Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 30 تشرين أول 2020   الساعة 23:26:29
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
التخليص الجمركي مشاكل وحلول .. بين التجار والمخلصين الجمركيين في غرفة تجارة دمشق
دام برس : دام برس | التخليص الجمركي مشاكل وحلول .. بين التجار والمخلصين الجمركيين في غرفة تجارة دمشق

دام برس- فرح العمار :
أقامت غرفة تجارة دمشق ضمن ندوة الأربعاء التجارية /لقاء مع مسؤول، وبالتعاون مع شركة حكمية للتخليص الجمركي ندوة تجارية بعنوان  التخليص الجمركي مشاكل وحلول، والتي ألقاها كلاً من المهندس غيفارا حكمية المدير العام لشركة حكمية للتخليص الجمركي، والمهندس يزن زريق مدير العلاقات العامة في شركة حكمية للتخليص الجمركي وذلك لشرح المشكلات و العقبات التي تواجه المصدرين والمستوردين واقتراح حلول قد تكون ناجعة في حل هذه المشكلات، وذلك في قاعة المحاضرات بالغرفة.

وفي كلمة للمهندس يزن زريق قال :" المشكلة الأساسية الموجودة في التخليص الجمركي دائماً هي الروتين، روتين القوانين روتين البيروقراطية الموجودة، المؤسسات سواء كجمرك أو كمرفأ، المخلص الجمركي مهمته مهمة عملية وهي تسهيل وتسريع العمل، وتجاوز الروتين وحلقة وصل التاجر والمؤسسات الحكومية والمؤسسات المرفأية".
وأضاف السيد يزن أنه:" يوجد لدينا عدة مؤسسات محيطة بالعمل منها شركة الشحن والوكالات الملاحية والوكالات البحرية وهنا يأتي دور المخلص الجمركي وهو تسريع العمل وتجاوز الروتين".
وقال:" أيضاً من أهم العقبات الموجودة هي التهريب والمعابر غير الشرعية، لأن هذه المعابر تضر بالإقتصاد الوطني وتؤذي المستورد النظامي الذي يستوفي كافة الرسوم".
وعن التنسيق بين المخلصين الجمركيين والتجار قال يزن زريق:" لا شك أن جزء كبير من عملنا هو في الجانب الشخصي وأنه يجب أن يكون هناك علاقات شخصية والتي أساسها الثقة والمودة، بالإضافة للتعاملات الرسمية، لأن مهما كان يحتوي المكتب كوادر كفوئة ولديها خبرة تستطيع تحقيق التكامل بين الجانب الرسمي والجانب الشخصي".


أما المهندس غيفارا حكمية قال في تصريح له:" أهمية الندوة هي حل بعض العوائق التي تعيق التجار والمستوردين والصناعيين وبعض القرارات المبهمة وتحتاج إلى تفسيرات معينة وطويلة في الجمارك ووزارة الإقتصاد والتسهيلات التي يجب أن تمنح من قبل وزارة الإقتصاد للتجار وحل بعض المعوقات في مرفأ اللاذقية والمعابر الحدودية لتخفيف الروتين وتنفيذ المعاملات الورقية الكبيرة والمتعددة".
وأشار السيد غيفارا إلى أن العلاقة بين التاجر والمخلص الجمركي هي أن المخلص الجمركي هو صلة وصل بين التاجر والحكومة ونحن نحاول أن نكون صلة وصل بينهما وتوضيح الإلتقاء بينهم في العمل".


بدوره السيد محمد الحلاق خازن غرفة تجارة دمشق قال في تصريح له:" محمد الحلاق:" مكاتب التخليص الجمركي وجدت من أجل عملية تسهيل موضوع التخليص الجمركي بين الحكومة كجمارك وبين التاجر الذي يأتي بالبضاعة والسلعة التي يريد تخليصها، ولكن هي لها شروط للعمل وهي تتعلق بالرسوم الجمركية التي هي موضوعة ضمن فئات معينة وكل مادة تخضع لفئة معينة، هذه الفئات هي التي نجد فيها إشكالية بأن بعض الأحيان يكون هناك رسوم جمركية مرتفعة على مواد لا يجب أن تكون بهذا الإرتفاع وهذا ما يسبب ببعض الأحيان خلل الذي يؤدي إلى حدوث التهريب إلى الداخل وهذه البضائع تكون مسموحة للإستيراد لكن الخلل في الرسوم الجمركية يسبب بتهريب هذه المواد".
وأضاف محمد الحلاق:" نحن نسعى دائماً لأن يكون هناك توازن بين الرسوم الجمركية مع مصاريفها وأعباءها بشكل لا يتيح للمهرب بتهريب السلعة وتعطي الفرصة للتجارة بإستيراد البضاعة ودفع رسومها الجمركية بأن تكون مقبولة للتجارة وللمستهلك".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz