Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 20 أيلول 2020   الساعة 03:08:20
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ظريف لنواب البرلمان الإيراني: أترفع عن إهانتكم .. بعد اتهامه بمخالفة تعليمات المرشد
دام برس : دام برس | ظريف لنواب البرلمان الإيراني: أترفع عن إهانتكم .. بعد اتهامه بمخالفة تعليمات المرشد

دام برس :

دافع وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف عن نفسه مستشهدا بكلام المرشد الأعلى بعد أن قاطعه نواب البرلمان متهمينه بالتلفيق والكذب عند تقديمه إحاطة حول السياسة الخارجية للحكومة.
وفي كلمته أمام البرلمان اليوم الأحد رد ظريف على اتهامه بالكذب قائلا: "سأفدي بنفسي حتى مقابل إهاناتكم، أنتم تتهمونني بالكذب لكني أترفع عن إهانتكم، والمرشد الأعلى وصفني بالشجاع".

وأضاف: "كل ما قلته سمعه سابقا المرشد الأعلى وإذا كذبت فقد سمع ذلك أيضا، لكنه قال إن ظريف صادق، وشجاع وثوري".

وشدد ظريف على أن "الولايات المتحدة ليست قوة كبرى، لقد فرضنا الاتفاق النووي عليها وسيسجل التاريخ أن الاتفاق هو وسام فخر على صدر إيران".

وأكد ظريف أن إيران نجحت "في مقايضة السلع مع بعض الدول لأجل مواجهة العقوبات الأمريكية والحد من التعامل بالدولار"، مضيفا أن "أمريكا تشن على إيران حربا بكل المقاييس وتهدف لتقديمها كتهديد أمني ونزع الشرعية عنها"، وهي تسعى أيضا "لاستهداف أصدقاء إيران وضرب المصالح الإيرانية في المنطقة".

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية مجتبى ذو النوري خلال جلسة الاستماع لوزير الخارجية اليوم الأحد، إن مسار السياسة الخارجية الذي اتبعه السيد ظريف "كان خطأ منذ البداية"، وإنه "لم يحقق أيا من الأهداف التي يتطلع إليها شعبنا"، كما أن ظريف "لم يهتم بملاحظات المرشد الأعلى التي كررها مرارا أثناء مفاوضات الاتفاق النووي".
 

إلى ذلك اتهم أحد قادة البرلمان الإيراني وزير الخارجية محمد جواد ظريف بأنه اتبع سكة خاطئة في السياسة الخارجية ولم يهتم بملاحظات المرشد الأعلى التي كررها مرارا أثناء مفاوضات الاتفاق النووي.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية مجتبى ذو النوري خلال جلسة استماع لوزير الخارجية اليوم الأحد، إن "مسار السياسة الخارجية الذي اتبعه السيد ظريف كان خطأ منذ البداية" وإن هذه السياسة "لم تحقق أيا من الأهداف التي يتطلع إليها شعبنا".

وأضاف ذو النوري أن "المرشد الأعلى أكد على اتباع سياسة الاعتماد على الداخل وحل المشكلات عن طريق الداخل والتعاون مع دول المنطقة، وبناء على مبدأ عدم الثقة بأمريكا، لكن ظريف اتبع العكس تماما"، حيث "ترك الداخل والمنطقة واستند على الغرب وأمريكا في سياسته الخارجية".

وقال ذو النوري: "ما تشهده البلاد من ظروف قاسية ناجم عن ثقة ظريف بمن كان لا ينبغي الثقة بهم".

وتابع: "نحن لا نعارض الدبلوماسية النشطة والتعاون مع العالم ولا ننادي بترك القضايا الهامة في الساحات الدولية، لكن ظريف اتبع المسار الأعوج، ولم يأخذ ضمانات فيما يخص الاتفاق النووي".

واعتبر ذو النوري أن ظريف "لم يهتم بملاحظات المرشد الأعلى التي كررها مرارا أثناء مفاوضات الاتفاق النووي"، وقال: "ظريف فقد قدرته على المساومة مع أمريكا أثناء مفاوضات الاتفاق النووي لأنه لم يهتم بالشروط الـ 11 التي أعلنها المرشد".

وحسب البرلماني، فإن ظريف "استبدل 10 أطنان من اليورانيوم المخصب بيورانيوم خام وأخرج مفاعل أراك للماء الثقيل مما كان عليه"، و"قضى على مفاعل نطنز للتخصيب وقلص أجهزة الطرد المركزي من 19 ألفا إلى 5 آلاف ومائة جهاز".

ووصف ذو النوري الاتفاق النووي بأنه "مجرد خسارة للشعب الإيراني لأنه لم يؤد إلى رفع كافة العقوبات مثلما أوصى المرشد".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz