Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 14 آب 2020   الساعة 17:13:44
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مساعدة ترامب تعتذر عن الترويج لمقطع مصور مفعم بالعنصرية .. والمتظاهرون يطالبون بإصلاح القانون الجنائي
دام برس : دام برس | مساعدة ترامب تعتذر عن الترويج لمقطع مصور مفعم بالعنصرية .. والمتظاهرون يطالبون بإصلاح القانون الجنائي

دام برس :
اعتذرت مساعدة كبيرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس السبت، عن ترويج مقطع مصوّر مفعم بالعنصرية على "تويتر".

وقالت مرسيدس شلاب، وهي من كبار المتحدثين باسم ترامب، إنها "تعتذر بشدة" عن إعادة بث شريط مصور على "تويتر" لرجل يمسك بمنشار آلي في تكساس، ويصرخ في وجه محتجين مناهضين للعنصرية موجهاً لهم إهانة عنصرية.

وقالت شلاب في رسالة عبر البريد الإلكتروني لـ"رويترز": "أعدت بث المقطع المصور من دون مشاهدته كله. حذفت هذه التغريدة. لم أكن أتعمد ترويج استخدام هذه الكلمة عن قصد".

ويأتي اعتذار شلاب في الوقت الذي تشهد فيه الولايات المتحدة احتجاجات على وفاة الأميركي الأفريقي جورج فلويد نتيجة ضغط رجل شرطة بركبته على رقبته لمدة تسع دقائق تقريباً أثناء اعتقاله. ووجهت لهذا الشرطي تهمة القتل من الدرجة الثانية ووجهت لثلاثة من زملائه تهمة التحريض على القتل.

هذا ويتعرض الجمهوريون من الدائرة الداخلية لترامب لانتقادات بسبب منشورات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي. ويخضع 12 من رؤساء مقاطعة الحزب الجمهوري في تكساس للتدقيق لمشاركة منشورات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي، تعلق على الاضطرابات والانتفاضات في جميع أنحاء البلاد رداً على مقتل فلويد.

وفي خلفية هذه الحادثة، سلطت تغريدات شلاب السبت الضوء على كيفية تعامل ترامب مع الاحتجاجات والانتقادات التي تطاله. فمن ناحية، روجت شلاب بشكل إيجابي لرجل يتكلم بالعنصرية المعادية لذوي البشرة السمراء، ومن ناحية أخرى حثتهم على التصويت لترامب قبل ثلاثة أيام فقط في مناقشة عبر الإنترنت حول العرق.
إلى ذلك تستمر تظاهرات الغضب ضدّ ممارسات الشرطة وعنصريتها في الكثير من المدن والولايات الأميركيّة، فيما شهد يوم أمس السبت تظاهرة ضخمة في قلب العاصمة واشنطن رفضاً للعنصريّة بحق الأميركيين الأفارقة.

وتجمّعت حشود كبيرة للاحتجاج على العنصريّة وعنف الشرطة، وللمطالبة بإصلاح القانون الجنائيّ، تلبيةً لدعوةٍ على مواقع التواصل الاجتماعيِّ، وسط انتشار عناصر الجيش في محيط البيت الأبيض.

تظاهرات مماثلة شهدتها مدينة مينيابوليس منشأ الاحتجاجات، إلى جانب الكثير من المدن والولايات على امتداد البلاد، أبرزها نيويورك وبنسيلفانيا.

وخلال تظاهرات واشنطن، رفع محتجّون أعلام فلسطين مندّدين بالعنصريّة الإسرائيليّة وإرهابها ضدّ الشعب الفلسطينيّ الأعزل، ورددوا هتافات تقول: "من واشنطن الى فلسطين الإرهاب العنصريّ جريمة".

من جهته اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة له على "تويتر"، أنّ الحشد الذي تظاهر بالعاصمة أمس "كان أصغر بكثير مما كان متوقعاً"، مشيراً إلى أنّ الحرس الوطني والخدمة السريّة وشرطة العاصمة "يقومون بعمل رائع".

أمّا في نيويورك، فقدّم 57 ضابطاً استقالاتهم من شرطة المدينة، بعد حادثة تعرّض رجل مُسنّ إلى الدفع على يد الشرطة، وجاءت استقالة الضباط احتجاجاً على توقيف الضابطين اللذين دفعا الرجل.

وأظهر تسجيل مصوّر ضابطين من شرطة بوفالو وهما يدفعان رجلاً مسنّاً ويُسقطانه أرضاً، حيث شوهد الدم يسيل من رأسه، بينما كان العشرات من أفراد الشرطة يمرّون بجانبه من دون أن يَمدّ له أيّ منهم يد العون.

كما شهدت عدن مدن حول العالم، منها لندن ومانشيستر في بريطانيا، تظاهرات منددة بالعنصريّة في الولايات المتحدة.

ولم تمنع كورونا وصول آلاف المحتجين إلى ساحة البرلمان في لندن تنديداً بالعنصرية، حيث رفعت صور جورج فلويد وكلمته الأخيرة "لا أستطيع التنفس".

الحكومة البريطانيّة لم تسلم أيضاً من احتجاجات المتظاهرين، الذين اتهموها باعتماد "ظلم ممنهج ضد الأقليات في بريطانيا"، فضلاً عن العنصريّة في نظامها السياسيّ.

وفي "شيفيلد" البريطانيّة خرجت تظاهرة مندّدة بالعنصريّة، حيث رفع محتجّون لافتاتٍ تندّد بجريمة قتل الاحتلال الإسرائيليّ الشهيد الفلسطينيّ المقدسيّ إياد الحلّاق السبت الماضي، وتطالب بالعدالة لفلويد الذي قتل على يد ضابط في الشرطة الأميركيّة تدرّب في "إسرائيل".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz