Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 29 أيار 2020   الساعة 02:26:27
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مدير صحة حلب : إعادة تفعيل العمليات الباردة والعيادات الخارجية في المشافي .. وجاهزون للتعامل مع أي حالة طارئ
دام برس : دام برس | مدير صحة حلب : إعادة تفعيل العمليات الباردة والعيادات الخارجية في المشافي .. وجاهزون للتعامل مع أي حالة طارئ

دام برس- فرح العمار :

أكد مدير صحة حلب الدكتور زياد حاج طه أن عشر سنوات من الحرب الإرهابية الظالمة على سورية والحصار الاقتصادي والصحي والذي لم يشهد العالم نظير له، وبالرغم من ذلك تواجه سورية جائحة كورونا بكل حكمه وبكل وعي لتحمي أبناءها، من خلال تجهيز أماكن الحجر الصحي للعائدين من جميع الدول والخدمات ترتقي بكل ما هو مميز، وجهوزية المشافي والمراكز الصحية للتعامل مع أي حالة طارئة بما فيها فيروس كورونا، منوهاً بأن القطاع الصحي ورغم كل التحديات واصل توفير الخدمات التشخيصية والعلاجية والدوائية على مدار الساعة.
ونوه الدكتور حاج طه أنه اعتباراً من أول الشهر الجاري تم إعادة تفعيل العمليات الجراحية الباردة والعيادات الخارجية في المشافي العامة وذلك وفق الإحتياطات الطبية اللازمة والتوصيات للحد من العدوى وإتباع كل وسائل الوقاية المطلوبة.
وأضاف أن المراكز الصحية مازالت مستمرة بتقديم خدماتها مع إعطاء المراكز تعليمات باستقبال مرضى الالتهابات الصدرية - وفق توجيهات  وزارة الصحة – وفي غرفة خاصة ضمن المركز وفي حال الاشتباه يحول المريض إلى مراكز العزل المختصة.
العمل ضمن معايير معتمدة
وبين الدكتور حاج طه أن الكادر الطبي في مديرية صحة حلب يعمل وفق المعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والبروتوكولات والتدابير التي وضعها الفريق الفني الاستشاري للتعامل مع الأشخاص المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد- كوفيد 19.. وهاهم يستكملون دورهم الوطني الذي أدوه بكل مسؤولية وتضحية خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية كرديف للجيش العربي السوري ونجدهم اليوم في الخطوط الأمامية لمجابهة فيروس كورونا وحماية الصحة العامة.
موضحاً جهود وزارة الصحة في متابعة مستجدات انتشار وباء فيروس كورونا عالمياً وإقليمياً ومواصلة الاستجابة محلياً عبر رصد الحالات المشتبهة ورعاية المرضى ومتابعة الإجراءات الاحترازية متعددة القطاعات للتصدي للفيروس.. كما أن وزارة الصحة هي المرجعية في الإعلان عن الإصابات هي الوزارة من خلال النتائج التي تظهرها مخابرها لا مواقع التواصل الاجتماعي.
وجدد الدكتور حاج طه حرص الوزارة على العمل المستمر في نشر المعلومات المستجدة حول فيروس كورونا وتطوراته في سورية بدقة، مبيناً أنه عند تسجيل إصابات سيتم الإعلان عنها فوراُ، داعياً إلى عدم الانجرار وراء الشائعات والمعلومات المغلوطة التي تهدف إلى إثارة الخوف والهلع بين المواطنين.
ولفت إلى التعامل بشفافية وآنية في الإعلان أي حالة مثبتة الإصابة بفيروس كورونا المستجد- كوفيد 19 منذ بداية تفشي الوباء في العالم، كما تعمل الوزارة على إعطاء المعلومات بشكل آني بالنسبة للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا، وغيرها من الحالات ذات النتائج السلبية، وتعتمد في حال إثبات الإصابة في أي مكان بالاستناد إلى نتائج إجراء اختبار PCR والذي يتم في المخبر المرجعي بالوزارة، حيث إن النتائج هي التي تؤكد وجود الإصابة من عدمها.
ونوه بأن المرجعية هي الاختبارات التي تؤكد وجود إصابة أو عدمها.. وليس الأقاويل والشائعات المتداولة على بعض مواقع التواصل الاجتماعي والتي يتم نشرها بين الحين والآخر.
ضبط نشر العدوى
وأشار مدير الصحة إلى جهوزية المشافي والمراكز الصحية للتعامل مع أي حالة طارئة بما فيها فيروس كورونا داعياً المواطنين للاستمرار بالالتزام بالتدابير الاحترازية والإرشادات الطبية من أجل الحفاظ على الثبات الوبائي وضبط انتشار العدوى، وعدم التهاون فيها ولاسيما أن الوباء مستمر بالانتشار عالمياً وإقليمياً ولن توقفه درجات الحرارة المرتفعة وفق منظمة الصحة العالمية.
وبين الدكتور حاج طه أنه وضمن خطة وزارة الصحة لتأمين عودة المواطنين المنقطعين في الدول الأخرى نتيجة إجراءات محاربة فيروس كورونا جهزت مديرية الصحة مراكز الحجر الصحي لاستقبال المواطنين الراغبين بالعودة من خارج سورية ووفرت فيها مختلف وسائل الإقامة المريحة وتأمين متطلباتهم خلال فترة الحجر المحددة بأربعة عشر يوماً.
مشيرا ًإلى أن إجراءات الحجر تهدف هذه الإجراءات إلى الاطمئنان على صحة السوريين القادمين من الخارج والتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا ومنع انتقال هذا الفيروس في حال إصابة أحدهم فيه إلى أهله وذويه والحفاظ على الصحة العامة في سورية.
جهوزية مراكز الحجر
مؤكداً أن محافظة حلب وضعت مراكز للحجر الصحي والعزل الطبي في مشفيي ابن خلدون وزاهي أزرق بحالة جاهزية كاملة لاستقبال أي حالة مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا أو ستصاب بالفيروس في إطار الإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا.
وأشار مدير صحة إلى تجهيز 380 سريراً موزعين: 300 سرير في مركز المدينة الجامعية و50 سريراً بمشفى ابن خلدون و30 سريراً في دار ضيافة التربية، وآخر للعزل الطبي بمشفى زاهي أزرق، لافتاً إلى جهوزية الكوادر الطبية العاملة في تلك المراكز والتي تلقت تدريبات مكثفة لأخذ المسحات الطبية من المشتبه بإصابتهم وآلية التعامل معهم مبيناً أنه تمت إقامة نقطة طبية في مطار حلب الدولي وتجهيز سيارتين للإسعاف مع طواقمها الطبية تم تخصيصهما لنقل الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس. في الوقت الذي تم وضع فرق طبية وفنية مختصة لفحص القادمين إلى مدينة حلب على المدخل الجنوبي والشرقي.
وسلط الضوء على جهوزية الكوادر الطبية العاملة في تلك المراكز والتي تلقت تدريبات مكثفة لأخذ المسحات الطبية من المشتبه بإصابتهم وآلية التعامل معهم مبيناً أنه تمت إقامة نقاط طبية على مداخل مدينة حلب لفحص القادمين إلى المدينة وكذلك نقطة طبية في مطار حلب الدولي وتجهيز سيارتين للإسعاف مع طواقمهما الطبية تم تخصيصهما لنقل الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz