Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 28 آذار 2020   الساعة 20:51:24
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
معاً ضد فيروس كورونا ... وقفة تضامنية مع جمهورية الصين الشعبية في شيراتون دمشق
دام برس : دام برس | معاً ضد فيروس كورونا ... وقفة تضامنية مع جمهورية الصين الشعبية في شيراتون دمشق

دام برس- هاني حيدر:
بالتعاون بين اتحاد غرف التجارة السورية ومجلس الأعمال السوري الصيني، أقيم مساء أمس فعالية تضامنية مع جمهورية الصين الشعبية ضد فيروس كورونا تحت شعار "معاً ضد فيروس كورونا" بحضور نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد ومعاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي والسفير الصيني في سورية فيونغ بياو ورئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع ورئيس مجلس الأعمال السوري الصيني محمد حمشو ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس، وعدد من أعضاء مجلس الشعب، وذلك في فندق الشيراتون بدمشق.
وفي تصريح صحفي أكد الدكتور فيصل المقداد أن سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد تقف إلى جانب الشعب الصيني الصديق وقيادته، وأن مايكنه الشعب السوري وقيادته من الحب  للصين لا حدود له.


وأشاد المقداد بالجهود الشخصية للرئيس الصيني شيجن بينغ الذي قاد الصين بحكمة في هذه المرحلة من أجل تجنيب العالم تداعيات الوباء والجهود الهائلة المبذولة من قبل القيادة الصينية للتغلب على الفيروس.
وأكد المقداد أن القيادة السورية اتخذت كافة الاحتياطات فعلى المراكز الحدودية يوجد فحوص طبية لكل القادمين إلى الأراضي السورية للتأكد من خلوهم من المرض وفي المشافي اتخذت كافة الاجراءات لمواجهة المرض، مشيراً إلى خلو سورية تماماً المرض.


بدوره الدكتور أحمد خليفاوي معاون وزير الصحة أكد أنه من الساعة الأولى لإعلان المرض كوباء عالمي والتواصل مستمر بين وزارة الصحة والسفارة الصينية في سورية وسفارة الجمهورية العربية السورية في الصين للوقوف على الواقع والتغيرات اليومية للوقوف على هذا الوباء للإطمئنان  على الحالة الصحية للمواطنين السوريين المقيمين في الصين من ناحية ومن ناحية أخرى لمتابعة الوافدين إلى سورية من الصين الشعبية حيث كان يتم إجراء الفحوصات اللازمة لكافة الوافدين على الحدود والمعابر الى سورية ومتابعة وضعهم بشكل يومي وحثيث للتأكد من خلوهم من المرض، وكانت تتم من قبل وزارة الصحة متابعة كل ما هو جديد في مجال إيجاد علاج ناجح لهذا المرض".
وأشار خليفاوي إلى وقوف سورية إلى جانب الشعب الصيني لمواجهة المرض وجهودهم اليومية للقضاء عليه وخاصة أنهم يواجهونه عن العالم اجمع فلو كانت في أي بلد آخر لاجتاحت العالم بأسره.


السفير الصيني في دمشق فيونغ بياو عبر عن شكره لجميع القائمين على هذه الفعالية التضامنية، وتحدث عن انتشار المرض والإجراءاترالتي اتخذتها جمهورية الصين، وأكد على عمق العلاقة بين البلدين، مبيناً أن فعالية معاً ضد كورونا هي جزء مهم من دعم وتعاطف السوريين قيادة وشعباً مع الصين وأشار إلى فخره بهذه العلاقة موجهاً الشكر للشعب السوري ووقوفه مع الصينيين لمواجهة الوباء حيث أن علاقات الصداقة ستخدم البلدين في المستقبل القريب.


في حين أكد السيد محمد حمشو أمين سر اتحاد غرف التجارة السورية ورئيس مجلس الأعمال السوري الصيني أن دعم الفعاليات الاقتصادية للصين بدأت بعد البرقية التي وجهها السيد الرئيس بشار الأسد إلى رئيس الصين دعماً لمواقف الصين في مواجهة الفيروس.
 ووجه حمشو الشكر لجمهورية الصين قيادةً وشعباً على ما يقوموا به لمكافحة الفيروس موضحاً أن فعالية معا ضد كورونا ما هي إلا تعبير عن وقوف الشعب السوري والاقتصاديين والتجار السوريين مع الشعب الصيني وقيادته لمكافحة هذا المرض.
وأشاد حمشو بما تقوم به الصين لمواجهة الفيروس قائلا" إن ما تقوم به الصين اليوم هو تعبير عن ضمير العالم في مكافحة الفيروس والحد من انتشاره".


من جهته رئيس اتحاد غرف التجارة ورئيس غرفة تجارة دمشق السيد غسان قلاع أكد أن هذه الفعالية هي وقفة تضامنية مع حكومة الصين الشقيقة التي تخوض اشرس المعارك نيابة عن العالم أجمع ضد تفشي مرض التهاب الرئة الناجم عن فيروس كورونا المستجد للقضاء عليه لافتاً إلى أنها حققت تقدماً إيجابياً في القضاء عليه بفضل الجهود والاجراءات التي اتخذتها للقضاء على هذا الوباء.
وبين القلاع أن مجتمع التجار والاقتصاديين يؤكدون عمق العلاقة والصداقة بين البلدين والشعبين والتعاون المتبادل وتوجه بالشكر للصين على حماية المواطنين السوريين المقيمين في الصين والحفاظ على سلامتهم وما تبذله من جهود لحماية العالم من المرض مقدماً التعازي للرئيس الصيني وعائلات الضحايا وتمنى أن تحقق الصين النصر العاجل على الوباء.


كما استغل الدكتور سامر دبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الفرصة  للإعراب من خلال الفعالية عن تضامن الصناعيين ورجال الاعمال السوريين مع نظرائهم الصينيين واحتواء تداعيات انتشار الفيروس، مشيداً بقدرة القيادة الصينية والالتفاف الشعبي والتضامن العالمي لتجاوز الازمة الطارئة،مشيراً إلى وقفة الصين مع الدولة السورية في حربها ضد الإرهاب مما يعكس قوة العلاقات الثنائية والشعبين الصديقين متمنياً لهم الخير والعافية.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz