Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 16 شباط 2020   الساعة 22:41:44
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أهم بنود "صفقة القرن" التي أعلن عنها ترامب
دام برس : دام برس | أهم بنود

دام برس :

بعد مرور أكثر من عامين على اقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لأول مرة خطة سلام في الشرق الأوسط، أعلن ترامب مساء الثلاثاء عنها، وسميت "صفقة القرن" متضمنة عددا من البنود.

ومن بين أهم بنود خطة ترامب (صفقة القرن) ما يلي:
-تعترف الولايات المتحدة بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

-خريطة لترسيم الحدود من أجل "حل دولتين واقعي يتيح طريقا تتوافر له مقومات البقاء للدولة الفلسطينية".

-دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعيش في سلام إلى جانب إسرائيل، لكن بشروط صارمة من المرجح أن يرفضها الفلسطينيون.

-وافقت إسرائيل على "تجميد الأرض" لمدة أربع سنوات لضمان أن يكون حل الدولتين ممكنا.

-الإبقاء على الوضع القائم في الحرم الشريف بالقدس، ويقع في الجزء الشرقي من المدينة الذي احتلته إسرائيل في حرب عام 1967.

-إسرائيل "ستواصل حماية" الأماكن المقدسة في القدس وضمان حرية العبادة لليهود والمسيحيين والمسلمين والديانات الأخرى.

-ستبقى القدس موحدة وستظل عاصمة لدولة إسرائيل.

-ستضم عاصمة دولة فلسطين مناطق في القدس الشرقية، إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في وقت لاحق قال، إن العاصمة ستكون في أبو ديس التي تقع على بعد 1.6 كيلومتر شرقي البلدة القديمة في القدس.

-دعا للشق الاقتصادي للخطة وتضمن إقامة صندوق استثماري بقيمة 50 مليار دولار لدعم الاقتصاد الفلسطيني واقتصاد الدول العربية المجاورة.

لماذا الإعلان عن الخطة الآن؟

يقول منتقدون للخطة إن كلا من ترامب ونتنياهو يريد أن يصرف الأنظار عن -مشاكل داخلية، فترامب يواجه محاكمة في مجلس الشيوخ في إطار مساءلة يمكن أن تؤدي إلى عزله، بينما وُجهت إلى نتنياهو تهم فساد في نوفمبر الماضي. وينفي الاثنان ارتكاب أي مخالفات.

يضاف إلى ذلك الانتخابات المقبلة، فكل من ترامب ونتنياهو لديهما جولة من الانتخابات، فنتنياهو في مارس المقبل،  وترامب في نوفمبر المقبل. وفشل نتنياهو مرتين في الحصول على أغلبية في الكنيست بعد جولتي انتخابات العام الماضي.

كما لفت مراقبون إلى أن ترامب أرجأ مرارا طرح خطته لتجنب إثارة مشاكل انتخابية لنتنياهو لأن أي تنازلات بشأن المستوطنات أو الدولة الفلسطينية ستسبب له مشكلات بين قاعدته الانتخابية اليمينية.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2020-02-01 06:40:06   جد نيتو أو ناتانياهوووو
ناتانيا هو إسم روسي وبإضافة هو أصبح نتانياهو حتى يدللو. المصيبة عند البعض أنهم لايقرؤا التاريخ قبل أن يوافقوا على الصفقات. جد نيتو - للإختصار - ولد في روسيا وإبنه بينزوين أو بزون ولد في بولندا ونيتو ولد في أورشليم. والد نيتو إنخرط بالحركة الصهيونية بأمريكا بقيادة شخص إسمه ناثان في ذاك الزمان فلسطين كانت تحت الإنتداب البريطاني واليهود اللذين في فلسطين كانوا راضين بالحال لحد ما جاء بزون - أبو نيتو - وقال لهم نحن علينا بناء جدار حديدي بيننا وبين العرب لأنه لم يعد يحتمل التواجد معهم وهذا كان سنة 1930 ومنذ ذلك الوقت بدأت سياسة التمييز العنصري ولكن لوجود البريطانيين لم يتمكن العرب من عمل شيء وبدأت السياسة الصهيونية تنشأ ولحد الآن يوجد يهود معارضين للصهيونية بل ويقولون نحن براعية فلسطين حسب مشيئة الله. فاليهود الأصليين ولدوا في فلسطين وجنسيتهم فلسطينية وأما الصهاينة فمعظمهم ولد في روسيا وبولندا أثناء الوجود الروسي. ولكن الحركة الصهيونية وأهدافها من إنشاء دولة بحدود فكلها بدأت بأمريكا. ولكن العيب هو على اللذي يرضى بدعم هذا الحقير وأبوه وحركتهم العنصرية في كراهيتهم للعرب فهو يقول لك أريد جدار من حديد وبنفس الوقت يقول لك سأستثمر في أرضك ويوما ما ستنحني قدامي. وهكذا أصبحت صهيون جيش أمريكي في وسطنا وحل مكان الأغبياء البريطانيين اللذين فقدوا هيبتهم. على أي حال نفاقهم لن يدوم طويلا وحتى لو كان العالم كله معهم لأن اللذي يسرق سيسرق منه وكل أحلامهم ستزول في طرفة عين مهما كانوا من قوة ومثل داود وجلياط سينقلب عليهم ببساطة لأنهم يعيشون وهم ميتين ولأن اللذي يدعمهم أعمى البصيرة حاله حال فرعون وقتلهم كادجاج حلال ولكن ليس داع لذلك لأن ذلك اليوم اللذي سيصبح فيه الدولار لايساوي شيئا قادم. وبريطانيا ستفوق أخيرا لتعرف أنها كانت المكنسة اللتي إستخدمها الأمريكان لإنشاء هذه العصابة وستنتقم منهم الإثنين الصهاينة والأمريكان ولكن ليس لوحدها بل مع الروس لأنها لن تستطيع ذلك لوحدها . ونقطة الإنتقام ستكون دمشق. وما أن يسقط الدولار ستسقط أمريكا والخونة من العرب واحدا تلو الآخر. ونصيحة لروسيا لاتعطوا لبنان مليار دول بل مليار ليرة سورية أو الروبل الروسي وستعلم لماذا لاحقا. سيأتي الأمريكان ويركعون أمام كل من لايتعامل بالدولار يوما ما. الله كريم.
نوفل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz