Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 19 آب 2019   الساعة 07:23:44
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ترامب يمدد حالة الطوارئ تجاه الحكومة السورية
دام برس : دام برس | ترامب يمدد حالة الطوارئ تجاه الحكومة السورية

دام برس :

أبلغ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كونغرس الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، بتمديد حالة الطوارئ بشان سورية والعقوبات التي فرضتها واشنطن سابقاً ضد هذا البلد.
وقال ترامب : "تواصل سياسات الحكومة السورية ، بما في ذلك في ما يخص الأسلحة الكيميائية ودعم التنظيمات الإرهابية وعرقلة قدرات الحكومة اللبنانية على العمل البناء، تواصل الإسهام في تنامي التطرف والطائفية وتشكيل تهديد غير عادي وطارئ بالنسبة إلى أمن الولايات المتحدة القومي وسياستها الخارجية واقتصادها".   
واعتبر الرئيس الأمريكي أن "حالة الطوارئ الوطنية، التي تم إعلانها يوم 11 مايو 2004، والإجراءات المتخذة لاحقا في هذا الخصوص... يجب أن تبقى سارية المفعول بعد يوم 11 مايو 2019".

وقال ترامب: "إنني بالتالي أمدد لسنة إضافية واحدة نظام حالة الطوارئ المعلنة ردا على إجراءات الحكومة السورية". 
وأشار ترامب إلى أن الولايات المتحدة "بالإضافة إلى ذلك، تدين استخدام الجيش السوري للعنف الوحشي وممارسته انتهاكات حقوق الإنسان"، داعياً إياه إلى "وقف العنف بحق الشعب السوري، والالتزام بنظام وقف إطلاق النار الحالي، وضمان وصول المساعدات الإنسانية وإتاحة انتقال سياسي في سوريا سيرسم سبيلا موثوقا به نحو المستقبل الذي سيتميز بقدر أكبر من الحرية والديمقراطية والفرص والعدالة".

وتنص هذه الرسالة على احتفاظ الولايات المتحدة بكل الخطوات المفروضة سابقا على سورية ، فيما بين الرئيس الأمريكي في ختام الرسالة أن بلاده "ستدرس التغييرات في تشكيلة وسياسة وإجراءات الحكومة السورية، عندما تحدد في المستقبل قرارها حول تمديد حالة الطوارئ هذه أو وقفها".
وأعلنت السلطات الأمريكية حالة الطوارئ في العلاقات مع الحكومة السورية، في 11 مايو 2004، خلال فترة حكم الرئيس الأسبق، جورج بوش الابن، وتم لاحقا تمديدها نظرا لما وصفته واشنطن "بالخطر بالنسبة إلى الأمن والسياسة الخارجية والاقتصاد للولايات المتحدة"، الذي مثلته إجراءات سوريا "بشأن دعم الإرهاب والحفاظ على احتلالها المستمر آنذاك للبنان وتطوير برامج خاصة بأسلحة الدمار الشامل والصواريخ، وتقويض الجهود الأمريكية والدولية في مجال إرساء الاستقرار في العراق وإعادة إعماره".

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2019-05-10 10:41:38   نفاق ترامب وإسرائيل
يقول ترامب أمن الولايات المتحدة القومي ولكنه لايقول أن هذا القومي هم جنوده سراق النفط والآثار وموارد الشعب وأراضيهم بمساعدة ميليشيات إرهابية تقتل المدنيين وتنفذ أجندة اللصين ترامب وإسرائيل. يا أخي نصيحة لك ولمواطنيك وجنودك توبوا عن إثمكم وكفاكم صب اللوم على الآخرين في ديارهم اللتي لاحق لك في التدخل فيها . هل تدخل أحد في شؤونكم من قبل ؟ حرامية العثمانيين وإسرائيل يسرقون الأراضي وأنت ساكت , إحتلت قبرص وأنت ساكت , إحتلت سوريا والقسطنطينية وضربت نيويورك وتعرضت مدنك لجرائم القتل في المدارس والكنائس والنوادي والشوارع ولم تفعل شيئا . تركت كل هذه الأشياء وجلبت بعض اللصوص لأوطاننا وتتحالف مع من ينتهكون كرامتك من الحلفاء من أجل حفنة من النفط والمال ولتأمين لقمة العيش لمواطنيك . شر مابعده من شر , حتى أوربا زهقت من شركم ولكنهم يتحملون من أجل حفنة النفط والمال أيضا جلبتم الإرهاب والطائفية الى سوريا اللتي لم يكن فيها لا إرهاب ولا طائفية من قبل واليوم تتحججون بالإرهاب والطائفية مستخدمين أقزامكم من الإخوانيين العثمانيين والمستوطنين الإسرائيليين وتجار النفط ومقاتلين أجانب من مختلف أنحاء العالم وبمسميات لم نسمع عنها من قبل للسرقة والإحتلال ونهب الخيرات وقتل المدنيين بالجرم المتعمد في بلداننا العربية وحتى في دول أخرى اللتي تعيش مستقلة لحين تدخلكم السافر بحجج مصنعة . الله كريم.
نوفل  
  2019-05-09 08:41:06   توقفوا عن الخضوع للمبتزين و التنفذين
لا يوجد دولة تبيع ارضها و ساحلها مجانا - هناك متنفذون اخذوا شاطئ طرطوس من اجل 6 مليون ليرة لعشر سنوات و هو يجنون 6 مليون يوميا - فهل هذا عدل ايتها الحكومة - مهما كان يجب ان تكون المزايدات علنية و شفافة و للجميع و يمنع التدخل فيها و حتى يجب ان تكون سرية - و يجب مثل كل دول العالم شواطئ شبه مجانية مع غرف تبديل و دوش لاي شخص او عائلة
سبب افلاس مجالس مدن  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz