Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 24 آب 2019   الساعة 15:26:21
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
غدير طاهر .. القتيل الأميركي الرابع بانفجار منبج
دام برس : دام برس | غدير طاهر .. القتيل الأميركي الرابع بانفجار منبج

دام برس :
بينما كشفت تقارير إعلامية أمس عن هوية الأميركي الرابع الذي قتل بانفجار مدينة منبج بريف حلب والذي تبناه تنظيم داعش الإرهابي، أعلن الرئيس دونالد ترامب أنه سيزور عائلات القتلى.
وقالت وكالة «أسوشيتيد برس» الأميركية للأنباء، بحسب مواقع إلكترونية معارضة، إن القتيل الأميركي الرابع بانفجار مدينة منبج الذي تبناه التنظيم هو الموظفة في شركة «فاليانت»، غدير طاهر.
ووفقاً للوكالة، فإن مهمة طاهر تمثلت في الترجمة للجيش الأميركي المحتل في المناطق التي يعمل بها شمال شرقي سورية، وهي عربية كانت قد هاجرت من سورية إلى الولايات المتحدة الأميركية في وقت سابق.
وأمس الأول، نقلت صحيفة «أتلانتا جورنال»، عن شقيق المقتولة ويدعى علي قوله: إن «شقيقته الكبرى غدير البالغة من العمر 27 عاماً من إيست بوينت في جورجيا توفيت متأثرة بجروح أصيبت بها في انفجار يوم الأربعاء الماضي بمدينة منبج».
وأضاف علي: إن العائلة علمت بوفاتها من صاحب عملها في شركة «Valiant Integrated Services»، وهي شركة مقاولات دفاعية.
وكانت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» قد كشفت، أول أمس، هوية ثلاثة قتلى أميركيين قتلوا في انفجار منبج، وهم القائد العسكري جوناثان فارمر، والقائد البحري شانون كينت.
وأضاف بيان «البنتاغون»: إن الشخص الثالث يدعى سكوت ويرتز، وهو متعاقد مدني مع وزارة الدفاع، في حين لم تذكر الوزارة اسم القتيل الرابع. وشهدت مدينة منبج، الأربعاء الماضي، تفجيراً أدى إلى مقتل نحو 15 شخصاً بينهم أربعة جنود أميركيين، و5 من مرافقيهم من الميليشيات الكردية، إضافة إلى استشهاد 10 مدنيين آخرين من سكان المدينة بحسب مصادر إعلامية معارضة.
ووصفت «البنتاغون» التفجير بـ«الأعنف» ضد القوات الأميركية منذ عام 2014.
وبعد أقل من ساعة من التفجير أعلن تنظيم داعش مسؤوليته، وقال: إن «استشهادياً» (انتحارياً) يرتدي سترة ناسفة فجّر نفسه بدورية للتحالف الدولي (الذي تقوده واشنطن) بمدينة منبج، ما أسفر عن سقوط تسعة جنود أميركيين بين قتلى وجريح، بحسب ما ذكرت وكالة «أعماق» الناطقة باسم التنظيم.
في غضون ذلك، أعلن ترامب، في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي في «تويتر»، أمس، بحسب مواقع معارضة، أنه سيزور مدينة دوفر الأميركية للقاء عائلات الجنود الأميركيين الذين قتلوا في تفجير منبج.
وقال ترامب: «سأغادر إلى دوفر لأكون مع عائلات الجنود الأربعة الذين قدموا أرواحهم في خدمة بلدنا».
ولم يتطرق ترامب إلى تفاصيل الزيارة أو موعدها، حتى لحظة إعداد التقرير.
إلا أن صحيفة «واشنطن بوست» قالت: إن ترامب نشر التغريدة فور توجهه إلى قاعدة «دوفر» الجوية للقاء أسر الجنود الذين قتلوا في منبج.
يذكر أن تفجير منبج جاء بعد أقل من شهر على إعلان ترامب، الانسحاب من سورية.
على خط موازٍ، اتهمت عشيرة البو سلطان، إحدى أكبر عشائر مدينة منبج، في بيان نقلته وكالة «آكي» الإيطالية، ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» بـ«تلفيق اتهامات» لأبناء العشيرة «بالضلوع في التفجير الذي شهدته مدينة منبج، وقالت: إن هذه القوات تستخدم أبناءها كوسيلة لتبرر عجزها عن الحفاظ على الأمن داخل المدينة».
ورأت العشيرة «أن من اتهمتهم «قسد» بتنفيذ هجوم منبج هم موجودون في سجون الميليشيات الكردية منذ فترات تتراوح بين شهر ونصف الشهر وأربعة أشهر».
وكانت «قسد» أعلنت في موقعها الإلكتروني الخميس أنها قبضت على منفذي تفجير منبج، وعرضت اعترافات لهم ومن بينهم المدعو زياد أبو طارق أحد أبناء العشيرة.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz