Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 14 تشرين ثاني 2018   الساعة 08:44:32
التحالف الدولي يحدد عدد الدواعش في هجين السورية وهم مابين بن ألف وخمسمئة إلى ألفي داعشي  Dampress  واشنطن تدعو روسيا وإيران للمساعدة في إطلاق سراح المواطن الأمريكي أوستن تايس الذي اختفى أثره منذ عدة سنوات في سورية  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
صورة اختلفوا في قراءتها Dampress إعادة الإعمار .. آفاق وتحالفات استراتيجية .. بقلم مي حميدوش Dampress تعليق رحلات الأجنحة الملكية الأردنية Dampress روسيا قد تقاطع منتدى دافوس Dampress المستقبل السياسي والاستراتيجي لسورية في أعقاب النصر في حوار مع الكاتب اللبناني حسن حردان والمحلل السياسي ناجي صفا Dampress ليالي الملاح بين الصهيونية وإمارات الخليج .. بقلم: محمد فياض Dampress موسكو تبدي استعدادها لإعادة النظر في معاهدة الصواريخ مع واشنطن Dampress إسرائيل تتدرب في اليونان على مواجهة إس-300 Dampress النرويج: روسيا أخمدت إشارات GPS أثناء مناورات الناتو Dampress ميلانيا ترامب تتدخل لإقالة مساعدة بولتون Dampress على نهج داعش .. معامل لتفريخ القتلة وتعليم الكراهية في أوكرانيا Dampress ستة فرق سورية في أولمبياد الروبوت العالمي بتايلاند Dampress شركة إيروفلوت الروسية : قريباً استئناف الرحلات إلى سورية Dampress الرئيس الأسد : الدولة وضعت في أعلى سلم أولوياتها تحرير كل مخطوف مهما كلف الثمن Dampress الكشف عن رواتب لاعبي كرة القدم الأعلى أجرا في العالم Dampress السياحة تمنح رخصة إشادة ورخصتي تأهيل لعدد من المنشآت السياحية Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
موسكو تطالب بحل قضية إدلب جذرياً .. وأنقرة تتوسل للتأجيل … الجيش واصل التمهيد لـ«فجر إدلب»
دام برس : دام برس | موسكو تطالب بحل قضية إدلب جذرياً .. وأنقرة تتوسل للتأجيل … الجيش واصل التمهيد لـ«فجر إدلب»

دام برس :
بات أكثر من 4 آلاف جندي من الجيش العربي السوري مستعدين لإطلاق عملية «فجر إدلب» الرامية إلى اجتثاث الإرهابيين من شمال غرب البلاد، بالترافق مع مواصلته دك معاقل هؤلاء الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.
ومع تشديد روسيا على وجوب حل قضية إدلب «بشكل جذري عاجلاً أم آجلاً» توسلت تركيا لتأجيل العملية.
وفي التفاصيل، فقد دك الجيش بصليات كثيفة من مدفعيته الثقيلة مسلحي «جبهة النصرة» الإرهابي والميليشيات المسلحة المتحالفة معه، وذلك في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، على حين لم تشهد تلك الأرياف أي طلعات أو غارات للطيران الحربي على مواقع ونقاط انتشار الإرهابيين.
ورفض مصدر إعلامي التعليق على ذلك، واكتفى بالقول: إن الإرهابيين بمختلف مسميات ميليشياتهم وتنظيماتهم الإرهابية هم هدف لمدفعية الجيش وصواريخه بأي مكان وموقع، وأضاف: الوضع تحت السيطرة.
وأوضح المصدر: إن الجيش استهدف الإرهابيين وتحركاتهم بأكثر من 50 قذيفة هاون على محاور اللطامنة معركبة والبويضة، وبالمدفعية الثقيلة في أطراف مدينة مورك وبلدات معان والزيارة وتل واسط بريف حماة الشمالي وهو ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم.
أما في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، فبيَّن المصدر أن الجيش دك براجمات صواريخه الإرهابيين في قرية الفرجة وأطراف الخوين، ما أدى إلى مقتل العديد منهم وإصابة آخرين إصابات بالغة وتدمير عتادهم الحربي.
من جانبه تحدث «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن التعزيزات التي أرسلها الجيش إلى ريف حلب الشمالي والتي بدأت في التوافد إلى المنطقة، منذ الثاني من أيلول الجاري، من دبابات وأسلحة ثقيلة ومتوسطة بالإضافة للمقاتلين، بلغت أكثر من 4 آلاف جندي من الجيش والقوات الحليفة والرديفة، انتشرت على محاور ممتدة من منطقة سد الشهباء وصولاً لخطوط التماس مع عفرين، مروراً بأم حوش وتل رفعت وحربل وعين دقنة ومنغ ومطارها ودير جمال ومحيط نبل والزهراء، وجاءت بهدف تعزيز الوجود العسكري للجيش في ريف حلب الشمالي.
وتزامنت هذه التحضيرات وفق «المرصد» مع استلام ميليشيا «جيش الإسلام» التي خرجت من الغوطة الشرقية سابقاً، لنقاط على خطوط التماس مع الجيش في القطاع الشمالي من ريف حلب، بعد توافقات مع إحدى التنظيمات المدعومة من تركيا.
على خط مواز، أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية، ألكسندر لافرنتييف في أعقاب المفاوضات التي جرت في جنيف بمشاركة ممثلي الدول الضامنة لعملية أستانا، روسيا وإيران وتركيا والمبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا أن الاجتماع تناول الوضع في إدلب.
وبحسب وكالة «سبوتنيك»، أكد لافرنتييف أن «التعايش السلمي مع الإرهابيين أمر مستحيل، ويجب مواصلة محاربتهم حتى القضاء عليهم نهائياً»، مبيناً أن روسيا والدول الضامنة الأخرى تعمل كل ما بوسعها من أجل حل قضية إدلب بأدنى حد ممكن من الخسائر، ومع ضمان أمن السكان المدنيين.
وأضاف لافرنتييف: «إذا تحدثنا عن التأجيل، فيمكن تأجيل محاربة التنظيمات الإرهابية أسبوعاً أو أسبوعين أو 3 أسابيع. ولكن ماذا بعد ذلك؟ يجب حل هذه القضية بشكل جذري عاجلاً أم آجلاً، ولذلك فإن الأمر يتوقف على قدرة المجتمع الدولي على المساعدة في فصل المعارضة المعتدلة الموجودة في إدلب عن المتطرفين».
وشدد لافرنتييف على أن «على تركيا فصل المعارضة المعتدلة عن المتطرفين».
وكانت «سبوتنيك» نقلت عن مصادر سورية مطلعة أن تركيا طلبت من القيادة السورية عبر الجانب الروسي تأجيل عملية إدلب، وإعطائها مهلة إضافية لتتمكن من فصل من تسميهم تركيا بـ«المعارضة المعتدلة» عن مسلحي « النصرة» وداعش الإرهابيين.
وأضافت المصادر: إن الجانب التركي قدم توضيحات حول التعزيزات العسكرية التركية التي دفع بها خلال الأيام القليلة الماضية إلى عدة مناطق في محافظة إدلب، مشيراً إلى أن مهمة هذه القوات الأساسية «ستكون استخدام القوة العسكرية ضد جبهة النصرة في حال رفضت الانفصال والخروج من مناطق المعارضة السورية المعتدلة (المسلحين)، ولكنه لم يحدد الجهة التي سيخرج إليها الإرهابيون».
وأكدت المصادر، أنه في حال وافقت القيادة السورية والجانب الروسي على هذه المهلة فستكون الفرصة الأخيرة أمام تركيا للوفاء بوعودها والتزاماتها التي تقدمت بها في اجتماعات أستانا، مرجحة أن يعطى الجانب التركي مزيداً من الوقت في حال ظهر على الأرض نجاحه في تنفيذ هذه المهمة.
ويوم أمس وصلت إلى ولاية كلّس قافلة عسكرية جديدة ضمت شاحنات محملة بالمدافع والدبابات وآليات بناء عسكرية، وتحركت القافلة بحسب وكالة «الأناضول» باتجاه الوحدات المنتشرة على الحدود السورية وسط تدابير أمنية مشددة.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-09-13 15:25:49   معتدل بسلاح ؟
ليفهم القاريء أن اللذي يحمل السلاح بوجه الدولة هو إرهابي فإذا كان معتدل فعليه أن يعود الى وعيه ويخضع للدستور كما هو حال باقي البشر اللذي تحملوا ويلات القتل والذبح على يد هؤولاء المعتدلين ويجب أن يتم محاسبتهم على جرائمهم وإنسى إستانا وفستانة . عيب. شنو إستانا وشنو بطيخ ولماذا تدع العثماني المجرم يقرر مصير بلد بعد أن زود هؤولاء المعتدلين بالسلاح لقتل الناس وقلب الحكم بقوة السلاح ؟ على أي أساس ؟ عيب هذا التصرف الجاهل. سوريا وحلفائها هم من يقرر وليس الـأتراك وأعداء الحكومة المركزية وعلى رأسها الدكتور بشار. كفاهم قتل وتشريد المسيحيين والتمييز الطائفي على أساس شنو ؟ (إحنا إخوان وإنتو زبالة) عيب. تركيا لاحق لها في أي شيء يحدث بسوريا. الله كريم.
نوفل  
  2018-09-13 14:25:59   الجيرة الحسنة
يعني حرام يا أردوغان ليش هيك ؟ هل نسيت حق الجار على الجار ؟ كيف تفصل بين معتدل ونصرشي(نصرة) بعد أن عاشوا مثل السمن والعسل ؟ لقد أحزنت المعتدل حقيقتا فهل نسيت أن المعتدل هو من جلب النصرة ؟ لقد أصبحوا إخوان في الذبح والقتل وتجارة السلاح. فهنيئا لك ولتركيا موجة النصرة القادمة على بلادكم ويقال أن بعضهم وصل إسطنبول قبل أيام (شيء مضحك) . وداعتك يا أردوغان ستتحول تركيا الى فلم أكشن بسبب نكرانك حق الجوار بين اللات والعزة . كلكم تكرهون العرب أنتم وبني يعقوب (إسرائيل لاحقا أصحاب البقرة الحمراء ) . الله كريم.
نوفل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz