Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 23 تشرين أول 2020   الساعة 03:57:29
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
iسبعة خبراء إسرائيليين من حملة جنسية أخرى يستعدون لدخول سوريا خلسة ضمن فريق تدمير الأسلحة الكيميائية!!؟ كان بعضهم دخل السفيرة بمساعدة العقيد العكيدي والعقيد محمد العمر وبمعرفة برهان غليون
دام برس : دام برس | iسبعة خبراء إسرائيليين من حملة جنسية أخرى يستعدون لدخول سوريا خلسة ضمن فريق تدمير الأسلحة الكيميائية!!؟ كان بعضهم دخل السفيرة بمساعدة العقيد العكيدي والعقيد محمد العمر وبمعرفة برهان غليون

دام برس:

 كشف مصدر مطلع في "السكرتاريا التقنية" في "منظمة حظر الأسلحة الكيميائية" أن المنظمة ستستعين بخبراء إسرائيليين للعمل ضمن فريق بعثتها لمسح وتدمير البرنامج الكيميائي السوري الذي يبدأ الشهر القادم، بعد أن تصبح عضوية سوريا في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية نافذة بتاريخ 14 منه.

وقال المصدر إن "السكرتاريا التقنية"، واستنادا إلى "إطار التفاهم الروسي ـ الأميركي" الخاص بالقضية، وإلى نظام عمل المنظمة، يمكنها الاستعانة بخبراء إسرائيليين، رغم أن إسرائيل ليست عضوا في معاهدة حظر الأسلحة ،.

 

وقال المصدر إن سبعة خبراء إسرائيليين من أصل تسعة جرى الاتصال بهم حتى الآن، أعربوا عن استعدادهم للالتحاق بفرق التفتيش التي سترسلها المنظمة إلى سوريا، كونهم يحملون جنسيات أخرى غير إسرائيلية (ألمانية،وروسية، وأوكرانية، وبيلوروسية، وفرنسية،وكندية)، كاشفا أن الاتصال بهم جرى بمبادرة من الكندي "سكوت كيرنز"Scott Cairns  نائب رئيس لجنة التحقيق في "مجزرة الغوطة"،

والمدير العام للمنظمة السفير التركي أحمد أوزومجو، الذي سبق له أن كان سفيرا لبلاده في إسرائيل خلال الفترة 1999 ـ 2002، ولدى الحلف الأطلسي خلال الفترة 2002 ـ 2004، وقنصلا في حلب مطلع الثمانينيات الماضي. وكشف المصدر أن خمسة من الخبراء الإسرائيليين الذين جرى الاتصال بهم يعملون في التابع لرئيس الحكومة الإسرائيلية مباشرة،

والمعني بالأبحاث الكيميائية والبيولوجية الدفاعية والعسكرية. وهو معهد يعتبر من أكثر المراكز سرية في العالم. أما الباقون فيعملون في أوربا وكندا.

وقال المصدر إن الاتصالات التي جرت مع هؤلاء الخبراء"تشكل انتهاكا سافرا لملحق المادة الأولى من معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية المتعلق بالسرية"، مشيرا إلى أن "ما سيحصل في سوريا من فضائح ترافق عمل المفتشين والخبراء، سيكون نسخة أكثر رداءة مما حصل في العراق

، حيث كان عملاء الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية يقومون بجمع المعلومات لصالح أجهزة استخبارات بلديهما، وليس لصالح الأمم المتحدة، فضلا عن أن بعضهم ـ كما ثبت لاحقا ـ عمد إلى تلويث أسلحة عراقية تقليدية بمواد كيميائية محظورة أحضروها معهم إلى العراق من أجل فبركة اتهامات للحكومة العراقية تزعم أنها لا تزال تخفي أسلحة كيميائية"!

وكان عدد من العاملين في المعهد الإسرائيلي المذكوردخلوا إلى مدينة حلب وبلدة"السفيرة" صيف العام الماضي تسللا عن طريق تركيا بمساعدة الاستخبارات التركية ورئيس "المجلس العسكري في حلب" العقيد عبد الجبار العكيدي، حيث تولى العقيد المهندس محمد العمر ، أحد أخطر عملاء "الموساد" في "الجيش الحر"،

عملية توجيههم إلى مصانع "السفيرة"، كونه كان يعمل في جهاز أمن مصانع"السفيرة" قبل "انشقاقه" في تموز / يوليو من العام الماضي بعد تجنيده من قبل الاستخبارات الإسرائيلية، فضلا عن أنه من أهالي ريف حلب الذين يعرفون المنطقة جيدا!

على صعيد متصل، قال المصدر إن عسكريين من "الحلف الأطلسي"، ومن روسيا والولايات المتحدة سيشاركون في عملية مسح ونقل وتدمير الترسانة الكيماوية السورية، عدد المواقع العسكرية التي سيمسحها ويفتشها فريق خبراء المنظمة يبلغ من حيث المبدأ 53 موقعا، قابلة للزيادة مع تطور عملية المسح والتفتيش ، موضحا بالقول إن بعضها يشكل القائمة التي قدمتها الحكومة السورية للمنظمة واعترفت بأنها على صلة بأنشطتها الكيميائية،

بينما بعضها الآخر مصدره أجهزة استخبارات غربية وإسرائيلية، فضلا عن"المجلس الوطني" و"الجيش الحر" اللذين كانا تقدما بأول لائحة للمواقع السورية شتاء العام 2011 بتوقيع رئيس المجلس الدكتور برهان غليون. غير أن هذه القائمة الأخيرة خلطت بينمواقع عسكرية سرية للأسلحة التقليدية و/أو تصنيعها،وبين مواقع على صلة بالبرنامج السوري الخاص بالأسلحة غير التقليدية!

سكوت كيرنز :

نائب رئيس لجنة الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تولت التحقيق في "مجزرة الغوطة". يحمل الجنسية الكندية (ومعلومات غير مؤكدة بعد عن حمله جنسية إسرائيلية). "معهد الأبحاث البيولوجية في إسرائيل":

يقع في منطقة " نيس زيونا" جنوب شرق تل أبيب بحوالي 20 كم . وهو من المناطق التي طلبت إسرائيل من شركة "غوغول" تعميتها وعدم إظهارها على خرائطها ومحركات بحثها. يعنى المعهد، وهو عسكري / مدني يتبع رئيس الوزراء مباشرة، بتطوير الأبحاث البيولوجية والكيميائية العضوية ،

بما في ذلك الأسلحة والمواد السمية المستخدمة في عمليات الاغتيال السرية، فضلا عن الأبحاث المتعلقة بعلم الوراثة البشري والحيواني والنباتي.

وكان المعهد الجهة التي زودت الاستخبارات الإسرائيلية ("الموساد") بالمادة السمية التي استخدمت في محاولة اغتيال خالد مشعل في العاصمة الأردنية العام 1997، وكذلك بمادة"الترياق" المضادة التي أنقذته. وترتبط باسم المعهد، الذي أنكر ذلك، واحدة من أكبر الكوارث الجوية التي كادت أن تتسبب بكارثة كيميائية في هولندة. فقد كشف تحطم طائرة "إلعال" الإسرائيلية في مطار "شخيبول" الهولندي العام 1992 عن أنها كانت تحمل مواد كيميائية خامية (حوالي مئتي لتر من مادةdimethyl methylphosphonate) لصالح المعهد المذكور من أجل تصنيع غاز الأعصاب / السارين. وكانت الشحنة قادمة من الولايات المتحدة بتصريح رسمي! علما بأن المادة المذكورة تدخل في إطار المواد الخاضعة لمراقبة "منظمة الأسلحة الكيميائية" التي لم توقع عليها إسرائيل.

وفي نفس السياق

كانت المفاجأة التي ألقاها الرئيس الروسي هذهالمرة كانت أكثر بلاغة، اذ ربط بين الترسانةالكيميائية السورية والسلاح النوويالإسرائيلي، مطلقاً دعوة لنزع السلاح النوويمن منطقة الشرق الاوسط.

وفي إطار شد الحبال بينه وبين الإدارة الأميركية بشأنالأزمة السورية، قدّم بوتين ما يبدو انه احد «الادلةالتقنية» التي قالت موسكو إنها بحوزتها قبل يومينوالتي تنفي تورط الجيش السوري بهجوم الغوطةالكيميائي في 21 آب الماضي، عندما أعلن أن الهجومنفذ بـ«قذيفة قديمة سوفياتية الصنع لم يعد يستخدمهاالجيش السوري».

وقال بوتين، الذي اضطلعت بلاده بدور رئيسي في خطةتفكيك الترسانة الكيميائية السورية، «أريد فقط التذكيربكيفية ظهور هذا السلاح الكيميائي: كبديل لسلاحإسرائيل النووي».

وأضاف بوتين، أن «التفوق التكنولوجي لإسرائيل فيذاته ينفي حاجة هذه الدولة إلى سلاح نووي». وأكد أن«قضية انتشار أسلحة الدمار الشامل تظل حاضرةوأكثر من حاضرة»، مشدداً على وجوب «العمل علىنزع صفة النووي عن مناطق معينة، وخصوصاً الشرقالأوسط».

واعتبر بوتين أن موقف سوريا لجهة الوفاء بالتزاماتها بتفكيك ترسانتها الكيميائية «يوحي الثقة». وقال «لايمكنني أن أؤكد مئة في المئة أننا سننجح في إنجاز(خطة تفكيك الأسلحة الكيميائية) حتى النهاية، لكن كلما شاهدناه في الأيام الأخيرة يوحي الثقة بأن هذاالأمر سيحصل».

ووصف بـ«الاستفزاز» الهجوم بأسلحة كيميائية علىغوطة دمشق في 21 آب الماضي. وقال «لدينا كلالأسباب للاعتقاد انه استفزاز ماهر»، مضيفاً «فيالوقت ذاته، فإن التقنية بدائية: قذيفة قديمة سوفياتيةالصنع لم يعد يستخدمها الجيش السوري منذ وقتطويل، والأمر الأساسي أنها تحمل عبارة صنع فيالاتحاد السوفياتي».

وقال بوتين «نتحدث دائماً عن مسؤولية حكومة الأسد لوكان هو من استخدمها (الأسلحة الكيميائية). وماذا لوكانت المعارضة هي التي استخدمتها؟»، داعياً إلىدراسة جميع الأمور المتعلقة باستخدام الكيميائي بدقة.وتابع «إذا توصلنا في نهاية المطاف، رغم كلالصعوبات، إلى الإجابة على سؤال عمن ارتكب هذهالجريمة، ستكون هناك خطوة تالية، عندما سنحدّد معشركائنا في مجلس الأمن مدى مسؤولية مرتكبي هذهالجريمة».

وشدد بوتين على أن مسألة استخدام القوة ضد سوريايجب أن تناقش في مجلس الأمن وليس في الكونغرسالأميركي. وحذر واشنطن من أن أي ضربة عسكريةلدمشق «ستكون ضربة موجهة للنظام العالميوليس لسوريا». واشتكى من أنه يكون للتهديد بعملعسكري تداعيات غير مقصودة بمساعدة متشدّديتنظيم «القاعدة» على الوصول إلى السلطة. وقال«الولايات المتحدة أقرّت بأن القاعدة تحارب هناك. عندماأتحدث مع زملائي أسألهم: حسنا أنتم في الواقعتريدون الانحياز لهم ومساعدتهم على الوصول للسلطة.ماذا بعد؟».

وكان كيري قال، خلال مؤتمر صحافي مشترك معنظيره الصيني وانغ يي في واشنطن، بأن الولاياتالمتحدة والصين «اختلفتا في شكل كبير حول كيفية ردالمجتمع الدولي على استخدام النظام السوري لأسلحةكيميائية»، لكنه أعرب عن «الأمل في أن تؤدي بكيندوراً مهماً» في السعي إلى حل ديبلوماسي للنزاعالسوري.

وأكد وانغ يي، الذي استخدمت بلاده ثلاث مرات حقالنقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي ضد قراراتتدين سوريا، انه على استعداد «للتحدث بعمق وبروحمنفتحة» في الملف السوري. ورحب بالاتفاق الروسي -الأميركي بشأن «الكيميائي».

ملاحظة

احداثية   موقع معهد الأبحاث البيولوجية في إسرائيل":

يقع في منطقة " نيس زيونا" נֵס צִיּוֹנָה جنوب شرق تل أبيب بحوالي 20 كم

اضغط

http://wikimapia.org/#lang=en&lat=31.924976&lon=34.793208&z=16&m=bPhone

الوسوم (Tags)

إسرائيل   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الله حامينا
مابيسترجوا يعملوا شي نحنا شعب قوي والله حامينا
وهيب الصافي  
  0000-00-00 00:00:00   انجاس
سوريا سامحينا والله حقك علينا لح نبقى معك ونمحي كل هل خونة الانجاس
شرين خلدون  
  0000-00-00 00:00:00   يارب
عاملين مؤامرة علينا وبدون يانا نسكوت يارب حمينا واحمي قائدنا وجيشنا
فادي حمد  
  0000-00-00 00:00:00   تفاها
قال الاستعانة بخبراء اسرائيليين ههههههه مجنين
طارق الورد  
  0000-00-00 00:00:00   اغبياء
اسرائيل من يوم يوما حقيرة بس المشكلة انو نحنا شعب قوي
حازم الشامي  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا الك الله
يارب احمي سوريا تعبت كتير
قاسم احمد  
  0000-00-00 00:00:00   اخبار هوليودية مرة اخرى
لااعتقد ان الخبر صحيح ولااعتقد ان مخابراتنا السورية بمثل هذه السذاجة بحيث يمر الاسرائيليون تحت انفها دون ان تدري وان لجان التفتيش والتحقيق يتم الاتفاق على جنسيات عناصرها واسمائهم مع الدولة المستضيفة واظن ان الامن السوري من الحصافة بمكان بحيث يجمع معلومات موثوقة عن اشخاص الفريق المفترض ويرفض من يريد منهم . اريحونا فقط من اخباركم الهوليودية اريحونا من ...مصدر مطلع اريحونا من ... مصدر موثوق لدام برس ارحمونا وانقلوا الاخبار الصحيحة فقط وليست المشوقة .
مواطن سوري  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz