Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 30 تشرين أول 2020   الساعة 17:07:33
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
محاولة أسرلة الفلسطينيين المسيحيين .. اللاهوت الذي يبرر الاحتلال الاسرائيلي هو لاهوت تحريفي وبعيد جداً عن التعاليم المسيحية
دام برس : دام برس | محاولة أسرلة الفلسطينيين المسيحيين  .. اللاهوت الذي يبرر الاحتلال الاسرائيلي هو لاهوت تحريفي وبعيد جداً عن التعاليم المسيحية

دام برس:

لم تكتف إسرائيل على مدار 65 عاماً بطردها للفلسطينيين من وطنهم وتحويلهم إلى “أقليات” في الدول المجاورة لفلسطين وجماعات هامشية في بلدان أخرى . بل تجاوزت ذلك إلى الفلسطينيين الذين صمدوا وأقاموا بوصفهم “أقلية” في وطنهم وفي دولة ليست دولتهم، أي فلسطينيي 1948 الذين تم تقسيمهم وفق التصنيفات الصهيونية إلى: مسلمين سنة وغير سنة ودروز ومسيحيين عرب ومسيحيين غير عربوبدو وشركس .

وتنقسم التجمعات المسيحية في “إسرائيل” حالياً، وفق المذاهب المسيحية الأساسية إلى: الأرثوذكسية و الأرثوذكسية غير الخلقدونية و الكاثوليك والبروتستانت . وتعتبرالبطريركية الأرثوذكسية اليونانية نفسها الكنيسة الأم لجميع الكنائس في القدس حيث تم منحها الصفة الرسمية من مجمع خلقدونية عام 451 ميلادي . وقد انفصلت هذه الكنيسة عن روما عام ،1054 وحالياً تعد الكنيسة الرئيسة في “إسرائيل” حيث تضم نحو 120 ألف مسيحي أرثوذكسي من إجمالي 190 ألف مسيحي تقريباً في“فلسطين 48” والضفة الغربية وقطاع غزة .

وتوجد إلى جانب الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية كنائس أرثوذكسية أخرى في“إسرائيل” هي: الكنيسة الأرثوذكسية الروسية والكنيسة الأرثوذكسية الرومانية .أما الكنائس غير الخلقدونية فتضم الأرمن والأقباط والأثيوبيين والسوريين . وهي الكنائس التي تعترض على تعاليم مجمع غير خلقدونية حول الطبيعة المزدوجة لمسيح الناصرة حيث تؤمن بالطبيعة الواحدة له . ويرجع تواجد الأرمن الأرثوذكس فيالقدس إلى القرن الخامس الميلادي . وقد أعطى الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب صفة رسمية لرئيسهم أبراهام عام 638 . وأسست هذه الكنيسة بطريركية لها فيالقدس عام 1311 للميلاد . وخلال القرن التاسع عشر وأثناء وبعد الحرب العالمية الأولى نمت التجمعات الأرمنية في القدس بشكل غير مسبوق نتيجة للمذابح التيتعرض لها الأرمن خلال هذه الحرب في أرمينيا . حيث وصل عددهم قبل عام 1939إلى ما يزيد على 15 ألف شخص . وكانت تعتبر ثالث أكبر تجمع مسيحي . إلا أنعدد المسيحيين الأرمن الأرثوذكس في “إسرائيل” لا يزيد حالياً على 4 آلاف شخص فقط، يتمركزون في القدس وحيفا وبيت ساليم .

وتتبع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية البابا القبطي الأنبا شنودة في مصر . ويرجعتأسيس هذه الكنيسة في مصر إلى القرن الأول الميلادي . وقد أوفدت الكنيسة المصرية بعثة كبيرة إلى القدس وفق دعوة الملكة هيلانة أم الإمبراطور قسطنطين خلال الحكم المملوكي (1250-1517)، وخلال حكم محمد علي باشا أصبح لبابا الإسكندرية ممثل في القدس . . واليوم يضم التجمع القبطي الأرثوذكسي في“إسرائيل” نحو 1000 شخص فقط يتركزون في القدس والناصرة وبيت ساليم .

وتعرض المسيحيون الفلسطينيون منذ عام ،1948 للقمع والقتل والتدمير، وقد حاول الصهاينة أن يلعبوا على وتر الطائفية لإثارة المشاكل بين أبناء الشعب العربي الفلسطيني من مسلمين ومسيحيين . و من أبرز الممارسات الصهيونية ضد المسيحيين الفلسطينيين نذكر ما يلي:

في عام ،1953 وبعد قيام دولة الكيان على أرض فلسطين أقدمت قوات الاحتلال على الاستيلاء على أملاك قريتي إقرت وكفر برعم وجميع أهالي القريتين من المسيحيين الفلسطينيين الموارنة . وطردت القوات “الإسرائيلية” أهالي القريتين قسراً.

يذكر السيد قسطنطين قرمش عام 1993 وكان وقتها الرئيس الروحي للرومالأرثوذكس في القدس أنه في عام 1922 كان في فلسطين 196 ديراً وكنيسة لميتبق منها عام 1993 إلا 48 كنيسة و47 ديراً . فقد هدمت منها كنيسة البصّة وكنيسة الشجرة وفي 23/7/1992 هدم “الإسرائيليون” كنيسة القديسة بيلاجيه في جبل الزيتون . ودمروا دير شعار والكنيسة التي بداخله على طريق بيت لحم الخليل .

صادرت السلطات “الإسرائيلية” العديد من الكنائس والأراضي التابعة لها مثل كنيسة المنصورة، وكنيسة إقرت وأراضي كنيسة البصة المهدومة . كما استولت على كنيسة الأرثوذكس في حيفا . ومنعت إقامة الصلاة فيها لثلاث سنوات وبعد إعادتها للمسيحيين الفلسطينيين أخذ المتطرفون اليهود بإلقاء القاذورات على رؤوس المصلين .وصادرت السلطات “الإسرائيلية” الكنيسة المسكوبية في الناصرة . وفي القدس تمت مصادرة أراضِ تابعة للكنيسة الروسية وبُني عليها مشفى هداسا في عين كارم. وفي عام 1948 صادرت السلطات “الإسرائيلية” عقارات وأملاك المجلس الملي الأرثوذكسي في حيفا وأجّرتها السلطات إلى يهود بأجور زهيدة .

لحق التدمير المقابر المسيحية منذ 1948وقامت الجرافات بحراثتها وتحويلها إلى حقول وبيارات مثل مقابر سيرين، معلول، البصة، ومقبرة المنصورة التي حوّلت إلى مزبلة .

وتعرضت كنائس أخرى للحرق المتعمد، فقد قامت عصابة يهودية بحرق الكنيسة المعمدانية في مدينة القدس بما فيها مكتبتها وذلك بتاريخ 8/11/1982 .وفي عام ،1987 اعتدت مجموعة من أنصار الحاخام العنصرية مائير كاهانا على الكنيسة الأسقفية الإنجيلية في عكا وأحرقوا محتوياتها .

وشملت الممارسات الصهيونية اعتداءات على رجال دين مسيحيين . ففي عام ،1948قُتل راهبان أرثوذكسيان في القدس على أيدي عصابات يهودية . كما قتل طالب لاهوتي أرثوذكسي في دير القطمون بالقدس على أيدي يهود . وفي عام ،1979أيضاً قُتل الأرشمندريت فيلو مينوس في الدير الأرثوذكسي في مدينة نابلس علىأيدي يهود . وفي العام ،1983 قتلت راهبتان روسيتان في عين كارم بالقدس، كماتعرض عدد من رجال الدين المسيحي للنفي خارج البلاد واعتقل عدد آخر منهم،تعرضوا خلالها لأنواع مختلفة من التعذيب والإهانات . وكان على رأس المعتقلين المطران كبوشي الذي كان بطريرك القدس للطائفة الأرثوذكسية بحجة مقاومة الاحتلال .

ومؤخراً، وفي سياق مشروع فرض الخدمة العسكرية تحت تسميات مختلفة(“الوطنية”، المدنية) على الشباب الفلسطيني داخل ما يسمى “الخط الأخضر” أحدأركان مشروع “الأسرلة” . وتقع الخدمة المدنية أو “الوطنية” في دائرة الخدمةالعسكرية . وبعد نجاحها النسبي والمحدود في فرض التجنيد الإجباري على العربالدروز . فقد أمرت الحكومة “الإسرائيلية” بإقامة هيئة مشتركة تضم ممثلين من الحكومة والفلسطينيين المسيحيين لدفع عملية تجنيد الشبان الفلسطينيين المسيحيين،الذين يعيشون في الداخل الفلسطيني ويحملون جوازات السفر “الإسرائيلية”،للجيش “الإسرائيلي” والخدمة المدنية .

وأعلنت المبادرة: “نحن الفلسطينيين المسيحيين في هذه الوثيقةالتاريخية نعلن أن الاحتلال العسكري لأرضنا هو خطيئة ضد اللهوالإنسان وأن اللاهوت الذي يبرر هذا الاحتلال هو لاهوت تحريفي وبعيد جداً عن التعاليم المسيحية،

حيث إن اللاهوت المسيحي الحق هو لاهوت محبة وتضامن مع المظلومودعوة إلى إحقاق العدل والمساواة بين الشعوب . هذه الوثيقة ليست عفوية أو وليدة صدفة” .

ورفضت المبادرة أن يتجند الفلسطينيون في الجيش “الإسرائيلي” لاعتبارات،أخلاقية ولاعتبارات تتعلق بانتمائهم وهويتهم الوطنية، “ولن يحمينا إلا تمسكنا بانتمائنا العربي الفلسطيني، ولن يكون خيارنا خياراً طائفياً بل خيار الوحدةالوطنية بين أبناء الشعب العربي الواحد بكافة أطيافه الدينية والمذهبية . والمقاومة غيرالعنفية لهذا الظلم هو حق لجميع الفلسطينيين وواجب عليهم” .

مأمون كيوان  -فلسطين المحتلة

الوسوم (Tags)

إسرائيل   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الجيش يحقق تقدم كبير بجوبر
أخبار - أخبار سريعة .. ساعات قليلة ستعلن جوبر منطقة آمنة وتحت حماية الجيش السوري البطل .. تم اليوم اسعاف العديد من ابطال جيشنا بعد محاولة الارهابيين استخدام اسلحة محرمة دولياً (( برسم الامم المتحدة و روسيا و ايران و الصين )) امتلاك المعارضة اسلحة محرمة .. الجيش السوري ضبط مستودعا في ريف دمشق يحتوي على عدد من البراميل مكتوب عليها ” صنع في السعودية” و عددا من الاقنعة الواقية - على المنظمات الأممية تهديد السعودية انا كنت قريب و شميت ريحة مو طبيعية أكيد لازم امين عام الامم المتحدة بوكيمون يتصرف مع السعودية و هي اكبر دولة ارهابية اسلامية بالعالم مع الباكستان . جوبر هذا اليوم انتظرناه طويلاااااا هذا اليوم من صناعة الجيش ...... فخر الصناعة الوطنية .... الجيش وصل محور جوبر الكراجات عربين زملكا ... ومتجه لعمق الغوطة .... مبنى المعلمين في حوزتنا تماما . درعا : ==== مقتل الارهابي جمال الكراد مدير تنسيقيات جبهة النصرة بحارة البدو بدرعا بحفض ط... الكر لجنهم الحسكة القضاء على الإرهابي "أحمد ذيب الجاسم" و هو متزعم إحدى المجموعات الإرهابية المسلحة و عدد من عناصره قرب "دوار الصباغ" عند المدخل الشمالي لمدينة الحسكة أثناء محاولته التسلل إلى داخل المدينة حلب عاجل: مقاتلات تابعة لسلاح الجو بالقيادة العامة بالجيش والقوات المسلحة تقصف رتل ارهابي دخل الحدود السورية على بعد 10 كم من معبر باب الهوى م قتل 50 كر و لجهنم و أخيرا :: بعض اسماء القتلى والفطايس ممن لم يتمكن مسلحي برزة من اخفاء هوياتهم بحرق جيفهم ..: 1 = راتب ابوصطيف 2 = سامر الكردي 3 = حمزة البعريني الملقب ابو الوليد 4 = عبدالله شعبان 5 = ضياء عربيني 6 = محمد عربيني 7 = محمدخانكان 8 = محمد زياد موسى 9 = اياد زياد موسى 10 = أنس زياد موسى 11 =ا نس خليفة 12 = علاء العش 13 = فوزي العبود 14 = المنكوحة ريما العسلي 15 = المنكوحة منى نجيب وجميعهم من جبهة النصرة ببرزة . الى جهنم وبئس المصير
اخبر سريعة مهمة للنشر  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz