Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 28 شباط 2020   الساعة 17:03:19
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
من تفخيخ الأطفال إلى تفخيخ الوحدة الوطنية إلى تفخيخ القيم الإنسانية

دام برس – اياد الجاجة :

شريعة الغاب أم شريعة الذئاب البشرية كل الكلمات تعجز عن وصف ما يقوم به إرهابيو جبهة النصرة، حيث أصبح الموت شريعة وقانونا ولعبة بيد الأطفال قد يظن البعض أننا نؤلف الروايات والقصص الخيالية ولكن تبقى الصورة أصدق إنباء من الكتب. 
نشرت جبهة النصرة الإرهابية صورة لأم المجاهدين الأفغانية تقوم بتجهيز عبوة ليحملها احد الأطفال السورين الذي لا يبلغ من العمر 10 سنوات، وقد كتب عليها “هذه هي حياتي.. هذا هو ديني”.
الواقعة ليست جديدة لاستخدام الأطفال في العنف الحاصل في سوريا حيث ذكر موقع الخبر برس ، فقد أصدرت جبهة النصرة فتوى دينية تفرض على أهالي مدينة حلب والأماكن التي تشهد تواجد لجبهة النصرة إرسال أطفالهم الذين بلغوا الـ10 سنوات إلى الجهاد، وحمل السلاح، لكن الأعنف اليوم هو إجبار هؤلاء الأطفال على حمل المتفجرات وتفجير أنفسهم بعد أن يتم التحكم بالمتفجرات عن بعد، ولأن الجهات المختصة لن تشك بالأطفال فقد أستخدم هؤلاء الإرهابيون وما يزالون أبشع الطرق للقضاء على كل المعاني الإنسانية، هذه الصورة اليوم نضعها برسم حقوق الإنسان والمجتمع الدولي.
ومن تفخيخ أجساد الأطفال إلى تفخيخ الوحدة الوطنية والتعايش بين مختلف الأديان والطوائف  فبعد ارتكاب  أبشع المجازر من قبل الجيش الحر وجبهة النصرة والكتائب المتشددة بحق الطائفة المسيحية في سوريا، ونقل فيديوهات وصور عبر وسائل الإعلام العربية والغربية لقتل المسيحيين على أيدي ثوار الناتو.
تعمدت قناة الجزيرة القطرية إلى إنتاج فيلم سينمائي أبطاله من الجيش الحر وجبهة النصرة، بمناسبة عيد الميلاد، لتظهر للعالم أن الجيش الحر وجبهة النصرة هم أهل السلام، ويشاركون الاخوه المسيحيين في أعيادهم ومناسباتهم، فقد بثت قناة الجزيرة مشاركة للجيش الحر وجبهة النصرة مقاطع فيديو تظهر ملائكة الرحمة من الجيش الحر وهم يشاركون المسيحين في سوريا بعيد ميلاد السيد المسيح، ولكنها لم تبث الجرائم التي ارتكبتها عناصر هذا التنظيم المتشدد بحق الأبرياء من الطائفة المسيحية في سوريا، وكعادتهم يلعبون على وتر رغيف الخبز في أخبارهم السامة، من خلال هذا الفيديو ستشاهدون جانب من مشاركة مليشيا الحر في عيد الميلاد، وأيضا ستشاهدون جانب من الفتاوى الدينية والتحريض على قتل المسيحين الأبرياء، الذي لم تعرضه الجزيرة القطرية وغيرها من قنوات العهر العربي.
وفي الختام انتشرت صورة عبر موقع التواصل الاجتماعي لمقاتل سعودي الجنسية من جبهة النصرة الإرهابية، وهو يشهر سلاحه بوجه امرأة عجوز لا تملك سوى الدعاء ليرتدع عنها هذا الإرهابي، الذي أتى إلى سوريا بهدف الجهاد، عندما شاهدنا هذه الصورة تخيل لنا جنود الاحتلال الصهيوني عندما يوجهون سلاحهم إلى إخوتنا الفلسطينيين في فلسطين المسلوبة، ولكن اليوم نشهد هذه الانتهاكات في ارض المقاومة والصمود سوريا، وعلى يد مجموعات إرهابية تحاضر باسم الدين، وترفع صيحات الله أكبر عندما تقوم في بذبح المسلم، ويقطعون جثث إخواننا المسيحين باسم الطائفية.
هؤلاء هم مرتزقة الناتو اليوم يفعلون يقومون بأبشع الجرائم، تحت مسميات عديدة أهمها الجهاد والمطالبة بالحريات، اليوم انكشفت الحقائق وأصبح العالم بأسره يعلم بأن ما يجري على الأرض السورية هو مخطط تآمري بين شريعة آل سعود التكفيرية والصهيونية العالمية والهدف المشترك هو تفكيك المنطقة وتدمير الحضارة السورية الإنسانية.

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الجيش   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz