Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 10 كانون أول 2019   الساعة 00:59:12
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مجزرة الحولة .. وجورة الشريباتي لمن لا يعرفها ..بقلم : يونس أحمد الناصر

دام برس
مع اقتراب جلسة مجلس الأمن لمناقشة تقرير المراقبين الدوليين في سوريا , طالعتنا محطات الفتنة بأخبار مجزرة جديدة في الحولة نفذتها نفس الأيادي المجرمة التي نفذت قبلها مجزرة كرم الزيتون و الخالدية وبابا عمرو  وغيرها من الجرائم الرهيبة طلبا لاستدعاء التدخل الأجنبي في سوريا , ففي كل مرة ينعقد مجلس الأمن لمناقشة الوضع في سوريا تتصاعد جرائم المجموعات الإرهابية  المسلحة بشكل جنوني لإقناع المجتمع الدولي بضرورة التدخل الأجنبي و محاولة لإفشال كل جهد دولي يرمي إلى تحقيق الأمن و الاستقرار في سوريا و ذاكرتنا القريبة لا زالت تحتفظ بتفاصيل جرائمهم في الخالدية وكرم الزيتون و التي كشفت تفاصيلها وسائل الإعلام وكيف نفذ المجرمون جرائمهم على المدنيين الذين قاموا باختطافهم انتظارا لقتلهم وتوظيف جريمتهم كورقة للضغط على المجتمع الدولي لإنهاء عمل المراقبين العرب أولا و الدوليين لاحقا
و تأتي جريمتهم اليوم في هذا السياق .
أعمال غبية مجرمة يذهب ضحيتها السوريون الأبرياء لتوظيف دمائهم الطاهرة في استجداء  التدخل الدولي بعد عجز هذه المجموعات الإرهابية وداعميها الإقليميين و الدوليين في إحداث التغيير الذي يرجونه في سوريا
بعدما ذهبت مليارات البترودولار هباء ,  أمام وعي الإنسان السوري , فلم يبق أمامهم سوى ورقة التدخل الدولي ولو على حساب دماء السوريين الذين يدعون زورا حرصهم  على حمايتهم .
ومن أعمالهم الغبية مؤخرا هي عملية اختطاف مجموعة من الزوار اللبنانيين إلى العتبات المقدسة في العراق و أثناء دخولهم الأراضي السورية بالتنسيق مع تركيا , و التي عرفت حجم الكارثة التي ستحل بهم وبالمنطقة من هذا التصرف الأحمق الذي قامت به العصابات المسلحة سيما و إن المختطفين وخلال ساعات قليلة كانوا في الأراضي التركية و تخبط المجموعات الإرهابية التي خطفتهم في التصريحات المتناقضة حول عملية الاختطاف وتنصلهم منها, بل و اتهام الجيش العربي السوري بتنفيذ هذه العملية الجبانة  ,  وتعهد الحكومة التركية بإعادتهم إلى ذويهم بعد المفاوضات القوية التي قام بها حزب الله للحفاظ على سلامتهم ونجح السيد نصر الله بفرض شروطه على المجموعة الخاطفة و رعاتها في أنقرة و ما الأخبار عن تبرع سعد الحريري بنقلهم بطائرته الخاصة  إلا تكفيرا عن جريمته بدعم هذه المجموعات  ومعرفته المتأخرة  بنتائج هذا العمل الغبي .
ليس مهما بالنسبة للمجموعات الإرهابية و رعاتها الإقليميين و الدوليين دماء السوريين , المهم بالنسبة لهم هو تنفيذ مخطط أسيادهم الأمريكيين و الصهاينة , في تفتيت سوريا.  فأي ثورة هي التي تقتل أبناءها ؟؟؟؟
فمنذ بداية ما دعوه الثورة كانت فرق القتل و القناصة جاهزة لتفتك بمن رضي أن يخرج في مظاهراتهم - طوعا أو كرها -  ليكون هدفا لقناصاتهم و لتكون دماؤهم وسيلة لاستمرار ثورتهم المجنونة,  فكل مظاهرة يقتلون من المتظاهرين و قوى الأمن ليقوموا في اليوم التالي  بتشييع من يسمونهم شهداء الثورة , ليسقط في التشييع أعداد أخرى بنيران قناصتهم , وهكذا دواليك , قتل و تشييع , ثم تشييع فقتل , وكما يقال فإن " جسم الأمن لبيس " , يقتلون ويتهمون الأمن بالقتل استجداء لاستمرار ما يسمونه الثورة , وقد أصبح كل أبناء الفورة وقادتها , هدفا لنيران قناصتهم , المدربين جيدا في شركة "بلاك ووتر" الأمريكية السيئة الصيت, و السيناريو السابق هو نفسه يتكرر كل يوم جمعة , هذا إلى جانب عناصر قوى الأمن و الجيش الذين تستهدفهم نيران حقد هذه العصابات الإرهابية ودفعهم إلى الرد ,  دفاعا عن أنفسهم وتوظيف هذا الرد في اتهام الأمن و الجيش بالقتل .
يترافق كل ذلك مع حملة إعلامية مسعورة تقودها كبريات المحطات الفضائية العربية و الأجنبية, فقد أنفقت أطراف المؤامرة على سوريا مليارات الدولارات على ساعات البث و أجهزة الاتصالات التي تم تزويد من يسمون – الثوار-  بها و التي تقوم بالتقاط كل حركة وسكون على الأرض السورية وتوظيفها في التحريض على المزيد من العنف و القتل . و أثناء متابعتي لغربان هذه المحطات التي تنعق ليل نهار لفت انتباهي استخدام منطقة أعرفها جيدا هي " جورة الشريباتي" في دمشق و لمن لا يعرفها فهي منطقة صغيرة حدودية مع منطقة القدم و العسالي, يستخدمها إعلام  الفتنة كنقطة تظاهر أسبوعية ,  من بين آلاف نقاط التظاهر التي يتعب غربان هذه المحطات في تعدادها , المهم  , يقولون شهدت جورة الشريباتي في دمشق مظاهرة حاشدة هتفت بإسقاط النظام ويظهر في  الصورة ثلاثة أشخاص يحملون لافتات تغطي منطقة الرأس و الظهر  للفتية الثلاثة و كوني أعرف هذه المنطقة جيدا ,  فلا مجال أن يتم خداعي , فهي منطقة هادئة جدا تملأ حاراتها ضحكات الأطفال أثناء  لعبهم,  و لم تشهد أي مظاهرات لا في هذه الجمعة و لا سابقاتها و أستطيع أن أقول وبكل ثقة بأن مئات نقاط التظاهر الأخرى التي ينعق بها غربان الفتنة هي كجورة الشريباتي ,  يتم استجداء مسمياتها لاستخدامها في تحريضهم ,  كون الكثيرين من السوريين لا يعرفونها .
إنه الكذب بأبشع صوره ,  بدءا من الصورة و انتهاء بالكلمة .
 


كتبت منذ فترة مادة بعنوان " أفلام رديئة ... لسنا أغبياء " عن الأفلام الرديئة التي تتحفنا بها قنوات الفتنة عن القتل في سوريا و اتهام جيشنا الباسل بتنفيذ هذه الجرائم لهدف مكشوف هو تحريض الرأي العام العالمي ضد سوريا المقاومة- معتقدين واهمين - بأن الشعب السوري بدرجة من الغباء , أن يقبل ويتبنى هذه الأفلام الرديئة  , و من تبناها من الجهات الدولية أقول جازما بأنهم شركاء في المؤامرة على سوريا مع اعتقادنا الجازم أيضا بأن لكثير من عمليات القتل هي حقيقية قام بها الإرهابيون المخدرون بالفكر الوهابي التكفيري و كل ضحاياهم مواطنون مدنيون مؤيدون لسوريا الشعب و النظام و ضد المخطط الإجرامي الهادف إلى تفتيت سوريا و إنهاء دورها المقاوم خدمة لأطماع صهيوأمريكية للسيطرة على المنطقة العربية و نهب خيراتها و استعباد شعوبها .
عند العودة إلى بدايات الأزمة السورية و التي بدأت في درعا وعند اقتراب حل هذه الأزمة عبر استجابة الحكومة لكل الطلبات المشروعة و التي رفعها المتظاهرون , بادرت يد الغدر إلى توظيف ما أسموه حينها اقتلاع أظافر الأطفال على أيدي قوات الأمن و التي ثبت كذبها وزيفها و التي لو كانت حقيقية لبادرت محطات الفتنة لتصويرها و الجلجلة بها كما فعلت عند  مقتل حمزة الخطيب  في أعمال العنف التي زرعتها العصابات الإرهابية في المحافظة مع تزوير عمره الحقيقي  نشر صورة قديمة له وصولا  إلى اغتيال شقيق المعارض السوري هيثم مناع السيد معن العودات لتأجيج الوضع , ومن يتابع الفيديو الموجود على youtube يلاحظ بكل بساطة كيف يقوم الإرهابيون باستخدام هذه الجريمة للتحريض و الحض على العنف وجاءت بعد هذه الجريمة جريمة اختطاف رسام الكاركاتير السوري علي فرزات إلى طريق المطار وضربه وتكسير أصابعه مع تلقينه رسالة مفادها أن لا يتطاول وهنا نقول لهؤلاء الأغبياء ومن يصدقهم , هل وصلت سذاجتنا إلى الدرجة التي نصدق بها بأن النظام الذي يحاول لملمة الأزمة و البحث عن حلول أن يقوم بهذا العمل الساذج و الغبي و إيصال رسالة بقمة الغباء إلى هذا الرسام ومن خلاله إلى الجمهور ,  فالسيد علي فرزات معارض قديم ويمارس عمله بقلب دمشق  , و يذهب و يعود إلى مكتبه وبيته بكل حرية , و لو أراد النظام العام منعه أو إيقافه لفعل ذلك و لا أحد يمكنه منع ذلك و لكن ما دامت معارضته سلمية فلا ضير , لتأتي بعدها جريمة اغتيال شقيق الضابط المنشق حسين هرموش بسيناريو يعيد إلى الذاكرة ما حدث بعد اغتيال رفيق الحريري من عمليات اغتيال استهدفت جماعة من يسمون بفريق 14 آذار حيث كانت يد الفتنة كلما رأت بوادر حل الأزمة تعمد إلى اغتيال أحد أفراد هذا الفريق  لإذكاء النار و تحريك الفتنة التي لا يؤججها شيء سوى الدماء و غيرها من العمليات التي نفذتها أيدي المؤامرة من خبر اعتقال قريبة برهان غليون والتي ظهر زيفها بعد أن طبلت و زمرت محطات الفتنة بها مرورا بقضية زينب الحصني التي أحرقت و قطعت أوصالها ثم عادت إلى الحياة !!!
و مجازر حمص قبل جلسة مجلس الأمن الخاصة بمناقشة الوضع السوري لهدف مكشوف وواضح لا يخفى على عاقل وهو إثارة الرأي العام العالمي ضد سوريا و الحصول على قرار من مجلس الأمن ضد سوريا , لتأتي جريمتهم الأخيرة في حمص – حي الخالدية وكرم الزيتون  – و الذي  كان يقع في أيادي العصابات الإرهابية المجرمة  و الذي نفذ فيهما الإرهابيون التكفيريون جريمتهم بقتل النساء و الأطفال الذين خطفتهم العصابات المسلحة من المؤيدين كما قلت سابقا و الذين تعرف عليهم ذووهم على شاشة" الحقيرة " و غيرها من قنوات الفتنة و الذين اعترف الإرهابيون بقتلهم ذبحا بالسكاكين ,  و اليوم يكررون فعلتهم في الحولة و أيضا الادعاء بأن قوات الأمن قد قتلتهم ذبحا بالسكاكين و هذه النقطة  سأستفيض بشرحها للأهمية:
لنفترض جدلا أن الجيش العربي السوري هو من قتلهم خلال عمليات قصف يدعيها المعارضون فكيف قتلوا ذبحا بالسكاكين سيما و إن الجيش العربي السوري لم يكن قد دخل إلى هذا الحي , وان الحي بكامله كان  تحت سيطرة الإرهابيين الذين يعيثون فسادا فيه ؟
إن الكثيرين من المواطنين تعرفوا على أقاربهم بين الضحايا و ذكروا بأن ضحايا عمليات الاختطاف التي تمارسها العصابات المسلحة و منذ فترة طويلة . و أقول بإن الذبح بالسكاكين هو ماركة مسجلة للإرهابيين التكفيريين و أعني تنظيم القاعدة  و الذين اعترفت بوجودهم أخيرا جهات عربية ودولية وعلى رأسهم أمين عام الأمم المتحدة ووزير الدفاع الأمريكي .
و أخيرا لنفترض أن الجيش العربي السوري هو الذي قتلهم فهل يتركهم لعدسات مصوري الفورة المزعومة ؟؟؟؟
نقول لهم : انتم كاذبون ... العبوا غيرها, فلسنا بهذا الغباء الذي يجعلنا نصدق , و الدراما التي يصورها مراسلوكم الإرهابيون ومحطات الفتنة التي تعرض أفلامكم الرديئة ,  لن تزيدنا إلا كرها لكم و إصرارا على مواجهتكم و لن ترهبونا بإجرامكم و استدراركم للعطف العالمي الذي ترجونه باستدراج التدخل الأجنبي لن يحدث , ليس لأنكم فاشلين وغير مقنعين بأفلامكم الرديئة ,  إنما لأن أسيادكم الذي يستأجرونكم ليس لديهم الجرأة للتدخل في سوريا القوية .
وأقول لكم إن كنتم تفهمون أو تعقلون ما سأقول : وفروا من جرائمكم التي لن تجدي – سوى -  بتكبير ذنوبكم أمام الله و الوطن و إنكم ستنالون عقاب الدنيا على أيدي جيشنا الباسل و أمام الله في الآخرة إن كنتم توقنون بيوم الحساب .
و إننا كسوريون نعتقد جازمين بأنكم تقتلون القتيل و تقفون فوق رأسه تندبونه ,  ثم تشيعونه حتى ينتهي التصوير ثم تقومون بالتمثيل بجثته و إلقاءه في الشوارع ,  كي تكتمل جريمتكم كما قال منظر ثورتكم " الصرصور " لنفرمن لحمهم في مفارم اللحم ونطعم لحمهم للكلاب - أليس هذا ما تفعلونه بأحبتنا الذين انتقلوا إلى رحمة الله أو سيقعون تحت أيديكم ؟
الرحمة لشهدائنا الأبرار و الويل و الثبور لكم أيها المجرمون, فيد جيشنا الباسل ستطالكم و لو بعد حين و مؤامرتكم ستسحقها أقدامنا و إننا لمنتصرون , وسوريا ستبقى جيشا و شعبا و قائدا , عصية على جرائمكم و مخططات أسيادكم, وما جريمكتكم اليوم في الحولة سوى حلقة أخرى في سلسلة جرائمكم بحق الوطن و المواطن 
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   مجزرة الحولة
الانتقام هو طبق يؤكل بارداً. هذا مثل فرنسي شهير و قريباً سنصفي بسواعدنا هذه العصابات الوهابية و من مول و من دعم
ابو عبدو  
  0000-00-00 00:00:00   سورية
سيدي الرئيس نحن معك دائما ............. نقف خلفك دائما....
معك للموت  
  0000-00-00 00:00:00   سورية الأسد
البلد أمانة بأعناقنا...........ولذلك خسئتم أيها الأغبياء........ز
نادر..  
  0000-00-00 00:00:00   سورية
لو كانت نصف الجيوش العربية بعقائدية جيشنا لكنا محينا اسرائيل منذ باديتها..........................زز التحية كل لتحية لجيشنا الباسل.......
هند..  
  0000-00-00 00:00:00   سورية
الجيش السوري مشهود له بحبه وولائه لبلاده..زلم يقال عن أي جيش قبلا بأنه عقائدي الا جيشنا المغوار..........له منا كل التحية............
بلال..  
  0000-00-00 00:00:00   سورية
لوأردنا محاربتكم بطريقتكم لأبدعنا..ولكن حد الله مابيننا وبين النفاق والكذب...الله معنا فافعلوا ماشئتم......
فؤاد..  
  0000-00-00 00:00:00   _
الله عالظالم الله ينتقم منكون يامن تدعون الحريات هذه هي حرياتكم في قتل الاخرين لأنهم مع الحق ضدكم .
فراس  
  0000-00-00 00:00:00   _
أي دين في العالم يقبل هذه المجزرة الوحشية ياأولاد العهر والزنى .
علاء  
  0000-00-00 00:00:00   _
مهما قتلتم منا وقطعتم جثث الابرياء لن نتنازل ولن نركع إلا لله .
أيمن  
  0000-00-00 00:00:00   _
مجازركم الوحشية التي ترتكبونها بحق المدنيين والناس العزل لا تدل إلا على ضعفكم وفشلكم ياكفار .
حسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
إن أردتم المواجهة لن نتبخر.. نحن موجودون على الأرض السورية وسنبقى.
محسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
اقتلوا منا ماشئتم والله لن نخاف لن نخاف لأننا نحن المنتصرون عليكم بإذن الله .
لينا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz