Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 13 كانون أول 2019   الساعة 01:13:06
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ذكاؤنا و غباؤهم لم يدع مجالا للاختيار .. بقلم اياد الجاجة
دام برس : دام برس | ذكاؤنا و غباؤهم لم يدع مجالا للاختيار  .. بقلم اياد الجاجة

دام برس
يقولون من لم يأت معك اذهب أنت معه وإذا أنت لم تأت معي فأنا سآتي معك واذهب معه، ومن هذا المنبر سأتبنى جدلا الرواية التي تتبناها من تسمي نفسها معارضة وثورة سلمية وطبعا هي أبعد ما يكون عن هذا المعنى، أرجوكم ابها الأصدقاء ركزوا معي : منذ بداية الأحداث إلى يومنا هذا .. ما الذي يجري ؟

النظام يقمع المظاهرات السلمية في محافظة درعا، وبالوقت نفسه يقتل الأطفال في محافظة حمص، وبالوقت نفسه يغتصب الحرائر في محافظة دير الزور، وبالوقت نفسه يقصف الأبنية السكنية في محافظة ريف دمشق، وفي الوقت نفسه يعتقل المواطنين عشوائياً في محافظة حلب، وفي الوقت نفسه يقتحم المنازل في محافظة حماة، وفي الوقت نفسه يرتكب المجازر ويقصف بالدبابات والطائرات.
وهو بالوقت نفسه يكتب على الجدران، وبالوقت نفسه يوزع المناشير ويدخل الى الجوامع ليوزع الأموال، وبالوقت نفسه يأتي بالنقاد والمحللين والمتأمركين والمتصهينين ليظهروا على شاشات التلفزة العالمية، وبالوقت نفسه يقوم بمسيرات مليونية، وبالوقت نفسه يأتي بعناصر الحرس الثوري الإيراني، وبالوقت نفسه يستقد مقاتلين من حزب الله، وبالوقت نفسه يعد دستوراً جديداُ ويجبر الملايين بأن يصوتوا عليه، وبالوقت نفسه يخطط بطريقة قاعدية للتفجيرات الإرهابية في دمشق وحلب و ادلب ودير الزور، وبالوقت نفسه يتعامل مع تنظيم القاعدة، وبالوقت نفسه يستقدم بالمال من يدعون أنهم شيوخ ليصدروا الفتاوى، وبالوقت نفسه يهرب الأسلحة بالبر والبحر ومن ثم يضبطها بنفسه ليقول إنها مؤامرة عالمية، وبالوقت نفسه يضع العبوات الناسفة ثم يفككها، وبالوقت نفسه يخزن الأسلحة بالأوكار ثم يقول أنه اكتشفها، وبالوقت نفسه يحفر الأنفاق ثم يقول أنه وجدها، وبالوقت نفسه يحتكر الغاز والمازوت والسكر ويختلق الأزمات الاقتصادية الخانقة، وبالوقت نفسه يدعي الانشقاق في صفوف جيشه، وبالوقت نفسه يدعي تأسيس مجلس شعب جديد.
طبعا هذا جزء يسير من إنجازات النظام بنظر مدعي الحرية واليكم دام فضلكم النتيجة الحتمية.        

مازال النظام قادر على أن يقوم بكل هذه الأعمال في الوقت نفسه فهو إذا نظام قوي ومتماسك ويتمتع بالذكاء الخارق، وهو نظام متوازن رهيب، طبعا هذا اعتمد على روايتكم يا من تدعون الحرية وليس على روايتي أنا المواطن السوري المقاوم.     
بالنسبة لي أنا ابن البلد الذي تعلم مجاناً وتطبب مجاناً وعمل في هذا الوطن ورغم كل الأزمات والحديث عن الفساد فأنا مع ابن الشعب الذي حمل قضايا الوطن في قلبه وعقله أنا مع من نزل الى ساحة الأمويين ليبادل أخوته وأبنائه الحب بالحب والثقة بالثقة، هذا هو قائدي وهذا هو وطني وعلمي له نجمتين و جيشي عربي سوري عقائدي وفي الختام أنا عربي سوري والسلام .
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   انا سوري بشار الاسد يمثلني
السوري الشريف الذي يحرص على وحدة وطنه وقدسية ترابه وصون عرضه عليه ان ينبذ هؤلاء المارقين بازدراء لان هؤلاء المارقين يريدون الذهاب بالبلد الى المجهول رغبة باجندات رسمت لهم انهم خونة وهؤلاء لايابهون لابالمواطنة ولا بالوطن يابهون بمصالحهم فقط ونحن كشعب سوري عاشق لوطنه يجب ان نزيد من ثقتنا اولا بوحدة تراب سورية وان سورية لكل السوريين بزيادة تلاحمنا مع قائدنا وجيشنا الباسل حامي ترابنا واعراضنا لاننا بدون هذا الجيش العقائدي لانستطيع ان نفعل شيئ بتحقيق ازدهارنا وحقنا في العيش عل تراب بلادنا بسيلدتنا ومنع المارقين من التدخل بشؤوننا الداخلي ولاننا بلد ذات سيادة مستقلة وقائدنا الشاب خير من يمثلنا وهو راس الهرم في وطننا الغالي سسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسورييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية
مغترب سوري وطني  
  0000-00-00 00:00:00   سنبقى أحرار وقائدنا كرامتنا
سنبقى أحرار بكرامتنا وعزتنا وقائدنا شمسنا وقمرنا وشرفنا فنحن السوريون لانخضع إلا لله عز وجل -- وسيبقى بشارنا حبيبنا وقلبنا وعيوننا --فالله معنا ومع الحق ونحن على حق فكل قطرة دم سالت ستنبت مكانها أزهار الياسمين --والله يرحم شهداؤنا الابرار والنصر لسوريا الحبيبة ولقائدنا الغالي السيد الرئيس بشار الاسد حفظه الله
لؤي أبو حسن  
  0000-00-00 00:00:00   كلي فخر بسوريتي
ستبقى سوريا بلد الياسمسن بلد الحب والسلام وستبقى شامخة بقائدها وشعبها
سورية بامتياز  
  0000-00-00 00:00:00   _
دائماً وابداً ستبقى مثلنا الأعلى ياحكيمنا الغالي وإن الله معنا وسينصرنا على هؤولاء المخربين المرتزقة .
عهد  
  0000-00-00 00:00:00   _
مبروك سوريا ومبروك لأسد سوريا ومبروك أشبال أسد سوريا خلصت...خلصت...خلصت...خلصت...خلصت...خلصت..
مها  
  0000-00-00 00:00:00   _ أنت عزنا وفخرنا
أفيقو أيها العُربُ فقائِدُنا أصيلا .بشَّارُ الأسدِ لن نرضى عنهُ بديلا ففَخرُنا ومجدُنا و أمَلُنا بشَّارَ ورئيسُنا وقائِدُنا بشَّارَ العَظيمَ للأبَدَ
نضال  
  0000-00-00 00:00:00   _
أيها العُربُ كفاكم فتنةً وشرَّا .يفترَضُ أنكم معنا إخوةً ويدُنا واحدة فنحنُ دِرعُكُم وجيشُكُم ضِدَّ إسرائيلَ فإن كنتُم خونَةً أفيقوا و أوقفو الخيانةَ وإنصروا بشَّارَ الأسد القائدَ الأعلى .......................ليردع كلَّ أطماعِ وخُطط بني إسرائيلَ
ماهر  
  0000-00-00 00:00:00   _
سنناضِلُ ونحاربُ الغُزاةَ بهِمَّةٍ علياء سنعطي الخونَةَ دروساً بالوفاء لنرفع رؤوسنا بكلِّ فخرٍِ وكبرياء .للأبدِ نفديكَ بشَّار ياأسدَ العظماء.
منار  
  0000-00-00 00:00:00   _ سوريا الأسد
نُسُورُنا شُهُبٌ تُضيءُ سمائنا ...........................نُسُورُنا فيالقٌ تحمي حِمَانا نُسُورُنا أبطالٌ يستحقُّون السَّنا ...........................نُسُورُنا أُسُودٌ في ساحاتِ الوغى نُسُورُنا أساطيرٌ أعاصيرٌ وزَلازلَ ..........................نُسُورُنا صَناديدٌ جَبَابرَةٌ ضِدَّ العِدا نُسُورُنا بالأصَالةِ قِمَّةٌ في الوفا ..........................وللقائدِ بشَّارَ دمائُنا وأرواحُنا لكَ فِدا
محسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
هم يقولون هذا ونحن سنرد عليهم وكلعادة الاسد أو لا أحد مهما نطحتم رؤوسكم وتكلبتم عليه سوريا .
لين  
  0000-00-00 00:00:00   من يعتقد أن السوريين أغبياء فحتماً هو الغبي
بعد السيناريو الذي إخترعوه يوم الأحد أمس وجسوا نبض السوريين علموا أننا جميعأ صرنا نرى بالجزيره والعربيه وسيلة إعلام كاذبه معاديه للسوريين يديرها صهاينه يلبسون الخليجي ومن لم ير بعد ذكاء السوريين فهو حتماً حمار مربوط بإنشوطه تتدلى من رقبته مثل حمد وغيره لن ير إلا ما فطم عليه من حقد وكره لسوريا وأهلها لكن البحر يبقى وأما الزبد فيذهب جفاء لكن لا ألباب ولا من يفقهون والنصر لأمتي ولشعبي ولجيشي وأسدي وحسبي الله ونعم والوكيل
طبيب جبلاوي  
  0000-00-00 00:00:00   بكل فخرواعتزاز
وانا وبكل فخر واعتزاز عربية سورية مرفوعة الهامة بسوريا واهلها وقائدها
سورية جولانية  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz