Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 05 نيسان 2020   الساعة 21:57:25
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ديمقراطيـة الذقـون ... طريقـة جديـدة للإحتـلال
دام برس : دام برس | ديمقراطيـة الذقـون ... طريقـة جديـدة للإحتـلال

دام برس - أحمد صارم
قبل قرن من الآن ، كان الوطن العربي يرزخ تحت احتلال مباشر من قبل القوى الاستعمارية الأوروبية ، و لكن مع مرور الزمن و حدوث الثورات تغير الواقع ، فتم تسليم السلطة لأتباع القوى الاستعمارية ليتغير و يصبح بشكل غير مباشر.
أما في وقتنا المعاصرو بعد خروج العديد من الدول العربية من تحت الوصاية الاستعمارية ، كانت الخطة الجديدة للوصول إلى الحكم هي عبر "الديمقراطية" ، و كانت الأداة الأنسب لذلك : السلفية !
و رغم أن الديمقراطية تتعارض بشكل قطعي و تام مع معتقدات و أفكار السلفيين التي تهدف إلى تشكيل دولة إسلامية يتزعمها خليفة ، إلا أنه لا مشكلة لدى قياداتهم طالما أن قطعان السلفيين يمكن توجيههم بفتوى واحدة مصدرها إحدى الدول الذي لا زال الإستعمار يحكمها عبر أتباعه ، و هي ذات الدول التي تم انتقاد حركة حماس منها لدخولها "المجالس الكفرية"..
و بعد حصول اضرابات في مصر و تونس تم تدارك الوضع عبر سلاسل من الفتاوى و المحاضرات التي تستغل الدين ، حيث وصف أحد دعاة السلفية في مصر الإنتخابات بأنها "غزوة الصناديق" ، و آخرون أفتوا بأن من لا يصوت لـ"فلان" فإنه سيدخل النار و سيكون مسؤولاً أمام الله و (غير ذلك من هذا الكلام) ، و على الفور بعد نجاحهم بدأ السلفيون بتنفيذ الأوامر و السياسة التي من من المفروض أن يؤدوها بعد حكمهم (مقابلة أحد قياديي حزب النور مع الإذاعة الإسرائيلية)...
أصحاب الذقون الكبيرة لم يقفوا عند هذا الحد ، فقد أعلنوا أنهم سيحترمون جميع الاتقاقات الدولية الموقعة و يقصدون بذلك اتفاقية (كامب ديفيد) ، و لولا كثرة تفجيرات خط نقل الغاز لما أوقفت الحكومة المصرية ضخه إلى الكيان الصهيوني.
كل ما سبق يضاف إلى الإستعمال الأساسي للسلفيين و هو "الجهاد" ضد أعداء إسرائيل و الولايات المتحدة ، فبعد محاربة روسيا في الشيشان و أفغانستان و أدائهم مسرحية الحادي عشر من سبتمبر و محاربة حماس في غزة (جيش الإسلام) و إحداث القلاقل في الشمال اللبناني (نهر البارد و باب التبانة) ها هم يؤدون الواجب على أكمل وجه في سورية و يمارسون إجرامهم بحق جيش و أبناء الوطن خدمةً للعدو الصهيوني الذي لا يوجد في قاموسهم الجهادي !
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   صاحب المقال طائفي
كلكم شبيحه ...
فليخسأ الخاسئون والخائسون  
  0000-00-00 00:00:00   الدم قراطيه
حقيقه هذا الوجه الحقيقي للدم قراطيه انظر لهؤلأء هل هم دعات حريه حريتهم الدم عندما ارى هذه الوجوه تظن نفسك بمدرسة السحره والله هذا ما يريده الغرب لتشويه الأسلأم يوجد في الهند 700 طائفه دينيه اين القتل في مناطق الأسلأم
ابراهيم  
  0000-00-00 00:00:00   مَن أرادَ أن تطولَ لحيتهُ فليُمَشّطُها الى الأسفل
أنا أعتقد أنّهُ يمكن استخدام هذه اللّحى كمكنسة للشوارع وتنظيف الطرقات من القاذورات
طالب حسن  
  0000-00-00 00:00:00   _
أنجس البشر وأحقرها .
مناف  
  0000-00-00 00:00:00   _
هذه حرياتهم من يطول اكتر ومن ينبح اكتر ومن يحرض اكتر .
جهاد  
  0000-00-00 00:00:00   _
اللعنة عليهم وعلى ذقنوهم كالبعير .
منهل  
  0000-00-00 00:00:00   _
يبعتلوا حمي على هالدقن والله أطول من شعري شي مقرف .
لين  
  0000-00-00 00:00:00   ديمقراطية الذقون
هذا تعليق عنصري مدسوس من نقابة الحلاقين وممول من الشركات الكافرة المصنعة لشفرات الحلاقة
ابو العبد  
  0000-00-00 00:00:00   لا تعليق !!!
يعني بعد هالشوفة شو بدو الواحد يحكي ؟؟؟!!!!!!!!
لمياء  
  0000-00-00 00:00:00   اعدا الانسانية
هاولا عبيد للمال والصهاينة عرفوا ذلك فيهم فاستخدم وهم اسوا استخدام
ياسر  
  0000-00-00 00:00:00   مجاهدين في سبيل أمريكا
أصحاب الفكر الضلالي الأسود ... الضالون المضلون .. مكانهم أقبية السجون و ليس الجوامع
دريد  
  0000-00-00 00:00:00   اعدا الانسانية
هاولا عبيد للمال والصهاينة عرفوا ذلك فيهم فاستخدم وهم اسوا استخدام
ياسر  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz