Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 30 تشرين أول 2020   الساعة 18:50:25
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الأب يبكي والأم لم تر ولدها منذ سبعة أشهر .. الطائرة القادمة تحمل سبعة نعوش للشهداء

دام برس 

وصلت مطار اللاذقية لأعود إلى دمشــق ... هناك تأخيــر .... الطقس ممطر بشدة ... قد لا نستطيع المغادرة . علا صوتي متذمرة ...لماذا لا توجد أكثر من رحلة ؟؟؟ وجاءني الجواب ...شعرت بالخزي ...كم أنا تافهة !!!!! " الطائــرة الثانيــة ممتلئــة بنعــوش الأبطــال " ... وقفت في المطار وأحنيت رأسي أمام قدومهم ....سبعة نعوش ملتفة بعلم الوطن ....أمهات تبكي ...قالت لي إحداهن ، منذ ثلاثة أشهر لم أر ولدي ...وهاهو قادم إلي في نعش ...أحدالآباء يضع يديه في جيبه يخرج منديلا يمسح دمعة حارقة...نظرت الى يد يضعها في جيب معطف قديم ...الجيب ممزق ...والوالد ممزق لماذا يا إلهي ؟؟؟ لماذا يعودون إلى ذويهم في كفن ؟؟؟ بكيت ...وبكيت .. جنود ينتظرون نعوش أصدقاءهم ...وجوههم فيها حزن مليء بالبطولة ...أحد الآباء مستندا على الجدار عيناه حمراوتان ...تقدم منه جندي وسأله سننقل جثمان ابنك معا إلى مصياف ...قال لا ...أخشى أن نذهب لدفنه في مصياف فأخسر ولد آخر على الطريق سأدفنه هنا ... خرجت النعوش من الطائرة ...كانت السماء تمطر ...صوت الزغاريد مع شهقات الأمهات

منقول

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   دمهم طهارة
كم تبدو كل همومنا وآلامنا كالهباء المنثور أمام نقطة دم واحدة من هؤلاء الأطهار فلا شئ في الكون يعوض أم أوأب عن فلذة بده ولا شئ يعوض الوطن عنهم الا سلامة أرضه وسمائه وبقائه مصونا آه ياسورية ماذا فعل بك بعض من أبنائك الخونة ممن فتح الباب للمارقين في الارض ليدخلوا ويعيثوا فسادا انهم لايستحقون أرضا كريمة مثلك ولايستحقون ترابا طاهرا كترابك ألا لعن الله كل من عمل ضدك أو تكلم عنك ولو بحرف هذا دعائي من قلب مجروح
أم سورية عاشقة تراب سورية  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz