Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 19 تشرين ثاني 2019   الساعة 09:29:35
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
المراقبون العرب والإعلام السوري.. بقلم : وفاء موسى

كتبت وفاء موسى

قام الإعلام السوري منذ وصول بعثة المراقبين العرب إلى سورية بتغطية عمل اللجنة ومقابلتها مع الأهالي المتضررين من الأحداث في سورية. ماهي الإنطباعات التي خرج بها المواطنون لهذه التغطية سواءً كانوا من المغتربين أو من المقيمين؟
لقد خرجنا بإنطباع شلنا و منعنا من القدرة على متابعة حياتنا اليومية: المسلحون وفي جميع المناطق السورية هم السلطة الحقيقية الفاعلة على الأرض. جنودنا البواسل الذين أدمتنا تضحياتهم تم تصويرهم على أنهم إما شهداء وإما مقطعو الأرجل والأيدي وإما جثث متفحمة.
هل أستطيع أن أن أسأل الإعلام لماذا هذه التغطية الشفافة لكل تفصيل سوءاً بالمشافي أو بمراكز الأمن؟ نحن نعلم ماذا يجري على الأرض، ولكن تصويره فجأة بهذه الطريقة الفجة وبهذا التركيز المكثف ليل نهار، يجعلنا نقف أمام أنفسنا لنسأل، نحن كمواطنين عُزل الآن من يحمينا؟ ولولا ثقتي المطلقة بنواياكم الوطنية المخلصة لظننت أنكم تشنون حرباً نفسية ضدنا كمواطنيين سوريين.
هل أستطيع أن أسئل لماذا يتم تصوير هذا الجندي الباسل وهو مقطع الأطراف ويقدم شكواه لأشخاص نعرف تماماً فصلهم وأصلهم و سبب تواجدهم وسماعهم لشكواهم، فهم أصلاً أصغر من أن تقدم لهم هذه الشكاوى. إنكم بتغطيتكم الشفافة كرستم لدينا إنطباع لا نشكركم عليه، فنحن من حقنا الإحتفاظ بصورة هؤلاء الرجال وهم أشداء وأقوياء وأنهم هم من حمونا وسيحمونا دائماً، وعندماً سيشتكون، فإنهم حُكماً لن يقدموا شكاواهم للجنة صار لكم شهور وأنتم تعدون لنا تقارير حول نزاهتها وأخلاقيتها المهنية.
عندما يقف المواطنون السوريون بالصف ليقدموا شكاواهم إلى اللجنة ، بالرغم من معرفة الصغير والكبير في سورية لماذا أتت هذه اللجنة، وأحد الإخوة الأعزاء يشتكي كيف خُطفت زوجته وتمت تعريتها من قبل المسلحين، وهو يُصر على أن تسمعه اللجنة، أليست تغطية هذه الشكوى هي تكريس لفكرة أن كرامة المواطن السوري التي لم يفرط بها يوماً أصبحت منتهكة؟ أليست هذه الشكاوى تجعلنا كمواطنين سوريين نشعر أن كرامتنا وعرضنا هما في أيدي المسلحين وأخوانهم أصحاب اللجنة الكرام ومن يقف خلفهم.
عندما تتم تغطية وجوه الأخوة المؤيدين بسبب خوفهم من إستهدافهم من العصابات المسلحة، أليس من شأنه إضعاف هيبة الدولة والمؤيدين للدولة ورفع مكان وسلطة العصابات المسلحة؟ مالذي كان سيتغير لو أن الأهالي قدموا شهاداتهم بعيداً عن الإعلام ؟ جميعنا يعلم أنه بالإمكان تصوير كل ما يحدث ولكن بدون المتاجرة بمشاعر وأعراض وكرامة السوريين.
الرجاء من الإعلام السوري مساعدتنا في أن لا نصدق الكذبة التي أبدعنا في إختراعها حتى صدقناها بأن هذه اللجنة هي المعجزة الإلهية التي ستنهي معاناتنا وتعيد لنا شهداءنا وكرامتنا المهدورة.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   إنني أرتجف خوفاً
ما تقوله الأخت وفاء يجعلنا نموت من الخوف. نعترف أننا لا نملك الجرأة على مواجهة أن أغلب المناطق السورية هي في أيادي المسلحين ولا يهمنا إن كانوا كثيرون أو قليلون الذي يهمنا أن شعورنا بالأمان فقدناه، وفي هذه الأيام الأخيرة بعد وصول المراقبين قام الإعلام بدوره وصاب اليت على النار وصور لنا لسنا نحن فقط خائفين بل إن الجيش وكل من هو مؤيد. الله يجيرنا من الأيام القادمة. هاني الذي يعشق سوريا جيشاً وشعباً وقيادة. كندا
هاني العبد  
  0000-00-00 00:00:00   تعالوا إلى حمص
أيها الأصدقاء تعالوا وشاهدوا اليوم ماذا حدث من مجازر بحق المدنيين بحمص. نعم لقد إزدادات عمليات الإرهابين بحق المدنيين ، سنرى مالذي ستفعله هذه البعثة الموقرة. كفانا ضحك على أنفسنا جميعنا يعلم لماذا أتو. لذلك لا أرى مبر كا قالت الأخت لهذه الشكاوى، والأيام بيننا، سوف نترحم على تقرير ميلس. ناريمان حمص
ناريمان الشلاح  
  0000-00-00 00:00:00   مع الأسد
يا صديقتي كلامك صحيح ولكنني أتفهم سبب هذه التغطية وأنا معها ، خلي الجميع يرى ما يحدث. إنها فترة وستمر ولا أحد في العالم يستطيع أن يفقد الجيش هيبته. الله سوريا بشار وبس. منذر الباشا الكويت
منذر الباشا  
  0000-00-00 00:00:00   نعم إنها فقدان لهيبة الدولة
الله يعلم فقط كم تتقطع قلوبنا عندما نقول إنها فقدان لهيبة الدولة، فنحن نفتخر بجنودنا ولكت صويرهم ليل نهار أنهم لا حول ولا قوة لهم هو شيء يدمي القلب فعلاً. إن تغطية وجوه المؤيدين ألمتنا وأشعرتنا أن سوريةبدأت تعيش زمن العصابات المسلحة وليس زمن الجيش الباسل. الرجاء من الإعلام مراعاته لنا ولمشاعرنا أثناء التغطية. د. هيام الشعار سوريا
د. هيام الشعار  
  0000-00-00 00:00:00   الله محي الجيش
الله يكون بعون الجيش والأهالي، يا ترى قديش مو صعبة عليهم وهم يرون أولادهم مقطعين الأوصال. بالنسبة للإعلام هو يحتاج لمزيد من الوقت حتى يستوعب الصدمة. الرجاء عدم تحمليه أكثر مما يحتمل. يجا أن تكون هناك هيئة مسؤولة على كيفية التغطية وما هي الرسائل التي يجب إيصالهاأ فأنا شعرت أن حرب نفسية تشن ضدنا كما ذكرت الكاتبة. لأننا ببساطة فقدنا ثقتنا بالدولة وصرنا نخاف من العصابات أكثر منها. إنشاء الله سوريا أحلى وأجمل
د. مهند الأطرش  
  0000-00-00 00:00:00   سوريا الله حاميها
نتمنى أن نموت قبل اليوم الذي يسيطر فيه هؤلاء الخونة على سوريا، المرحلة خطيرة جداً وهي بحاجة لمزيد من الصبر. كان الله في عون جنودنا وأهالينا، نحن نعلم كم مصابهم كبير. بالنسبة للإعلام السوري إعذروه فهو يظن أنه يوثق ما تقوم به اللجنة، ولكن حكماً هناك طريقة أفضل من ذلك كما ذكرت الأخت. ماهر الإمارات
ماهر العيسى  
  0000-00-00 00:00:00   شيء يدمي القلب
يا صديقتي ، انت تسلطين الضوء تماماً على ما شعرت به عند متابعتي للتغطية الإعلامية منذ وصول الوفد. لقد تقطع قلبي على رجال الأمن وعلى الرجل الذي تم الإعتداء على زوجته، ولوهلة ظننت أنني لست في سوريا ، منذ متى نحن السوريين نقدم شكوانا ل أللصوص المرتزقة. شكراً لك حقاً هذا هو صوتنا هلا الشامي كندا
هلا الشامي  
  0000-00-00 00:00:00   أول الغيث
يا سيدتي هذا أول الغيث، فقط إنتظري تقاريهم ، أصبحنا نشك فعلاً أنهم ملائكة الرحمة التي نزلت على سوريا من أجل إنقاذها. أنا تقطع قلبي عندما رأيت جنودنا البواسل يتم تقديمهم بهذه الصورة. شكراً لإدارة الموقع لنشرها المقال وشفافيتها. الله معكم يا أهلي في سوريا
عبد المعين  
  0000-00-00 00:00:00   لقد أصبت
الأخت وفاء، بالنسبة لي أجزم أنني قريباً سأصاب بجلطة قلبية من وراء هذه التغطية، يوم يقول لنا أننا أقوياء ولسنا بحاجة لأحد ويوم يقولون لنا أنكم ضعفاء لدرجة أنه يجب تقديم شكوانا لهولاء المرتزقة. أين نحن فعلاً لا ندري؟ راغب
راغب  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz