Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 14 تشرين ثاني 2019   الساعة 18:30:55
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
صحوة عربية بيد عراقية .. بقلم : كنان محمد محمد

دام برس: كنان محمد محمد

يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية ولأول مرة في تاريخها تحترم موعداً تتخذه فهاهي تبدأ بسحب قواتها من العراق كما وعدت قبل بداية ألفين واثني عشر وسلمت العراقيين منذ يومين آخر قاعدة لها في العراق ليس لكرم أخلاقها بل تحت ضغط المقاومة وضرباتها الموجعة التي أنهكتها.
خروج مذل لقوة عظمى وانسحاب برهن من جديد أن لاقوة أمام المقاومة المحقة. ولكن إن بدى هذا الخروج طبيعياًَ وتم التعتيم عليه إعلامياً أي لم يصاحبه ذاك الضجيج وخاصةً في العالم العربي نظراً لانشغال العرب بربيعهم الذي لم نعد نعلم متى يصحون من سكرتهم به. ربيعٌ سعت الإدارة الأمريكية جاهدةً لتعميمه على جميع البلاد العربية قبل انسحابها لتحافظ على مكتسباتها في المنطقة قبل الخروج ولتحمى حدود ربيبتها اسرائيل من خلاله وللأسف نجحت نوعاً ما في بعض البلاد وفشلت في الأخرى فكل الهدف كان سوريا وهي فشلت في ذلك وأعلنت فشلها.
والسؤال الذي يُطرح هل سنشهد عودةً للقوة العراقية على كافة الصعد من جديد؟ هل سنشهد عودة عراق ٍ قوي بعلمائه وجيشه ومقدراته؟
هل سنشهد محوراً لو تحقق لتغيرت معالم العالم وليس الشرق الأوسط فحسب.
محور يبدأ من روسيا إلى إيران فالعراق وصولاً إلى سوريا.
طبعاً دون أن ننسى الصين خاصة ً أننا بدأنا نرى تحركاً عراقياً على خط الأزمة السورية يوحي بأن أسد بابل عاد ليصحو من جديد وليقول كما قال إبراهيم الجعفري لنبيل العربي كفاكم تحيزاً أيها العرب إن أردتم أن تعود للجامعة العربية هيبتها فكفوا عن انحيازكم.
رسالة تبشر بأن الجواد العراقي أفاق من كبوته أخيراً.
سنترك الأماني جانباً في انتظار ما تكشفه لنا الأيام القادمة

Kenanmuhamad@hotmail.com

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   اسود بابل واحفاد حمورابي ونبوخذنصر
نبارك للشعب العراقي الشقيق هذا النصر المبين على طواغيت العصر بكسر عظام جيش الخنازير واخراجه ذليلا مدحورا صاغرا وإذاقة خنزيره بوش طعمة الصرمايه العراقيه وسلمت يمينك يامتنظر وسجلها التاريخ لك نحن نعول على اشقائنا العراقيين اهل العروبه والنخوه والحميه وان شاء الله نرى العراق العظيم الذي نحب ناهضا كالمارد وعندها يتذكر جحش غطر من هو ومن هي اصنامه الاميه
SYRIEN  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz