Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 31 تشرين أول 2020   الساعة 02:19:50
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وحدة الحرب النفسية والجدل في استخبارات الجيش الإسرائيلي وقعت في حرب الأعصاب وفخ الهوس السوري ؟
دام برس : دام برس | وحدة الحرب النفسية والجدل في استخبارات الجيش الإسرائيلي وقعت  في حرب الأعصاب وفخ الهوس السوري ؟

دام برس:

لم ير الإسرائيليون على شاشات التلفاز والوسائل الاعلامية فى تاريخهم مثل فضائحهم فوحدة  الحرب النفسية التابعة لهئية اركان العدو  تحولت الى وحدة  للتبرير

على ارض الواقع فشلت الحرب النفسية على سورية باعتراف الأعداء أنفسهم حيث ارتدت حرب الأعصاب وفخ الهوس عليهم   وبعد ثلاث سنوات واكثر من الحرب الدولية وهي جلية باسماء مستعارة كثيرة  باسماء منها الثوار والمجاهدين الكتائب والجبهات والسرايا التي تتلطى باسماء اسلامية   !

وهذا ما اثبتتة الوقائع فالحرب النفسية  التي شنها اعداء سوريا واستخدموا فيها أساليب رئيسية مثل الدعاية والإشاعة وإفتعال الأزمات و حبك المؤامرات ونشر الرعب والفوضى عبر باستخدم لغة الإقناع اللامنطقية التي تتلاعب بالعواطف بدمج التخمين والتنبؤات الاستخبارية بالمناورات السياسية، والتي تاتي في سياق ارباك إعمال العقل أو التفكير السليم.  ولكن هذة المكونات فشلت امام صمود   مكونات الدولة السورية وجيشها 

بصراع العقول  اصبحت سوريا نقطة التوازن وبمثابتة ... دولة عظمى في مكافحة الارهاب  ..واصبح رئيسها يتصدر اعجاب العالم بسب صمودة وصلابتة وهدوئة وثقتة بنفسة ...وقد اثبت انة  قائد قومي بجدارة ... وها هي اكبر مجلات وصحف العالم  تقر بذالك 

اما وحدة الحرب النفسية في استخبارات الجيش الإسرائيلي

قالت ان الرئيس الأسد لم يتأثر بكل ما أشعناه عنه وعن المحيطين به وهو لم يقع في الفخ الذي كنا نأمل أن يقع فيه وهو يسبب الذعر والإحباط في الداخل الإسرائيلي ونعرف الآن أكثر من أي وقت مضى بإنه محصن ضد كل أنواع التأثيرات النفسية والإعلامية وشخصيته صلبة ومتماسكة.. متسلح بمبادئه ومعتقداته الوطنية والروحية  وهو يصر على اقناع اعدائة بهزيمتهم. بل يعمل على بذر بذور الشك في ان اسرائيل لا شرعية لها ولا قضيه لها بالشؤون السورية 

يقول مركز شتات الاستخباري 

هناك حرب نفسية وإعلامية تشارك فيها إسرائيل ضد سوريا ، من خلال وحدة الحرب النفسية في الجيش الإسرائيلي (وحدة  الجدل ) التي تنشر حول تحقيق حلم إسرائيلي قديم بالتخلص من الرئيس بشار الأسد وقيام سلطة بديلة يفترض الإسرائيليون أنها ستكون موالية للسعوديين مكانه ، وبالتالي موالية لاسرائيل وللغرب،

الوحدة إذا منشغلة بسورياعلى قدم وساق ولكن  مخزونها استهلك بعد ان اصبحت   جميع الوسائل  خاوية وباهتة بل مكشوفة ؟ فمصادر التغذية تم احباطها بالحجة الميدانية  وبقيت الوسائل الخلبية الفارغة   مثل الفضائيات الممولة من قطر والسعودية

اما قسم الحرب النفسية   الاسرائيلي فهو يقوم  بملاحقة إنباء وتصاريح وتحركات الرئيس السوري بشار الأسد واقرب المقربين لديه.وهدف هذا القسم  فهو للتأثير على قرارات الأسد من خلال وسائل الإعلام الدولية والعربية والمحلية ولكن مع الرئيس بشار الأسد كان بلا تأثير !! وتصرفاتة هادئة  وناعمة  ولا يتصرف بعصبية و سمعته الحسنة باتت كمصلح بين السوريين .

كان في مخطط  وحدة الحرب النفسية استخدام بعض من الحكام العرب لتسديد النصح الملغوم إلى الأسد للتنازل هنا أو هناك ، ولكن الاسد كان يدرك سلفا ان النصائح هي بمثابة نبضات استخبارية مفخخة فشعارالرئيس الاسد مقولة ( من مأمنة يُؤتَى الحذْر ) ؟

حاولت قسم الحرب النفسية   التركيز على سقوط بعض المواقع  بالاراضي السورية

كان الرد من الرئيس بشار الأسد بزيارة باب عمر  وداريا  والسويداء  والتجول في احياء دمشق القديمة في اكثر من مناسبة

حاولت الاستخبارات الاسرائيلية  التركيز  على أعمام أو أخوال أو أقارب الرئيس وزوجته ( واعترف رجل الاستخبارات عاموس ملكا انة هو من يقف خلف نشر مقال في صحيفة أميركية تناول ما نشر انه بذخ مبالغ به من قبل زوجة الأسد في الثياب....) وحاولت الاستخبارات تسويق  الاشاعات والدعايات  حول  اسرة الرئيس  كموت والدتة  السيدة انيسة   ولكن كان الرد  بان ظهرت صورة بشار الاسد ضاحكا  مع المطرب جورج وسوف والصورة جائت بالتزامن مع الاشاعة  و حول مقتل شقيقة ماهر الاسد  ظهرت مؤخرا صورة حديثة  تتضمن العميد ماهر الاسد مع الفنان جورج وسوف وهذة ردود مبطنة  تدل على ما يليق  بالنصب الاستخباري الاسرائيلي

كل المساعدين اوفياء ومخلصين.

حاولت اجهزة الاستخبارات المعادية تكثيف نشر الأخبار التصاعدية عن القتلى وتحميل اقرب المقربين من الرئيس السوري المسؤولية عن دم القتلى وذلك لبث الحقد ضد الأسد شخصيا من خلال تحميله وزر أعمال الى الرجال من  حولة المسؤوليين الأمنيين والعسكريين وهم عصب النظام ودفعهم إلى التراخي بحجة الخوف من العقاب الذي سيوجه شخصيا إليهم على يد القضاء الدولي ، وحاولت بث الدعاية حول انشقاق السيد فاروق الشرع  ولكن جميعها بائت بالفشل

اعتراف اسرائيلي

قالت وحدة الحرب النفسية  ان الرئيس بشار لم يتأثر بكل ما أشعناه عنه وعن المحيطين به وهو لم يقع في الفخ الذي كنا نأمل أن يقع فيه من خلال دفعه إلى التخليعن اقرب المقربين منه وهو الأمر الذي كنا نأمل أن يؤدي في النهاية إلى تحميله هو مسؤولية ما نتهمهم به ، فطرد هذا أو ذاك من مساعديه تحت ضغط الإعلام الدولي أوتحت ضغط الشارع سيجعل منه في نظر الشعب السوري مسؤولا عن أعمال أولئك المبعدون والدليل المطلوب إعطائه مصداقية في نظر الرأي العام هو التالي :

إذا كان الواقع هو بان الأسد ابعد أولئك الأشخاص تحت الضغط فهذا يعني :

أولا : الإقرار بأنهم مذنبون. وثانيا بأنه كان راضيا بأفعالهم.

ونقلا عما رواه الدكتورخبير الحرب النفسية " يانيف لفيتان  قال ان الجنرال عاموسملكا وجهازة الاستخباري " فشل في التأثير على الأسد الثابت والهادئ بدا أن ثقته الكبيرة بنفسه انسحبت على معظم مسؤولي النظام السوري ، فبعد بدء الحروبالشعواء النفسية والإعلامية على سوريا لم يستطع ملكا ومساعديه من السوريين العملاء والحكام العرب التأثير على الرئيس  والمحيطين بة

الحل هو القبول بالواقع الذي يقول بان علينا مواجهة الأوضاع السورية كما هي معوجود رئيس نعرف الآن أكثر من أي وقت مضى بإنه محصن ضد كل أنواع التأثيرات النفسية والإعلامية وشخصيته الواثقة سلاح لم نجد حتى اليوم ما يقابله عندنا.

وجائت الكارثة الاخيرة التي حلت بعمل الاستخبارات الاسرائيلية  في فشل ذريع منيت به هو اختفاء ثلاث جنود 

ويأبى الاسرائيليون الا أن يدسوا أنوفهم في الشأن السوري والفلسطيني والعراقي واللبناني  محاولين استغلال الفرص في اقتناصها والاستفادة منها من خلال تسويق تصريحات قادة الاجهزة الامنية والعسكرية الاسرائيلية التي تدخل في سياق الحربالنفسية

عبر ثلة من مستهلكة على سبيل المثال  مجرمي الحرب المتقاعد عاموس ملخا  و الميجر جنرال أفيف كوخافي  و اللواء احتياط عاموس جلعاد، و اللواء (احتياط ) وعاموس يدلين   ويورام كوهين الرئيس الجديد لجهاز الأمن العام وداني ياتوم وموشية يعلون وإهود يعاري وعوزي أراد   وداني ياتوم  الخ  فهؤلاء من ضمنالوعاء الامني المختص بالتهويل  والاشاعة واقوالهم مرصودة  ومتابعة من ذوي الاختصاص بالشؤون الاسرائيلية الذين  يعلمون جيدا اساليب اصطياد الأفكار،وهذا ياتي ايضا في سياق، ، رفع الحالة المعنوية للجيش ولاعضاء الكنيست وللصحافة  وللمستوطنين

((أعرف عدوك )) 

"وحدة الحرب النفسية  " ، وتضم ضباط من المخابرات والاستخبارات العسكرية وعلماء النفس بالجامعات العبرية وتقوم  بالتركيز على الناطقين بالعربية. للتأثير علىالرأي العام الفلسطيني  والسوري  باستخدام "الدعاية والحرب النفسية للتضليل والمكائد والتشهير المتعمد 

وحدة الحرب النفسية وبالسلم الوظيفي تم وضعها في التسلسل الهرمي لجيش الدفاع الإسرائيلي وهي تتبع فرع العمليات في هيئة الأركان العامة ، للتوجيهة مهنيا" ، فرع مديرية الاستخبارات العسكرية,

وتقوم هذة الوحدة بتزويد الصحفيين الاسرائيلين بمعلومات تغطي  بعض الصحافة العربية بطرق ملتوية , واعطائها مقالات مترجمة من الصحف العربية لزرعها عبر فضائية الجزيرة  والعربية والصحافة المدعومة من الخزينة السعودية ,

مركز شتات الاستخباري

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-07-01 11:07:02   استمع مكالمة الجنود المخطوفين
مكالمة الجنود المخطوفين قبل قتلهم .. مترجم تاريخ النشر : 2014-07-01 رام الله - دنيا الوطن تاليا ترجمة حرفية للمكالمة المخطوف: اختطفوني الشرطي: مرحبا صيحات الخاطف العربي باللغة العبرية: رأسك لأسفل، رأسك لأسفل .. أنزل الشرطي: مرحبا، مرحبا، مرحبا، مرحبا. بعدها صوت ضوضاء واطلاق نار من سلاح مكتوم من 5-6 لرصاصات الشرطي: مرحبا، مرحبا، مرحبا، مرحبا. http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2014/07/01/560811.html#ixzz36EKvsblu كل التحية الى من نفد هدة العملية البطولية كل يوم يقتل من شباب ونساء واطفال العين بى العين والسن بى السن والبادى اظلم مع احلى حرب نفسية
دنيا الوطن  
  2014-07-01 10:07:07   من سنة الله أن ينتصر الحق على الباطل
كتائب الجيش الحر". وجبهة النصرة .. والجبهة الاسلامية و هؤلاء"جزءا من منظومة جمع المعلومات ومن ثم تقوم اسرائيل ببيع الوهم الاستخباري وتتشدق بقدرات استخباراتها سوريا باذن اللة منتصرة لأنه من سنة الله أن ينتصر الحق على الباطل والخير على الشر. وكل حر من اعداء اسرائيل يؤمن بأن سوريا ستنتصر عن قريب، وسينتصر ابطال سوريا المقاومة على المشروع الامريكي الصهيوني... نصرًا عزيزًا مؤزرًا." وستبقى دمشق، عاصمة المشرق العربي الأبرز والأهم والأجمل
المنتصر باللة  
  2014-07-01 06:07:49   سيبقى الرئيس بشار الاسد
سيبقى الرئيس بشار الاسد داعما للمقاومة و لحقوق الشعب العربي المغتصبة ضد الكيان الصهيوني
اصف  
  2014-07-01 06:07:25   لعنهم الله
لعن الله امريكا واسرائبل ز من خلفها بعض العرب المتصهينين
اميرة عمار  
  2014-07-01 06:07:28   العرب
ليس اخطر على العرب الا العرب انفسهم لانهم يباعون و يشترون مثل السلع و كل واحد له ثمنه الا الرئيس بشار الاسد فمال العالم و ثرواته لا يساووا ان يشتروا ضفرا منه
هيا علوش  
  2014-07-01 06:07:24   اليوم
اليوم اصبح واضح للعالم الخيط الابيض من الخيط الاسود و لم يعد خافيا علىى احد بانها مؤامرة كونية ارادوا بها تدمير سوريا و تقسيمها
اسماعيل برهوم  
  2014-07-01 06:07:12   الحرب النفسية
الحرب النفسية من اخطر انواع الحروب التي تحصل في بلدنا
عمار الحافي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz