Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 21 شباط 2020   الساعة 13:56:58
انفجار عبوة ناسفة بالقرب من كراجات باب مصلى بدمشق يسفر عن وقوع إصابات  Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وكالة الصحافة الفرنسية : السوريون في مخيم الزعتري يتمنون الموت على أن يستمروا في سجنهم داخل المخيم
دام برس : دام برس | وكالة الصحافة الفرنسية : السوريون في مخيم الزعتري يتمنون الموت على أن يستمروا في سجنهم داخل المخيم

دام برس:

من فيضانات الشتاء إلى شح وقساوة العيش في الصيف تنوعت مرارة المهجرين السوريين في مخيم الزعتري ممن لجؤوا إلى الأردن هربا من جرائم المجموعات الإرهابية التي تسللت لمناطقهم وعاثت تخريبا وقتلا حيث تحول المخيم إلى معتقل يعانون فيه حصارا ويمنع خروجهم وتعرقل عودة الراغبين منهم إلى الوطن سورية.

ولفتت وكالة الصحافة الفرنسية في سياق تحقيق ميداني نشرته اليوم وسلطت فيه الضوء على معاناة المهجرين السوريين داخل المخيم ورغبتهم بالعودة إلى الوطن من خلال لقاءات أجرتها معهم إلى أن نحو 80 إلى 100 مهجر سوري يعودون يوميا إلى سورية ناقلة عن مصادر أمنية أردنية قولها إن نحو 100 ألف مهجر عادوا خلال الأعوام الماضية.

وقال العديد من المهجرين السوريين داخل المخيم "إنهم يتمنون الموت على أن يستمروا في سجنهم داخل المخيم الذي يفتقد لأبسط ظروف المعيشة".

ونقلت الوكالة عن أحد المهجرين ويدعى أبو عصام قوله "إن السوري يفضل العودة لموت محتم على أن يبقى يتجرع مرارة اللجوء".

فيما أعربت إحدى المهجرات كانت في حافلة ستقل عشرات المهجرين إلى سورية عن فرحتها بعودتها إلى الوطن سورية بعد مضي أربعة أشهر على إقامتها بمخيم الزعتري وقالت وهي مبتسمة "اشتقت لبلدي ولا أقوى على البقاء مدة أطول.. الوضع مزر هنا لا أريد أن أموت بعيدة عن بلدي".

وشهد مخيم الزعتري في شمال الأردن في بداية الشهر الجاري احتجاجات للمهجرين السوريين على سوء أوضاعهم المعيشية والمضايقات التي يتعرضون لها قابلتها الأجهزة الأمنية بالقوة وباستخدام الغاز المسيل للدموع ما أسفرعن إصابة ثلاثة مهجرين و22 رجل أمن.

ويطالب المهجرون في المخيم بحياة طبيعية أي أن يعملوا ويأكلوا ويشربوا كغيرهم من البشر ولكنهم يشتكون باستمرار من سوء الأوضاع داخله وخاصة في ظروف الأجواء الصحراوية حيث تصل درجات الحرارة في الصيف إلى 40 درجة مئوية بينما تنخفض إلى ما دون الصفر في الشتاء بالإضافة لمعاناتهم من عدم توافر المياه والكهرباء.

وبحسب دراسة نشرتها منظمة كير العالمية فإن المهجرين السوريين في مدن وقرى الأردن يحاولون التأقلم مع تحديات السكن غير اللائق والديون الكبيرة وتكاليف المعيشة المتزايدة.

وتؤكد التقارير الإخبارية أن المهجرين السوريين الذين اضطروا لترك مناطقهم جراء الاعمال الارهابية فيها يعانون أوضاعا حياتية صعبة جراء وجودهم في مخيم يفتقد لأبسط إمكانات الحياة الإنسانية الكريمة ووسط استمرار عمليات الابتزاز للحصول على أموال مقابل إقامتهم ومنعهم حتى من مغادرة المخيم أو عودتهم إلى الوطن حيث تتحدث التقارير عن مصادرة جوازات سفرهم للحؤول دون هذه العودة.

ويشهد مخيم الزعتري الذي يقع في محافظة المفرق شمال الأردن احتجاجات مستمرة نتيجة أوضاع المهجرين المزرية وسوء الخدمات. 

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz