Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 01 حزيران 2020   الساعة 01:38:30
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
لهذا السبب فتحت معركة “كسب”
دام برس : دام برس | لهذا السبب فتحت معركة “كسب”

دام برس :

 

”بانوراما” حول الوضع في تركيا وعلاقتها مع دول الجوار التي انتقلت إلى “صفر أصدقاء” يجريها “الميادين نت” مع العميد الدكتور أمين حطيط، متطرقاً إلى سر فتح معركة كسب ووضع القاعدة الروسية في اللاذقية وارتباط ما يجري هناك بالأزمة الأوكرانية.
 يعلّق العميد الدكتور أمين حطيط بداية على فضيحة “اليوتيوب” المسرّب لمسؤولين أتراك في ما يتعلّق بسوريا فيقول: “ما تمّ تسريبه يؤكد ما كنّا نصل إليه في التحليلات وما نسمعه من معلومات حول العدوان التركي على سوريا، والذي يبدأ بإنتاج بيئة تبريرية ويعطي التركي الحجة بطريقة أو بأخرى أمام العالم الخارجي والتي تقول إن تركيا تمارس الدفاع عن النفس، لتدخّل وتبرر هذا التدخل، وهذا يذكرّنا تماما بالأعمال الإرهابية التي قام بها المسلحون في سوريا ومنها استخدام الكيماوي بإدارة كليّة من قوى خارجية ومنها تركيا من أجل اختلاق بيئة لإستدراج الغرب، خصوصاً، الولايات المتحدة الأميركية للتدخل، ولكن في هذه المرة أيضاً أفتضح الأمر”.
 معركة كسب والأزمة الأوكرانية
 ويعتبر الدكتور حطيط أنّ لمعركة كسب “خصوصية مختلفة عن غيرها من المعارك الدائرة منذ ثلاث سنوات وحتى اليوم، فلهذه الجبهة بُعد دولي يتعلّق بما يجري في أوكرانيا، وبالتالي حاجة الحلف الأطلسي إلى إنتاج وضع ما يشوّه أو يحجب الأنظار عن الانتصار الروسي أو يجعله باهتاً، حيث لوى الروس الذراع الأطلسية في القرم. وبالتالي فعندما تفتح هذه الجبهة وتشارك فيها تركيا بشكل مباشر، ومن خلفها الحلف الأطلسي فإن الأخير يوجه بذلك رسالة قوة، ويكون هنالك تطلّع لإيجاد توازن ما”.
ويشير العميد المتقاعد إلى أن “الأمر الثاني له علاقة بالصراعات الإقليمية حول المسألة السورية، هناك صراع بشكل أو بآخر بين التيار “الإخواني” الذي تقوده تركيا، والتيار الوهابي الذي تقوده السعودية، وكلّ منهما يؤيد عزل الآخر خاصة بعدما آلت القيادة الميدانية لـ “العدوان” على سوريا إلى السعودية وتنسيق الأخيرة مع إسرائيل لفتح جبهة الجنوب عبر درعا، لكن هذا التنسيق لم يعط النتائج المعوّل عليها، فتقدّمت تركيا من أجل أن تبين قدرة ما على التأثير تتجاوز قدرة السعودية، وبالتالي هناك تنافس لن يحقق أي نتائج على الميدان السوري بين وهابية مدعومة من إسرائيل وبين اخوانية تركية قطرية”.
ويضيف: “المسألة الثالثة في تحريك جبهة كسب هي مسألة تركية داخلية، فأردوغان يمرّ الآن في أسوأ مراحله السياسية من حيث الانقسامات حوله والتضييق على الحريات وافتضاح أمره في السلوك غير النقابي… ومن أجل ذلك هو بحاجة إلى عمل عسكريّ يجعل الجيش خلفه من أجل أن يحفظ مواقعه، فكان تحريك جبهة مع سوريا”.
 لاخطر يتهدد القاعدة الروسية في اللاذقية
 ويقللّ الدكتور حطيط من أهمية سعيّ المعارضة المسلحة للوصول إلى منفذ بحري من بلدة السمرا شمال الساحل السوري، “خصوصاً مع وجود الجيش السوري وسيطرته على ثلاثة مراكز في الجبال المحيطة بالبلدة مما يجعل المسلحين في قفص”.
وعن ما نتداوله بعض الفضائيات حول خطر يتهدد القاعدة الجوية الروسية في اللاذقية يوضح العميد المتقاعد والخبير العسكري أنّ “لا قدرة للمسلحين على السيطرة على هذه القاعدة بسبب عدم قدرتهم الذاتية على ذلك أولاً ، وثانياً بسبب المسافة الجغرافية، وقد يلجأ هؤلاء إلى إطلاق صواريخ على القاعدة، لكن المعالجة بالطيران الحربي والنيران المدفعية ستمنعهم من ذلك”.
 الحرب التركية على سوريا سترتد عليها
 ويرى حطيط في سياق الحديث عن الأزمة السورية أن ما يحدث الآن في سوريا “لا يعنيها وحدها، وما سيتمخض عن المشهد السوري في نهاية الحرب سترتد تداعياته على كامل المنطقة وسيتأثر بالطبع لواء الإسكندرون أو المنطقة الكردية ومناطق أخرى، لأننا أمام خارطة جديدة للشرق الأوسط، فالحرب على سوريا حرب دولية، لذلك أرى أن خسارة لحرب تركيا على سوريا سترتد عليها في لواء الإسكندرون وفي المسألتين الكردية والأرمنية”.
ويذكّر أن “أردوغان ووزير خارجيته داوود أوغلو اللذين رفعا شعار “صفر مشاكل” مع دول الجوار وصلا إلى نتيجة “صفر صداقة”، وهما مختصّان بحصد الأعداء من سوريا إلى العراق والأكراد والأرمن وغيرهم”.
لكن ماذا عن العلاقة مع ايران؟ يجيب العميد المتقاعد بأنه يجب علينا “التمييز بين عنوانين في هذه العلاقة: العلاقة الإستراتيجية والواقع الميداني، فلإيران هدف استراتيجي. هي تتطلع إلى وحدة العالم الإسلامي، والسلوك الإيراني لا يمكن أن يؤدي في أي سياق إلى صراع مع أي دولة إسلامية مهما كان موقف هذه الدولة، فسلوكها استراتيجي كما أسلفنا، وهذا هو الأسلوب الذي تتبعه مع السعودية رغم كل مواقف الأخيرة السلبية..العلاقة يجب أنّ تكون من الطرفين، و تركيا لا تواكب العلاقة مع ايران بالمثل”.
ويضع العميد ما أقدمت عليه حكومة أردوغان لجهة ايقاف “التويتر” واليوتيوب” وغيرهما في سياق “النفس الإستبدادي الديكتاتوري، وهو يخالف كل ما يدعيه أردوغان عن الديموقراطية والحرية. ولو كانت إيران أو سوريا أو حتى الصين هي التي قامت بذلك، كيف سيكون موقف الغرب؟ كان الغرب سيقول إن هنالك انتهاكا للديمقراطية ولحقوق الإنسان والحرية وغير ذلك، لكننا نجد أن الغرب صامت اليوم ، والنفاق الغربي افتضح مع ما جرى في تركيا”.
 أردوغان “مثخن بالجراح”
  وعشية الانتخابات البلدية التركية الهامة والتي ستؤسس للمرحلة السياسية المقبلة (خصوصاً الانتخابات الرئاسية في شهر آب/ أغسطس من هذا العام)، يعتقد العميد حطيط أن “ما ينتظره أردوغان من نتائج لن تكون مطابقة لما ستأتي به صناديق الاقتراع في الانتخابات، خصوصاً بعد تخبطه وفشل خطته لجعل الشعب يتمسك به، فأردوغان الآن في وضع “المثخن بالجراح” من الجوانب السياسية والعسكرية والأخلاقية، لذا فإني أرى أن الصناديق لن تأتي بما يشتهي تماما”.
وفي إجابة على سؤال يتعلّق برؤيته للحكم في تركيا، أردف قائلا: “أعتقد أنّ الغرب ما يزال في حيرة من أمره حول من يدعم في وجه أردوغان، خصوصاً وأن محمد فتح الله غولن (الداعية الإسلامي التركي الذي غادر تركيا إلى الولايات المتحدة عام 1999 ويحظى بشعبية لا بأس بها) لا يترك في بعض مواقفه مجالاً للطمأنينة الغربية التامة، وبالتالي فإن هذه الفترة هي فترة غموض وتردد لدى الغرب اتجاه تركيا، لجهة اختيار الشخص الأكثر اطمئنانا له، والسؤال الذي نطرحه: هل أنّ الغرب سيعود إلى مرحلة دعم العسكريتارية التركية بعد أن وضع أردوغان يده عليها، أم ان العلمانية والعسكريتارية متلازمان”؟
في حين لا يعوّل حطيط على أي قدرة لدى المعارضة التركية الداخلية أن تكون بديلا لأردوغان، لكنه يقول “إذا تحالف غولن والحركات المعارضة يصبح للأمر منحى آخر”.
 
الميادين 
 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الجيش   ,   تركيا   ,   اردوغان   ,   دام برس   ,   الجبهة   ,   terrorism   ,   city   ,   army   ,   war   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz