Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 19 أيلول 2020   الساعة 23:01:52
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
التعليم والتدريب السياحي ودوره في التنمية السياحة... ورشة عمل لوزارة السياحة في شيراتون دمشق
دام برس : دام برس | التعليم والتدريب السياحي ودوره في التنمية السياحة... ورشة عمل لوزارة السياحة في شيراتون دمشق

دام برس-هاني حيدر:
العلم هو أول مرتكزات الحضارة، فبالعلم تبنى الأوطان وبالعلوم التخصصية يبنى المجتمع السليم، وكلما استطاع الإنسان أن يكون متعلماً ومؤهلاً بأحدث ما توصل إليه العلم كلما كان نافعاً لمجتمعه ومساهماً في تقدمه ورفعته، من هذا المنطلق وأيماناً بدور التعليم والتدريب السياحي في تنمية السياحة، نظمت وزارة السياحة ورشة عمل بعنوان " دور التعليم والتدريب السياحي في التنمية السياحية رؤية ٢٠١٩ - ٢٠٣٠" في فندق الشيراتون بدمشق.
وفي كلمة الافتتاح أكد وزير السياحة المهندس محمد رامي مرتيني أن التعليم والتدريب هو قطاع سياحي تنافسي، و المحدد الأساسي لتحقيق جودة الخدمة  التي أصبحت أهم مجالات التنافس في صناعة السياحة بين الدول، وأن مستقبل جودة الخدمة السياحية مرتبط بمدى توافر كوادر بشرية مؤهلة ومدربة وفق المعايير العالمية التي تلبي متطلبات السوق الحالية والمستقبلية في ظل تعافي القطاع السياحي خاصةً بعد الانتصارات الكبيرة لبواسل الجيش العربي السوري.


وأشار السيد الوزير إلى أن وزارة السياحة حددت أولويات خطة القطاع السياحي 2019-2030 تنفيذ متطلبات النهوض بالتعليم والتدريب السياحي والفندقي بوصفه ركناً أساسياً في تحقيق تنمية سياحية مستدامة حيث أن توطين وتحديث المعارف في مجال علوم الفندقة والسياحة وهو ما يعتبر حاجة ملحة في مرحلة إعادة الإعمار وتعافي القطاع السياحي مما يساهم بالتضافر مع إعادة البنى الأساسية و المقومات السياحية الأخرى في عودة القطاع السياحي إلى دوره الرائد في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وكمحور رئيسي في رؤية البرنامج الوطني سوريا بعد الحرب 2030.
ولفت مارتيني إلى أن الخطة تعمل على عدة محاور فيما يتعلق بالتعليم السياحي والفندقي أهمها : تحديث المناهج التعليمية وإضافة وسائل التدريب الحديثة  وبرامج التفاعل البصري المعتمدة من قبل أهم شركات التدريب العالمية، والعمل على طباعة مناهج مستقرة، والعمل على تعديل مقررات المدارس الفندقية لمواكبة أحدث المناهج العالمية، وإنجاز خارطة التعليم السياحي التي تؤمن العدد اللازم من الأطر البشرية المدربة في مجالات الصناعة السياحية وتربط بين تطور الاستثمار السياحي وتوزع المنشآت السياحية ومواقع إقامة المنشآت التعليمية ومتابعة تأمين متطلبات نجاح عملية التعليم والتدريب.
كما أشار السيد الوزير في كلمته إلى أن الخدمات السياحية علوم متكاملة متشابكة وهذه العلوم يجب أن تزدهر في سورية وستظهر نتائج جهودنا وعملنا المشترك المستمر خلال الفترة المتوسطة القادمة مستندين إلى إرث تاريخي متجذر في مخزون هذه الأرض المقدسة، وإلى جيل شاب منفتح يأخذ من علوم أساتذته ويتفاعل معها ويطورها، وإلى تراث الضيافة السورية المعروفة، والمطبخ السوري العالمي الذي نسعى لتوثيقه والحفاظ عليه.


وفي تصريح خاص لدام برس أكد معاون وزير السياحة المهندس بسام بارسيك أن التعليم والتدريب السياحي هو حجر الأساس والنقطة الأولى  في تشجيع الاستثمار السياجي لإنه لابد من وجود آيادي عاملة مدربة وذات كفاءة، بالإضافة الى أن المنافسة ورفع جودة الخدمات تتطلب أيضاً اليد العاملة المهارية لذلك نلاحظ أن كفاءة العمالة السيحية وتدريبها لتصبح على مستوى عالي هو أول خطوة لإعادة القطاع السياحي كما كان باعتباره قطاع استراتيجي حيوي هام.
وتابع بارسيك "قدمنا خلال الورشة عروض تناولت رؤية شاملة عن موقع التعليم والتدريب السياحي حالياً وما المشاكل التي يتعرض لها العام والخاص، وقدمنا رؤية تصورية عن المطلوب لعام 2030 وإيجاد حلول للفجوات الموجودة بين حاجة سوق العمل والخريجين الداخلين الى سوق العمل".


بدوره المهندس فيصل نجاتي مدير الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي قال لدام برس :" لاشك أن محور التدريب والتعليم هو أحد محاور العمل الرئيسية بالنسبة لوزارة السياحة والشيء الجديد بالنسبة للهيئة هو صدور القانون للهيئة بمكرمة من السيد الرئيس في نهاية العام الماضي وسوف نعمل بأكثر من محور للنهوض بالهيئة الأول منها هو محور تطوير وتحديث المناهج ومحور تطوير وتحديث  أساليب التدريس والترويج السياحي وموضوع الاستثمار في قطاع التدريب والتعليم والقطاع الخاص والذي هو شريك أساسي بالنسبة لنا ومن المحاور المهمة هو التعاون مع الهيئات والمنظمات والجمعيات الأهلية المحلية أو الدولية وهذه محاور رئيسية في تطوير قطاع التدريب السياحي".


من جانبه عميد كلية السياحة في دمشق الدكتور أيمن ديوب قال:" نحن اليوم في ورشة لوزارة السياحة المتعلقة في رؤية وزارة السياحة بين 2019 و2030 وقدمنا محاضرة عن الربط بين التعليم الأكاديمي والتعليم التقني والفني، ونحن اليوم كجامعات نهتم بالتعليم التقني من خلال المهارة والمعرفة وتنمية قدرات الأفراد ونستطيع أن نتوجه للوزارات ونقدم برامج تدريبية أو مقاعد دراسات لخريجين المعاهد السنوية التابعة لهم، فنحن لدينا المعرفة وهم لديهم الامكانية والدمج بين المعرفة والإمكانية ينتج شخص قيادي قادر على قيادة القطاع السياحي في المرحلة القادمة".
 وأضاف ديوب " قدمنا اليوم نموذج للتعاون بين كلية السياحة ووزارة السياحة وهو نموذج جيد وعرضنا موضوع الحاضنة المنشأة في كلية السياحة وحاضنة جامعة دمشق والتي هي لتأهيل الشباب يوم بعد يوم ولتخريج شباب رياديين قادرين على قيادة المؤسسات في المرحلة القادمة".
وتم خلال الورشة تقديم تجربة تعاون عملية لتطوير المناهج المهنية الفندقية، والحديث عم أثر برامج التدريب المتطور على رفع مستوى الأداء، ودور المراكز الخاصة في تطوير التدريب السياحي والفندقي.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz