Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 07 كانون أول 2019   الساعة 18:04:23
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
التثقيف الجنسي في مجتمعاتنا ... انفتاح علمي أم انحلال أخلاقي ؟
دام برس : دام برس | التثقيف الجنسي في مجتمعاتنا ... انفتاح علمي أم انحلال أخلاقي ؟

دام برس-هاني حيدر:
يعرف التثقيف الجنسي بإنه تزويد الشباب بالمعلومات الجنسية الصحيحة علمياً وإكسابهم المهارات الحياتية اللازمة لتكوين اتجاهات إيجابية تمكنهم من اتخاذ قرارات حرة ومبنية على معرفة فيما يتعلق بحياتهم الجنسية، وهي مقاربة مبنية على مراعاة النوع الإجتماعي ومرتكزة على الحقوق ومتدرجة حسب العمر ومستمرة مدى الحياة بأسلوب يتناسب مع ثقافة المجتمع.
وتعتبر الصحة الجنسية جزء هام وضروري من الصحة العامة والتثقيف الجنسي ضروري وحيوي لصحة جنسية جيدة، ويقدم المعلومات الجنسية للشباب بطريقة علمية وتربوية سليمة.
ولكن هل يتماشى هذا النوع من التثقيف مع مجتمعاتنا؟ وهل هذا النوع من التثقيف يدفع الأبناء لارتكاب أعمال خاطئة؟ وهل يتناسب مع عقول أطفالنا إذا أردنا تزويدهم بهذا النوع من الثقافة؟؟ هذه الطروحات وغيرها يجيبنا عليها الدكتور جمال خميس مدير البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز  في وزارة الصحة وكانت المحاور كالآتي:

الثقافة الجنسية لا تتفق مع الدين
في هذا السياق أكد الدكتور جمال أن الجنس جزء أساسي وطبيعي وصحي في الحياة الإنسانية ولا يوجد ما يتعارض أبداً مع الدين عند تقديم ثقافة جنسية صحيحة بأسلوب مناسب وبعيداً عن الإثارة والابتذال، مضيفاً" كما أننا نرى أن الكتب الدينية نفسها تناولت موضوع الجنس بكل تقدير واحترام".

التثقيف الجنسي يشجع الأبناء على ممارسة الجنس.
أشار خميس إلى أن هذا المفهوم خاطئ والحقيقة أن العكس صحيح والدليل أن الدراسات أثبتت بوضوح أن التثقيف الجنسي لايؤدي إلى الإثارة أو النشاط الجنسي المبكر للأبناء بل يمكن أن يؤخر ويؤجل نشاطهم الجنسي ويشجع الأبناء أن يكونوا مسؤولين جنسياً (يساعدهم على اتخاذ قرارات حرة مبنية على معرفة بخصوص حياتهم الجنسية) وبالتالي يقلل من السلوك الجنسي المحفوف بالمخاطر (الحمل غير المرغوب فيه- العدوى المنقولة جنسياً) ويحميهم كذلك من التعرض للاعتداء ( العنف الجنسي ضد الأطفال- التحرش - الاغتصاب).

المعلومات الجنسية تسبب  الحرج للأهالي.
في هذا الخصوص أوضح الدكتور جمال أن العصر الذي نعيش فيه يتميز بإتاحة المعلومات من خلال الإعلام والقنوات الفضائية والانترنت وأصبح الأبناء اليوم لا يشعرون بالحرج( الذي كان آباؤهم يشعرون به في الماضي عندما كانوا أطفالا ً)، مؤكداً أن الحوار مع الأبناء في موضوعات الثقافة الجنسية يرفع هذا الحرج تدريجيا ً ويعزز القرب والصراحة والتفاهم بين الآباء والابناء ويجعلهم يطمئنون للحديث مع الآباء في أي موضوع.

الثقافة الجنسية لاتنساب مجتمعاتنا الشرقية.
أكد خميس أن الصحة الجنسية جزء أساسي وحيوي من الصحة العامة والثقافة الجنسية لها تأثير مهم على سلوك وحياة الأبناء وخاصة مع تزايد الانفتاح الإعلامي والثقافي في الأيام الحالية وانتشار المشكلات والأمراض والمرتبطة بالجنس، فأصبح هناك احتياج ضروري وملّح للتثقيف الجنسي.

 الأطفال في المرحلة الابتدائية صغار على تلقي التثقيف الجنسي.
في هذا السياق قال الدكتور جمال :"التثقيف الجنسي عملية متدرجة حسب العمر ومستمرة مدى الحياة ولا يكون في سن محددة بل يكون بالتدريج منذ السنوات المبكرة لمرحلة الطفولة وحسب المراحل العمرية وطبقا ً لاحتياجات كل فرد وكذلك طبقاً للتطور في مدارك الطفل( فليس من يبدأ سن المراهقة مثلاً كمن مقبل على الزواج بعد أيام)وتقديم الجرعات المناسبة من المعلومات للأبناء شي هام وضروري حتى يجد الإبن ردوداً عن تساؤلاته المتعلقة بهذا الأمر وإلا سيطلبها من مصادر غير آمنة ومن خلال طرق غير شرعية".
في نهاية الحديث وبعد هذا الكم من المعلومات نرى أن الثقافة الجنسية جزء هام وضروري من الصحة العامة وانفتاح علمي يجب اتباعه وتزويد شبابنا وأطفالنا به ليتعرفوا على هذه الثقافة التي من الممكن أن تكون خطيرة بالنسبة للأشخاص الذين يجهلونها.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz