Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 16 حزيران 2019   الساعة 20:12:00
وزير الخارجية السوري وليد المعلم يصل إلى العاصمة الصينية بكين في زيارة رسمية وذلك تلبية لدعوة من نظيره الصيني وانغ يي  Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الباركور .. ثقافةٌ بين التوازن و القوة و لغةٌ تائهة بين الطموح والانقراض
دام برس : دام برس | الباركور .. ثقافةٌ بين التوازن و القوة و لغةٌ تائهة بين الطموح والانقراض

دام برس - رانيا مشوِّح :
الباركور .. كلمة غريبة تستهجنها الأذن و لا تعيها العقول في بادىء الأمر و لكن عند الغوص في تفاصيلها فإنك تجد اتفاقية صلبة عُقدت بين العقل و الجسد ، إيماناً منهم بأن بلادهم الجميلة يليق فيها كل جميل و تستحق كل عطاء ، لم يلتفتوا لليأس المحدق بسنين شبابهم و لم يستسلموا لطاحون الآلام ، بحثوا عن الجديد ، بددوا شبح الخوف من القادم و تطلعوا لمستقبل يكون فيه اسمها المُحصن على جدار كل حضارة و رقي و إبداع ، هم شباب سورية ، صانعو الأمل ، وجدوا متنفساً جديداً راقياً ليباهوا ببلادهم و تباهي بهم ، فراس فلاح مدرب لعبة الباركور و الذي التقينا به ليعرفنا عن هذه الرياضة و يفرغ لنا خوابيها ، و عن تاريخ الباركور قال فلاح : وجِدَّت هذه الرياضة منذ بداية الإنسانية فهي تعتمد على الركض و القفز و التسلق ، فعندما كان يريد الاصطياد كان يطارد غزال مثلاً ، عندما كان يريد الهرب من الحيوانات المفترسة كان يركض للهرب كأسلوب حياة ، و عندما كان يريد الانتقال من الضفة إلى أخرى كان يقفز ، و التسلق للجبال و الأشجار لقطف الثمار ، ديفيد بيرل طوّر هذه الرياضة عام ٢٠٠٤ و دمج عدة رياضات مع بعضها تحت مسمى الباركور .و عن مُمارسي هذه الرياضة قال : عدد مُمارسي هذه الرياضة في سورية أصبح بالآلاف ، هذه الرياضة وصلت للكثير من المحافظات السورية ، أنا رئيس اللجنة الفنية العليا في الاتحاد الرياضي العام و هناك سبع محافظات نعمل على تشكيل لجان لهم ، بحيث سنضع ثلاثة أمناء سر و رئيس للجنة و هم يستلموا محافظاتهم و أي شيء يُقدِموا على عمله يتم التواصل مع اللجنة العليا ، في دمشق هناك عدد من النوادي لهذه الرياضة.
و عن البطولات التي شارك بها لاعبو الباركور تحدث فلاح : لم نشارك ببطولات سابقاً لأننا كنا في البداية لكن شاركنا بعروض في الأعياد الرسمية ، شاركنا في لبنان و الكويت ، حديثاً شاركنا ببطولة عالمية لها علاقة بمنظمة الأووسبورت للألعاب الفارسية في إيران شارك بها ١٦ دولة و سورية أحرزت المركز الثالث ، كما تم الاعتراف علينا كممثلي الأووسبورت في سورية في البطولات العالمية .


أما عن فائدة رياضة الباركور وضح لنا فلاح ذلك قائلاً : الرياضة بشكل عام مهمة ، لكن الباركور تنمي سرعة البديهة و اللياقة بشكل أكبر و قدرة التحمل ، لها فلسفة خاصة فهي متطرفة عت غيرها من الرياضات ففي الملاكمة نرى لاعبين يتصارعان و الأقوى يفوز في الباركور لا يوجد منافسة مثل كرة القدم أو أي رياضة أخرى ، بل هي تحدي بين الشخص و مخاوفه و قدرته و تحدي الجاذبية و هذه هي الصعوبة فهي تمتلك خصائص كثيرة و تحتاج لتركيز كبير جداً ، هذه الرياضة انتشرت سريعاً في العالم و ثم انتشرت على المستوى العربي .
و عن انجازات فريق الباركور السوري قال فلاح : فريق باركور سيريا حصل على اعتراف من منظمة Ipf الأمريكية في لوس انجلوس و مؤسس الباركور في العالم ديفيد بيرل أرسل لي رسالة شكر ، و قمت بدورة مع اللجنة الكويتية بقيادة مهدي باقير مؤسس الباركور في الشرق الأوسط و حصلت على شهادات من نفس المنظمة الأمريكية .
كما تحدث فلاح عن صعوبة إقامة بطولة للباركور لعثرات معينة شرحها لنا : بطولات في سورية لم يحصل لأننا بحاجة لراعي للبطولة و قدمنا للاتحاد الرياضي الذي لم يكن داعم لأن اللعبة ليست أولمبية حتى الآن ، قريباً نحاول إقامة بطولة نجمع من خلالها المحافظات السورية السبعة    التي انتشرت بها هذه الرياضة.


الباركور في أوروبا شيء عظيم جداً حيث دخلت في السينما و في مساعدة رجال الإطفاء ، في السينما دورها أنهم يستطيعون تصميم الحركات في أفلام الآكشن و في سورية قدمنا هذا مع عدد من المخرجين مثل الأستاذ باسل الخطيب و الأستاذ نجدت أنزور ، و لكن السينما لدينا ليست بالتطور الكافي ، و بالنسبة لمجال الإطفاء فهي تعطي زمن أقل للوصول للحرائق و قاموا بتجارب ليقيموا من أسرع رجل الإطفاء أم لاعب الباركور ، لكن لاعب الباركور تفوق على رجل الإطفاء بخمس ثواني للوصول لسيارة الإطفاء ، و هي تساعد في تدريب رجال الإطفاء و الجيش و السينما أيضاً، هي مزيج من عدة رياضات و لتطورها نحن بحاجة لصالات في عدد من المحافظات و أكاديميات لتدريب المحترفين .
و على هذا الأمل يطمح شبابٌ سلمّوا الطموح زمام المبادرة أن تتطور مواهبهم و تلقى الاهتمام و الدعم اللازمين ليضعوا لسوريتهم رقماً في كل مجال و فن و تحضر .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz