Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 26 نيسان 2018   الساعة 21:56:57
وزير الخارجية الأمريكي الجديد بومبيو سيزور السعودية والأردن وإسرائيل نهاية الأسبوع الحالي  Dampress  مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: الجمهورية العربية السورية تدين بشدة اغتيال رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد بآلة قتل النظام الوهابي السعودي  Dampress  مندوب روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية خلال مؤتمر صحفي في مقر المنظمة في لاهاي: لم يكن لدينا أي شك بأن مزاعم استخدام الكيميائي في دوما مسرحية مفبركة واستفزاز جرى التخطيط له من قبل وسائل الاعلام الغربية  Dampress  حمص : سقوط قذيفتين صاروخيتين على قرية عين الدنانير في ريف حمص الشمالي الشرقي والأضرار مادية  Dampress  الخارجية الروسية: لم يتم العثور على أي ضحايا أو مصابين أو آثار استخدام الكيميائي في دوما  Dampress 
دام برس : http://www.
سقط القناع والعدوان فشل .. سورية تتحضر لمرحلة ما بعد العدوان .. بقلم مي حميدوش Dampress الأمم المتحدة: 80 بالمئة من الرقة مدمرة Dampress اكتشاف ثاني أكبر لوحة فسيفساء في سورية Dampress ريال مدريد يقهر بايرن ميونخ في عقر داره Dampress مجلس النقد والتسليف يعدّل تعليمات الشيكات المرتجعة إلى المصارف Dampress روسيا تزود سورية بدفعة إضافية من منظومات بانتسير الصاروخية المدفعية Dampress جامعة دمشق تحجز مكانها بين المئة الأوائل في المسابقة البرمجية الجامعية في بكين Dampress هل دخلت الأرض في العصر الجليدي ؟ Dampress ماكرون لن يلتقي الدالاي لاما خوفا من الرد الصيني Dampress غرفة تجارة دمشق تبحث دعم الأسر المنتجة والمشروعات متناهية الصغر Dampress الجيش يتقدم بالحجر الأسود ويسيطر على شبكات أنفاق وكتل أبنية بمنطقة المعامل Dampress السياحة تطرح موقعي البرناوي واستراحة المراح للاستثمار السياحي Dampress فيتامين أ يقتل الخلايا الجذعية لسرطان الكبد Dampress روسيا تشل الطائرات الأمريكية في أجواء سورية Dampress لا مزاح في عقد النكاح Dampress زاخاروفا: لم يتم العثور في دوما على ضحايا أو مصابين أو آثار لاستخدام الكيميائي Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دام برس ترصد مشاعر المواطنين في دمشق القديمة بعد خلاصهم من القذائف
دام برس : دام برس | دام برس ترصد مشاعر المواطنين في دمشق القديمة بعد خلاصهم من القذائف

دام برس - نور قاسم :

بعد سبع سنواتٍ قاسية، انعدم الأمان خلالها في دمشق بفعلِ القذائف التي كانت تهطلُ بصورةٍ عشوائية وبلا رحمة على المدنيين .
هذه القذائف التي كان مصدرها الغوطة الشرقية، والآن بفضل حكمة القيادة السورية وعقيدة الجيش العربي السوري دُحر الإرهاب منها وأصبحت الشام الآن مزّينة بثوب الأمان والسلام بعد أن فقدته لسنين طِوال .
دام برس ذهبت إلى إحدى المناطق التي كانت تتعرض للقذائف بشكلٍ كبير في منطقة الشام القديمة لرصد مشاعر الناس فيها وخاصةً أصحاب المَحال والقاطنين فيها بعد الخَلاص مِن مَن أرّقها على مدار سنوات.
بحيث قال صاحب إحدى محلات الموبايل في المنطقة البائع نزير الحمصي: "مررنا بفترة عصيبة وفي إحدى المرات نزلت قذيفة بجانب محلي تماماً ولكنها بحمد الله لم تنفجر، ففي الأسبوع الواحد كانت تتعرض هذه المنطقة لحوالي 60 قذيفة، أما الآن عادت الأمور بشكلٍ جيد والبارحة كانت الاحتفالات بعيد الفصح جميلة جداً والفرحة بادية على الوجوه".
وأشار الحمصي بأنه سابقاً كان يتعرض للكثير من التهديدات بسبب رسمه للعلم السوري بالرمال.

بدورها عبير قشّاط صاحبة محل اكسسوارات في المنطقة لفتت إلى مأساوية الوضع في السابق بسبب القذائف التي كانت تأتي على المنطقة وكافة مناطق الشام من الغوطة الشرقية بشكلٍ عشوائي على المدارس والمنازل والشوارع.
وفي ختام حديثها وجهت قشّاط رسالة إلى الجيش: "نتمنى النصر لجيشنا ولقائدنا وكل بلدنا، والله يديم الأمن علينا".

بدورها البائعة هنادي الحمصي صاحبة محل اكسسوارات في القيمرية عبرت من سعادتها الكبيرة بعودة الأمان إلى المنطقة، واصفةً الفترة الماضية بالجحيم الذي لا يُطاق، مشيرةً إلى سوء الوضع في المنطقة والشوارع التي كانت فارغة في كثير من الأوقات بسبب الرعب الذي كان يجتاح العالم من هذه المنطقة. وتابعت الحمصي: "أما الآن أصبحت ملامح الناس أكثر راحة، ونتمنى الخلاص لكل سورية، و الله يحمي جيشنا وأتمنى كل عسكري أن يعود إلى أهله سالم ومعافى".

بدوره البائع أبو النور قال: "اختلف الوضع كثيراً هنا في باب توما وأصبحت الحركة أكثر، فساداً لم يكن هنالك أحد بالرغم من كونها منطقة سياحية، أما الآن صارت هالمنطقة بتشرح القلب، وحتى لو لم يكن هناك بيع وشراء، الراحة النفسية أهم من كل شيء"
وفي ختام حديثه وجّه رسالة إلى الجيش بالقول: "الله يرحم كافة شهداؤنا ويديم عز أمهات الجيش، وانشالله نبقى رافعين رايتنا ويرتفع العلم السوري بكل سورية".

من جهتها البائعة رويدة علي صاحبة محل بوتيك بحي القيمرية قالت:" كتير عانينا من القذائف بالسابق، وحركة السوق شُلّت تماماً، وكانت القذائف تنزل على المدارس وأمام المَحَال في كل مكان"
وفي ختام حديثها قالت والدموع في عيونها:" الله يحمي الجيش وينصره، لولاه كان وضعنا من سيئ لأسوأ".

بدوره البائع قاسم أيوب صاحب محل موبايلات أشار إلى قسوة الفترة السابقة وتأثُر السوق سلباً بسبب القذائف، متابعاً القول:" الآن الوضع اختلف، والأمور صارت بخير، و الله يحمي جيشنا وقائدنا وبلدنا".

من جانبه البائع محمد سعدو قال:" بسبب كثرة القذائف على هذه المنطقة لم تعد الناس تأتي إلى هنا كالسابق وكثيراً ما كان السوق ميتاً، ولكن منذ الانتصارات على الغوطة الشرقية ودحر الإرهابيين فيها، وأصبح هنالك الكثير من الوافدين بالمقارنة عن السابق".