Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 08 كانون أول 2019   الساعة 04:01:11
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
هل نجح قرار اعتبار غابة الأرز والشوح في صلنفة محمية طبيعية في انقاذها من التعديات ؟
دام برس : دام برس | هل نجح قرار اعتبار غابة الأرز والشوح في صلنفة محمية طبيعية في انقاذها من التعديات ؟

دام برس - اللاذقية - نعمان أصلان :
تعتبر غابات الأرز والشوح في ناحية صلنفة التابعة لمنطقة الحفة في محافظة اللاذقية من الغابات النادرة التي تتمتع بجمال أخاذ وطبيعة ساحرة وقد وضعت خصوصية هذه الغابة الجهات  المعنية بقطاعنا الحراجي الى اعتبارها محيمية طبيعية وذلك بهدف الحفاظ عليها وضع التعديات التي قد تحصل عليها .

للحفاظ على التراث الطبيعي
ويقول المهندس باسم دوبا مدير حراج اللاذقية فيتصريح خاص لدام برس إن الهدف من تأسيس المحميات هي صيانة المواقع الهامة من التراث الطبيعي معتبرا هذه الخطوة حديثة العهد نسبيا في سورية ولكنها مبشرة كعلامة على اعادة اكتشاف وتقدير التراث الطبيعي في سورية مؤكدا أن المنطقة التي تقع فيها الغابة لاتحتاج الى نباتات أو حيوانات مدخلة لتحسينها وأن كل ماتحتاجه هو تبني السكان المحليين لها ومساهمتهم في حمايتها لكي تبقى ثروة تتفاخر بها الأجيال مشيرا الى أن أعلان المنطقة محمية طبيعية يعود الى القرار رقم ١٩ لعام ١٩٩٦ وأن مشروع صيانة التنوع الحيوي وادارة المحميات المعروف ب .مشروع الأرز والشوح . قد بدأ في عام ٢٠٠٠ وانتهى في ٢٠٠٤ مبينا أن هذا المشروع يمول من قبل مرفق البيئة العالمي عن طريق البنك الدولي وينفذ من قبل الحكومة السورية .ممثلة بوزارة الادارة المحلية التي تتعاون مع وزارة الزراعة في تنفيذه الذي ساهمت فيه مبينا كل من شركة arca الاستشارية وspanالهولندية .

موقع الغابة
وفيما اشار دوبا الى ان المساحة الاجمالية للمحمية تصل الى ١٣٥٠ هكتارا وان موقعها يقع في منطقة صلنفة على بعد ٥٠ كم من محافظة اللاذقية فقد بين ان غابات الشوح والارز تقع في النطاق العلوي من الجزء الشمالي من الجبال الساحليةوان غابة الشوح تنتشر على الفح الغربي مت قمة النبي متى حيث تتركز اشجارها على ارتفاع يتراوح ما بين ١٢٥٠الى ١٤٠٠ متر فوق سطح البحر مابين قريتي باب جنة وقرية الشوح ومحطة البث حيث تصل نسبة تغطية الشوح الى ٥٣ بالمئة والعذر الى ٨٢ بالمئة في حين تنتشر اشجار السنديان والانواع الأخرى على المساحات الباقية مؤكدا أن الشوح لا يشكل غابة نقية وذلك بسبب القطع الجائر الذي تتعرض له وأن الخطر الذي يهدد هذه الغابة يبرر جميع الاجراءات التي يمكن اتخاذها لحمايتها وترميمها .
أما غابات الأرز اللبناني التي تنتشر على السفح الشرقي فقال دوبا بأن لايشكل تجمعات نقية وذلك نتيجة القطع الجائر الذي يتعرض له أيضا لافتا الى أن مشكلة غياب التجدد الطبيعي للأرز مشكلة بيئة  خطيرة تهدد استمرار بقاء غابة الارز على المدى الطويل حيث يحل محل الأرز المهدد بالانقراض انواع شجرية محبة للضوء مثل البلوط والسنديان اللبناني وهو الامر الذي قد يخول الغابة الارزية الاوجية الى غابة عريضة الاوراق ثانوية ويضيع بالتالي النظام البيئي للأرز للابد ...
انواع حيوانية و نباتية
وعرض مدير الحراج للانواع النباتية الرئيسية في محمية الأرز والشوح ومنها الشوح والارز اللبناني والسنديان اللبناني والسنديان البرانتي والبلوطي والعادي مؤكدا ان الانواع المهددة باالانقراض من هذه الأشجار هي الأرز اللبناني والشوح السوري والعدريش والتفاح ثلاثي الفصوص كما وشمل عرضه الحيوانات الموجودة في المنطقة ومنها الخنزير البري والضبع والثعلب والسنجاب والارنب البري والغزال البري والخفاش والنمس والغرير والخلدون والقنفذ والشحرور والغراب الابقع والأبو زريق والنسر الأقرع والباشق والبومة مشيرا إلى أن الانقراض يهدد كل من الغزال الجبلي والخفاش في حين ان الانقراض قد حل فعلا بالدب البني السوري وبالنمر والفهد والماعز البري .
المحمية في ظل الأزمة
وأوضح م.دوبا  بأن عمليات القطع الجائر وأزالة الغابات أدت الى حدوث اضطراب بيئي تمثل في تناقص اعداد الانواع المتطلبة للظل مثل الشوح والأرز اللبناني واستبدل بالانواع المتطلبة للضوء مثل السنديان اللبناني والبلوط مؤكدا ان الرؤية المستقبلية لصيانة التنوع الحيوي في المحمية يتطلب اجراء دراسات ومسوحات جديدة خاصة بعد فترة الأزمة للأنواع الحيوانية والنباتية المتواجدة حاليا واعادة تأهيل فريق المحمية ليتمتع بقدرات مهنية وفعالية في تحقيق الصيانة اللازمة للغابة ودعم المجتمع المحلي المحيط بالمحمية منخلال المشاريع التنموية المناسبة التي تساعد هذا المجتمع المحلي المحيط بالمحمية من خلال المشاريع التنموية المناسبة التي تساعد المجتمع في تحسين مستواه المعاشي وتسهم في صون الموارد الطبيعية  والتنوع الحيوي في المنطقة الى جانب القيام بنشاطات عملية دائمة ومتكررة بالتعاون مع الجامعات ومراكز الأبحاث العلمية والمنظمات الأهلية والمحلية للتعرف على واقع المحمية بشكل دقيق ومستمر وأقامة اماكن للسياحة البيئية في المنطقة دون أن يلحق ذلك أي ضرر بالأنواع النباتية والحيوانية فيها .
مقترحات لأعادة التوازن الى الغابة
اما عن واقع المحمية في ظل الأزمة فقال دوبا بأن وجود المجموعات المسلحة في محيطها اثر سلبا على ظاهرة هجرة الطيور التي لم يستطيع فريق المحمية مراقبتها منذ سنوات وأن الازمة أخرت برامج المسوحات البيئية نتيجة صعوبة الوصول الى بعض المناطق واستحالة القيام بجولات ميدانية الى بعض المواقع الاخرى مقترحا ولاعادة النظام البيئي لغابات الأرز والشوح منع الرعي التام في مواقع الأرز وزراعة الأرز في مواقع عريضات الاوراق ذات التغطية من ٣٠-٤٠ بالمئة تكون الأرز شيه محب للضوء وتخفيف الظل التدريجي للاشجار عريضة الأوراق من أجل تخفيف كثافة هذه النباتات للوصول الى ازالتها كليا بعد ١٥ عام من الزراعة وتغريد الأشجار في الغابات الكثيفة من اشجار عريضة الأوراق وذلك لتوفير شروط بيئية وضوئية مناسبة لزراعة الشوح وغرس الشوح دون تخفيف ظل الاشجار في مناطق الأشجار عريضات الاوراق منخفضة الكثافة.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz