Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 18 تموز 2018   الساعة 21:05:38
الخارجية الروسية: انتهاء أزمة النازحين السوريين على الحدود مع الأردن  Dampress  رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس يصدر قراراً يقضي بتكليف الدكتور اسكندر علي عمار بوظيفة مدير عام الهيئة العامة لمستشفى الباسل بطرطوس  Dampress  حلب : مقتل مسلحين اثنين من هيئة تحرير الشام جراء إطلاق مسلحين مجهولين النار عليهما قرب بلدة إبين سمعان في ريف حلب الغربي  Dampress  850 ضابطاً وجندياً سودانياً قتلوا في اليمن حتى حزيران الماضي  Dampress  إسرائيل : إلغاء صلاحيات رئيس الوزراء ووزير الأمن لإعلان الحرب وحدهما  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش Dampress سورية بخير .. رغم كل سنوات الحرب .. بقلم : الدكتور محمد سيد احمد Dampress الدفاع الروسية تشكر مدينة إيطالية على نصب تمثال لضابط روسي قضى في سورية Dampress اقوى رجل وامرأة... اول بطولة استثنائية ستقام في سورية Dampress المجلس الأعلى للتعليم : تسوية أوضاع الطلاب المحررين من المناطق المحاصرة Dampress حمار العرعور يثير غضب الدكتور أسامة فوزي من شيوخ الجهل .. لن أعتذر من حذاء Dampress حراس الدين: الجهاد السوري يُجدّد شبابه Dampress تحركات عسكرية إسرائيلية على الحدود مع سورية Dampress توقعات بموت مئات الأشخاص بسبب مكيفات الهواء Dampress حاول قتل الأرواح الشريرة فطرد روحها Dampress روسيا تنشئ في سورية مركزاً لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين Dampress معارض سوري يدعو من إسرائيل ابن سلمان للسير على خطا السادات Dampress بعد حظر طويل.. كوبا تسمح باستخدام إنترنت الهواتف Dampress رصاص يتطاير في لاس فيغاس Dampress رئيس رابطة الليجا يكشف سبب رحيل كريستيانو Dampress عشرات الحافلات تنقل الأهالي المحاصرين من قبل الإرهابيين في كفريا والفوعة Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
تفاح اللاذقية ضمن دائرة الاهتمام .. ومطالب فلاحية لاستلام الكميات المصابة منه بالحفة
دام برس : دام برس | تفاح اللاذقية ضمن دائرة الاهتمام .. ومطالب فلاحية لاستلام الكميات المصابة منه بالحفة

دام برس - نعمان أصلان- اللاذقية :
لايختلف وضع منتجي التفاح في الساحل السوري عن نظرائهم من منتجي محصول الحمضيات سواء من النواحي الزراعية أو التسويقية .
نجاح انتاجي
نجح المنتجون في الساحل وباقي محافظات القطر تحويل سورية من بلد مستورد لمادة التفاح حتى بداية الثمانينات من القطر وذلك بفضل الاهتمام والدعم الحكومي في ذلك الوقت والذي حول ألاف الهكتارات الى زراعة هذا المحصول الذي بات يشكل مصدرا أساسيا لمعيشة أعداد كبيرة من المزارعين .....نجح هؤلاء في تحويل سورية الى بلد مصدر بل ويعاني من أزمة تسويقية راح ضحيتها الفلاحون الذين عجزوا عن تسويق فائض أنتاجهم الذي تحول الى نقمة عليهم بدل أن يكون نعمة تزيد مداخيلهم وتسهم في توفير متطلبات المعيشة الكريمة لهم ولاسرهم الذين باتوا وفي الكثير من المواسم يعانون من عقابيل الخسائر الكبيرة التي تكبدوها جراء ارتفاع تكاليف هذه الزراعة وخصوصا في هذه الفترة سواء ما تعلق بتكاليف شراء الاسمدة أو المبيدات والتقليم أو العبوات أو غير ذلك من الأمور المتعلقة بزراعة المحصول وتسويقه والتي ازدادت وطأتها مع الاستغلال والابتزاز الذي يتعرض له هؤلاء من قبل التجار والسماسرة الذين وكعادتهم يقتنصون فرص ازمة الفلاحين لتحقيق المزيد من الارباح على حساب الفلاح المنتج وعرقه الذي يبذله على مدار العام هو وأسرته ليحقق هؤلاء السماسرة في ايام ما يفوق ما يحققه الفلاح وكل ذلك أمام أنظار الجهات المعنية التي بقيت عاجزة عن ايجاد الحل المناسب لهذه المشكلة المتكررة في كل موسم بشكل يطرح أكثر من سؤال عن جدية تلك الجهات في حل تلك المشكلة التي لا تنفع معها الاجتماعات ولا الحلول الترقيعية الخجولة التي تتكرر في كل موسم والتي عادة ما تكون أقرب الى رفع العتب من ايجاد حل جذري لهذه المشكلة التي باتت اليوم وأكثر من أي وقت مضى بحاجة لهكذا نوع من الحلول

مساهمة خجولة ولكن
وذا كان ما نتحدث عنه لايعني بشكل من الاشكال غبن تلك الاجراءات التي يمكن أن نوصفها بأن الرمد أحسن من العمى كون مساهمة الجهات الحكومية والتي تضمنت تدخل مؤسسات التدخل الايجابي لا ستجرا  جزء من فائض الانتاج بأسعار مقبولة وهو الجزء الذي وصفه أحد المنتجين بانه لايمثل من الجمل سوى أذنه كون مساهمة هذه الجهات قد أسهمت في ضبط محدود للاسعار منع انحدارها الى مستويات أدنى كانت توقع الفلاح في الخسائر الاكبر وهو الامر الذي وجدناه في المواسم السابقة ويتكرر في الموسم الحالي الذي تنادت فيه الجهات الحكومية مع الاتحاد العام للفلاحين لاعادة كرة الاجراءات التي باتت معروفة لدى الفلاحين والتي تتضمن استجرار جزء من الانتاج من قبل الشركة السورية للتجارة بهدف محاولة ضبط الاسواق ومنع التجار من استغلال الفلاحين من خلال استجرار جزء من لانتاج وفقا لشروط وأسعار تأشرية تم تحديدها من خلال اجتماع مشترك بين الحكومة واتحاد الفلاحين خصص لموضوع تسويق المحاصيل ومنها التفاح

أسعار تأشرية
هذا الاجتماع الذي تم في وزارة الزراعة مؤخرا وتم خلاله وضع الأسعار التأشرية لشراء العديد من المحاصيل الزراعية والتي تضمنت والى جانب التفاح العنب الذي سيشترى من قبل المؤسسه العامة للصناعات الغذائية بسعر ١٢٥ ليرة سورية للكيلو غرام والبندورة التي حدد سعرها التأشيري ب ٧٠ ليرة للكيلو غرام اضافة لمحصول التفاح الذي حددت أسعاره التأشرية ووفقا لما صرح به لدام برس المهندس بسام الشيخ مدير مكتب التسويق في اتحاد فلاحي اللاذقية بواقع ٢٣٠ ليرة للكيلو غرام للنوع الاول ٢١٠ ليرة للكغ لثاني و١٢٠ ليرة للكغ من النوع الثالث من النوع الأحمر السليم و٢٢٠ ليرة للنوع الاول و٢٠٠ ليرة للنوع الثاني و ١١٠ ليرات للنوع الثالث من التفاح الأصفر و٢١٠ ليرة للنوع الاول و١٨٠ للنوع لثاني و٩٠ ليرة للنوع الثالث من التفاح الموشح
وأوضح المهندس الشيخ بأن هذه الاسعار تشمل التفاح السليم فقط لافتا الى مخاطبة الاتحاد للجهات المعنية من أجل تسويق كامل كمية التفاح المصاب والتي تصل كمياتها الى ٤٧٥ طن والتي تتركز بشكل ريئسي في منطقة الحفة التي يعتبر فيها التفاح من المصادر الاساسية لمعيشة الفلاحين فيها مشيرا الى قيام شركة الخزن والتسويق في الموسم الماضي باستجرار التفاح المصاب من تلك المنطقة لا ستخدامها في صناعة الخل حصريا بأن يتكرر هذا الامر في هذا الموسم منعا من ايقاع الفلاح في الخسائر وتعريضه لابتزاز التجار

إجراءات لبدء التسويق
وفيما يزيد الانتاج المتوقع لمحافظة اللاذقية من مادة التفاح لهذا الموسم عن ٣٠ ألف طن فقد بدأت الشركة السورية للتجارة باتخاذ بعض الخطوات لا ستجرار جزء من المحصول بعد تصميمها الاستثمارات الخاصة بالشراء والتي تتضمن معلومات عن المادة ومواصفتها ونخبها وعدد الصناديق المسلمة منها والكميات والاسعار والقيمة الاجمالية للمشتريات والتي سيوقع عليها المزارع والجمعية الفلاحية ورئيس اللجنة المكلفة مز السورية للتجارة بالشراء وكل ذلك بهدف الحفاظ على حقوق الفلاح وضمان حصوله على كامل مستحقاته دون أي غبن كما وتضمن تلك الاحراءات توزيع الصناديق على الفلاحين عن طريق الروابط والجمعيات الفلاحية تمهيدا للشراء التي تحظى بمتابعة من المعنيين في محافظة اللاذقية
أخيراً
ومع تقدير اللجهد الحكومي المبذول للتقليل من أثار الازمة التسويقية للمحصول في محافظة اللاذقية التي تشكل مصدرا مهما لانتاج التفاح فاننا نأمل أن تتعزز هذه الجهود خلال هذا الموسم وذلك دعما للفلاح وضمانا لاستمرار هذا المنتج المهم الذي تحتل سورية فيه المرتبة ال٣٣ عالميا والثالثة عربيا والذي يدخل جزء منه ضمن قائمة الصادرات السورية بما يشكله ذلك من دعم لاقتصادنا الوطني الذي يشكل القطاع الزراعي احدى أهم دعاماته الأساسية .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz