Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 26 حزيران 2019   الساعة 06:44:56
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
قرى الأطفالSOS حياة الآسرة السعيدة بتفاصيلها كافة ضمن أجواء صحية .. المنسق الوطني بسورية " هدفنا تحويل القرية لقرية بيئية نموذجية "

يعيشون جو الأسرة بتفاصيلها كافة ضمن قرية (س . و . س) كل ما فيها يكشف عما يبذل من جهود للعناية بالبشر و الحجر و الشجر و البيئة لتغدو قرى الأطفال السعيدة واحة سعادة لأطفال حرمتهم الأيام من حنان الوالدين فكانت القرية خير ملاذ و أفضل مشرف على تربية سليمة تضمن حاضر سعيد ومستقبل مشرق .
حياة الأسرة الطبيعية
قدم بسام بدور المنسق الوطني لقرى الأطفال لدام برس شرحاً مفصلاً عن القرية التي تأسست عام 1975 و أنشئت أول قرية بقدسيا عام 1981 و تضم 12 بيت يقطن كل بيت 8 - 10 أشخاص من مختلف الأعمار من الذكور و الإناث بما فيهم الأم و الخالة حيث تتواجد الأم بشكل دائم و في حال غيابها تتواجد الخالة مع الأطفال .
و عن تفاصيل حياة الأطفال اليومية قال بدور " يعيش الأطفال بالقرية حياة أي طفل بتفاصيلها منذ ساعة الاستيقاظ وحتى النوم بحيث يهتم بأغراضه الشخصية بنفسه و تتعاون العائلة على إعداد الفطور قبل ذهاب الأطفال للمدارس كما يبني أطفال الدار صداقات,مع زملائهم خارج الدار تخلق نوع من الاختلاط مع المجتمع الخارجي ونعمل على تعميق هكذا صداقات عبر السماح للأطفال بتبادل الزيارات مع أصدقائهم و مشاركتهم بنشاطات متنوعة " .
و عن الوضع الدراسي للطلاب قال بدور " نهتم بمسألة الدراسة فهي محور أساسي لمستقبل أي طفل ونعمل على تقوية الطلاب بمنهاجهم الدراسية و التركيز على تعزيز مهارات الحياة لنبتكر الأفضل مجموعة من مهارات الحياة كمهارة الحل المشترك للقضايا و مهارة التعامل كفريق عمل وهي من المهارات التي نركز عليها عبر مشاركة الأطفال بالعمل المنزلي أو العمل داخل القرية " و عن مستوى الطلاب قال بدور " هذا العام دخلت طالبتين الجامعة و العام القادم نأمل أن يكون طلابنا من بين العشرة الأوائل على القطر حيث يبلغ عدد طلاب الشهادتين الإعدادية و الثانوية 35 طالب " .
ولفت بدور للتركيز على هوايات الأطفال و التي تتنوع بين كرة القدم و السلة و التنس و الريشة و الفروسية و السباحة و البلياردو و البينغ بون الرسم و الأعمال اليدوية هي الأعمال اليدوية و الرقص و الدبكة والغناء و تابع بالقول " نعمل على تنمية مواهب الأطفال بالشعر والأدب و الموسيقى حيث يتعلم أطفالنا العزف على مجموعة من الآلات الموسيقية كالقانون و العود الناي و الإيقاع " .
قرية صديقة للبيئة
تركز إدارة قرى الأطفال على الاهتمام بالجانب البيئة خلال تفاصيل الحياة اليومية عبر التوعية بأهمية الحفاظ على المياه و عدم الإسراف باستهلاكها و مساهمة الأطفال بعمليات التشجير وزراعة الورود خلال العامين الماضيين حيث تم زارعة ما يزيد عن6500 نبتة وشجرة و وزهرة و لفت بدور لتأثير الزهور و الشجر على نفسية الأطفال بالقول " من يتربى مع الأشجار غير من يربى بالأرض القاحلة " و تابع بالقول " هدفنا تحويل القرية لقرية بيئية نموذجية " .
و تبدي أسرة القرية اهتمام خاص بشجر الزيتون عبر زراعة 1600 شجرة لتؤمن الاكتفاء الذاتي للدار لهذا العام من الزيتون و بحسب بدور فإن إنتاج العام القادم سيغطي حاجة الدار من الزيت و الزيتون ويتوقع أن تبيع الدار الفائض من حاجتها بموسم 2012 -2013 .
لقاء الطفولة و طموح الشباب
خلال جولة دام برس بقرية دمشق للطفولة السعيدة التقت دام برس زين ابن الست سنوات وهو ذاهب للمدرسة برفقة أخيه محمد تبادلنا السلام و تعرفنا على بعض بقبلة قد تعجز الكلمات على نقل حرارتنا و تحدثنا عن الأيام الأولى للمدرسة وعن أصداق المدرسة و الأخوة بالدار و ما لفت الانتباه بحديث زين انطلاقته بالحديث دون أي خجل بما يعكس الأجواء التي يعيشها الأطفال بالدار بحديث مقتضب مع زين ومحمد لم يتجاوز الخمس دقائق خوفاً من تأخيرهم عن مدرستهم توجهنا برفقة المنسق الوطني لبيت الشابات حيث تقطن طالبات المرحلة الإعدادية و الثانوية برفقة المشرفة على المنزل حيث استقبلنا الجميع و بالتعريف عن الشابات كشف المنسق الوطني بسورية عن حب فاطمة طلبة الثالث الثانوي عن حبها للعمل الصحفي فتولت إجراء اللقاءات مع صديقاتها كأول تجربة صحفية ميدانية حيث التقت زميلتها إسراء طالبة الصف التاسع و التي عبرت عن سعادتها بالحياة بالقرية و شرحت عن أهم النشاطات الصيفية التي عملتها كالسباحة و الفروسية فيما عبرت نور 13 عام عن رغبتها بالتفوق و أن تكون من بين العشرة الأوائل على مستوى سورية و تابعت بالقول " عملت فروسية وكمان سباحة بالباسل وكنا نعمل نشاطات جماعية ورحنا عل البحر واجتمعنا مع قرية حلب و عنا نشاطات رسم وطلعنا مسير " .
و عن تنظيم الأوقات ضمن البيت قالت فاطمة " تعيش جو الأسرة و ننظم المواعيد نحنا مساوين برامج مثلا هذا وقت الدراسة ننزل لمتابعة الدراسة و عنا استراحات و مقسمين أوقاتنا كلنا مع بعضنا " .
من جهتها لفتت رولا علواني المشرفة على بيت الشابات و الحاصلة على دبلوم التأهيل التربوي للصعوبات التي واجهتها بالفترة الأولى من تواجدها مع الصبايا و قالت " عانيت من صعوبة التكيف مع الشابات لتقارب الأعمار بيني وبينهم و لم يتقبلوا الفكرة " وتابعت " بعد أن تعاملنا كأصدقاء وأخوة و تعاوننا بكل الأمور التي تخص البيت ، وصرنا نجتمع بالبيت و نسهر ونطلع مشاوير وزالت الحواجز بيننا " و عما إذا كان العمل مع الشابات يضيع عليها الفرصة لمتابعة حياتها قالت علواني " أغلب وقتي مع الصبايا بس عندي وقت لحالي ما في مشكلة إذا عندي أي مشوار بروح وبرجع و تحل زميلتي محلي و بالنهاية أنا لا أشعر بأني بجو عمل بل ضمن أسرة حقيقية "
نظام للكفالة و التبرعات
تعتمد الدار على التبرعات حيث تغطي تبرعات المكتب الدولي للمنظمة 60% - 65% من حاجات الدار فيما نعتمد على الموارد المحلية من تبرعات محلية من خلال النشاطات المختلفة على مدار العام و التي تهدف للتوعية والتعريف بالجمعية أكتر " .
و يعتمد نظام التكفل على تكوين أصدقاء لأطفال بالجمعية بدمشق وحلب فكفيل الطفل هو صديق له بالجمعية يدفع 500 ليرة تغطي جزء يسير من التكاليف الحقيقية للأطفال في الدار حيث يذهب جزء من المبلغ لتكاليف الطعام واللباس والدراسة والتعليم والجزء الأخر لحساب خاص باسم الطفل لحين بلوغه سن 18 - 20 سنة أو حتى يغادر الجمعية يأخذه معه " و علق بدور بالقول " البعض خرج من الجمعية بالتكفل معهم 100الف و البعض 200 ألف ليبدأ فيهم مشروع صغير أو يمكن يكفي دراسته ونحرص على استخدامه بشكل صحيح و نافع " و يساهم الكفيل بالدعم العاطفي المستمر للطفل عبر زيارته المتكررة و السماح للطفل بالخروج مع كفيله برفقة إحدى المشرفات و تقديم تقارير دورية عن كل ما يتعلق بالطفل للكفيل .
وتابع بدور " خطة sos سوريا الإستراتيجية أن نصل بعام 2016 لمساعدة حوالي 5000 طفل و الوصول 10000 كفيل عبر قرى دمشق و حلب و القرية الثالثة بحمص و التي نعد الدراسات بعد تقديم الأرض من السيد الرئيس لينطلق العمل بداية العام القادم بالإضافة لمدينة الشباب والشابات و برنامج تمكين الأسرة الذي يساعد الأطفال الذين يعيشون بكنف والديهم و يعانون من وضع اقتصادي أو اجتماعي أو نفسي كي غير طبيعي ".
و شكر بدور الأشخاص والشركات الداعمة كشركات الاتصالات وغيرها و أضاف بالقول " اعتمادنا الأكبر بحياتنا اليومية على الكفلاء فأي كفيل يعطي 500 ل.س بالشهر ذات استمرارية اكتر من متبرع يعطي 10000 ل.س لمرة واحده هذا التوازن على مستو ى التكفل والتبرع" .
دام برس : سعد الله الخليل

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   جهود رائعة
جهود رائعة يبذلها القائمون على الدارلإسعاد الأطفال شكراً للجميع ودعوة كلنا اتعميم نظام الكفالة
مطلع  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz