Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 23 تموز 2018   الساعة 12:32:58
وزير الخارجية ورئيس الأركان الروسيان إلى إسرائيل بتكليف من بوتين  Dampress  وسائل إعلام إسرائيلية : إطلاق صاروخ باتريوت من منطقة صفد باتجاه طائرة من دون طيار فوق الجولان السوري المحتل  Dampress  مصدر في الخارجية البريطانية: سنمنح اللجوء لـ 500 عنصر من الخوذة البيضاء وعائلاتهم وسنتخذ الخطوات اللازمة لحماية أكبر عدد ممكن  Dampress  الحكومة الكندية : تعذر إجلاء بعض عناصر ما يسمى الخوذ البيضاء مع عائلاتهم من سورية إلى الأردن عبر إسرائيل بسبب الأوضاع الميدانية الصعبة  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الحملة الوطنية لمكافحة الإدمان تبدأ من دمشق
دام برس : دام برس | الحملة الوطنية لمكافحة الإدمان تبدأ من دمشق

دام برس - نور قاسم :
بدأت اليوم حملة توعوية لمكافحة المخدرات في كلية الصيدلة بجامعة دمشق ، بالتعاون مع نقابة صيادلة سورية والاتحاد الوطني لطلبة سورية والمنظمة الوطنية لمكافحة المنشطات ، وبالتعاون مع وزارة الداخلية_إدارة مكافحة المخدرات.
الأمر المفاجئ كان وجود مفتي الجمهورية العربية السورية الشيخ أحمد بدر حسون مما يدلُّ على الاهتمام الكبير بهذه الحملة التوعوية من قِبل جهات نافذة.
حيث أكد الشيخ أحمد بدر الدين حسون على ضرورة إقامة مثل هذه الحملات التوعوية لمكافحة الإدمان وغيرها من المظاهر التي يمكن أن تؤدي إلى سلبيات سواء للشخص أو على المجتمع ككل.
وأشار إلى الأديان قائلاً: لا يوجد تفرقة إن الأديان جميعها واحدة فلا وجود لما يُسمّى أدياناً ثلاثة فهي جميعاً نزلت من السماء لتؤدي رسالة واحدة وهي رسالة الخير والتسامح والمحبة.


ولفتَ إلى أنه طالما رئيس الجمهورية يحرص على بناء الفكر في المجتمع فبلدنا ستكون بألف خير، فالرئيس السوري ليس رئيس سياسي وحسب وإنما يهتم بأمور المجتمع وسُبل تطويره.
وفي الكلمة التي ألقاها على مدرج الصيدلة نوّه إلى أنه يسعى لإصدار كتاب سيصدر حديثاً باسم (سوريتي).
مؤكداً في هذا الكتاب على أن حقيقة سورية قبل التجزئة كانت من غزة إلى أنطاكية ومن قبرص إلى معان.
وقال: هذه هي سوريتي قبل 100 سنة ،أي أن أجدادنا عاشوا في سورية بحقيقتها الموحدة لا المقسّمة كما نراها اليوم.

بدوره اللواء رائد خازم رئيس هيئة مكافحة المخدرات أكد على أن ما يهم إدارة المخدرات والأمن الجنائي هو العمل على توعوية جيل الشباب وخاصةً بعد الأحداث الأخيرة، فالمتعاطي يحاول أن ينقل وينشر تعاطيه لأكثر من شخص لكي يشاركوه فتؤدي إلى مخاطر كبيرة.
وأكد على أن الاتحاد الوطني للطلاب والادارات والجامعات يجب أن تكون فعَّالة لدرء إمكانية حصول مخاطر في المجتمع.
وقد كان حاضراً أيضاً في هذا الملتقى الهام الدكتور محمود الحسن نقيب صيادلة سورية الذي أكد على ضرورة هذه الحملات التوعوية فللإدمان عدة أنواع ولا بد أن يكون لدى الجميع إلمام بكل انواعه.


فقد أشار إلى أن هنالك شقين للإدمان ،إدمان عبر الأدوية المهدئة والشق الآخر هو الإدمان الرقمي أي عبر سماع نوع من الموسيقى الذي يعطي ترددات مختلفة من أذن إلى أذن فتؤدي للإدمان، لذلك أكد على وجوب الالتفات إليه لمدى خطورته، ونظراً لسهولة الحصول عليه عبر وسائل التواصل الاجتماعي فهو من أخطر المخدرات.


وأكد على أن هنالك حرص من كبير من جميع الجهات الوصائية أن لا يكون هنالك دواء بدون وصفة طبية، خاصةً تلك الأدوية التي يمكن أن يكون لها آثار إدمانية مع الزمن خاصةً النفسية منها.


وبدوره الدكتور شادي الخطيب رئيس اللجنة العلمية لنقابة صيادلة سورية أشار إلى ضرورة هكذا ملتقى وخاصةً أن هنالك أمور منتشرة بين شباب اليوم الغير واعين لمدى خطورتها وهو إقبال الشباب إلى بناء العضلات وزيادة القدرة الجسمانية باستخدام عقاقير معينة إلا أنه وللأسف انعدام إرشاد استعمالها من الوارد أن يؤدي إلى الإدمان.
لفت إلى أن الهدف من هذه الحملة هو التعريف بكافة الأمور التي من الممكن أن تؤدي للإدمان فهي في البداية تكون تجربة ثم اعتياد ثم إدمان.
كما أشار الدكتور طلال العجلاني أمين سر نقابة سورية بأن مثل هذه الحملات بدأت منذ سنة على اعتبار أن التوعوية جزء أساسي ومكمّل.


ولفت إلى أن هذ الحملة التوعوية كانت في المدارس ثم الجامعات وبأنها ستكون على مستوى جميع المحافظات.
ووجه شكر إلى كلية الصيدلة للمساعدة في هذا العمل التوعوي وكذلك وجه شكره إلى اتحاد الطلبة.
وقال بأن هنالك عمل حثيث لإنشاء مراكز لمعالجة المدمنين ومساعدتهم للمعافاة.
وكان من الحضور أيضاً معاون وزير الثقافة السيد علي مبيّض الذي لفتَ إلى أهمية المنحنى الثقافي الذي يُعتبر وسيلة لإيصال فكرة مدى خطورة المخدرات فهي لها علاقة بالحالة النفسية والاجتماعية والفكرية.


وأكد بان العامل الثقافي يلعب دوراً هاماً كعامل توعوي لنشر مخاطر الإدمان.
مبادرة جميلة نتمنى أن تؤتي ثمارها للمجتمع في الوقاية من آثار المخدرات والحد من انتشاره في المجتمع والعمل على إعلاء ثقافة الجيل وتحذيره من المخاطر المحتملة.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-07-30 12:05:32   فعالية ضرورية
بوركت جهودكم ... نتمنى ان يكون لنا يداً في وقف الادمان بكافة أشكاله
وجيدة محمد حياد الراعي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz