Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 19 أيلول 2018   الساعة 21:18:00
بإيعاز من بوتين.. تزويد القاعدتين الروسيتين في سورية بمنظومات مراقبة مؤتمتة متطورة  Dampress  العراق : الحكم بالإعدام شنقاً بحق إسماعيل العيثاوي وهو أحد أبرز قيادات تنظيم داعش والذي شغل منصب نائب زعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي  Dampress  مستشار أردوغان: إسرائيل أسقطت الطائرة الروسية لتخريب الأجواء الإيجابية لاتفاق إدلب  Dampress  وزارة التعليم العالي: تمديد فترة التقدم إلى جميع انواع المفاضلات للفرع العلمي والاختبارات والتسجيل المباشر في السنة التحضيرية الى نهاية الدوام الرسمي من يوم غد الخميس  Dampress  الرئيس الكوري الجنوبي: الكوريتان تتفقان على إجراءات لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية  Dampress 
فيضانات تعزل عمال محطة نووية أمريكية عن العالم الخارجي Dampress زعيم الفقراء فى ذكرى رحيله .. بقلم : د.محمد سيد احمد Dampress رسائل صاروخية متبادلة والعالم يحبس أنفاسه في ادلب .. بقلم مي حميدوش Dampress ضابط روسي في سورية يكشف سبب عجز الدفاعات السورية عن التفريق بين العدو والصديق Dampress الكوريّتان توقّعان اتفاقيات لنزع فتيل التوتر في شبه الجزيرة الكورية Dampress الأمم المتحدة تستلم قريبا مذكرة بوتين وأردوغان بشأن إدلب Dampress من هي الجهة الوحيدة التي أعلنت رفضها اتفاق إدلب ؟ Dampress أنقرة: إسرائيل تعمل على تخريب الجو الإيجابي لاتفاق إدلب Dampress السلامة الغذائية .. ندوة وطنية في غرفة تجارة حلب Dampress لم يعرفوا أنه توفي .. رسالة مؤثرة من أطفال لوالدهم Dampress دوري أبطال أوروبا .. ليفربول يحقق فوزاً ثميناً وبرشلونة يكتسح ضيفه وأتلتيكو مدريد يعود منتصراً Dampress 825 جولة رقابية في مختلف المحافظات خلال الثمانية أشهر الأولى Dampress نتائج مسابقة العمارة للعام الدراسي 2018-2019 Dampress وفاة الفنان المصري جميل راتب عن 92 عاماً Dampress عقارب ساعة حماة السورية تعود لعدّ الزمن مجدداً Dampress بوتين يختبر بندقية قنص ويصيب الهدف من مسافة 600 متر Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
جسر جامعة تشرين المتهالك بين الصدّ والرد
دام برس : دام برس | جسر جامعة تشرين المتهالك بين الصدّ والرد

دام برس - رشا ريّا -  اللاذقية :
بات المجتمع السوري مدركاً لأي ثغرة أو مشكلة أكثر من ذي قبل ربما لمراقبٍ أن يتفاجأ كيف تنشغل أحاديث الناس بمشكلة ما، في ظلّ ظروف صعبة على كافة المقاييس، المعادلةُ أصبحت غير منطقية، ففي أيام السلم لم ينتبه الناس للكثير من التفاصيل، والأمور الخدمية كاليوم، إحدى هذه الأمور التي شغلت الناس مؤخراً حاجة جسر جامعة تشرين للصيانة.

هناك من أخذ قصة الجسر على منحى الاستهزاء، فالطلبة الجامعيون عبروا عن عدم حاجتهم للجسر، وكونه لا يعنيهم إذا ما سقط أو لم يسقط، ريم أضافت بضحكة تحملُ شيء من السخرية وعدم الجديّة الواضحين "بس منيح خبروني احتياطاً منشان ما فكر اطلع عليه"، أمّا مواقع التواصل الاجتماعي ففاضت بالنكات والتعليقات حول موضوع الجسر، هناك من علّق أن الجسر من الممكن أن يقع من مشاعر الحب الفائضة، فهو أصلاً لا يُستخدم إلّا من قبل العشاق، والكثير من التعليقات الممازحة الأخرى.

بين من أخذ قصة الجسر على منحى الاستهزاء وبين تعليقات مواقع التواصل الاجتماعي يبقى للمعنيين رأي آخر، ففي اتصال هاتفي لدام برس مع الدكتور أحمد وزان (رئيس مجلس مدينة اللاذقية) أكدَّ أنَّ لا علاقة لبلدية اللاذقية بهذا الجسر، وأنَّ مجلس المدينة أرسل كتاب عن طريق المحافظة إلى جامعة تشرين من أجل إصلاح الجسر، خاصةً أنَّ عائدية الجسر هي لجامعة تشرين.

أمّا المهندس نوار عثمان (مدير الخدمات والصيانة)، تحدث مفصلاً عن موضوع الجسر الذي من الواضح أنّه سؤل عنه كثيراً: "تعود عائدية الجسر لجامعة تشرين وفق عقد بين جامعة تشرين والسورية للشبكات في عام 1996، وكان هدف الجسر وصل الوحدات السكنية، وتأمين تنقل الطلاب بسهولة، أمّا هندسياً فالجسر معدني، ونحن في منطقة ساحلية، نتيجة الرطوبة من المؤكد أنَّه سيحتاج للإصلاح بعد فترة زمنية معينة".

أمّا إذا ما ذهبت أدراجك باتجاه جامعة تشرين ستصيبك الدهشة من استقبال مسؤول يرحبُ بأي حديث يلفت انتباههم إلى مشكلة ما، هكذا كان الدكتور هاني شعبان (رئيس جامعة تشرين) بابتسامته المتفائلة "ذهبت بنفسي إلى جسر الجامعة، وكان هنالك خلل بسيط يحتاج إصلاح، أو ترميم، وعلى الفور قمنا بإرسال الشؤون الهندسية، التي بدورها أجرت الإصلاحات المطلوبة، وإذا ما أردنا إصلاحه بالكامل، فيجب علينا هدمه، وإعادة إعماره، ثم ما الفارق إذا أصلحته جامعة تشرين، أو بلدية اللاذقية، فكلانا نُكمّل بعضنا كلٌّ حسب موقعه".



كما أكدَّ الدكتور شعبان على فكرة أنَّ الجسر تمَّ إنشاؤه 1996، لتسهيل حركة الطلاب باتجاه الجامعة، لكنَّ ذلك كان حتى إنشاء نفق الجامعة الذي يستخدمه الطلاب حالياً، وبالتالي فإنَّ الطلبة الجامعيون الذين يستخدمون الجسر قلّة، لذلك فإنَّ جامعة تشرين سوف تجتمع مع المسؤولين في البلدية، وسيتباحثون حول عائدية الجسر، وإذا ما تمَّ التوصل إلى أنه يعود لجامعة تشرين فالجامعة تُرحب بإعادة البناء، وبطريقة أفضل، وأكثر جمالية، حسب الدكتور شعبان كون الجسر يشغل مدخل مدينة اللاذقية.

بين صدّ و رد يبقى الجسر مُعلقاً، ثملاً بالتصريحات وفوارغ المشروب المرمية هناك، ويبقى كلُّ شيء في هذه البلاد رهن الانتظار.
 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz