Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 07 كانون أول 2019   الساعة 15:47:39
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/posts/2425070254194694
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دام برس في صلب الخطة الاستراتيجية الجديدة التي تعمل عليها وزارة الشؤون الاجتماعية لتشغيل الشباب
دام برس : دام برس | دام برس في صلب الخطة الاستراتيجية الجديدة التي تعمل عليها وزارة الشؤون الاجتماعية لتشغيل الشباب

دام برس - لما المحمد :
ابتداءً من الظروف المريرة التي يعاني منها المواطن السوري بشكل عام ، والشباب بشكل خاص ، وبعد 6 سنوات من حرب أهلكت البشر والحجر ..أهلكت بلد بقطاعاته كافة الصناعية والاقتصادية ، حرب أودت بالكثير الكثير من شبّانها  وعقولها للهجرة إلى الخارج ، واليوم وانتهاءً من هذه الظروف القاتلة ، يتوجب علينا تفعيل دور الشباب في مؤسسات الدولة لإعادة إعمارها بتوفير فرص العمل لهم وربطهم بجميع القطاعات العامة والخاصة ،سواء عن طريق عقود سنوية أو وظائف حكومية ثابتة .

للحديث أكثر حول هذا الموضوع ، دام برس التقت الأستاذ محمود الكوا مدير العلاقات العامة في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ، الذي  أوضح أنّ هناك استراتيجية جديدة تعمل عليها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بهدف ربط أصحاب العمل مع الباحثين عن العمل من الشباب ، فأثر الحرب التي تعرضت لها البلد منذ سنوات وحتى اليوم أدت إلى خروج العديد من المنشآت من الخدمة وخاصة في شمال سورية وفي في حلب تحديداً ، مما أدّى إلى خروج العديد من الأيدي العاملة عن عملها و تعطلها .
ولكن اليوم وإثر استقرار الأمور نوعاً ما للأفضل أصبح هناك نشاط اقتصادي كبير في العديد من المحافظات ،مما أدّى إلى ازدياد الطلب من قبل أرباب العمل على الراغبين في العمل ، منوّهاً إلى بعض المشاكل التي تواجه الراغبين في العمل كضعف في كتابة السيرة الذاتية أو نقص بمهارة معينة مما يؤدي إلى صعوبة في المواءمة بين أصحاب العمل و الراغبين بالعمل ، وهذه هي النقطة الأساسية التي انطلقت منها وزارة الشؤون الاجتماعية بالقيام بتجهيز75 شريك محتمل من أهم الفاعلين الاقتصاديين في سوريا(شركة سيرتيل ، شركة MTN،  غرفة صناعة دمشق وريفها ، بنك سوريا الدولي الإسلامي ، الشركة الوطنية للتأمين و المؤسسة الأولى لتمويل العديد من الشركات الفعالة) ومن ثم اختيار أهم 15 شريك من ال75 و التوّجه إليهم بكتب لتنشيط سوق العمل من خلال دعوة لتوقيع مذكرة تفاهم تقوم على ثلاثة محاور أساسية بدايتها أن يضع صاحب العمل احتياجاته من اليد العاملة ، و ثانيها أن يقدم ما لديه من فرص تدريب و فرص توظيف وتعمل الوزارة على ربطهم مع العاطلين عن العمل و المسجلين في مكاتب  التشغيل و في المرصد الوطني لسوق العمل ، فهناك 14 مكتب تشغيل في المحافظات ، والمرصد الوطني لسوق العمل سيتم إطلاقه قريباً على الإنترنت و مهمته ربط الباحث عن العمل مع صاحب العمل و وضع مالديه من فرص تدريب متوفرة لكي ترفع من مهارات الباحث و تزيد من نسبة حصوله على فرصة عمل في سوق العمل وضمن هذا الإطار تم توقيع اتفاقية مع مركز الأعمال و المؤسسات بتأسيس ثلاث مدارس إدارة مهمتها تلقين المتعطل و تدريبه على بعض المهارات المطلوبة في سوق العمل مع توجيهه إلى الوظيفة التي تناسب المتقدّم من خلال دخول الباحث عن العمل إلى الأنترنت و وضع السيفي الخاص فيه ، مؤكداً على أنّ المرحلة المقبلة ستكون مختلفة لسوق العمل في سوريا ، من خلال تأمين فرص عمل للمتعطلين عن العمل إضافة إلى تدريب منتهي بالتشغيل مع بناء قدرات .
وانطلاقاً من أهمية القطاع الاقتصادي اليوم ، تم توقيع مذكرة تفاهم مع غرفة صناعة دمشق و ريفها لربط العاطلين من العمل والمسجلين في مكتب التشغيل معها ، إضافة إلى تشغيل ذوي الإعاقة (الصم) في المعامل التي تصدر ضجيج عال جداً من مكناتها ، مؤكداً على أن وزارة الشؤون تعمل على تشجيع العمل الحر و ريادة الأعمال ، حيث تمّ عقد ورشة عمل تحت عنوان التمويل متناهي الصغر (آفاق و تحديات) ودعوة وزارة السياحة و وزارة الزراعة و هيئة التخطيط الدولي و بنك الوطنية للتمويل و هيئة تمويل المشروعات الصغيرة و المتوسطة التابعة لوزارة الاقتصاد بالإضافة للشركات التي لديها مبادرات تمويل متناهي الصغر كالأمانة السّورية للتنمية و تمويل الفقراء من أجل إنشاء عملهم الخاص .
والشابة زينة رأت بعقود تشغيل الشباب حرص على انتظام سير العمل في مؤسسات البلد وكفاءاته ،فمع تأثير الحرب منذ6سنوات أصبحت الحاجة للتوصل إلى حلول واقعية و جذرية ضرورية جداً أكثر من قبل خاصة ً بعد الانهيار الاقتصادي الذي شهدناه أثر الحرب ، فالشاب يفكر في بناء أوضاعه الاقتصادية و الاجتماعية بالاعتماد على نفسه من خلال العمل و الإنتاج وخاصةً ذوي الكفاءات العلمية العالية وعلى الحكومة اليوم أن تساعد في بناء الشباب ليبنوا أنفسهم ويبنوا  الوطن .
أما الخالة أم أحمد فقالت أنّ هناك الآلاف من الشباب يعانون من البطالة ، فاليوم نحن ننفض عن أجنحتنا غبار الحرب لننهض باقتصادنا و ببلدنا لنعد كما كنا ، وهذا يوقع على عاتق الحكومة مهام عديدة أولها تفعيل دور الشباب في وظائفه بشكل أكبر ، فالمرسوم الذي أصدره السيّد الرئيس بشار الأسد بخصوص تثبيت العاملين المؤقتين بموجب عقود سنوية من ذوي الشهداء وعقود تشغيل الشباب هو نقطة رائعة ومتقدمة على صعيد توفير فرص العمل و تعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي .
في حين بيّن سامر عثمان (موظف في مشفى الباسل ) أنّ هناك اهتمام واضح بعقود تشغيل الشباب من قبل الحكومة وخاصة لذوي الشهداء و المصابين في الحرب  ، ولكن نحن نطمح إلى الالتفات بتأمين فرص العمل لكافة الفئات في المجتمع السوري و لمختلف المستويات من أجل التخفيف من البطالة إلى حد ما و النهوض بالبلد اقتصادياً و ثقافياً .
بالعمل بروح الفريق الواحد ومن أجل التّصدي للتحديات التي أفرزتها الحرب الأهلية و الحصار الاقتصادي الجائر و باتحاد جميع القطاعات الاقتصادية في البلد و تفعيل دور الشباب فيها بشكل فعلي حصراً نستطيع التخلص من هذا الواقع المشؤوم بتحدي ينتج عنه تقدم اقتصادي ملحوظ .

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz