Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 12 كانون أول 2017   الساعة 14:30:50
الناطق باسم الكرملين: روسيا ستستخدم ضربات موجهة ضد الإرهابيين في سورية عند الحاجة  Dampress  وزارة الداخلية العراقية : إصابة 43 زائراً إيرانياً بحالات اختناق جراء احتراق فندق في محافظة النجف  Dampress  الكرملين: عملية إنقاذ سورية انتهت ولا داعي للإبقاء على قوة عسكرية كبيرة هناك  Dampress  نقيب المهندسين السوريين المهندس غياث القطيني لدام برس: قريباً سيصدر قراراً بتعيين خريجي الهندسة من كافة الاختصاصات للعمل في القطاع العام  Dampress  وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل : تنظيم داعش حث عناصره على الهجرة نحو ليبيا ومنطقة الساحل والصحراء بشكل أضحى يمثل خطرا على المنطقة  Dampress 
دام برس : http://www.
العدوان الأمريكى الصهيونى .. والعجز العربي Dampress داعش طلب من إرهابييه الانتقال إلى ليبيا Dampress بكين تحذر واشنطن وحلفاءها Dampress واشنطن لا تستطيع الوصول إلى محطة الفضاء الدولية بدون الصواريخ الروسية Dampress من حميميم رسالة نصر جديد وتحدي لكل قوى الإرهاب وداعميها .. بقلم الدكتورة مي حميدوش Dampress مهرجان الحمضيات والزيتون ينطلق في اللاذقية Dampress العلماء يكشفون علاقة نقص النوم بالإدمان على الكحول Dampress خرائط غوغل ترشدك إلى وجهتك حتى لو كنت نائماً Dampress لماذا اختار بوتين قاعِدة حميميم الجوية للاحتفال بالنصر ؟ Dampress أسباب اكتئاب الطفل Dampress اتحاد كرة القدم يعاقب الوحدة والاتحاد وحطين Dampress روبوت كوري جنوبي يحمل الشعلة الأولمبية لأول مرة في العالم Dampress بالفيديو .. مغامرة متهورة تنهي حياة صيني من ارتفاع 62 طابقاً Dampress عودة أول كتيبة من الشرطة العسكرية الروسية من سورية Dampress الجيش يقضي على آخر تجمعات إرهابيي النصرة في تل المقتول الشرقي Dampress بدء قبول طلبات التسجيل بمفاضلة دبلومات التأهيل والتخصص بكلية الطب البيطري Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دام برس تسلط الضوء على محافظة اللاذقية من خلال الدكتور أحمد الوزان رئيس البلدية
دام برس : دام برس | دام برس تسلط الضوء على محافظة اللاذقية من خلال الدكتور أحمد الوزان رئيس البلدية

دام برس - علي ابراهيم علي:
مدينة اللاذقية مدينة سياحية تجمع بين السهل والجبل والبحر وهي مقصد لجميع أبناء الشعب السوري كمدينة ساحلية إضافة إلى مدينة طرطوس وخلال الحرب الظالمة التي فرضت على سورية قدم إليها في السنوات الست الماضية الكثير من أبناء المحافظات السورية طالبين الأمن والأمان بسبب الممارسات الوحشية للتنظيمات الإرهابية المسلحة المدعومة من أعداء سورية ، وقدوم المواطنين السوريين إليها من بقية المحافظات شكل عبئا إضافيا على هذه المدينة ما زاد من عدد الخدمات المقدمة لقاطني تلك المدينة الأمر الذي أدى إلى رفع جهود القائمين على تلك المدينة وعمالها لتلبية الخدمات المتزايدة , فضلاً عن أنها مقصداً سياحياً متزايداً في فترة الصيف خاصة أن المناطق الاصطيافية الأخرى في بقية المحافظات غير آمنة بسبب سيطرة بعض التنظيمات الإرهابية عليها كريف دمشق وريف حماة وريف حمص وريف حلب .
دام برس ستسلط الضوء على محافظة اللاذقية من خلال الحوار التالي مع الدكتور أحمد الوزان رئيس بلدية المحافظة .
الدكتور أحمد أهلا وسهلا بك , حبذا لو تحدثنا عن أهم الإجراءات المتخذة خلال الفترة الماضية من أجل النهوض بالواقع الخدمي لمدينة اللاذقية ولنبدأ أولا بواقع النظافة خاصة أنه من الملفت وجود عمال النظافة في جميع الأحياء الأمر الذي لم نكن نشاهده في الكثير من الأحياء في السنتين الماضيتين  ؟
بداية أهلا وسهلا بكم والرحمة لأرواح شهدائنا الإبرار ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى والبقاء للوطن عزيزا مصانا ولقائده السيد الرئيس بشار الأسد برعاية الله وحفظه , وتحية مكللة بالغار لجيشنا الباسل المرابط في خنادق العز سياجا منيعا .
أولا دعني أقول أنه كان لدي عدة هواجس منذ أن كلفت برئاسة المجلس البلدي في مدينة اللاذقية ولكن كان أهمها هو تأمين موارد مالية إضافية للبلدية عبر التقصي والبحث عن المال العام شبه المهدور والذي يتمثل بجمع وتحصيل بعض الضرائب التي كانت مهملة أو منسية , وإيجاد طرق تأمين مصدر مالي عبر إعادة النظر بإيجار ببعض الإشغالات التابعة للبلدية والتي كانت مؤجرة في السابق بسعر بخس , ولقد قمنا من أجل ذلك بجرد أملاك البلدية وإعادة طرحها للاستثمار بأسعار جديدة , كذلك حاولنا إيجاد طرق أخرى متمثلة بتقديم ضرائب عينية من قبل المستثمرين كإنارة الشوارع القريبة من مكان الاستثمار بطريقة الطاقة الشمسية ما يخفف العبء عن البلدية أولا واستمرار الإنارة ثانيا وعن الاستحرار الكهربائي ثالثا .
والهاجس الثاني كان النهوض بالواقع الخدمي للمدينة لكي يلبي الطموحات كمدينة تزايد عدد سكانها إلى الضعف تقريبا وكمدينة سياحية , والهاجس الثاني متأتي بالضرورة من ازدياد التحصيل المالي وزيادة الموارد لنتمكن من رفع سوية الأداء الخدمي , لذلك قمنا بالعديد من الإجراءات منها استغلال الأماكن والساحات الشاغرة والتي كانت في السابق مشغولة وهي غير مشغولة الآن مثل الساحة الموجودة خلف كراج البولمان والتي كانت عبارة عن كراج للسرافيس التي تخدم الريف , والآن نسعى سعي حثيث لنقل سوق الجمعة إلى هذه الساحة لأن ذلك يؤمن وارد جيد للبلدية والقضاء على حالة الفوضى وتراكم الأوساخ التي يخلفها سوق الجمعة في مكانه الحالي وهو سيكون بطبيعة الحال مخفي عن الطريق الرئيسية الواقعة في مدخل المدينة , كذلك سنضع ضمن هذه الساحة العديد من البسطات والأكشاك وسنلحظ قسم كبير منها لذوي الشهداء , كما سنضع فيه سوق للخضار والفواكه .
ومن الأمور الهامة التي تمت أيضا هي توزيع 95 مقسم على الجمعيات السكنية في مناطق كرم الزيتون ــ دمسرخو ــ المشروع العاشر .
 أما بالنسبة للنظافة في المدينة فقد حرصنا على وجود عمال النظافة في جميع أحياء المدينة وتم متابعة هذا الأمر بشكل دقيق وقد تم رفد مديرية النظافة ببعض العمال وقمنا بإعادة جميع عمال النظافة المكلفين خارج المديرية إلى المديرية وعملنا على إعطاء الأولوية بالنسبة للمحروقات للآليات مديرية النظافة لتلبية ترحيل الحجم الكبير من النفايات والبالغ 700 طن يوميا تقريبا بسبب التزايد السكاني كذلك قمنا بوضع حاويات قمامة نوعية مغطاة وضمن مرآب خاص بها وذلك في أحد أحياء المدينة وإنشاء الله سيعمم ذلك على أحياء المدينة جميعها ويوجد على جانبي الحاوية عبارات تشجع الناس وتحثهم على الاهتمام بنظافة المدينة وسوف نقوم بهذا الصدد بحملات دعائية للاهتمام بنظافة المدينة .
الأمر الآخر الملفت والذي تزامن مع بعض الإجراءات في بقية المدن وهو الأكشاك أو بسطات الباعة التي تبيع المشروبات الساخنة والباردة في الطرقات العامة فقد لفتنا أيضا تراجع هذه الظاهرة والتي كانت منتشرة بقوة لا بل كان واضحا أن تلك البسطات صارت أكثر تنظيما وأفضل شكلا فما هي الإجراءات التي اتخذتموها بهذا الصدد ؟
 بالنسبة للبسطات لقد تم إزالة جميع البسطات غير المرخصة وتم إلغاء العديد من الرخص القديمة التي تشكل عائقا أمام الناس على الأرصفة والمشوهة للمنظر العام للمدينة وتم تنظيم وتوزيع البسطات الموجودة وخاصة المتعلقة بذوي الشهداء والجرحى والمعاقين بشكل ينسجم مع المنظر العام للمدينة وقد شكلنا لجنة لدراسة وضع البسطات وتجديد الرخص ولم نعطي أي ترخيص جديد لأي بسطة وأي كشك كما راعينا توضع البسطات أمام المحلات التجارية بحيث لا تؤثر سلبا على عمل تلك المحلات باعتبارهم يقومون بدفع الضرائب المتعلقة بهم كذلك ألزمنا جميع البسطات بالاهتمام بنظافة المكان مع فرض غرامة في حال المخالفة وألزمنا أصحاب الرخص بالمساحة الممنوحة بالرخصة وإزالة الزيادات المشوهة للمنظر العام كالشوادر والمشمعات ونحن ننظم في مديرية إشغال الأرصفة دوريات يومية حتى وقت متأخر من الليل لضبط عمل تلك البسطات , وكما قلنا سوف نبني حاليا سوق للبسطات خلف البولمان لتأمين سبل العيش للعاملين الوافدين إلى مدينة اللاذقية ولأسر الشهداء.


 دكتور أحمد بالنسبة لبعض الأرصفة في بعض الأحياء والتي تصنف درجة أولى فإن أصحاب المحلات والسكان الموجودين هناك يقولون لنا أنه منذ وقت طويل لم يجري استبدال الأرصفة لتتماهى مع بقية الأحياء في المدينة وهل هناك خطة في المستقبل القريب لتبديل تلك الأرصفة ؟
 بالنسبة للأرصفة سوف نعمل على إصلاحها وترميمها في الوقت الحالي أما بالنسبة لاستبدالها فلا يوجد إمكانية الآن ولكن ستكون ضمن خططنا بالمستقبل .
 هناك بعض الحدائق المنتشرة في المدينة والتي لم تجرى لها أي صيانة منذ زمن طويل إن كانت حدائق مفتوحة أمام الجماهير أم حدائق تحوي بعض الأشجار وما شابه هل لديكم خطط معينة بهذا الصدد خاصة أنه توجد حدائق أطفال قد تحطمت جميع ألعابها وهي محفرة بالكامل ؟
ج : بدأنا الآن بترميم بعض الحدائق وصيانتها منها حديقة في مشروع ب الملاصق لحي الرمل الشمالي وحديقة المارتقلا قرب مبنى المحافظة , وأجرينا اتفاق مع (UNDP) United Nations Development Programme  وهي شبكة تطوير عالمية تابعة للأمم المتحدة لتطوير حديقتي الأندلس في حي الأزهري والحديقة الواقعة قرب الملعب البلدي كذلك , وسنلحظ بعض الحدائق المنتشرة في المدينة حسب الأولوية .
دكتور أحمد هناك بعض الطرقات الفرعية في بعض الأحياء يعاني سكانها من كثرة الحفر فيها وتحتاج إلى تعبيد وبعض الطرقات لا يوجد فيها أسفلت أبدا هل هذه أيضا في خططكم للعام 2017 ؟
وضعنا خطة لإصلاح وترميم الكثير من الطرقات في بعض أحياء المدينة وأيضا خطة لتزفيت بعض الطرقات حسب الأولوية حسب الموازنة المرصودة
 دكتور أحمد ما هي الاستعدادات التي اتخذتموها من أجل استقبال موسم الربيع والصيف أقصد بموسم الربيع : زراعة الأشجار في الحدائق والمنصفات وقص الأشجار والحشائش وبالنسبة للصيف تجهيز بعض المنتزهات الشاطئية والمسابح ؟
ج : قمنا بتجهيز العديد من الغراس الشجرية والورود في مشاتلنا وسوف نبدأ بزراعتها في المنصفات الطرقية وعلى جانبي الطرقات ونقوم الآن بالتجهيز لموسم القص والتعشيب لجميع منصفات الطرق الرئيسية والفرعية وفي الساحات والمسطحات الخضراء وكذلك لدينا اهتمام بإعادة زراعة شجرة الأسكاريا حيث قمنا بزراعة 30 شجرة وهذه الشجرة كانت مرتبطة بهذه المدينة في الماضي وسوف نسعى لزراعة العديد منها بالمستقبل .
أما بالنسبة للاستعداد لموسم الصيف فالآن نعمل على إنشاء مساحات شاطئية مجانية مفتوحة أمام الجماهير قرب الميرديان وكذلك أجرينا عقود استثمار سياحية مع العديد من المستثمرين منها مع نقابة المعلمين لاستثمار مسبح أوغاريت وقد أعطيناهم 18 دونم وتم إعطاء مستثمر آخر مساحة 36 دونم وهي مسابح شاطئية وستكون بأسعار مدروسة وكذلك أعطينا لمستثمر آخر ( الديري ) مساحة شاطئية قرب المنتجع وسوف نسعى جاهدين بأن يكونوا موضوعين بالخدمة هذا العام .
دكتور أحمد النافذة الواحدة بدأت عملها منذ فترة ما هو تقييمكم لعملها ؟
النافذة الواحدة تجربة من أنجح التجارب وأنا راض عنها 50 % ولكن لدينا طموح بأن نرفع أدائها إلى 100 % بالمرحلة المقبلة فنحن نسعى لأان تقدم تلك النافذة العديد من الخدمات منها دفع الفواتير طبعا بالتنسيق مع المديريات المعنية , والتصديق القنصلي , والترخيص الإداري للمحلات والمصانع , وترخيص البناء , وتسوية المخالفات , وبعض عمليات الفوترة للهاتف الخلوي هذا بالإضافة لما تقدمه الآن من خدمات .
استحدثتم مؤخرا بعض المراكز البلدية كمركز بسنادا كيف يتم التآزر بينكم وبين تلك المراكز ؟
 أجل قمنا باستحداث بعض المراكز البلدية كمركز بسنادا , وسقوبين وضاحية تشرين , وضاحية البعث إضاف للمراكز الموجودة سابقا وهي وحدات مصغرة عن البلدية تقدم الخدمات للمواطنين فهي من جهة تخفف الضغط عن المدينة وتؤمن الخدمات للناس في أماكن تواجدهم , ومن جهة أخرى تتابع عملية جرد المحلات التجارية الموجودة في الحي وتلزم أصحابهم بإجراء الترخيص المطلوب , وهذا يؤمن وارد للبلدية وقد بدأت تلك المراكز عملها بالفعل وبدأت برفد البلدية بالأموال فقد حصلنا من مركز سقوبين لوحده 15 مليون ليرة سورية .
 تم بعد إشغالكم منصب رئيس بلدية اللاذقية بعض التغييرات في المفاصل الإدارية ومازال ؟
 لقد تم تغيير العديد من المفاصل الإدارية ومازلنا إلى الآن نقوم بعملية التغيير وكان لدينا قاعدة أن من لا يستطيع مواكبة العمل فنأتي بغيره ليواكب العمل ودائما يكون هذا الشخص الموجود في المفصل الإداري بفترة اختبار إن كان أداؤه متواضعا يتم استبداله وليس لدينا حرج بذلك .
 دكتور علمنا أنكم تتابعون وباستمرار أداء العاملين في البلدية واللذين لهم احتكاك مباشر مع المواطنين هل تتخذون العقوبات الرادعة بحق المخالفين وهل تتبعون سياسة الحوافز والمكافآت من أجل رفع سوية أداء العاملين ؟
نتابع باستمرار أداء العاملين لدينا خاصة اللذين لديهم احتكاك مباشر ودائم مع المواطنين وأنا شخصيا أتابع هذا الأمر أحيانا وأحيانا عبر المدير المسؤول أو عبر أشخاص من مديرية المتابعة ونهتم بجميع التفاصيل التي تخص العلاقة مع المواطن ومن كان مذنب يتم معاقبته ونقله فورا ومن كان نشيط نقوم بمكافأته  ليقتدي به غيره .
وأنا أقوم في كل يوم ثلاثاء باستقبال المواطنين من الساعة التاسعة صباحا حتى الواحدة ظهرا وبحضور جميع المديرين التنفيذيين في البلدية ونعمل على إيجاد الحلول لجميع التساؤلات والقضايا العالقة والتي يتقدم بها المواطنين وفورا إن أمكن ذلك .
دكتور كيف يتم التآزر بينكم وبين المديريات الخدمية في المدينة ؟
 هناك تعاون كامل بيننا وبين المديريات في المدينة يقوم على تذليل جميع العقبات التي تعترض العمل ويوجد تجاوب عالي من المديريات المتواجدة في المدينة .
الدكتور أحمد وزان شكرا جزيلا لكم ونتمنى لكم التوفيق لما فيه خير البلد .
شكرا جزيلا لكم وأيضا أتمنى لكم دوام التوفيق بعملكم .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz