Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 تشرين ثاني 2017   الساعة 08:46:17
مجلس الشعب السوري يقر القانون المتعلق بإعفاء مالكي العقارات المتضررة في الأزمة السورية من رسوم ورخص البناء والرسوم المضافة إليها عند قيامهم بإصلاح أو ترميم عقاراتهم  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
الجامعة العربية جسد مسكون بروح شياطين Dampress بالصوت والصورة .. مقتطفات من زيارة الرئيس الأسد إلى سوتشي في روسيا ولقائه بالرئيس بوتين Dampress ليلة من ليالي ألف ليلة وليلة Dampress متابعة العمل بالمشاريع التي تم طرحها خلال معرض ريفنا بركة Dampress فيصل سرور لدام برس : سوق خاص لمكاتب السيارات خارج دمشق بداية العام Dampress ما هي رسالة محور المقاومة إلى محور الاعتلال والإرهاب .. بقلم الدكتورة مي حميدوش Dampress هل يحتاج العالم العربي التعقل أم الجنون ؟ Dampress المعهد التقاني للفنون التطبيقية .. واقع مزرٍ وإهمال يزيد الاستقطاب بين الطلاب والإدارة Dampress الكرملين: دور الأسد في مستقبل سورية يخص السوريين فقط Dampress إنهاء خدمة المتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية من الجهات العامة Dampress قرار بعدم تعميم مذكرات البحث على الاسم الثنائي .. وتحويل سماسرة الأحوال المدنية إلى القضاء Dampress الرجعية العربية والأمن القومى المفقود .. بقلم : الدكتور محمد سيد احمد Dampress الرجعية العربية والأمن القومى المفقود !! .. بقلم الدكتور محمد سيد أحمد Dampress بوتين: القوات السورية تسيطر على أكثر من 98% من أراضي البلاد Dampress هدية من الأسد لبوتين Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أبرز وسائل التدفئة المستخدمة هذا الشتاء ؟
دام برس : دام برس | أبرز وسائل التدفئة المستخدمة هذا الشتاء ؟

دام برس - ديما الدعبول:

الساحل السوري وتحديداً محافظة طرطوس حيث الشتاء يمر على قراها بكل مشاكله وبرودته ، فدرجات الحرارة تحت الصفر ، والبيوت البلاستيكية تتجمد بسبب الصقيع ، وأزمة الكهرباء موجودة في مختلف المحافظات .

أمام هذا الواقع كيف يقضي سكان هذه المحافظة على البرد وماهي وسائل التدفئة المستخدمة ؟

الحطب هو حل سكان القرى

فالسيد عدنان زينب يسكن ضمن قرية ويلجأ إلى الحطب والأغطية فالمازوت نادر وقليل والمواد الأخرى من غاز وغيرها أيضاً غير متوفرة بسهولة فكان الحل الوحيد هو التدفئة الذاتية بواسطة الأغطية وبعض الحطب رغم أنه لا يحبذ الحطب ولا قطع الأشجار ولكن ما يتوفر لديه يستخدمه للتدفئة.

الملابس والحركة أفضل وسيلة للتدفئة

بينما السيدة عواطف محمد قالت أن التدفئة تتم من خلال الملابس التي نلبسها فقط في البيت والجلوس في الأسرّة والأغطية وفي الصباح من خلال الحركة فقط وبالنسبة للمازوت فالقائمة طويلة والأسماء كثيرة والكمية قليلة 50 ليتر لا تكاد تكفي بضعة أيام لاسيّما مع زوج مقعد ومريض وبحاجة للدفء اضطرت لإدخاله المستشفى بسبب اشتداد المرض إلى أن توفي، كما أضافت أن الوجع كبير والمرض كثير والبرد قاسي وللأسف لا أحد يشعر بأحد والعدالة ضائعة لكن نريد سورية ونريد بلدنا لهذا نصمد ونداوي جراحنا بأنفسنا ونتحمل كل شيء.

الأغطية صحية للبيئة!! أما المازوت فيمكن نموت وما يجي دورنا!!

أما السيد عدنان أشار إلى أنه يستخدم الأغطية كوسيلة وحيدة للتدفئة فالتوزيع حسب قائمة تطول الأسماء بداخلها  وأضاف " ممكن نموت وما يجي دورنا" والغاز بالسيارات والمستودعات متوفر وعندما نذهب لشراء اسطوانة غاز فهي غير متوفرة!! أما إذا "دفعت" تحصل على الغاز بسهولة فالغاز غير مقطوع وهو موجود لكن عملية التوزيع هي الخاطئة فعندما يوجد المال يوجد الغاز، لذلك فالأغطية هي الأنسب للتدفئة فهي لا تسبب التلوث للبيئة واقتصادية وتخفف حركة المواطن.

من ناحية أخرى:

أشار السيد علي ضاهر إلى المازوت كان متوفر في مكان سكنه بكمية 400 ليتر فقط لكامل فصل الشتاء وأوضاف أن هناك قائمة في كل منطقة بها أسماء أشخاص ينتظرون للتعبئة وحسب كمية محددة وهذه هي الآلية المستخدمة غالباً.

لفيتامين "و" دور بتوزيع المازوت أيضاً:

السيد اسكندر بيّن أنه عملياً المحروقات والمازوت غير متوفر والحالة سيئة، فالدور وترتيب الأسماء حسب "الوساطات" فاضطَر للتعبئة من حارة أخرى فإذا لم تكن على معرفة ب "سائق صهريج المازوت" لن يأتي اسمك للتعبئة وهذا حال الأغلب في قريته أما الغاز فلم يكن هناك مشكلة بتوافره بل كان متوفر بشكل مقبول.

هي عدة أزمات متداخلة مع بعضها سواء توفرت المادة ولم يكن هناك توزيع عادل فنصبح أمام تجار أزمة أو انقطاع المحروقات بسبب الحرب والأزمة وفي كِلا الحالتين نضع هذا الموضوع أمام من يقرأ لعلّ الصوت يرتفع ويجد من يلبي النداء!..

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz