Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 شباط 2017   الساعة 18:43:22
مصادر : غارات الطيران العراقي على مواقع للمسلحين في سورية تمت بالتنسيق الكامل مع الحكومة السورية  Dampress  وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري يعقد في مقر الأمم المتحدة بجنيف جلسة محادثات مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا في إطار الجولة الرابعة من الحوار السوري السوري في جنيف  Dampress  الكرملين: قمة بين بوتين وأردوغان بموسكو في الـ9 والـ10 من الشهر المقبل  Dampress  مصادر : تنظيم داعش الارهابي يحظر رفع العلم الفلسطيني داخل مخيم اليرموك جنوب مدينة دمشق ويهدد الأشخاص الذين يخالفون الحظر بالإعدام  Dampress  ريف حلب : سقوط عشرات القتلى من درع الفرات بعد انفجار ألغام سبق أن نشرها تنظيم داعش وسط تجمع للجيش التركي قبل انسحابه من الباب  Dampress 
دام برس : http://shamrose.net/
بوابة دمشق ممر آمن لمن يرغب بمحاربة الإرهاب .. بقلم مي حميدوش Dampress موسكو تكبح المعارضة بعنف في اليوم الاول من جنيف 4 Dampress غارات عراقية على مواقع داعش في سورية بالتنسيق مع دمشق Dampress ‘‘درع الفرات‘‘ سيطرت على ‘‘الباب‘‘.. هل حسمت المعركة؟ Dampress تطورات هامة تشهدها معارك الجيش السوري , ما هي أبرز تفاصيلها؟ Dampress الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية في ريف حماة الشرقي Dampress هديّة «داعش» لـ«جنيف 4» Dampress لوبان: ‘‘الرئيس الأسد وحده من يقاوم التطرف وسأدعم كفاحه‘‘ Dampress الجيش يوسع سيطرته بين المطار والأحياء السكنية في دير الزور Dampress الحلقة الثانية من جنيف 4 بدأت.. والجعفري يدرس ورقة ديمستورا Dampress تنويه هام من المركز الدولي للتدريب وتنمية المهارات الإعلامي والإدارية Dampress هل اغتيل السفير الروسي لدى الأمم المتحدة؟! Dampress شخصيات أردنية مطلوبة للتحقيق بوفاة “عرفات” Dampress خطة ترامب الجديدة في سوريا قد تقطع المساعدة عن المعارضة نهائيا! Dampress 7 كيلومترات تفصل الجيش عن مثلث تدمر الاستراتيجي Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أبرز وسائل التدفئة المستخدمة هذا الشتاء ؟
دام برس : دام برس | أبرز وسائل التدفئة المستخدمة هذا الشتاء ؟

دام برس - ديما الدعبول:

الساحل السوري وتحديداً محافظة طرطوس حيث الشتاء يمر على قراها بكل مشاكله وبرودته ، فدرجات الحرارة تحت الصفر ، والبيوت البلاستيكية تتجمد بسبب الصقيع ، وأزمة الكهرباء موجودة في مختلف المحافظات .

أمام هذا الواقع كيف يقضي سكان هذه المحافظة على البرد وماهي وسائل التدفئة المستخدمة ؟

الحطب هو حل سكان القرى

فالسيد عدنان زينب يسكن ضمن قرية ويلجأ إلى الحطب والأغطية فالمازوت نادر وقليل والمواد الأخرى من غاز وغيرها أيضاً غير متوفرة بسهولة فكان الحل الوحيد هو التدفئة الذاتية بواسطة الأغطية وبعض الحطب رغم أنه لا يحبذ الحطب ولا قطع الأشجار ولكن ما يتوفر لديه يستخدمه للتدفئة.

الملابس والحركة أفضل وسيلة للتدفئة

بينما السيدة عواطف محمد قالت أن التدفئة تتم من خلال الملابس التي نلبسها فقط في البيت والجلوس في الأسرّة والأغطية وفي الصباح من خلال الحركة فقط وبالنسبة للمازوت فالقائمة طويلة والأسماء كثيرة والكمية قليلة 50 ليتر لا تكاد تكفي بضعة أيام لاسيّما مع زوج مقعد ومريض وبحاجة للدفء اضطرت لإدخاله المستشفى بسبب اشتداد المرض إلى أن توفي، كما أضافت أن الوجع كبير والمرض كثير والبرد قاسي وللأسف لا أحد يشعر بأحد والعدالة ضائعة لكن نريد سورية ونريد بلدنا لهذا نصمد ونداوي جراحنا بأنفسنا ونتحمل كل شيء.

الأغطية صحية للبيئة!! أما المازوت فيمكن نموت وما يجي دورنا!!

أما السيد عدنان أشار إلى أنه يستخدم الأغطية كوسيلة وحيدة للتدفئة فالتوزيع حسب قائمة تطول الأسماء بداخلها  وأضاف " ممكن نموت وما يجي دورنا" والغاز بالسيارات والمستودعات متوفر وعندما نذهب لشراء اسطوانة غاز فهي غير متوفرة!! أما إذا "دفعت" تحصل على الغاز بسهولة فالغاز غير مقطوع وهو موجود لكن عملية التوزيع هي الخاطئة فعندما يوجد المال يوجد الغاز، لذلك فالأغطية هي الأنسب للتدفئة فهي لا تسبب التلوث للبيئة واقتصادية وتخفف حركة المواطن.

من ناحية أخرى:

أشار السيد علي ضاهر إلى المازوت كان متوفر في مكان سكنه بكمية 400 ليتر فقط لكامل فصل الشتاء وأوضاف أن هناك قائمة في كل منطقة بها أسماء أشخاص ينتظرون للتعبئة وحسب كمية محددة وهذه هي الآلية المستخدمة غالباً.

لفيتامين "و" دور بتوزيع المازوت أيضاً:

السيد اسكندر بيّن أنه عملياً المحروقات والمازوت غير متوفر والحالة سيئة، فالدور وترتيب الأسماء حسب "الوساطات" فاضطَر للتعبئة من حارة أخرى فإذا لم تكن على معرفة ب "سائق صهريج المازوت" لن يأتي اسمك للتعبئة وهذا حال الأغلب في قريته أما الغاز فلم يكن هناك مشكلة بتوافره بل كان متوفر بشكل مقبول.

هي عدة أزمات متداخلة مع بعضها سواء توفرت المادة ولم يكن هناك توزيع عادل فنصبح أمام تجار أزمة أو انقطاع المحروقات بسبب الحرب والأزمة وفي كِلا الحالتين نضع هذا الموضوع أمام من يقرأ لعلّ الصوت يرتفع ويجد من يلبي النداء!..

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://wos-education.org/ar/syria-self-learning-materials--with-logo-
دام برس : http://www.talasgroup.com/
دام برس : http://www.dampress.net/photo/vir/15857779_613215482197990_970135161_o.jpg
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/
دام برس : http://www.emaarpress.com/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz