Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 15 تشرين أول 2018   الساعة 11:36:59
عبور عدد من المركبات من الجانب الاردني إلى الأراضي السورية عن طريق معبر نصيب في أولى مظاهر عودة العمل للمعبر منذ سنوات  Dampress  مقتل 4 أشخاص بتبادل لإطلاق النار خلال مشاجرة بين عائلتين أثناء احتفال بعيد ميلاد طفل في ولاية تكساس الأمريكية  Dampress  طائرة استطلاع إسرائيلية تفجّر جهاز تجسس زرعته تل أبيب في منطقة شرق بلدة الحلوسية جنوبي لبنان  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
يوم تعريفي لممثلي 12 جامعة روسية في جامعتي دمشق وتشرين يومي 17-18 الشهر الجاري Dampress القتال يشتدّ بين قسد وداعش جنوب شرق الفرات … ومخاوف من إعدامات جماعية بحق مختطفي البحرة Dampress قوات الاحتلال وميليشيات كردية يسرقون كنوز وآثار منبج Dampress وزير السياحة يحدد أجور الأدلاء السياحيين Dampress من الخاشقجي إلى إدلب - جولة صراعٍ جديدة Dampress أهم ما ورد في الإعلام العبري صباح الأحد 14-10-2018 Dampress في زيارة يلتقي خلالها الأسد.. وزير الخارجية العراقي يصل إلى دمشق Dampress أبرز النقاط التي تضمنها ردّ الرياض على تهديد ترامب في أزمة خاشقجي Dampress الجيش يكبد إرهابيي داعش خسائر فادحة ويحرر مساحات في بادية السويداء Dampress الغواصات الروسية تثير قلق البنتاغون Dampress أهم الممرات المائية في العالم Dampress غداً .. افتتاح معبر نصيب الحدودي مع الأردن Dampress وزير الكهرباء يكشف لدام برس عن خطة الوزارة المستقبلية والعقود التي تم إبرامها مؤخراً Dampress هيئة تحرير الشام ترد على اتفاق سوتشي: لن نسلم سلاحنا أو نحيد عن القتال Dampress مهلة خروجهم من منزوعة السلاح تنتهي اليوم .. ولا مؤشرات على تنفيذهم للاتفاق Dampress منتخب سورية بكرة القدم للرجال يلعب مباراة ودية مع نظيره الصيني الثلاثاء Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
هدايا بابا نويل هذا العام حلم أكثر من واقع
دام برس : دام برس | هدايا بابا نويل هذا العام حلم أكثر من واقع

دام برس-ديما الدعبول:

بالرغم من معاناة المواطن من غلاء المعيشة وما تبعه من صعوبة تدبير أمور الحياة ، لم تستطع ألعاب الأطفال النجاة من هذا الغلاء ، ففي كل موسم وكل مناسبة نجد أسعار الألعاب تتزايد وتتضاعف حتى وصلت أسعار بعض الألعاب إلى ثمن لا يتناسب مع الدخل الشهري للمواطن ليقع بين عدة احتمالات أحلاها مر فإما أن يشتري لعبة بنصف راتبه أو أن يحرم طفله من لعبة ستبقى بباله وأحلامه أو أن يتوجه للألعاب الالكترونية كبديل غير صحي ولكنه أكثر توفيراً.

ومع هذا الغلاء نجد آراء متباينة للمواطنين ، فالسيدة أسيمة أوضحت لدام برس أنها تفضل شراء الألعاب لأطفالها رغم أن هذه الألعاب في تزايد للأسعار بشكل ملفت ولا يوجد قدرة للجميع على شرائها فعندما يجد الوالد أو الوالدة أن دمية صغيرة تصل إلى 4000 ليرة يفضل أن يشتري بها مادة غذائية يفيد بها عائلته بدلاً من الألعاب.

السيد محمود لديه ثلاثة أطفال أشار إلى أن جودة ونوعية الألعاب لم تعد كالسابق فالألعاب هذه الأيام سريعة التلف لا يمكن أن تبقى مع الطفل لأكثر من شهر وهذه مشكلة لمن لديه أكثر من طفل يسعى لتوفير ما يطلبونه.

أما السيدة إيمان أشارت إلى أن كل شيء غالٍ فالألعاب في غلاء وكل شيء يرتفع سعره من يوم لآخر مع أن هناك عدد من الألعاب الموجودة والمخزنة لدى أصحاب المحال التجارية إلا أن ارتفاع الأسعار شجعهم على زيادة الطمع ليرفعوا ثمنها من تلقاء أنفسهم.

أما السيد أبو أحمد أشار إلى أن معظم الألعاب لا تتضمن محتوى يساعد في تنمية مهارات وزيادة إبداع الطفل لأنها تكون عبارة عن سيارات مصنوعة من البلاستيك أو دمى صغيرة على عكس الألعاب التي تقوم على التركيب والاكتشاف وبذلك تكون الألعاب غير مناسبة سواء من النوع أو الثمن مما يزيد من حيرة الأهالي.

وللأطفال أصحاب النصيب الأكبر في هذا الموضوع رأي فهم بانتظار "بابا نويل" الذي يحمل لهم الهدايا من عام لعام لكن ماذا إن عَلموا أن "بابا نويل" سيأتي ربما فارغ الجعبة بسبب عدم امتلاكه المال الكافي لشراء لعبة صغيرة لأطفال العائلة الواحدة! أما البعض الآخر منهم فضل ألعاب الأجهزة الذكية كسباق السيارات والألعاب المتكلمة.

بينما لأصحاب المحال رأي آخر فأكد عدد منهم أن أي ارتفاع هو يؤثر عليهم سلباً لأن نسبة الأرباح ستكون قليلة فيكفي أن يكون ثمن اللعبة من الموزع مرتفع ليراه الوالدين كبير فكيف إذا أضاف ربحه، كما أن عدد كبير من الأهالي لم يعد يرغب بشراء ألعاب لأطفالهم ويتجهون للألعاب الالكترونية على الأجهزة الذكية توفيراً للمال مع أن متعة الأطفال أكبر بألعاب متناولة بين أيديهم لكن لكل شخص أسلوب خاص به ومن حقه أن يفكر بأساسيات المعيشة من طعام وشراب ومن ثم الترفيه.

ربما اعتاد المواطن السوري على أن تمر المناسبات مرور الكرام فلا أحد يسعى لفرح والوطن متألم وجراحه تنزف لكن الأطفال لا أحد يستطيع أن يمنع ابتسامتهم ويكتم فرحتهم بهدية صغيرة لنسمع ضحكة بريئة تمدنا بالأمل بمستقبل به أطفال كأطفال سورية، فهل ستكون هدايا بابا نويل لهذا العام حلم يصعب جعله واقعاً مع هذا الغلاء؟!.

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz