Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 23 تموز 2018   الساعة 12:32:58
وزير الخارجية ورئيس الأركان الروسيان إلى إسرائيل بتكليف من بوتين  Dampress  وسائل إعلام إسرائيلية : إطلاق صاروخ باتريوت من منطقة صفد باتجاه طائرة من دون طيار فوق الجولان السوري المحتل  Dampress  مصدر في الخارجية البريطانية: سنمنح اللجوء لـ 500 عنصر من الخوذة البيضاء وعائلاتهم وسنتخذ الخطوات اللازمة لحماية أكبر عدد ممكن  Dampress  الحكومة الكندية : تعذر إجلاء بعض عناصر ما يسمى الخوذ البيضاء مع عائلاتهم من سورية إلى الأردن عبر إسرائيل بسبب الأوضاع الميدانية الصعبة  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
هل انتهى فن الرسم ؟
دام برس : دام برس | هل انتهى فن الرسم ؟

دام برس-ديما الدعبول

مع انتصاف العطلة الصيفية  وانصراف الأطفال للعب وللإنترنت ومواقعه المختلفة نجد أن المهارات والهوايات التي كانت سائدة لمدة زمنية كبيرة بدأ يتقلص دورها يوماً بعد يوم لا سيّما الرسم فالرسم مَلكة وموهبة يملكها الكثير من الأطفال لكنها تحتاج للرعاية والاهتمام حتى تبرز أكثر وتتوضح معالمها وهذا ما دفع العديد من المراكز الثقافية لإحياء ورشات رسم للأطفال وللكبار أيضاً.

ولمتابعة هذا الموضوع.. دام برس زارت المركز الثقافي العربي في القطيفة واطلعت على ورشات الرسم للأطفال وكان لها اللقاءات التالية مع الأطفال والمختصين:

حيث أوضحت الآنسة رغدة سعيد معلمة الرسم في الورشة أن الورشة تضم أعمار من 9 ل 16 سنة لكن نظراً لوجود أطفال يملكون مواهب جميلة ورغبة بالرسم فضمت الورشة أطفال بعمر 5 و6 سنوات أيضاً وهي ورشة يومية لمدة ساعتين، وعن استجابة الأطفال للإرشادات والتوصيات أكدت سعيد أن الأطفال بفطرتهم يحبّون الرسم لكن القليل من التوجيهات يتم تنمية هذه الموهبة لتكبر يوماً بعد يوم وسيتم استخدام أقلام الرصاص والألوان الخشبية التي تعتبر جيدة وسهلة الاستخدام من قبل الطفل، وبالنسبة للأعمال والرسومات التي يرسمها الأطفال خلال الورشة فسيتم تنظيمها وتجميعها ضمن معرض يقام في نهاية الشهر العاشر.

أما الطفلة آية 6 سنوات رأت أن الرسم جميل وهي تحبه جداً وتتمنى أن تصبح رسّامة وأكثر ما تفضل رسمه هو الأشجار والبيوت.

بينما الطفلة شذى التي أوضحت أنها تفضل الرسم وتلوين رسوماتها بشكل كبير وهي تحب رسم الطبيعة كثيراً وتقضي وقتها في الرسم حتى ولو كانت في المنزل.

يمان الطفل ابن ال 7 سنوات والذي يفضل الرسم على التلفزيون عبّر عن حبه لرسم الأشكال الهندسية بشكل كبير على الرغم من أن رسمها ليس سهلاً لكنه يفضلها وهذه الورشة يتمنى من خلالها أن يتعلم رسم الطبيعة والحيوانات.

بينما أحد الأطفال المندفعين للرسم وبعمر 9 سنوات أشار إلى أنه يحب الرسم منذ أن كان أصغر من 9 سنوات ويحب أن يرسم الكثير من الأشكال بالإضافة إلى التلوين لكنه يتابع التلفزيون وبرامج الأطفال أيضاً إلى جانب الرسم ويتمنى أن يصبح في المستقبل رسّام.

أما ليلى أصغر الأطفال في الورشة وعمرها 5 سنوات عبّرت عن فرحها برسوماتها وأنها تحب الرسم كثيراً خاصة الفراشات والورود وهي تحب الرسم أكثر من التلوين وتفضل أن ترسم كثيراً وتشاهد التلفاز قليلاً.

الطفلة نغم أسود والتي عمرها 11 سنة أوضحت أنها تحب التلوين أكثر من الرسم وهي تأتي إلى المركز الثقافي لتتعلم الرسم، حيث تطلب من والدتها أن تحضرها إلى الورشة، لكن التلفاز له تفضيل بالنسبة لها فهي تحب مشاهدة برامج الأطفال وتحب رسمها وتلوينها.

 

وبعد الاطلاع على آراء الأطفال حول ورشة الرسم وهواياتهم التقت دام برس السيدة سونيا مدرّسة فنون جميلة، التي أكدت أن الرسم وغيره من الأعمال اليدوية لها أهمية كبيرة للأطفال فالطفل عندما يرسم أو يلوّن أو يستخدم الأشغال والمعجون فإنه يفرغ طاقاته بشيء مفيد ومهم.

فعلى الرغم من تقلص دور وأهمية هذه الهوايات يوماً بعد يوم وحلول التلفاز وحالياً الانترنت إلّا أن هذه المواهب لاتزال موجودة وهذه دعوة إلى جميع أهالي الأطفال للاهتمام بأطفالهم وتشجيعهم على هذه المواهب وتنميتها، خاصة في أوقات الفراغ كالعطل الصيفية والانتصافية التي يكون بها وقت فراغ كبير وعادة يضيع دون استثماره وهنا يكمن دور المراكز الثقافية والجمعيات المختلفة لتنظيم ورشات أو دورات رسم وعزف ومختلف أنواع الدورات التي تملأ وقت الطفل بشيء مفيد وتنمي مهاراته ومواهبه ويستغل العطلة الصيفية بشيء تعليمي بديلاً أو إلى جانب التلفاز والانترنت الذي أصبح يستحوذ على جزء كبير من حياة الطفل وهذا ما يجب الوعي والانتباه تجاهه.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz