Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 15 كانون أول 2017   الساعة 23:02:08
الخارجية الأميركية: أميركا تحث جميع الأطراف على العمل "بجدية" للتوصل لحل سياسي للصراع في سورية  Dampress  دمشق: إزالة الساتر الاسمنتي أمام دار البعث حيث تم توسيع الأوتستراد في هذه النقطة  Dampress  مجلس الاتحاد الروسي يحدد يوم 18 آذار المقبل موعداً لإجراء الانتخابات الرئاسية في روسيا  Dampress  هولندا : قتيلان وعدة جرحى في حادثة طعن بمدينة ماستريخت الهولندية  Dampress  كندا: مقتل 4 من موظفي شركة الكهرباء هيدرو وان إثر تحطم مروحية كانوا على متنها في جنوب مقاطعة أونتاريو وسط البلاد  Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/Shufimafistation/?utm_sourceBannerA&amputm_mediumDamPress&amputm_campaignShufimafionDamPress&amputm_term505x85&amputm_contentIndependent
فرنسا تستعد لمنع الهواتف الذكية في المدارس Dampress من حميميم رسالة نصر جديد وتحدي لكل قوى الإرهاب وداعميها .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش Dampress بالفيديو .. ترسانة هائلة من الأسلحة يعثر عليها الجيش في حمص Dampress مسؤول فرنسي: إقامة دولة فلسطينية في سيناء جنون Dampress وزير السياحة يبحث الأسعار مع مدراء فنادق داماروز والشيراتون ولاميرا Dampress زر على فيسبوك ينقلك إلى واتس آب مباشرة Dampress وزارة الدفاع تصدر تعميماً جديداً بشأن المتخلفين عن الخدمة الإلزامية Dampress لم يعد هناك أي ذريعة لوجود القوات الأمريكية في سورية Dampress فلسطين تشتعل وغزة تخنق بالحصار وتقصف في ظل صمت عربي دولي Dampress السيناريو العسكري في كوريا الشمالية سيؤدي إلى كارثة والغرب يدرك ذلك Dampress اكتشاف فضائي مثير Dampress هكذا فرّ العالم السوفييتي كوريلوف Dampress الدفاع الروسية تنفي اعتراض مقاتلات أمريكية لطائرتين روسيتين في سوريا Dampress صحيفة عبرية تكشف المحذوف من مقابلة وزير الاستخبارات الصهيوني مع صحيفة إيلاف السعودية Dampress روسيا تكشف أسباب فشل مفاوضات جنيف 8 حول السورية Dampress تعلموا من كفريا والفوعة .. قليلاً من الشرف .. بقلم : حسين الفياض Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
هذا ما حدث في مستشفى الشهيد إياد أحمد إبراهيم في بانياس
دام برس : دام برس | هذا ما حدث في مستشفى الشهيد إياد أحمد إبراهيم في بانياس

دام برس_ديما الدعبول

يقع مستشفى الشهيد إياد أحمد إبراهيم في الجهة الشمالية الغربية لمدينة بانياس على طريق بانياس اللاذقية القديم ويبعد عن البحر حوالي 200 م شرقاً. تتوضع كتلة المستشفى الرئيسية والبالغ مساحتها الطابقية الإجمالية بحدود 18000م2 وملحقين للعيادات الخارجية ومبنى سكن الأطباء المقيمين وتحوي باقي المساحة على حدائق وممرات ومرافق عامة مختلفة، وعلى الرغم من التفجيرات الأخيرة التي شهدها الساحل السوري في طرطوس وجبلة فإن مستشفى بانياس كان ولايزال يقدم الخدمات لعدد كبير من المواطنين باختلاف محافظاتهم فكان الأجدر بالثقة التي تحمّلها من قبل المرضى وحتى الجرحى.. دام برس زارت مستشفى بانياس الوطني وقامت بجولة على أقسام المستشفى

وكانت البداية بزيارة إلى الدكتور اسكندر عمار مدير مستشفى الشهيد إياد أحمد إبراهيم في بانياس حيث حدّثنا عن وضع المستشفى:

جاهزية المستشفى وتجهيزاته الإسعافية لإسعاف جرحى التفجيرات التي حصلت في جبلة وطرطوس

بداية كلام الدكتور إسكندر عمار كانت بالترحم على أرواح جميع الشهداء المدنيين والعسكرين في سورية وشهداء التفجيرات التي ضربت الساحل السوري مؤخراً فمنذ لحظة وقوع التفجيرات توقعنا بحسب معرفتنا بالمنطقة أنه سيكون هناك ضغط جرحى على المستشفى وهنا كنا أمام مسؤوليتين الأولى إسعاف الجرحى وإنقاذ حياتهم والثانية تحمّل المسؤولية واتخاذ الحذر تجاه أي تفجير أو تهديد محتمل للمستشفى وقد كان مستشفى بانياس على أكمل استعداد في قسم الإسعاف من حيث تواجد جميع الأطباء المناوبين وغير المناوبين وكان هناك إخلاء للعمليات الباردة الغير ضرورية وتفريغها لحالات إسعاف جرحى التفجيرات بالإضافة إلى تخريج المرضى الذين لا حاجة أساسية وطارئة لبقائهم في المستشفى، وتم اتخاذ إجراءات أمنية صارمة في جميع أقسام المستشفى وأخذ جميع التدابير والاحتياطات تحسباً لأي عمل إرهابي قد يطرأ، وورد من تفجيرات جبلة 37 مصاب و 4 شهداء وخلال دقائق أدخل من يحتاج إلى عمليات إلى غرفة العمليات وتلقى الجرحى إسعافات مباشرة وعمليات إيقاف نزيف مباشرة وكانت النتائج جيدة بإنقاذ حياة جميع من وصل إلى مستشفى بانياس.

أقسام المشفى وعياداته الخارجية:

العيادات الخارجية متوفرة ومفتوحة للمواطنين بمختلف الاختصاصات وتقدم المعالجة بشكل رمزي معاينة 100 ل.س ويعفى منها جميع أفراد القوات المسلحة والقوى الرديفة وأفراد الأمن وذوي الشهداء بالإضافة إلى الفقراء.

وتجرى في المستشفى مختلف العمليات مع الضغط الكبير على قسم النسائية والتوليد المجهز بأجهزة وكوادر كاملة وتعمل بشكل متواصل يشكل مستشفى صغير داخل المستشفى بالإضافة إلى الضغط على قسم العظمية بسبب الحوادث المتكررة إلى جانب أن معظم الإصابات الحربية هي إصابات عظمية لكن التجهيزات في قسم العظمية هي جيدة جداً والكادر الطبي الموجود فيه رائع وكل العمليات العظيمة تُجرى في المستشفى دون استثناء، كذلك قسم الجراحة العامة بكادره الطبي القادر على تغطية جراحة الصدر وجراحة الأوعية وطبيب الجراحة العامة يستقبل معظم الحالات الإسعافية التي ترد إلى المستشفى.

أما قسم العناية العامة فهو قسم نشيط على الرغم من أنه يضم ثلاثة أطباء فقط ومع ذلك يعطي نتائج جيدة جداً ويقدم خدماته للجميع ويضم حالياً 8 أسرّة وفي حالات الضغط يتم إضافة أسرّة إضافية بحيث نتجنب تحويل أي مريض إلى مكان آخر والمستشفى بصدد توسيع قسم العناية ضمن خطة العام المقبل.

وضع الكادر الطبي المتواجد بالمستشفى:

بالنسبة للكادر الطبي فأوضح الدكتور عمار أن معظم الاختصاصات متوفرة لكن هناك نقص في بعض الاختصاصات النادرة ففي الجراحة العصبية هناك طبيب واحد وجراحة الأوعية طبيب واحد أما جراحة الصدر فلا يوجد طبيب وهناك قلة في الأطباء من هذا الاختصاص وإلا لتعاقد المستشفى مع طبيب حالاً وهذه الاختصاصات نادرة على مستوى القطر، كما يحاول السيد وزير الصحة رفد المستشفى بعدد من الكوادر والأخصائيين وفق الحاجة ووفق ما هو متوفر.

ويتم التغلب على النقص في الاختصاصات من خلال الاستعانة بالأطباء والأخصائيين في الاختصاصات الأخرى أو من خلال التعاون مع مستشفيات أخرى لكن نقص الأخصائيين الأساسي هو الجراحة الصدرية وجراحة الأطفال وما تبقى يتم التغلب عليه من خلال زيادة عمل ساعات العمل طوعاً من الأخصائيين فطبيب الجراحة العصبية يناوب على مدى 365 يوم ويلبي جميع نداءات الإسعاف في أي وقت وكذلك الأمر بالنسبة لطبيب الأوعية الوحيد وطبيب الكلية الأخصائي الوحيد في اختصاصه.

واقع الأدوية والأجهزة المتوفرة في المستشفى:

أشار عمّار إلى أن الأدوية الأساسية متوفرة بشكل كامل وعلى مدار العام، أما الأدوية النادرة توفر حسب الحاجة وبكميات أقل من الأدوية الأساسية لكن الأدوية الأساسية والإسعافية وأدوية العمليات فهي متوفرة وبشكل جيد جداً وهناك احتياطي منها يكفي المستشفى لفترة مقررة ومدروسة رسمياً.

ومن ناحية التجهيزات والأجهزة المتوفرة في المستشفى فأجهزة غسيل الكلى كانت هناك بعض الأجهزة القديمة الموجودة في المستشفى كثيرة الأعطال لكن وزير الصحة قدّم للمستشفى أجهزة جديدة وحالياً قسم غسيل الكلية يحتوي الأجهزة الجديدة والتي تعمل دون توقف وعلى مدار 24 ساعة ولكل أيام الأسبوع دون توقف حتى في أيام العطل ويستقبل القسم جميع المرضى من مختلف المحافظات، بالإضافة إلى أجهزة أخرى في قسم الأشعة وهي بحالة فنية مقبولة وليست ممتازة لكن قياساً للظروف الحالية فهي جيدة جداً، كذلك هناك جهاز طبقي محوري يعمل بشكل متواصل وعليه ضغط كبير بالإضافة إلى تجديد حالي لبعض أجهزة الإيكو عن طريق الوزارة وعن طريق الميزانية الاستثمارية لتأمين أجهزة جديدة لقسم الأشعة، أما أجهزة الإسعاف والعمليات ووضعها الفني فهي ممتازة، وبهذا فيمكن القول أن معظم الأجهزة بحالة فنية جيدة وهناك بعض الأعطال الطارئة المتكررة والتي يتم صيانتها من قبل الفريق الفني في المستشفى الذي يعمل بشكل متواصل بكامل الفريق في مختلف الأوقات لإصلاح أي عطل في أي جهاز حتى يعود للعمل خلال مدة بين 24 إلى 48 ساعة كحد أقصى.

عدد الأسرّة وجاهزية سيارات الإسعاف:

أوضح الدكتور عمّار أن السيارات الموجودة في المستشفى تابعة لمنظومة ويجري العمل ضمن هذه المنظومة وهي تلبي حاجة المستشفى وجاهزة لمختلف الحالات، أما بالنسبة للأسرّة فسعة المستشفى 200 سرير وبعد إضافة قسم شعبة إسعافية أصبح العدد الحالي الذي يعمل 215 سرير والإمكانية القصوى للاستيعاب هي 239 سرير وهو كافي ويلبي الحاجة.

التعاون مع المؤسسات والجمعيات الخيرية:

أكد الدكتور عمّار أن المستشفى يقدم خدمة مجانية وخدمة مأجورة نظام الهيئات يتطلب تحقيق ربح مادي لصالح خزينة الدولة وكانت النسبة سابقاً 35% مأجورة و65% مجانية أما حالياً ونتيجة الظروف الحالية فهناك توجيهات بأن تكون 15% فقط مأجورة و85% مجانية، لكن من خلال المستشفى فأغلب العمليات المأجورة هي العمليات التجميلية أو القريبة من التجميلية تكون مأجورة بنسبة بسيطة، كما تم التعاقد مع شركة مصفاة بانياس ومع المحطة الحرارية ومع الشركة السورية للنفط والموظفين على مبدأ الصندوق المشترك وحالياً هناك مشروع للتعاقد مع مؤسسات التأمين ومعالجة مرضى التأمين وهو قيد الدراسة من قبل الوزارة بين وزارة الصحة ووزارة المالية، وهناك طلب من بعض الجمعيات الخيرية للتعاقد مع المستشفى لمعالجة بعض مرضاهم عن طريق المستشفى.

صعوبات ومشاكل يواجهها مستشفى بانياس:

بالإضافة إلى نقص بعض الكوادر الطبية من الاختصاصات النادرة فأشار الدكتور عمّار إلى أن هناك قِدم في بعض الأجهزة ويتم التغلب عليها من خلال الصيانة المتكررة ففي مثل هذه الظروف التي تمر على البلد نستطيع التغلب على أي خلل أو أي عطل ونسعى لإصلاح الأجهزة واستخدامها حتى الرمق الأخير وحتى عودة الأمن والأمان وعندها سيكون بالإمكان استبدال الأجهزة القديمة بأخرى أفضل منها وحالياً هناك خطة للوزارة لاستبدال الأجهزة القديمة بأجهزة أفضل.

كما أن العدد الكبير للمراجعين يشكل ضغط على كادر المستشفى وعلى قسم الإسعاف ويتم حلّها عن طريق الجهد المضاعف للكادر الطبي لاستقبال مختلف المراجعين والمرضى بمختلف الأوقات.

أنشطة وخطط المستشفى المقبلة:

أوضح عمّار أنه يتم العمل دائماً على تنفيذ الخطط الاستثمارية التي تتضمن تجديد الأجهزة القديمة الموجودة في المستشفى بأجهزة حديثة ويتم العمل في هذا المجال بكل جد ونشاط، بالإضافة إلى الكثير من ورشات العمل التي تجري على مستوى الوزارة ويشارك فيها مستشفى بانياس سواء من خلال الكوادر الإدارية أو الكوادر الطبية حسب نوع الورشة حيث تتم هذه الورشات بالتعاون بين الوزارة وبين منظمة الصحة العالمية على مستوى المحافظة أو على مستوى الوزارة والمستشفى يشارك فيها بشكل دائم ومستمر، كما أنه هناك محاولات لتطوير العمل الطبي والتمريضي من خلال محاضرات وندوات عن كيفية التعامل مع المريض والتواصل مع المريض، هذا بالإضافة إلى تشييع الشهداء من مستشفى بانياس بمراسم تشييع فخرية للشهيد وهنا ركز الدكتور عمّار على ضرورة الحذر من إطلاق الرصاص خلال التشييع والحد منه داخل المستشفى والتحذير من عواقبه خارج المستشفى مما يتطلب الوعي لدى جميع الناس.

التعامل الخاص لعوائل العسكريين وذوي الشهداء:

أكد الدكتور عمّار أن هناك اهتمام خاص بأفراد القوات المسلحة وذويهم وذوي الشهداء وتُتابَع أمورهم بشكل مستمر من لحظة دخولهم إلى المستشفى وحتى خروجهم منه ولهم تعامل خاص في مختلف الحالات والإسعاف والعمليات وتقدم لهم الخدمات بشكل مجاني ولهم الأولوية دائماً، كما أن استقبال حالات الجرحى من أفراد القوات المسلحة في المعارك الساخنة في أرياف اللاذقية وأرياف حماة يتم بشكل منظم من خلال منظومة عمل جيدة جداً.

وخلال جولة على أقسام المستشفى التقت دام برس عدد من الأطباء ورؤساء الأقسام

حيث أكد الدكتور علي إسماعيل محمد رئيس قسم العناية المشددة في مستشفى بانياس على أن المستشفى جاهز لاستقبال مختلف الحالات وأن هناك محاولات دائمة لتقديم الأفضل للمرضى على الرغم من نقص بالكوادر فلا يوجد بالقسم سوى طبيبين قلبية وطبيب طوارئ أما التجهيزات فيتم استخدامها على الرغم من قدمها والحاجة لاستبدالها.

بدوره الدكتور حبيب شحادة أخصائي أشعة أشار إلى أن الضغط الكبير على القسم بسبب ضغط المراجعين والنازحين والمهجرين فالمستشفى يستقبل المدنيين والعسكريين ويخدم مختلف الشرائح ويتم تدارك الضغط من خلال زيادة ساعات العمل، أما جهاز الطبقي المحوري فيعمل طيلة 24 ساعة في اليوم وبعد الطبقي المحوري فيتم غالباً معالجة الحالات داخل المستشفى أما الحالات الكبيرة وغير الموجودة داخل المستشفى يتم تحويلها إلى مستشفى الباسل في طرطوس وعموماً يتم العمل في قسم الأشعة ضمن مواعيد باستثناء الحالات الإسعافية فهي الأولية وتُقدم مباشرة.

من جانبه الدكتور أيمن علي علي اختصاص داخلية أكد أن الضغط كبير على القسم لكن الكوادر معظمها من كافة الاختصاصات جيدة وكافية أما عن صعوبات القسم فهو الجهل العام الطبي والثقافة الطبية عند الناس.

كما التقت دام برس الدكتور قيس وسوف أخصائي جراحة عظمية بعد خروجه من عملية مباشرة أشار إلى أن الوضع العام جيد جداً ولا يوجد نقص ضمن هذه الفترة وأغلب التجهيزات التي تلزم العمليات هي موجودة ومناسبة وهناك ضغط على قسم العظمية من عمليات مختلفة والقسم بكامل كوادره يعمل بشكل جيد.

أما الدكتور فاطر عجيب رئيس الأطباء المقيمين في مستشفى بانياس وهو في المستشفى منذ خمسة أشهر أوضح أن الوضع العام في المستشفى جيد جداً وهو على مستوى عالي من الأهمية وهو المستشفى الثاني في محافظة طرطوس بعد مستشفى الباسل لكنه بالخدمات التي يقدمها فهو جيد فمختلف العمليات الجراحية والإسعافية يقدمها المستشفى، وبالنسبة للكوادر الطبية وأعداد المقيمين فهو يكفي قدر الإمكان خاصة قسم الإسعاف أما الشعب والعمليات والعيادات الأخرى فالكادر جيد جداً.

 

في السياق ذاته أشارت الممرضة عبير حسين شاهين نائبة رئيسة التمريض إلى أن المستشفى يقدم خدماته لمختلف المرضى في مدينة بانياس وحتى أرياف مدينة جبلة خاصة بعد الأضرار التي لحقت بمستشفى جبلة والصيانة التي تجري فيه، ويقدم مستشفى بانياس الخدمات لجميع الأعمار والإسعاف هو على مدار 24 ساعة وهناك كادر مميز من الأطباء والممرضين لتلبية جميع الخدمات.

بدورها الممرضة سوزان داؤود ممرضة قسم داخلية نساء والتي بدأت العمل في المستشفى منذ عام 2007 أكدت أنه هدفهم الأبرز هو العناية بالمرضى والاهتمام بهم وهناك فترات ضغط كبير على قسم الداخلية وهناك فترات يكون الضغط أخف أما بالنسبة للتجهيزات ونقص الأدوية والأجهزة فأكدت أنه لا يوجد أي مشكلة يتعرض لها القسم وفي حال وجود نقص معين يتم إخبار الإدارة وهم يؤمنون ما يلزم.

أما القابلة أنديرا غانم قابلة بقسم التوليد أشارت إلى أن الضغط في قسم التوليد كبير وهناك تنسيق بين العمليات الباردة والعمليات الإسعافية لكن القسم بحاجة إلى مقيمين وإلى قابلات جدد أيضاً.

ومن لقاء دام برس مع عدد من المصابين والجرحى في المستشفى

الجريحة فاطمة وهي من جرحى تفجيرات جبلة أُسعفت إلى مستشفى النور وثم إلى مستشفى بانياس والتقت دام برس أخت الجريحة فاطمة التي أكدت أن وضع فاطمة الصحي بدأ يتحسن يوماً بعد يوم وبالنسبة للاهتمام والتعامل فهو جيد ويتم تأمين جميع ما يلزم لعلاج أختها.

والمصاب أحمد فارس أصيب بطلق قناص منذ عامين وتمت معالجته في مستشفى آخ لكن الألم استمر فراجع الطبيب الذي حوّله إلى مستشفى بانياس وكان يعتقد أن العمل الجراحي الترميمي في مستشفى بانياس مأجور لكن المستشفى يقدم الخدمات مجانية لأفراد القوات المسلحة وكانت المعاملة والاهتمام جيد جداً.

 

وفي ختام جولة دام برس في قسم الإسعاف أوضح الدكتور محمد قصيبه جراحة عظمية سنة رابعة ومناوب في قسم الإسعاف أن العمل في المستشفى يتم على مدار الساعة والضغط كبير على مختلف الأقسام لكن الأمور والعمليات تجري بشكل جيد جداً وأثناء تواجد دام برس داخل قسم الإسعاف كانت هي الشاهد بدون سابق إنذار على استقبال حالة إسعاف حيث بادر الدكتور قصيبه إلى حمل المريض من السيارة وإسعافه إلى الداخل وهو رجل كبير في السن لاتخاذ ما يلزم له من إجراءات إسعافية.

مستشفى الشهيد إياد أحمد إبراهيم في بانياس هو من أهم المستشفيات الموجودة في الساحل السوري والذي يقع على عاتقه مسؤوليات كبيرة وهامة وكان على أكمل الاستعداد لهذه المسؤولية بما يخدم حاجة المواطنين ويعالجهم وينقذ حياتهم، دام برس تتمنى التوفيق للجميع في خدمة هذا الوطن.

 

 

 

جهاز تحليل كيميائي حديث يأخذ عينات المستشفى ويعطي نتائج دقيقة وهو جهاز جديد في المستشفى

 

 

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2016-07-16 02:42:37   شكرا
مشفى تحمل كتير ضغط بس مشكورين بكل الجهود اللي تقدمت
ميساء  
  2016-07-14 10:39:44   بانياس
نقل للواقع بكل شفافية ومصداقية ومشفى رائع بكل أقسامه
سارة  
  2016-07-14 10:38:37   بانياس
نقل للواقع بكل شفافية ومصداقية ومشفى رائع بكل أقسامه
سارة  
  2016-07-14 10:37:03   مشفى بانياس
شكرا لكل من ينقل صورة الحقيقة ومقدارالجهد والتعب في االمشفى
سالي  
  2016-07-14 10:35:27   مستشفى بانياس
المستشفى يستحق كل التقدير بكافة كوادره
ديما  
  2016-07-14 10:24:18   سورية
كل الشكر لكل من يقدم خدماته لأبناء هذا الوطن
ديما دعبول  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz