Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 15 آب 2018   الساعة 20:55:06
وزارة التربية تحدد يوم غد الخميس الساعة الثانية عشرة ظهراً موعدا لإصدار نتائج امتحانات الشهادة الثانوية بفروعها المختلفة الدورة الثانية لعام 2018  Dampress  القنيطرة : كامل مدينة القنيطرة وريفها باتت تحت سيطرة الجيش العربي السوري  Dampress  الدفاع الروسية: العمل مستمر لتأمين عودة اللاجئين ودمشق قدمت كل الضمانات لعدم ملاحقة العائدين  Dampress  وكالة الأنباء السودانية: غرق مركب في نهر النيل بالخرطوم ومقتل 22 تلميذاً وامرأة واحدة  Dampress  المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا : العقوبات أحادية الجانب المفروضة على سورية تقف عائقاً أمام عملية إعادة الإعمار  Dampress 
دام برس : http://www.
تغطية نارية فاشلة على فضيحة الخوذ البيضاء .. بقلم مي حميدوش Dampress بقاء السفارة التشيكية في دمشق يخدم مصلحة تشيكيا وحلفائها Dampress الضمير العالمى .. بين مجزرتى بحر البقر وضحيان .. بقلم : الدكتور محمد سيد احمد Dampress معركة كسر عظم مرتزقة الخارج في إدلب بانتظار ساعة الصفر Dampress خسائر مادية كبيرة جراء اندلاع حريق في المركز الثقافي العربي بالقامشلي Dampress أهم 8 أسباب للخيانة Dampress التربية: امتحان اللغة العربية للدورة الاستثنائية الثانية للتعليم الأساسي في موعده Dampress استكمال الترتيبات اللوجستية لاستقبال النازحين السوريين العائدين من الأردن Dampress الخرطوم تغرق وسط تواصل هطول الأمطار الغزيرة Dampress رخصة إشادة سياحية لفندق وشاليهات من المستوى الدولي خمس نجوم Dampress هبوط آمن لطائرة تقل 500 سائح عقب تعطل أحد محركاتها Dampress اندلاع حرب عالمية نووية بالصدفة أمر وارد تماماً Dampress الطليعة يشكل لجنة للإشراف على فريق كرة القدم ويتعاقد مع اللاعب صلاح خميس Dampress أبرز التطورات على الساحة السورية Dampress تائهون في الشرق الحنون ..اّل سعود وتدمير الأمة Dampress المقداد لوفد موريتاني: سورية عازمة على استعادة كل ذرة من ترابها Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أين العيد وأين السوريون منه ؟
دام برس : دام برس | أين العيد وأين السوريون منه ؟

دام برس_ديما الدعبول

تشهد الأسواق السورية حركة نشطة قبل يومٍ واحدٍ من حلول عيد الفطر السعيد، على وقع تواصل تحضيرات المواطنين لإدخال البهجة على أسرهم لممارسة الطقوس المعتادة في هذا العيد، فعلى الرغم من كل ما يمر به البلد من ظروف حرب إلا أن الشوارع تغص بعدد كبير من المواطنين على مدار الساعة ينتقلون من محل لآخر بحثاً عن بضاعة بجودة مناسبة وسعر معقول.

دام برس تابعت الأسواق السورية قبل حلول عيد الفطر السعيد بيوم وكان لها اللقاءات التالية:

حيث أوضح السيد رمضان أن تحضيرات العيد لهذا العام هي تحضيرات جيدة يغلبها تحضيرات الملابس للأطفال على الرغم من أن الأسعار مرتفعة ولا يمكن للأسرة الكبيرة أن تلبي جميع احتياجات أطفالها، إلَا أن العيد هو فرحة الأطفال ولا أحد يستطيع أن يتخيل العيد دون ملابس جديدة.

أما السيدة صافيا سلطان أشارت إلى أن أجواء تحضيرات العيد أفضل من الأعوام الماضية فالحركة لهذا العام كبيرة والأسواق مزدحمة لكن هناك ارتفاع بالأسعار بشكل غير متناسب مع مقدرة الأهل على شراء حاجات الأطفال السنوية للأعياد.

بينما السيد محمد مصطفى بيّن أن الأسعار مناسبة لهذا العام والتحضيرات جيدة فالأسواق ممتلئة بكل ما يحتاجه الناس على الرغم من الحرب التي تمر على البلد إلا أن هناك فترات من العام انخفض فيها تواجد الأمور الأساسية ثم عادت وتوافرت وهو أمر جيد جداً ومبشّر بكل خير للأيام المقبلة.

السيد صالح نيربي أن عيد الفطر جاء هذا العام مع تحضيرات جيدة فالدخل المحدود للأهل لن يمنعهم من شراء ملابس العيد للأطفال أو إعطاءهم (العيديات) التي تعتبر من الطقوس المعروفة في كل عيد والتي لا غنى عنها، أما الأسعار فهي متفاوتة بين المناسب وبين المرتفع لكنها بشكل عام مقبولة أكثر من السنوات الماضية.

من جانبه السيد أسامة وهو بائع حلويات أشار إلى أن عيد الفطر هذا العام أفضل بكثير من الأعوام الماضية فالإقبال جيد جداً أكثر من العامين السابقين وكذلك الأسعار في مناسبة ومقبولة لمختلف العائلات، وكل ما يحتاجه المواطن يجده متوفر في السوق وتحديداً لبائعي الحلويات فالمواد الأولية التي يحتاجوها هي موجودة ومتوفرة بسعر مناسب جداً.

وبالتأكيد فإن التحضيرات لاستقبال عيد الفطر لا تكتمل دون معرفة أهم ما حضّره الأطفال في سورية لهذا العيد ولهذا دام برس أجرت المقابلات التالية مع الأطفال:

فالطفلة ياسمين بذرت عن فرحها بالعيد وتمنت أن يأتي العيد كل يوم حتى تشتري الملابس الجديدة وتلعب في الملاهي، لكنها حضّرت لهذا العيد بملابس جميلة وكاملة.

أما سراج الخطيب أشار إلى أنه يحب العيد لأنه يلعب مع أصدقائه ويشتري الحلويات والملابس التي يريدها وقد أحضر لهذا العيد ملابس جديدة لأول أيام العيد.

والطفل فاروق الخطيب عبّر عن أن العيد هو أجمل أيام السنة وهو يزور أقاربه في أول يوم ومن ثم يذهب للعب مع أصدقائه وخاصة أن المدارس انتهت منذ فترة ويستطيع اللعب في كل وقت دون أن يفكر بالدراسة والدوام المدرسي.

أما مريم التي حضّرت للعيد بفستان جميل فأشارت إلى أنها تحب زيارة أقاربها وأصدقائها كثيراً وتفضل اللعب معهم والذهاب إلى الألعاب ليلعبوا سوياً كل يوم خلال العيد فالألعاب التي تكون موجودة خلال العيد هي أكبر وأجمل.

أما الطفلة ملك فالعيد لديها يقتصر على زيارة خالاتها واللعب مع الأطفال بالألعاب في العيد فهي تحب ألعاب العيد وتتمنى أن تكون موجودة دائماً.

 

العيد وتحضيراته فرصة للسوريين الذين أرادوا أن يتناسوا قليلاً ظروف الحرب ويعيشوا مع أبنائهم بكل حب، عسى أن يكون العيد المقبل أفضل من هذا العام ويحمل معه كل السلام والأمان لكل سورية.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2016-07-06 13:20:15   دمشق
اذا بدها تضل الاسعار هيك صدقا مارح يضل عيد
سومر  
  2016-07-05 14:51:38   اطفال العيد
ما في أحلى من الأطفال وفرحة العيد الله يحميهم
ميس خلوف  
  2016-07-05 14:51:03   مافي عيد
ماعد حدا حس بالفرح من أول الحرب لهلا ويارب تهدا الأوضاع أكتر
سالي  
  2016-07-05 14:50:15   الفرح
كتير موضوع حلو وانشا الله العيد القادم يكون أفضل ونحس فيه
سارة  
  2016-07-05 14:48:29   عيد الفطر
انشالله يكون السلام والأمان مرافق العيد الجاي ويكون الفرح بكل بيت
ديما  
  2016-07-05 14:47:47   عيد الفطر
عيد الفطر من أهم الأعياد في سورية وكل عام وجميع السوريين بألف خير
ديما دعبول  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz