Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 25 أيار 2018   الساعة 07:36:12
منظمة هيومن رايتس ووتش :على الولايات المتحدة رفض صفقتي سلاح مزمعتين بقيمة مليار دولار للبحرين بسبب سجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://shufimafi.com/programs/galat-wa-olum/?utm_sourceDampress&amputm_campaignPFX
من القدس إلى دمشق .. محور المقاومة ينتفض .. بقلم مي حميدوش Dampress ما هي وجهة الجيش السوري المقبلة ؟ Dampress دورة الطلة والاقناع‎ ‎‏ و التواصل لكبار المسؤولين ‏ Dampress عميد بالجيش الإيراني: نعلم كل ما يجري في القواعد العسكرية بالأردن والإمارات وقطر والسعودية Dampress سيارتان وليرات ذهبية وفرص الفوز مستمرة MTN توزع جوائز مسابقة كنز المعلومات بحلتها الرمضانية Dampress وزير التعليم العالي يبحث مع السفير الباكستاني آفاق التعاون بين البلدين Dampress تخليداً لذكرى الشهداء .. إقامة فعالية في مبنى المدرسة الفندقية بالقنيطرة Dampress  Dampress طلاب من جامعة هيوستن يهتفون : نيكي هايلي قاتلة ويداكي ملطخة بالدم Dampress اختراع صادم .. جهاز يكشف مشاعر الطلاب وسلوكياتهم Dampress أطول فانوس رمضاني في العالم ينتظر دخول موسوعة غينيس Dampress احتفال بميلاد أول طفلة في جزيرة منذ 12 عاماً Dampress هل احتلت الديدان العملاقة فرنسا ؟ Dampress بالفيديو : هكذا ظهرت نادين نجيم وعابد فهد في كواليس طريق Dampress المالية والزراعة تبحثان إيجاد حلول للقروض والديون المتراكمة على الفلاحين Dampress قالوا لدام برس في شهر الرحمة والمغفرة .. شهر الانتصارات لمدينة دمشق وماحولها Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أين العيد وأين السوريون منه ؟
دام برس : دام برس | أين العيد وأين السوريون منه ؟

دام برس_ديما الدعبول

تشهد الأسواق السورية حركة نشطة قبل يومٍ واحدٍ من حلول عيد الفطر السعيد، على وقع تواصل تحضيرات المواطنين لإدخال البهجة على أسرهم لممارسة الطقوس المعتادة في هذا العيد، فعلى الرغم من كل ما يمر به البلد من ظروف حرب إلا أن الشوارع تغص بعدد كبير من المواطنين على مدار الساعة ينتقلون من محل لآخر بحثاً عن بضاعة بجودة مناسبة وسعر معقول.

دام برس تابعت الأسواق السورية قبل حلول عيد الفطر السعيد بيوم وكان لها اللقاءات التالية:

حيث أوضح السيد رمضان أن تحضيرات العيد لهذا العام هي تحضيرات جيدة يغلبها تحضيرات الملابس للأطفال على الرغم من أن الأسعار مرتفعة ولا يمكن للأسرة الكبيرة أن تلبي جميع احتياجات أطفالها، إلَا أن العيد هو فرحة الأطفال ولا أحد يستطيع أن يتخيل العيد دون ملابس جديدة.

أما السيدة صافيا سلطان أشارت إلى أن أجواء تحضيرات العيد أفضل من الأعوام الماضية فالحركة لهذا العام كبيرة والأسواق مزدحمة لكن هناك ارتفاع بالأسعار بشكل غير متناسب مع مقدرة الأهل على شراء حاجات الأطفال السنوية للأعياد.

بينما السيد محمد مصطفى بيّن أن الأسعار مناسبة لهذا العام والتحضيرات جيدة فالأسواق ممتلئة بكل ما يحتاجه الناس على الرغم من الحرب التي تمر على البلد إلا أن هناك فترات من العام انخفض فيها تواجد الأمور الأساسية ثم عادت وتوافرت وهو أمر جيد جداً ومبشّر بكل خير للأيام المقبلة.

السيد صالح نيربي أن عيد الفطر جاء هذا العام مع تحضيرات جيدة فالدخل المحدود للأهل لن يمنعهم من شراء ملابس العيد للأطفال أو إعطاءهم (العيديات) التي تعتبر من الطقوس المعروفة في كل عيد والتي لا غنى عنها، أما الأسعار فهي متفاوتة بين المناسب وبين المرتفع لكنها بشكل عام مقبولة أكثر من السنوات الماضية.

من جانبه السيد أسامة وهو بائع حلويات أشار إلى أن عيد الفطر هذا العام أفضل بكثير من الأعوام الماضية فالإقبال جيد جداً أكثر من العامين السابقين وكذلك الأسعار في مناسبة ومقبولة لمختلف العائلات، وكل ما يحتاجه المواطن يجده متوفر في السوق وتحديداً لبائعي الحلويات فالمواد الأولية التي يحتاجوها هي موجودة ومتوفرة بسعر مناسب جداً.

وبالتأكيد فإن التحضيرات لاستقبال عيد الفطر لا تكتمل دون معرفة أهم ما حضّره الأطفال في سورية لهذا العيد ولهذا دام برس أجرت المقابلات التالية مع الأطفال:

فالطفلة ياسمين بذرت عن فرحها بالعيد وتمنت أن يأتي العيد كل يوم حتى تشتري الملابس الجديدة وتلعب في الملاهي، لكنها حضّرت لهذا العيد بملابس جميلة وكاملة.

أما سراج الخطيب أشار إلى أنه يحب العيد لأنه يلعب مع أصدقائه ويشتري الحلويات والملابس التي يريدها وقد أحضر لهذا العيد ملابس جديدة لأول أيام العيد.

والطفل فاروق الخطيب عبّر عن أن العيد هو أجمل أيام السنة وهو يزور أقاربه في أول يوم ومن ثم يذهب للعب مع أصدقائه وخاصة أن المدارس انتهت منذ فترة ويستطيع اللعب في كل وقت دون أن يفكر بالدراسة والدوام المدرسي.

أما مريم التي حضّرت للعيد بفستان جميل فأشارت إلى أنها تحب زيارة أقاربها وأصدقائها كثيراً وتفضل اللعب معهم والذهاب إلى الألعاب ليلعبوا سوياً كل يوم خلال العيد فالألعاب التي تكون موجودة خلال العيد هي أكبر وأجمل.

أما الطفلة ملك فالعيد لديها يقتصر على زيارة خالاتها واللعب مع الأطفال بالألعاب في العيد فهي تحب ألعاب العيد وتتمنى أن تكون موجودة دائماً.

 

العيد وتحضيراته فرصة للسوريين الذين أرادوا أن يتناسوا قليلاً ظروف الحرب ويعيشوا مع أبنائهم بكل حب، عسى أن يكون العيد المقبل أفضل من هذا العام ويحمل معه كل السلام والأمان لكل سورية.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2016-07-06 13:20:15   دمشق
اذا بدها تضل الاسعار هيك صدقا مارح يضل عيد
سومر  
  2016-07-05 14:51:38   اطفال العيد
ما في أحلى من الأطفال وفرحة العيد الله يحميهم
ميس خلوف  
  2016-07-05 14:51:03   مافي عيد
ماعد حدا حس بالفرح من أول الحرب لهلا ويارب تهدا الأوضاع أكتر
سالي  
  2016-07-05 14:50:15   الفرح
كتير موضوع حلو وانشا الله العيد القادم يكون أفضل ونحس فيه
سارة  
  2016-07-05 14:48:29   عيد الفطر
انشالله يكون السلام والأمان مرافق العيد الجاي ويكون الفرح بكل بيت
ديما  
  2016-07-05 14:47:47   عيد الفطر
عيد الفطر من أهم الأعياد في سورية وكل عام وجميع السوريين بألف خير
ديما دعبول  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz