Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 14 كانون أول 2017   الساعة 15:17:48
الرئيس فلاديمير بوتين : روسيا مستعدة للإسهام في إطار الجهود الدولية لحل مشكلة اللاجئين السوريين  Dampress  وزير الداخلية السوري: الحركة في معبر جوسيه الحدودي مع لبنان ستعود الى طبيعتها ابتداء من يوم غد الجمعة  Dampress  بوتين: كوريا الشمالية لا ترى طريقا اخرا للحفاظ على نفسها سوى صنع اسلحة الدمار الشامل  Dampress  الرئيس فلاديمير بوتين يعقد مؤتمره الصحفي السنوي الموسع الذي يغطيه أكثر من 1600 إعلامي روسي وأجنبي لهذا العام، لاسيما وأنه المؤتمر الأخير في ولايته الثالثة.  Dampress  بوتين: خطوات الولايات المتحدة تجاه RT وسبوتنيك تثير التساؤلات بشأن حرية الإعلام  Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/Shufimafistation/?utm_sourceBannerA&amputm_mediumDamPress&amputm_campaignShufimafionDamPress&amputm_term505x85&amputm_contentIndependent
من حميميم رسالة نصر جديد وتحدي لكل قوى الإرهاب وداعميها .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش Dampress حجز 12 مشروعاً استثمارياً في طرطوس من مشاريع ريفنا بركة Dampress أصنام محطمة .. بقلم الدكتور عفيف دلا Dampress العنقاوات رافقت طائرة بوتين لحمايتها من الصواريخ المحمولة Dampress صرخة جامعة الأمة العربيّة - جامعة الأمة المقاومة - لأجل القدس وفلسطين Dampress إدلب ... هل اقتربت معركة الحسم ؟ Dampress ماكرون يبوح كيف برر له ترامب مسبقاً قراره بشأن القدس Dampress بوتين : سأخوض الانتخابات الرئاسية مرشحاً مستقلاً لن أتوقف عن تطوير جيشنا وأسطولنا Dampress ذوي الاحتياجات الخاصة ... نحن نصف وجه القمر Dampress إعادة افتتاح معبر جوسيه الحدودي Dampress عودة 336 نازحاً إلى منازلهم في دير الزور وحلب وحمص Dampress إحباط تنفيذ عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي Dampress سناتورة أمريكية تصف رئيسها .. ترامب ليس مؤهلاً حتى لتنظيف المراحيض Dampress السياحة تبحث ضوابط تقاضي بدل الخدمات والأسعار للوجبات السريعة Dampress الوحدة وتشرين والاتحاد والجيش يتسابقون على صدارة الدوري الممتاز Dampress نحو رؤية إقتصادية وطنية لسورية المستقبل Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مابين الجنود المجهولين والجنود على أرض المعركة .. سورية جمعتنا
دام برس : دام برس | مابين الجنود المجهولين والجنود على أرض المعركة .. سورية جمعتنا

دام برس - ديما الدعبول :

حماة الديار عليكم سلام.. أقسمتم أن تحموا الوطن في الليل والنهار وتقضوا على آخر إرهابي في الدور والدار، وأقسم لكم الشعب أن يقف إلى جانبكم كلٌّ من موقعه.. بالقلم، بالكلمة، بالطعام... وهاهم أبناء الوطن يَفون بوعودهم في هذا الشهر الفضيل فشهر رمضان شهر الرحمة والتراحم والخير.. شهر يشعر به الناس ببعضهم وفي هذا الشهر تنشط الأعمال الإنسانية من قبل الجمعيات لكن الجمعية التي نتحدث عنها ليست ككل الجمعيات بل هي جمعية ناشطة وفاعلة منذ بداية الحرب على سورية وبرز دورها في عدد كبير من الحملات والفعاليات وآخرها "حملة رمضان" بيجمعنا إنها جمعية "سورية بتجمعنا".

دام برس ألقت الضوء على جمعية "سورية بتجمعنا" بإدارة السيد رامي الحلبي رئيس مجلس الإدارة وعن أساليب العمل داخل الفريق وخصوصاً خلال حملة رمضان بيجمعنا.

 نبذة عن جمعية سورية بتجمعنا:

لأن الألم مشترك، نعمل لزرع الأمل بين أبناء الوطن..

أوضح السيد رامي الحلبي أن جمعية "سورية بتجمعنا" خُلقت من رحم الأزمة، وتطور عملها ليتناسب مع المتغيرات التي أحدثتها الحرب على سورية، حيث أقامت جمعية "سورية بتجمعنا" أكثر من 400 مبادرة ونشاط وحملة خلال الأعوام الخمس الماضية وذلك على امتداد مساحة الوطن وكانت الحملات في أغلبها موجهة لأهالي شهداء الوطن، الجرحى عسكريين ومدنيين إضافة إلى أهلنا المهجرين وأطفالهم، وتنوعت المبادرات والحملات الدورية المستمرة من تقديم الألبسة ووجبات الطعام والأدوية للمهجرين بشكل مستمر ودوري، وتقديم المساعدات المادية والعينية والطبية للجرحى ولأهالي الشهداء.

بعض الحملات والأنشطة الهامة التي أقامتها جمعية "سورية بتجعمنا" مؤخراً:

أشار السيد الحلبي إلى عدد من الحملات التي أقامتها جمعية "سورية بتجمعنا" ومنها:

حملة "من حقي إلبس" تهدف لتقديم الملابس المستعملة والجديدة للمهجرين والتي توجهت مؤخراً لمحافظة درعا، وكذلك حملة "بلدنا بدفينا" لتقديم المدافئ والمحروقات والبطانيات لأبطال الجيش على الجبهات وأسر الشهداء وعائلات الإخوة المهجرين والفقراء، بالإضافة إلى حملة "لمسة وفا" لتقديم الكراسي المتحركة لجرحى الجيش ومصابي الوطن، وحملة "العيد مع أهل الشهيد" لزيارة أسر الشهداء والجرحى والمفقودين في منازلهم وقضاء الأعياد معهم والاطمئنان على أحوالهم، إلى جانب احتفالية سنوية بإسم "سورية أم الشهداء" لتكريم أمهات وزوجات الشهداء الأبطال من الجيش وقوى الأمن الداخلي والدفاع الوطني وجيش التحرير الفلسطيني، وحملة "على امتداد الوطن" لتكريم ذوي شهداء وجرحى الجيش العربي السوري وقوى الأمن الداخلي في سبع محافظات سورية. ومؤخراً حملة "رمضان بيجمعنا" لتقديم وجبات السحور والإفطار لجهات محددة من قبل الجمعية.

أهداف حملة رمضان بيجمعنا:

بيّن السيد الحلبي أنه وانطلاقا من تعزيز قيم التكافل الاجتماعي والتراحم وفعل الخير وخصوصاً في شهر رمضان الفضيل، فقد أطلقت الجمعية الوطنية الإجتماعية "سورية بتجمعنا" الحملة المتجددة "رمضان بيجمعنا" للسنة الرابعة على التوالي والتي تتضمن إقامة موائد الإفطار والسحور لأبطال الجيش العربي السوري والقوى الرديفة على الجبهات ولجنود الوطن المجهولين من عمال النظافة والكهرباء والإطفاء والبلديات.

دعم وتعاون مع الجهات المختلفة:

أوضح الحلبي أن هناك تعاون مع وزارة الشؤون الإجتماعية بخصوص الترخيص للحملة، بالإضافة للتنسيق والتعاون الدائم مع وزارة الدفاع للحصول على التراخيص للوصول إلى خطوط التماس الأولى على الجبهات وللحصول على الأعداد الموجودة في كل جبهة لضمان تغطية الفئة المستهدفة بالكامل في كل حملة، كما أن هناك تعاون مع محافظة دمشق للتنسيق بخصوص تناول وجبات الإفطار مع عمال النظافة والبلديات والإطفاء، وأيضاً مع وزارة الكهرباء لتناول الإفطار مع عمال الكهرباء.

ضغوط العمل الشخصية لأفراد لفريق والتوفيق بينه وبين العمل للحملة:

يجري العمل كأسرة مترابطة لضمان تنفيذ خطط العمل الموضوعة منذ بداية شهر رمضان، حيث يتعاون أعضاء الفريق بالكامل لإنجاز العمل على أفضل وجه ممكن، وأواصر المحبة والأخوة العميقة التي تربط بين هذه الأسرة هي التي تساعد الجميع على تجاوز العوائق والصعاب.

مشاكل وصعوبات واجهتها الحملة:

أكد الحلبي أن الصعوبات هي صعوبات عامة وتتلخص بموضوع العمل على تمويل بعض الحملات بالإضافة إلى الحصول على التراخيص والبيانات، والتي يعوقها في بعض الحملات خطورة الأماكن التي نطلب الوصول إليها، وأضاف أنه وبكل أمانة تُنسى كل هذه الصعوبات بمجرد الوصول إلى أحد الجبهات واللقاء مع حُماة الوطن أشرف الناس رجال الجيش العربي السوري والقوى الرديفة.

 

الفعاليات والفئات التي استهدفتها حملة "رمضان بيجمعنا" :

أوضح الحلبي أن التوجه كان حتى الآن إلى عدد من الجبهات وخطوط التماس الأولى في محافظة دمشق ومحافظة ريف دمشق ومحافظة درعا للقاء حُماة الديار الصامدين المقاومين، ومشاركتهم وجبات الإفطار والسحور وقضاء أروع اللحظات في رفقة من ترك أهله ومنزله واعتلى الجبهات عشقاً لتراب هذا الوطن، لنتعلم من صمودهم وعزيمتهم ولنستمدّ منهم كل القوة والأمل بالنصر القريب.. كما تستهدف حملة "رمضان بيجمعنا" العاملين في القطاعات العامة مثل عمال البلديات والنظافة وعمال الحدائق وموظفي الدفاع المدني "الإطفاء" وعمال الكهرباء في دمشق وكل الجنود المجهولين في الوطن تعبيراً عن الشكر والتقدير لجهودهم الكبيرة وعطائهم المستمر بصمت ونشاط وأمانة للحفاظ على وجه سورية الحضاري.

ردود الأفعال من قبل الأشخاص الذين استدفتهم حملة "رمضان بيجمعنا":

أكد السيد رامي الحلبي على الاستجابة الرائعة للحملة قائلا: نقضي أروع اللحظات في رفقة أبطال الجيش العربي السوري وجنود الوطن من العمال والشرفاء، ونحرص على التواصل معهم بشكل دائم ليكونوا جزءاً من عائلة "سورية بتجمعنا" ، ويؤكد الأبطال الذين نلتقيهم دائماً بأنهم لن يبخلوا بتقديم أنفسهم وأبنائهم للدفاع عن أرض الوطن وعرضه وشرفه، فسورية اليوم تقدم دليلاً واضحاً للعالم على أن شعبها الذي يعود تاريخه إلى أكثر من عشرة آلاف عام سيبقى متمسكاً بهذه الأرض مهما عَظُمت التحديات.
وتصلنا كل يوم حول عملنا وحملاتنا رسائل تشجيع وتضامن شخصية أو من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، فقد أثبت الشعب السوري أنه شعب صامد ومتكاتف رغم الدعايات الفتنوية المغرضة، فهذه الحملات تعكس ثقافة التضامن التي ما فتئت تسود المجتمع السوري وتجعل منه كيانا متماسكاً، وذلك تجسيدا للقيم المثلى التي تربى عليها السوريون

.

التحضير للحملة والعمل داخل الفريق:

بدأ التحضير لحملة "رمضان بيجمعنا" منذ أكثر من شهر وتم شراء المواد الأولية اللازمة، وحالياً يتم العمل بشكل يومي لإعداد وجبات غنية ومتكاملة للإفطار والسحور بمشاركة أعضاء جمعية "سورية بتجمعنا" بناء على الأعداد الموجودة في المكان المستهدف.

إلى متى ستستمر حملة "رمضان بيجمعنا":

لفت الحلبي إلى أن حملة "رمضان بيجمعنا" مستمرة طوال أيام شهر رمضان المبارك، وهي حملة سنوية تتجدد في كل عام، وبعدها ستعود الجمعية لمتابعة خططها وحملاتها ومنها على سبيل المثال: حملة "لمسة وفا" والتي ستتجه لمحافظات جديدة، مشروع "الشباب نبض الوطن" والذي يتضمن نشر ثقافة التطوع بين صفوف الشباب في مدارس الجمهورية العربية السورية، والذي بدأ من سنتين وتجري الآن التحضيرات للموسم الدراسي القادم.

كما يجري التحضير لمشروع يتوجه لجرحى الوطن، بالإضافة لحملات الجمعية الدائمة.

التطوع والمساعدة للحملة ومبادرات الجمعية المختلفة:

أكد الحلبي أن عائلة "سورية بتجمعنا" تفخر بكل الشرفاء الراغبين بالانضمام، ونستقبل جميع الاستفسارات وطلبات الإنضمام على بريد صفحة الجمعية الرسمية على موقع الفيسبوك "جمعية سورية بتجمعنا" أو على الرقم 0993450450  .

تمويل الحملة والتبرعات:

 

أشار إلى أن تمويل الحملة هو من قبل أعضاء الجمعية بالإضافة الى الأيادي البيضاء الخيّرة التي تحمل كما نحن همّ الوطن والمواطن وتسعى للمساعدة في إطار كل فعالية أو حملة.

دور الإعلام في تسليط الضوء على هذه المبادرات والحملات:

أوضح الحلبي أن للإعلام دور هام وأساسي في الإضاءة على الحملات والأعمال التطوعية التي تشجع أبناء المجتمع على التقارب والتعاضد وتفعيل دور كل إنسان في هذه الحرب ليساعد أخوته في الوطن على تخطي الأزمات، كما أن الإعمال التطوعية تعزز الإنتماء وترسخ التكافل المجتمعي.

كلمة أخيرة:

إن الكلمات تصغر أمام تضحيات أبطال سورية من الجيش العربي السوري والقوى الرديفة، ويبقى كل ما نقوم بهِ مهما بلغ حجمه لا يمكن أن يفي هؤلاء الأبطال حقهم من التقدير والإجلال ويبقى خجولاً جداً أمام بطولاتهم العظيمة وتضحياتهم في سبيل إعادة الأمن والاستقرار لوطننا الغالي سورية، لتبقى على كل الوفاء والعطاء للوطن وأهله.. سورية بتجمعنا.

سورية بتجمعنا اسم جمع بين مبادراته مختلف السوريين بمختلف الشرائح والجهات ليكون عوناً وداعماً لهم في هذه المحنة التي يمر بها الوطن، سورية جمعتنا وستجمعنا دائماً بهمة وعزيمة الأبطال.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2016-07-01 06:06:56   الخير
مجموعات برز دورا بهالأزمة بشكل كبير شكرا لكل القائمين عليها
سمر  
  2016-07-01 06:00:22   الخير
مجموعات برز دورا بهالأزمة بشكل كبير شكرا لكل القائمين عليها
سمر  
  2016-06-29 07:50:40   سورية
مادة حلوة ومميزة شكرا
مرح  
  2016-06-29 07:50:14   رجال الله
الله يحمي رجال الجيش السوري أخيرا حدّا فكر يوصل لعندن ويكون معن
سالي  
  2016-06-29 07:49:28   جمعيات
كتيرة الجمعيات الخيرية وسورية بتجمكعنا ناس غير شكل والله يسلم ايديهم
سارة  
  2016-06-29 07:47:08   سورية بتجمعنا
جمعية سورية بتجمعنا من الجمعيات الرائعة التي قدّمت ولاتزال تقدم الكثير لمختلف الناس
ديما دعبول  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz