Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 13 كانون أول 2017   الساعة 22:20:25
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون : نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس لن يتم قبل ثلاثة أعوام وفقاً لأفضل الاحتمالات  Dampress  ريف دمشق : التحاق 4000 مواطن متخلف عن الخدمة الإلزامية و الاحتياطية من منطقة الكسوة في صفوف الجيش العربي السوري  Dampress  موسكو: روسيا مستعدة للنظر في تخفيف حظر السلاح عن ليبيا  Dampress  وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون : الولايات المتحدة مستعدة للحوار مع كوريا الشمالية عندما تكون مستعدة لذلك  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress 
دام برس : http://www.
مفاوضات لإنهاء وجود النصرة في الغوطة الشرقية تمهيداً لتسوية شاملة Dampress للقدس رايحين نستشهد بالملايين .. بشرى بزوال إسرائيل Dampress مسؤول في فيسبوك: الموقع يدمر المجتمع Dampress من حميميم رسالة نصر جديد وتحدي لكل قوى الإرهاب وداعميها .. بقلم الدكتورة مي حميدوش Dampress سعودي زوج ابنته لرجلين في الوقت نفسه Dampress انطلاق مؤتمر إدارة الطاقة المتجددة في سورية Dampress بعد بوتين بيوم واحد .. ترامب يعلن الانتصار في سورية والعراق Dampress بالفيديو .. طلاب المركز الدولي للتدريب في زيارة تدريبية للاطلاع على كواليس العمل في الإخبارية السورية Dampress السيدة أسماء الأسد تكرم فريق DAB Robots Dampress تفاصيل الهجوم الذي شنه داعش على حي التضامن بدمشق Dampress مسؤول بالأمم المتحدة : وفد المعارضة يعرقل الحوار السوري السوري في جنيف وينتمي لأجندات خارجية Dampress إقبال كبير واهتمام إعلامي بمعرض صنع في سورية في بغداد Dampress مركبة فضائية غريبة تدخل نظامنا الشمسي Dampress نور صعب في السينما اللبنانية وقريباً في سورية Dampress يانصيب آخر العام .. السوريون محكومون بالأمل Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ماهو نصيب مستشفى القطيفة من معوقات التطور الصحي بسبب الأزمة ؟
دام برس : دام برس | ماهو نصيب مستشفى القطيفة من معوقات التطور الصحي بسبب الأزمة ؟

دام برس - ديما الدعبول :

لاتزال الأزمة في سورية تخيّم على مختلف نواحي الحياة وخاصة فيما يرتبط بالنواحي الصحية حيث برز دور وزارة الصحة والمشافي بشكل ملحوظ في تحمل الأعباء الملازمة لهذه الحرب لاسيّما من خلال تجهيز المستشفيات وتأمين الدواء اللازم وإعطائه للمرضى رغم صعوبة الحصول عليه ومستشفى القطيفة كما بقية المستشفيات في سورية كان له نصيب من معوقات التطور الصحي بسبب الأزمة .

للحديث أكثر عن المستشفى وخدماته أجرت دام برس جولة ميدانية بالمشفى حيث كان اللقاء الأول مع الدكتور حسين عجاج مدير مستشفى القطيفة:

 بداية ما هو وضع المستشفى بشكل عام؟

إن وجود مستشفى مركزي في هذه المنطقة في الوقت الحالي هو متطلب ضروري لتقديم الخدمة الطبية للجيش العربي السوري وللمرضى من منطقة القطيفة ومختلف المناطق السورية فهو المشفى الوحيد من النبك على امتداد الطريق إلى دمشق حيث افتُتح بعد بداية الأزمة مما يعني الكثير من المسؤولية.

بالنسبة الأقسام والعيادات الداخلية والخارجية هل تفي بالغرض؟

الأقسام الموجودة في المستشفى متعددة مثل العيادة القلبية، الأذنية، الداخلية العامة واختصاصات الجراحة العامة، العظمية وحتى التجميلية وقسم الكلية وغسيل الكلية المتوفر مع 8 أجهزة متطورة بالإضافة إلى الأطفال والعينية وغيرها من العيادات الداخلية والخارجية بمختلف الاختصاصات وبمعالجة مجانية بالتأكيد.

ماذا عن الكادر الطبي وكفايته؟

بالنسبة للكوادر الطبية فالمستشفى لديه عدد من الأطباء والممرضين والمقيمين لكن هناك بالطبع نقص في عدد الأطباء ذوي الاختصاصات النوعية وبعض الاختصاصات المطلوبة في المستشفى كالعينية والأوعية مثلاً

ماهي العمليات التي تقام في المستشفى؟

العمليات في المستشفى هي العمليات العظمية وعمليات تبديل المفاصل وعمليات الجراحة العامة المختلفة فأكثر من 90% من عمليات الجراحة بالتنظير وأحدث الأجهزة والتقنيات تقام في المستشفى وبكوادر المستشفى بالإضافة إلى عمليات أذنية والعديد من العمليات المختلفة التي تقام ضمن قاعات العمليات في المستشفى والتي يبلغ عددها 5 قاعات قائمة العمليات بها على مدار ساعات الدوام إلى جانب العمليات الإسعافية على مدار اليوم،

هل هناك نقص في البنية التحتية وخاصة الأدوية؟

فيما يتعلق بالأدوية وتوافرها في المستشفى فإن الأدوية متوفرة بالحدود المعقولة فوجود الحرب أوجد صعوبة وحصار على بعض الأدوية لكن وزارة الصحة تسعى لتأمين الدواء بالإمكانات المستطاعة كأدوية الكلية (إيبوتين EPOETIN) هو من الأدوية النادرة وغير المتوفرة في الصيدليات لكن وزارة الصحة ومديرياتها تسعى لتأمينه بشكل مستمر مما يساعد المرضى بشكل كبير.

ماهي الصعوبات التي تواجه المستشفى اليوم؟

إن المستشفى يفتقد للكادر النوعي من الأطباء إلى جانب تطوير بعض الأقسام كقسم العينية الذي يتوفر كعيادة فحص فقط دون عمليات وجراحات الأوعية الدموية وهناك أمل دائم أن تكون جميع العمليات النوعية متوفرة ضمن المستشفى في أقرب وقت،

ماذا عن نشاطات المستشفى المختلفة؟

هناك العديد من الأنشطة التي يقوم بها المستشفى إلى جانب دوره الطبي فالجانب الأول منها يتعلق بتكريم لمختلف العاملين في المستشفى تقديراً لجهودهم حيث كان هناك تكريم لعدد من الأطباء الحائزين على شهادة "البورد" السوري كل طبيب حسب اختصاصه وكان التدريب بالكامل ضمن المستشفى، كذلك تكريم الأمهات الموظفات اللاتي لديهن أطفال متفوقين، والتكريم الثالث كان لعدد من العاملين في المستشفى وهم الجنود المجهولين من عناصر المستشفى وليس فقط من الأطباء تقديراً لجهودهم وأعمالهم وتشجيعاً لهم لتقديم المزيد، بالإضافة إلى التكريم الأخير الذي قام به المستشفى وهو تكريم عدد من الشبّان الذين التحقوا بخدمة العلم تقديراً من المستشفى للأعمال وللدور الذي سيقدمونه في حماية البلد، أما الجانب الآخر فهو افتتاح مكتبة وقاعة محاضرات لإقامة الندوات العلمية لكادر المستشفى الطبي وندوات اجتماعية تثقيفية للمستشفى أو بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والصحية المختلفة.

وبجولة لدام برس ضمن أقسام المستشفى، التقينا الدكتور خالد موسى رئيس قسم الجراحة العامة الذي بدوره أوضح أن وضع قسم الجراحة العامة في مختلف المستشفيات يقع عليه حمل كبير ومستشفى القطيفة مؤهل بكوادر وخبرات جيدة باستثناء بعض التخصصات كجراحة الأوعية والأجهزة المتعلقة بهذه الجراحة والجراحة الصدرية خاصة أن المستشفى يستقبل حالات إسعافية متنوعة ومن بينها الأوعية والصدرية وأشار موسى إلى الكوادر الموجودة في قسم الجراحة العامة ضمن المستشفى والتي لا تقل خبرتها عن 18 سنة في الجراحة العامة والقادرين على تحمل الضغط الكبير على قسم الجراحة فالمواعيد للقسم كبيرة جداً وتصل إلى نهاية شهر تموز إذا كانت مواعيد عيادات أما حالات الإسعاف فالجراحة متواجدة في حالة إسعافية كاملة على مدار الساعة رغم الحاجة إلى عدد من المقيمين باعتبار المقيم عنصر أساسي في عمل المستشفى.

في السياق ذاته أوضح الدكتور نزار أمين الكوز رئيس الأطباء المقيمين أن هناك حاجة دائمة للأطباء المقيمين خاصة أن المستشفى يقدم خدمات لعدد كبير من المرضى فعدد المقيمين حالياً هو 111 مقيم لكن المشكلة هي أنه وفي كل عام يتم ندب عدد من المقيمين إلى مستشفيات المدينة والعاصمة على اعتبار أن مستشفيات المدينة مركزية إضافة إلى أن عدد المقيمين عادة يكون كافي إلا أن الأعداد خلال الدورتين الماضيتين كان أقل من المعتاد وبالنسبة للأقسام التي تتطلب مقيمين أكثر فأوضح أن قسم الجراحة والنسائية يتطلبان عدد أكبر من المقيمين، أما عن الصعوبات التي تواجه المستشفى من ناحية المقيمين والأطباء فأضاف أنه لا يوجد أخصائيين لكل الأقسام مثل الجراحة العصبية الذي يتوفر به أخصائي وحيد لا يكفي وهناك بعض الاختصاصات غير الفعالة كالعينية فيوجد عيادة دون عمليات وبعض الاختصاصات غير موجود أبداً كالصدرية والأوعية.

من جانبه الدكتور أسامة حسون أخصائي أشعة أوضح أن القسم يقدم الخدمات للمواطنين فهناك (طبقي محوري، أشعة بسيطة وظليلة، رنين مغناطيسي وإيكو دوبلر) ويوجد ضغط كبير على قسم الأشعة وهناك مواعيد للمرضى بالنسبة للطبقي باستثناء الحالات الإسعافية حيث يقدم الطبقي المحوري مباشرة للحالة الإسعافية. أما الإيكو والأشعة العادية فهي لا تحتاج لمواعيد فبعد الفحص في العيادات يمكن للمريض الذي يتم تحويله لقسم الأشعة أن يجري تصوير مباشر.

بدورها الدكتورة حنان قارصلي أخصائية أطفال أشارت إلى أن القسم في تطور مستمر سواء بالأجهزة أو بالكادر الطبي والتمريضي أو بالعناية بالحواضن، وبالنسبة للأجهزة فهي تكفي القسم مع الحاجة إلى "منفسه" جهاز تنفس حيث يملك القسم واحدة وأحياناً يكون هناك حاجة لمنفسه أخرى بالإضافة إلى الأدوية التي قد تنقطع لفترة وتتوفر لفترة أخرى، أما التحاليل فمنها موجود ضمن المستشفى ومنها غير موجود ويضطر القسم لإرسالها إرسال خارجي وهذه مشكلة موجودة لدى أغلب مستشفيات الريف.

أما لورين خضور ممرضة ورئيسة قسم العمليات أشارت إلى أنه لا يوجد نقص بالأجهزة الأساسية التي تحتاجها العمليات ولا بالموارد، والعمليات العظمية والجراحة العامة والأذنية هي أكثر العمليات التي تقام حالياً، كما أشارت إلى قلة الموارد إلى المستشفى بسبب افتتاح مستشفى قطنا فأصبحت الموارد تتوزع بين المستشفيين.

من جانبها الممرضة ربا ممرضة في قسم غسيل الكلية أوضحت أن آلية العمل ضمن القسم تقوم على استقبال المرضى منذ الصباح ضمن مدة للجلسة وهي 4 ساعات ثم يتم وضع الأجهزة للتعقيم ومن ثم يتم استقبال مرضى آخرين وبالتتالي، وبالنسبة للصعوبات أكدت أن الأجهزة جيدة والأدوية المخصصة لمرضى قصور الكلية "إيبوتين" هي قليلة نوعاً ما لكن مديرية الصحة تؤمن كميات منها والتي قد تكلف المريض مبالغ كبيرة إذا أراد شراءها ولكن في حالات نقص الدواء يقوم القسم بعملية نقل الدم للمريض الذي ينخفض ضغطه بشكل كبير ولا يتوفر لديه الدواء اللازم.

أما أحمد خالد رئيس قسم المقسم ركز على أن كل عناصر المقسم _بما فيهم هو_ من المكفوفين والعمل ضمن المقسم جيد ويسعون جميعاً أن يقوموا بواجبهم على أكمل وجه فالجميع يعتمد على الحفظ لا سيّما أن العمل في المقسم يتطلب التركيز فعلى الرغم من أن المقسم يحتوي على العديد من الأزرار إلا أنه بالإمكان حفظ الأرقام وعند استقبال أي مكالمة يتم التحويل بين الأقسام بشكل طبيعي ولا أحد يشعر بأن الشخص في المقسم هو كفيف.

 

وفي لقاء مع المرضى أشارت السيدة فاطمة عمر وهي مريضة كلى ومن المراجعين الدائمين للعلاج في المستشفى إلى جهود المستشفى في تقديم العلاج اللازم للمرضى فهي تتابع علاجها منذ سنة والعناية بها جيدة جداً.

وأخيراً ومن خلال جولة دام برس لمستشفى القطيفة نتوجه بالشكر والتقدير لإدارة المستشفى والعاملين به من أطباء، مقيمين، ممرضين، إداريين وفنيين لما رأيناه من اعتناء واهتمام بالمرضى.

 

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2016-06-10 02:50:00   رائع
موضوع جميل والمشفى يقدم خدمات للمواطنين
ميس خلوف  
  2016-06-10 02:22:02   مستشفى القطيفة
يذكر أن عيادات المستشفى هي مجانية وتفتح أبوابها لجميع المرضى من الساعة 9 صباحاً
ديما دعبول  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz