Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 20 تشرين أول 2020   الساعة 10:47:56
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
نحو 400 ألف طالب وطالبة يتوجهون خلال أيام إلى قاعات الإمتحان
دام برس : دام برس | نحو 400 ألف طالب وطالبة يتوجهون خلال أيام إلى قاعات الإمتحان

دام برس – قصي المحمد:
أكملت وزارة التعليم العالي عدتها وشدّت أحزمة البدء بامتحانات الجامعات بتوجيهات صادرة لمجالس الجامعات باتخاذ التدابير والاحتياطات اللازمة لتأمين كل متطلبات سير العملية الإمتحانية بالشكل المطلوب، ولاسيما وأنّ عدد الطلاب يفوق /400 ألف/ طالب وطالبة يتحدون الظروف والإرهاب وتأثيرات الأزمة بهدف استكمال تحصيلهم العملي والدراسي، حيث أن شارة البدء ستكون من جامعة دمشق والتي ستبدأ /7/ حزيران بما يخص الكليات النظرية كالآداب يتبعها الحقوق /8/ حزيران، ومنه جامعة البعث التي تبدأ /8/ حزيران، يتبعها بقية الجامعات السورية بموجب التقويم الجامعي.

مؤسسة دام برس الإعلامية استطلعت آراء الطلاب وتحضيراتهم للامتحانات النظرية تزامناً مع تقديم الفحوصات العملية وتسليم حلقات البحث، حيث أكّد الطالب باسل ألفا - طالب سنة ثانية في كلية الحقوق أنّ التحضير للامتحان بشكل ممتاز جداً وهذا يعتمد على نسبة جدّية كل طالب، حيث أنّ الأمر يحتاج إلى جهد كبير من قبل الطلاب، ونأمل أن نستكمل الامتحان بمستوى جيد، ونستكمل تحصيلنا العملي لمراحل متقدمة".

وأشار الطالب عبد الرحمن عربي سنة أولى - كلية العلوم قسم الكيمياء -  إلى الصعوبات التي يواجهها أغلب الطلاب المستجدّين كالتعامل مع الوقت وبشكل خاص  لمواد الأتمتة،  وبالنسبة للمراقبة جيدة ".

وبدوره الطالب أيمن أحمد - حقوق سنة ثانية – لفت الحديث إلى بعض المشاكل التي كانت تشكل عقبة أمام الطلاب، وبشكل خاص تأخّر صدور البرامج الإمتحانية، ولكن اليوم صدورها بشكل مبكّر يسهل الكثير على الطلبة ليستطيع كل منهم معرفة أولوية دراسة كل مادة وفقاً للموعد المحدد لها، ووختم متمنياً من العمادة الجديدة تنفيذ كل ما تم الوعد به في تسريع إصدار النتائج الإمتحانية وبشكل خاص المواد التقليدية ".

وأضاف زميله أنس عرابي - سنة ثانية حقوق قائلاً: التحضير للإمتحانات اليوم جيد ونأمل خيراً هذا الفصل، العمادة الجديدة أعطت أمل كبير للطلاب وبشكل خاص بموضوع  إصدار النتائج، ولكن المراقبة بكلية الحقوق  فيها تشديد كبير ولكن هذا شيء إيجابي للطلاب بالرغم من تذمّر أغلبهم  من ذلك، لأن ذلك يجعل كل طالب  ينال العلامة التي يستحقّها ".

وتبقى آمال طلاب الجامعات السورية كبيرة .. ما زالوا مستمرين بالرغم من كلّ ما تعرضت له جامعاتهم من تخريب وتدمير، وهذا يبيّن الإرادة القويّة والكبيرة لديهم للتغلب على  كل الظروف، والاستمرار على مقاعدهم ، لتبقى المؤسسة التعليمية في سورية بسلاح القلم في الصف الخلفي لرجال الله في الأرض أبطال الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب.

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz