Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 15 تشرين ثاني 2018   الساعة 20:48:35
الكويت : توقف حركة الملاحة البحرية في 3 موانىء كويتية هي موانئ الشويخ، والدوحة، والشعيبة ، لسوء الطقس  Dampress  وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو: تقرير المدعي العام السعودي غير مقنع ونصر على إظهار الحقيقة ومعرفة من أصدر التعليمات بقتل خاشقجي  Dampress  النيابة السعودية: جثة خاشقجي تمت تجزئتها بعد القتل ونقلها إلى خارج القنصلية ..و 5 متهمين قاموا بإخراجها  Dampress  بريطانيا: استقالة وزير الدولة البريطاني المكلف شؤون إيرلندا الشمالية بعد مشروع الاتفاق حول بريكست  Dampress  قائد الجيش الإيراني: زمن الهيمنة الأميركية في غرب آسيا انتهى وأعداؤنا اليوم أضعف من أي وقت مضى  Dampress 
دام برس : http://www.
إعادة الإعمار .. آفاق وتحالفات استراتيجية .. بقلم مي حميدوش Dampress تيريزا ماي تتحسس جبينها .. وعمليات قفز الوزراء المحافظين من مركب حكومتها الغارق تتوالى Dampress منتخب سورية لكرة القدم ينهي استعداداته للقاء نظيره العماني غداً Dampress الجيش السوري يقضي على عشرات الدواعش في تلول الصفا Dampress فندق لاميرا اللاذقية يستمر عروض جاذبة وإقبال واسع Dampress خفض ساعات التقنين مرتبط بزيادة إنتاج كميات المياه من نبعي الفيجة وبردى Dampress مشروع استراتيجي لتحلية مياه البحر في سورية Dampress عرب السلام وجلّاديهم في إحتفالية باريس .. بقلم : المهندس ميشيل كلاغاصي Dampress بوتين : على الدول الأوربية أن تتخلى عن مخاوفها ورهابها وأن تساعد في إعمار سورية Dampress ميدل إيست آي : بن سلمان طلب من نتنياهو شن حرب على غزة لطمس قضية خاشقجي Dampress القضاء العسكري: إسقاط دعوات الاحتياط عن المتخلفين لا يلغي الدعوات الجديدة Dampress إيران أكدت وجود مبعوث صهيوني في اجتماع للتنظيم استهدفته الشهر الماضي … بغداد: مئات الدواعش يسعون لعبور الحدود من سورية Dampress وزير الإعلام : النظام المالي للمؤسسات الإعلامية المقترح من الوزارة قيد الصدور Dampress النيابة العامة السعودية : جثة خاشقجي تمت تجزئتها بعد القتل ونقلها إلى خارج القنصلية Dampress وزير التعاون الإسرائيلي : جيشنا سيعود بـ 500 جثة لو فكر دخول جباليا أو بعض مناطق غزة Dampress أنغوشيا تعتزم إرسال قافلة مساعدات إنسانية لسورية Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دام برس ترصد أبرز مشاكل ومعاناة الصيدليات من وجهة نظر الصيادلة
دام برس : دام برس | دام برس ترصد أبرز مشاكل ومعاناة الصيدليات من وجهة نظر الصيادلة

دام برس - ديما الدعبول :

مع استمرار الحرب على سورية لا نكاد نجد قطاعاً يخلو من مشاكل أوجدتها الحرب بما في ذلك الصيدليات التي تعاني من أزمات حقيقية تمس المواطن من كافة الجوانب ، ولما لهذا الموضوع من أهمية كبرى أجرت دام برس تحقيقاً حول أبرز مشاكل ومعاناة الصيدليات من وجهة نظر الصيادلة لنتابع:

أسوأ واقع نعيشه هو امتهان المهنة من غير أهل الاختصاص:

الصيدلانية ندى سليمان أوضحت أن من أبرز مشاكل الصيدليات في الوقت الحالي هو تأجير الصيدليات أي أن الصيدلاني المتخصص يكون خارج الصيدلية ويؤجر صيدليته أو يسمح لمن ليس باختصاص الصيدلة أن يحلّ محله وهذا الامتهان هو من أسوأ الأمور التي تسيء إلى ثقة ومصداقية الصيدليات فيصبح المريض لا يثق بأي صيدلية أو من الممكن أن يتم صرف أدوية بدون وصفات طبية مما ينعكس سلباً على المريض ويزيد وضعه سوءاً بدلاً من تحسنه أما عن إجراءات الرقابة بهذا الموضوع فأكدت سليمان أنه ما من رقابة بهذا الخصوص وإن وُجدت فهي رقابة شكلية لا أكثر ولا يوجد أي رقابة فعلية من قبل النقابة تجري عمليات تأكد دورية وهذا ما يجعل البعض "يتمادى" في هذا الجانب ،وبالنسبة لنقص بعض الأدوية أشارت الصيدلانية سليمان أن سببه يعود لاحتكار مستودعات الأدوية أصناف دوائية وزيادة أسعارها على الصيدلاني وبالتالي على المستهلك فمثلاً دواء "سبيرازول" يقوم الموزعين ببيعه بسعر أغلى من السعر النظامي مما يضطر الصيدلاني لبيعه كما اشتراه وهذا ينعكس سلباً على الصيدلاني والمستهلك، كما أكدت على أن التموين يقوم بجولات على الصيدليات وهذا الإجراء ليس من حق التموين فالنقابة هي المسؤولة عن الصيدليات وأسعار الأدوية وكل الأمور والجوانب المتعلقة بالصيدليات لكن تدخل التموين هو أمر غير مفهوم حتى الآن.

الأدوية الموجودة يسهل ذكرها أكثر من المفقودة!!

من جانبه الصيدلاني شوقي ملقط بيّن عدة مشاكل تعاني منها الصيدليات خلال هذه الأزمة منها فقدان أصناف الأدوية التي فُقدت من الصيدليات كأدوية الأطفال ويرجع ذلك لعدة أسباب منها كما ذكرها الصيدلاني إغلاق المستودعات أو حتى احتكار الأدوية أملاً برفع أسعارها وهذه الأدوية التي يكون المريض بحاجة لها ويطلبها بشكل مستمر مما يجعل الصيدلاني يتحمل أعباء شرائها ليلبي رغبة المريض لكن هذه الأدوية التي رفعت المستودعات من سعرها ويضطر الصيدلاني لبيعها بالسعر العالي الذي اشتراه بها من المستودعات وبالتالي أصبحت لا تغطي التكاليف وقللت من هامش ربح الصيدلاني الذي لم يعد باستطاعته تحمل نفقات الحياة "كل شيء خارج الصيدلية أغلى وتضاعفت أسعار الأصناف عدة مرات إلا أسعار الأدوية" ، وعند عرضنا موضوع تقديم هذه الإشكالية للنقابة أشار ملقط إلى أن النقابة تجيب بعدم شراء الدواء لكن الصيدلية بحاجته والمريض يطلبه وواجب الصيدلاني تلبية حاجة المرضى وهنا دور مديرية حماية المستهلك بإجراءات الرقابة على المستودعات وضبط أسعارها، وبالنسبة للتموين الذي يقوم بجولات على الصيدليات أكد ملقط أن التموين يجب أن يرافقه مندوب من النقابة حتى يصبح بإمكانه القيام بعمله فالصيدليات تتبع لنقابة محددة ووحدها لها الحق في إجراءات الرقابة أو الموافقة على طلب التموين مع مندوب ليطّلع على التواريخ والصلاحيات الدوائية.

مستودعات الأدوية تحمّل الصيدلاني أصنافاً فوق متطلباته:

بدورها الصيدلانية راما محمد قره أوضحت أن الأدوية المفقودة والتي يطلبها الصيدلاني من المستودعات تأتي محمّلة بسلّة إضافية أي بأصناف من الأدوية غير المطلوبة من قبل الصيدلاني لكن توضع شرطاً لتوزيع صنف دوائي آخر مطلوب وهذا يزيد من أعباء الأصناف التي قد تحتويها الصيدلية دون فائدة أو طلب كبير عليها هذا بالإضافة إلى إيقاف بعض المستودعات بيع الأدوية بانتظار رفع أسعارها رغم الطلب الملحّ عليها، أما بالنسبة للإشاعات الذي ظهرت في الفترات الأخيرة على مراحل متقطعة حول أدوية منتهية الصلاحية أو أدوية غير قابلة للاستهلاك أشارت قره إلى أن النقابة تصدر تعميماً فيما يخص ذلك ويتم سحب الأدوية من الصيدليات في حال التأكد من عدم صلاحيته، وأضافت إلى أنه من أحد المشاكل الصيدلانية المنتشرة حالياً بالإضافة لما ذُكر هو وجود غير المختصين بالصيدليات فسابقاً وقبل الأزمة كان الموضوع منتشر لدرجة معينة لكن بعد الأزمة أصبح أكثر انتشاراً مع غياب الرقابة أو وجودها شكلياً مما شكل ردّة فعل سلبية لدى المريض ويجعله متشكك بشكل دائم بالصيدلاني، وفيما يتعلق بصرف أدوية دون وصفة طبية بيّنت قره أن هناك أدوية من الممكن صرفها دون وصفة طبية حسب تشخيص محدد لكن هناك أدوية من الممنوع صرفها دون وصفة طبية وخاصة الأدوية المنوّمة.

واقع موجود ولا مهرب منه نقص واحتكار للأدوية وصيدليات دون صيادلة هي أبرز المشاكل التي تمس المواطن قبل الصيدلاني والتي يرغب الجميع باتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك... وبدورنا نوصل رسالة الصيادلة لعلّنا نجد عيوناً تقرأ وآذاناً تصغي.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2016-05-21 16:14:12   صيدلة وتجارة
موضوع رائع شكرا لطرحه ونأمل باتخاذ مايلزم
محمد علي  
  2016-05-21 16:13:37   صيدلة وتجارة
موضوع رائع شكرا لطرحه ونأمل باتخاذ مايلزم
محمد علي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz