Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 08 تموز 2020   الساعة 10:31:33
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
المواطنون العرب : نصر سورية نصرنا و الجيش السوري أملنا
دام برس : دام برس | المواطنون العرب : نصر سورية نصرنا و الجيش السوري أملنا

دام برس _ ريتا قاجو :
مرت السنوات وأثبتت أن الأزمة التي تمر بها البلاد العربية أزمة أخلاق بالدرجة الأولى ، أزمة قيم ومبادئ ومفاهيم ، فالحرب تشوه المعاني وتقلب المصطلحات، وهو ما رأيناه في ممارسات وسائل الإعلام التي كانت الأداة الأبرز لأرباب مشروع الحرب في المنطقة ، تسوق لأهدافهم، وتخدم أجنداتهم ، وذلك بغطاء من الشعارات البراقة تارةً وباللعب على نقاط الضف الكامنة في النفوس كالتحريض المذهبي تارةً أخرى.
والحقيقة التي يصعب علينا الاعتراف بها ، أن وسائل الإعلام هذه -على الاقل في البداية- حققت الكثير من أهدافها، وسار ركبها شعوب بأكملها ، لنتخيل حينها أن المواطن العربي طفل ساذج لا يرى إلا بعين واحد أو لعله لم يكن يرى أساساً !
الفوضى التي  روجت لها تلك الوسائل، وحاولت أن ترسم من خلالها في الذهن العربي أن تلك الانتفاضات والغوغاء ثورات مشروعة على الظلم والديكتاتورية والحقوق المسلوبة انكشفت على حقيقتها، " فسقط الربيع كأوراق الخريف" !
مجرى التاريخ والأحداث وتركيبة المنطقة كجغرافيا وشعوب وحكومات ، فرضت على سوريا أن تكون في خط الدفاع الأول عن هذه الأمة بأكملها ، فمطامع الغرب ومخططاتهم التي ترمي أولاً وأخيراً لخدمة مصالح الكيان الصهيوني  خلقت نظرية واضحة تقول " كل الدول العربية بكفة وسوريا بكفة أخرى " ، فسقوط سوريا يعني بالضرورة سقوط الوطن العربي بأكمله ، وسقوط جميع القضايا العربية المحقة ، وسقوط كل قيمة ومبدأ وصمود وتحدي وصهر الشعوب العربية في بوتقة تثبيت وجود "إسرائيل" في المنطقة .
ليس من الضروري أن نخوض بتفاصيل التضليل الإعلامي الذي  أطر المؤامرة على سوريا بصورة الثورة المحقة ، وحاول قلب الحقائق والمفاهيم وتشويه صورة الدولة والجيش ، ذلك الجيش الذي يخوض اليوم حرباً في وجه الكرة الأرضية بأكملها من أجل صون ما تبقى من كرامة كل الشعوب العربية وليس الشعب السوري فقط ؟

بعد أكثر من أربعة سنوات من الحرب على سوريا ومحاولة تشويه صورة الجيش السوري ما هو رأي المواطنين العرب بذلك ؟ وإلى أي درجة تأثر البعض بالتضليل الإعلامي الذي طال هذه المؤسسة الجبارة ؟ وبعد انكشاف الأوراق وسقوط " الربيع" المزعوم ماذا يقول المواطنون العرب لجيش سوريا وشعبها ؟
تونس الخضراء ... الشعب التونسي كان الأكثر وعياً لحقيقة ما يجري والأقل تأثراً بالحرب الإعلامية على سوريا
تونس الخضراء ، ذلك البلد الصغير بمساحته الكبير بمواقف شعبه ، منذ بداية الأحداث في سوريا وانخراط بعض التونسيين في صفوف المجموعات الإرهابية ضد الجيش السوري ، سارع التونسيون لإعلان تبرئهم من هؤلاء الذين لا يعبرون إلا عن أنفسهم ، وأكدوا إدراكهم الحقيقي للمؤامرة ودعمهم لسوريا شعباً وجيشاً وقيادة ، والجدير بالذكر عندما نتحدث عن الشعب التونسي ، أن نصفه بأنه أقل الشعوب العربية التي تأثرت بحملات التضليل الإعلامي بما يتعلق بالأحداث في سوريا ، فكان التونسيون منذ البداية لسان حال السوريين الصامدين، ومن تونس كان لنا حديث مع أيمن بدر الدين الذي آمن منذ اللحظة الأولى لاندلاع الحرب في سوريا أن سوريا تخوض حرباً تدافع بها عن الأمة العربية بأكملها ، والجيش السوري هو الأمل الأخير للشعوب العربية في استرداد كرامتها.
ويقول أيمن : " انا كعربي وكتونسي لدي ثقة غير محدودة بأي شيء تقوم به القيادة السورية ، ونحن متأكدون من انتصار سوريا ، والجيش السوري هو أمل كل العرب " .
ويضيف : " بعد أكثر من أربع سنوات من الحرب على سوريا وحملات التشويه الإعلامي التي تزامنت معها ، تغيرت نظرة الشعوب العربية للربيع الثوري المزعوم ، وخاصة في سوريا ، وهذا كله يعود للانتصارات التي يحققها الجيش السوري وصمود سوريا الأسطوري الذي أعاد الوعي وفجر الصحوة في نفوس الشعوب العربية
مصر... الجيش السوري والمصري شريكان في الحرب على الإرهاب ... وضحيتان لمحاولات التشويه الإعلامي
مصر ... شريكة سوريا في التاريخ والعلاقات العريقة ... مثيلتها في النضال وعراقة الحضارة ... يطال جيشها الوطني اليوم ما يطال الجيش السوري ... كلاهما يخوض حرباً ضد الإرهاب ... كلاهما يدافع عن كرامة وأمن وتعايش الشعب... كلاهما يقفان في وجه مخطط كبير يستهدف ضرب الجيوش العربية الوطنية خاصة سوريا ومصر والعراق... ومع ذلك يترافق نضالهما وصمودهما بحملات تشويه في الإعلام المغرض ... فكما صورت " الجزيرة" وأخواتها الجيش السوري بأنه " يقتل الأبرياء ويقمع الثوار" تصور الجيش المصري اليوم بذات الصورة في حربه ضد إرهاب الإخوان .
من مصر يحدثنا الشاب أحمد عبد الفتاح ، ويقول : " ما طال الجيش السوري يطال الجيش المصري اليوم " ، ويتفق أحمد مع أيمن في أن سوريا تخوض اليوم حرباً عن الأمة بأكملها .
لبنان وسوريا ... حرب واحدة مصير واحدة
لبنان الشقيق... جار سوريا وصديقها وشريكها في التاريخ والجغرافيا والحضارة ... أصوات شاذة تتعالى منذ بداية اليوم الأول للأزمة ... فالانقسام السياسي والطائفي في لبنان جعل مواقف اللبنانيين من سوريا تتغير بتغير انتماءاتهم... ولكن طالما أن لبنان يحتضن المقاومة ...  نقول ونحن واثقون لبنان مع سوريا ضد المؤامرة وشريكها في المستقبل والمصير ،  هكذا ترى سمية الصايغ من بيروت ، وتضيف سمية : " ملامح الحرب والتحدي واحدة في لبنان وسوريا نفس العدو وبالتالي ذات المصير ، وهؤلاء المتشدقون من تيار 14 آذار الذين لم يبق لهم سوى أن يأخذوا داعش بالأحضان بدافع من حقد وكراهية على سوريا لا يعبرون إلا عن أنفسهم فشرفاء لبنان مع خط سوريا والمقاومة ".
يقول المثل " شو لم الشامي عالمغربي" ويرد المغربيون " جمعتنا المقاومة والنضال"
المغرب العربي ذلك البلد الجميل ... الذي يبعد عن سوريا مسافة طويلة ... لكن مواقف شعبه ألغت الكيلو مترات لنشعر أن دمشق تحد الرباط جنوباً والدار البيضاء شمالاً !
تقول نينا بن منصور : " من المملكة المغربية هنا الأم سوريا ... سوريا العزة ... سوريا الشموخ ... النصر حليف الجيش السوري... وحمى الله الأسد ابن الأسد " .
العراق... نصر سوريا يعني نصر العراق
يد الإرهاب تطال جارنا العراق كما طالت وطننا ... نفس الإرهاب نفس التفاصيل ونفس المعركة العاتية التي يخوضها الجيش الوطني العراقي ضد "داعش" وأخواتها ... حتى ذلك التنظيم أراد أن يجمع في توصيفه اسم الجارين .. "الدولة الإسلامية في العراق والشام " .
من العراق كان لنا حديث مع حيدر أبو الحسن ، ويقول حيدر : " قبل أن تدنس داعش أرض العراق كنت على يقين أن سوريا تخوض حرباً ستمتد نيرانها لبلادي ، هم لا يريدون شعباص يقول  لا لمشاريعهم ، ولا يريدون جيشاً يوجه بندقيته نحو "إسرائيل" ، بل يريدون حكومات تنصاع لأوارمرهم ، ولذلك استهدفوا سوريا والعراق ومصر ... ولذلك نشروا الإرهاب والفوضى والدمار " ويضيف حيدر : " نصر سوريا من نصر العراق ونصر كل العرب وفق الله جيشي وجيش حبيبتي سوريا في هذه الحرب الظلامية " .
لعل القائمين على هذه الحروب وخاصة أدواتهم الإعلامية الرخيصة ، لم يدركوا يوماً أنه لا شيء يخفي الحق والحقيقة ، وكل من حاول أن يغطي الشمس بإصبعه ، ستحرقه الشمس ذات !

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-06-27 06:02:27   الى قاسم الموسوي
نعن اخ قاسم ونحن في المقال نوهنا الى الانقسام في لبنان الشقيق وبالتالي مواقف البعض المخزية لا تعبر عما يعنيه لبنان الشقيق بالنسبة لنا يكفينا ويكفيه شرفا انه ارض المقاومة
ريتا قاجو  
  2015-06-25 03:48:05   جيشنا أملنا
جيشنا أملنا ... سوريا تخوض حرباً عن كل أحرار الكون اشتقتلك يا بلدي
سوري مغترب  
  2015-06-25 03:45:29   جيشنا أملنا
جيشنا أملنا ... سوريا تخوض حرباً عن كل أحرار الكون اشتقتلك يا بلدي
سوري مغترب  
  2015-06-25 03:44:10   لبنان وسوريا
نحن في لبنان أملنا الأخير في نصر الجيش السوري والمقاومة وما يصدر عن بعض الخونة في الداخل اللبناني من استفزازات وخيانة "عالمكشوف" لن تثني عزيمتنا أبدا دائما في كل الحروب والمواجهات هناك البطل وهناك الخائن
قاسم الموسوي  
  2015-06-25 03:42:34   الجزائر مع سوريا الأسد
الشعب الجزائري مع الشعب السوري وجيشه وكل أحرار العرب وشرفاء العالم مع سوريا الغالية في وجه هذه الحرب
أمل الجزائرية  
  2015-06-25 03:38:57   إلى الأخ دريد
صحيح أخ دريد حتى داعش اختاروا لها ان تبث سمومها في هذين البلدين ، نأمل جميعا بانتصارات الجيشين السوري والعراقي أن ننتصر على هذه الحرب الظلامية
ريتا قاجو  
  2015-06-24 18:21:18   سوريا والعراق
سوريا والعراق هما حائط الصد لبقية الاوطان وهما يدفعون ثمنن الارهاب الذي موله لسنوات دول الخليج العراق وسوريا يحاربون بالنيابة عن الكون كله نصرهم الله
دريد قاسم  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz