Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 25 تشرين أول 2020   الساعة 00:50:10
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عاصفة الحزم .. هل ستعصف بالعلاقات السعودية المصرية ؟!
دام برس : دام برس | عاصفة الحزم .. هل ستعصف بالعلاقات السعودية المصرية ؟!

دام برس - ريتا قاجو :

أكثر من خمس سنوات مرت على اندلاع شرارة الفوضى والخراب التي أنتجت الدم والحطام والدموع والتشرد والطائفية وانقلاب المفاهيم والمصطلحات،  بدأت القصة في تونس ثم انتشرت تلك الحكاية كالنار في الهشيم لتطال معظم الجغرفيا العربية.
لم يعد يخفى على أحد أن الوطن العربي اليوم ملعب لتصفية حسابات الدول الكبرى وتقاسم مصالحها، فكانت ذريعة الحرب "الربيع العربي" الذي أنبت من الأرض القنابل والرصاص بدل الورد حتى بات فصل الربيع بمنظور الجميع بحاجة لإعادة تعرف عليه وعلى خصائصه !
وفي خضم الفوضى جاءت الحرب لتلقي ظلالها على الشعب اليمني، الذي "حزمت" لقتله دول الخليج وحلفائها أسلحتها وطائراتها، فكانت "عاصفة الحزم"  ، التي لم "تعصف" حتى هذه اللحظة إلا بالأبرياء والأطفال والبنى التحتية والموارد الاقتصادية والمواقع الأثرية.
"العاصفة" التي شاركت فيها مجموعة من الدول العربية ، لم تقتصر  على دول الخليج والأردن التي اعتدنا أن نراها مع السعودية في خندق واحد دائماً ، بحكم وجود أجندات ومصالح مشتركة مرتبطة بسياسات خارجية تصب في صالح أمريكا وحلفائها وهو ما أصبح واضحاً للجميع، فالتأييد الأمريكي للغارات السعودية كان بدرجاته القصوى، مما يثبت مجدداً أن دول الخليج كانت وما زالت مجرد أدوات تستخدمها أمريكا لتحقيق مصالحها في المنطقة.
الجديد أو ربما المثير للجدل والنقاش ، هو دخول مصر في التحالف،  بعد أن رأى الشعب العربي في سقوط حكم الإخوان ووصول السيسي للحكم فرصة لعودة مصر لتلعب دورها القومي في المنطقة، والتدخل الإيجابي والفعال في القضايا العربية المحقة، لكن يبدو أن المصالح المصرية تقتضي أن تبقى السعودية حليفها الاستراتيجي كما يرى مراقبون.
بعد الغارات الجوية على اليمن، بدأت السعودية بعزف "سيمفونية" التدخل البري في اليمن ، وهو ما رفضته مصر مما أثار الحديث عن حدوث خلاف مصري سعودي، حيث أن مصر لم تحقق المطلوب منها كما يجب .
على المستوى الشعبي انقسم الشعب المصري كباقي الشعوب العربية بين مؤيد ومعارض لدخول مصرفي التحالف ،  لكن رأي النخبة من القوميين المصريين كان واضحاً ، وهو ن مشاركة مصر في التحالف جوياً أو برياً أمر مرفوض ويسيء للدور القومي المصري.
هل مشاركة مصر في "العاصفة" كانت تحت ضغوط معينة ؟ وما مستقبل العلاقات المصرية السعودية إذا لم تسر مصر على النهج المطلوب منها ؟ ومن ثم هذه " العاصفة " بالمجمل إلى أين؟
الشاب المصري أحمد عبد الفتاح يتحدث لدام برس عن الموضوع فيؤكد أن مشاركة مصر في العاصفة كاتن لسببين الأول ضغوط سياسية والثاني مصالح اقتصادية، حيث أن  الوضع الاقتصادي المصري سيء للغاية خاصة أن السلطات تسير على نهج الرأسمالية المتوحشة مثل كل من سبقها من حكومات كامب ديفيد ، ويضيف أحمد أن الحكومة المصرية بحاجة شديدة لأموال الخليج و ترى أن دعم الخليج لها و من فوقه الغرب خاصة واشنطن يقوي سلطتها داخلياً وخارجياً.
ويتحدث أحمد أيضاً عن نقطة هامة جداً أسماها "شيطنة الإعلام العربي لإيران" ، فبات الكثير من المواطنين العرب خاصة محدودي الثقافة يرون العدو فارسياً لا صهيونياً ، وهو ما يشكل منعطفاً خطيراً في جوهر القضايا العربية، ويضيف أحمد : " هناك تخوف خليجي من تمدد السياسة الإيرانية ، و بنفس الوقت مصر تسعى لاسترجاع موقعها السياسي في المنطقة و هو ما يتوافق مع مصالح الخليج في اليمن ، وربما أرادت السلطة المصرية أن تمسك العصا من المنتصف .. تدعم ولا تشارك فعلياً .. الخليج بحاجة لمصر أكثر من حاجة مصر لهم .. الخليج يصنع من مصر درعًا لهم ضد إيران و ضد "ربيع عربي" يقترب منهم ".
وعن الخلاف السعودي المصري ومستقبل العلاقات يقول أحمد أنه يرى خلافاً واضحاً في المستقبل خاصة بما يتعلق بسوريا، وبدأت بوادره تظهر برفض مصر للتدخل البري في اليمن، وبنفس الوقت يرى أن كلاً من مصر والسعودية لا يريد أحدهما خسارة الآخر، لذلك لن تصل الخلافت إلى درجة القطيعة، خاصة أن مصر عليها ضغط من جانب سيناء والحدود الليبية وهو ما يشكل لها خوفاً كبيراً
كارمن عبد العزيز ، الشابة المصرية التي رفضت هذه الغارات من اساسها وشعرت بالعار الكبير لمشاركة مصر فيها تقول لدام برس : " هناك مصالح كبيرة لمصر مع الخليج وهذه المصالح متبادلة ، ومشاركة مصر جاءت تحت ضغوط، ولعل عدم مشروعية هذه الحرب بدأ يولد خلافات مصرية خليجية ، وهو ما ينذر بمزيد من التصعيد، وربما بنتائج غير مرغوب بها، خاصة في ظل الوضع الاقتصادي والأمني الذي تعيشه مصر " .
للمواطنين العرب رأي أيضاً، بالتطورات الأخيرة التي طالت "عاصفة الحزم" ، بما فيها التطورت عل الصعيد المصري، ومن تونس  كان لنا حديث مع أيمن بدر الدين الذي يرى من وجهة نظره أن المشاركة المصرية منذ الأساس كانت تحت ضغوط شديدة ، وهذا ما يتجلى في عدم جدية مصر بالمشاركة الفعلية في التحلف وتبلور ذلك برفضها المشاركة في التدخل البري في اليمن، ولولا ذلك لم تبدأ الخلافات بينها وبين السعودية، والموقف المصري حساس اليوم خاصة في ظل ما تشهده من اضطرابات أمنية .
وعن مستقبل العلاقات المصرية السعودية يضيف أيمن : " هناك احتمالين إما أن تتأزم العلاقة أكثر حتى لو انتهت قصة اليمن ، والاحتمال الآخر وهو المرجح أكثر أن تتم تسوية معينة فالمصالح المشتركة بين الخليج ومصر لها كلمتها، والسعودية لا تريد خسارة الحليف المصري الذي يساعدها في الكثير من الأوراق في المنطقة" .
ورغم الإعلان عن وقف العمليات ، إلا أن الغارات استمرت على الشعب اليمني ، وهو ما يرى فيه البعض محاولة لبدء حرب استنزاف تحاول من خلالها السعودية تحقيق بعض المكاسب والأهداف الي "حزمت عاصفتها" لأجلها، ويبقى مستقبل العلاقات المصرية السعودية رهن التطورات القادمة ، فالسياسة مفاجآت دائماً !

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-05-07 19:16:19   علاقة مصر بالسعوديه
لم يفهم السيسي بعد ان رغم الوضع الاقتصادي الصعب ان السعوديه بحاجة مصر لكنه ربيب السعوديه وأمريكا وهو من صناعتهم ستظل شعرة معاوية بينهم الا اذا تحرك الشعب المصري
نضال علي  
  2015-05-05 02:28:41   لن تنقطع العلاقات
من المستحيل مهما بلغت وتيرة الخلافات السعودية المصرية ن تصل إل حد القطيعة
لؤي  
  2015-05-05 02:27:54   ....
للمرة المليون لا أكتفي بتعبيري عن الأس الذي ينتابني بمشاركة بلادي بلاد جمال عبد الناصر بقتل اخوتنا العرب
كارمن عبد العزيز  
  2015-05-05 02:26:23   فشل العدوان
رغم كل الدمار والضحاي في اليمن اعتقد ان العدوان فشل ولم يحقق الاهداف الكبيرة المطلوبة منه
محمد قادوس  
  2015-05-05 02:25:33   لا للعدوان على اليمن
ما نراه من قتل للابرياء من اليمنيين برصاص جيرانه العرب يعز كثيرا على قلوبنا كمصريين نرفض قلباً وقالباً مشاركة بلادنا بهذا التحالف
مصري حر  
  2015-05-05 02:24:00   لعبة الخليج
دول الخليج دائما تعتقد انها مسيطرة من خلال موقعها الاقتصادي القوي وتحاول دائما ن تحقق سيطرة اكبر منها لا تليق بها ولكن بالحقيقة السعودية وغيرها مجرد ادوات بيد الدول الاستعمارية لتنفيذ اجندتها في المنطقة اما بالنسبة لمشاركة مصر فعليها الكثير من اشارات لاستفهام ولكن يبقى العنوان لواضح هو وجود مصالح سعودية مصرية
ريتا قاجو  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz