Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 25 تشرين أول 2020   الساعة 02:43:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أمي .. ياقطعة سما
دام برس : دام برس | أمي .. ياقطعة سما

لميس حسين - دام برس :

يترفع اسمك أمي عن كل الألقاب ..
يسمو بمراتب فوق كلمة نبع الحنان .. والقلب الطيب .. وملاك الدنيا
أمي .. يامن تمسك الأحرف ببعضها بمحاولة يائسة لتكوين وصف لك .. وفي النهاية تفر هاربة خجلا ..
من عينيك التي ترتسم فيهما صورة من غابوا ..
ومن تجاعيد وجهك الغض ابدا .. مهما حاولت عجلات الزمن الغادر أن تخط طرقاتها عليه ..
كل من حولك يستجدي حضنك المليء بالدفئ وهدايا السماء .. والحزن أيضا امي أبى أن يبقى بعيدا هو الأخر..
فسارت أزمة بلدنا الأخيرة الى يديك الطيبتين بخطى ثابتة .. وعيون حاقدة .. لتغتال بسمة الشفاه ودعاء الملائكة
كلما نظرنا في وجه أم لشهيد نرى الصبر يضرب التحية .. ونرى قوة الأرض تنحدر مع دمعة موجوعة
اليوم .. وفي عيد العطاء .. كانت لنا وقفات عديدة مع شرائح مختلفة من المجتمع السوري
حدثتنا عن الأم السورية وصمودها خلال الأزمة الحالية
بداية كان حديث دام برس مع عضو مجلس الشعب وأمين سر المجلس الأستاذ خالد العبود الذي قال :
تم اختبار وامتحان الأم السورية في هذه الأزمة التي نخوضها وهناك مساحة واسعة من وجدان الأم حرضت واختبرت.
أعتقد أن ماقدمته الأم السورية على المستوى الوجداني والمعنوي والمادي كبير جدا وتجاوز كل وصف وكل توقع
و التاريخ يحدثنا عن أمهات قدمن أكثر من شهيد واليوم الأمهات السوريات يقدمن أكثر من شهيد ويخرجن بعدها يزغردن للوطن .. هنا لانتحدث عن أساطير وانما نتحدث عن واقع
الأم السورية استطاعت أن تقدم نموذجا متقدما جدا تجاوز كل المعايير والتوقعات والأساطير
فالتحية لها ولتضحياتها ولموقفها المعنوي والمادي تجاه الأم سورية
كما أضافت عضو مجلس الشعب من إدلب السيدة فاطمة خميس:
بداية كل عام وأمهات سورية وأمهات الشهداء بألف خير
اليوم نحن نثبت للعالم أجمع صمودنا وقوتنا في وجه الإرهاب الذي يحاول تدمير بلدنا .. واليوم الأم السورية هي خير من يظهر قوتنا وصبرنا لجميع من حولنا في هذه الأزمة
الأم السورية من قبل الأزمة تساهم في نهوض ورفعة الوطن واستمرت بهذا الدور بعد الأزمة وكان ذلك بأجمل المواقف فهل هناك عطاء أكبر من تقديم الروح لتراب الوطن الغالي
لن ننسى عطاءات أمهاتنا وصبرهن وصمودهن وستبقى أمهات الوطن واجهة سورية الجميلة اليوم وقي كل يوم قادم

وكان لنا هذا اللقاء مع عضو مجلس الشعب السيد عيد الخلاوي الذي أردف :

الأم السورية مرت بظروف صعبة جدا أثبتت خلالها صمودها وقوتها  .. عانت كثيرا وقاست الحزن والألم بسبب فراق فلذة كبدها الذي قدمته لوطنها .. الصورة الأجمل والأبهى .. صورة القوة والتضحية تتجلى اليوم بالأم السورية
التي ندعو لها بمزيد من القوة والصبر ونقدم لها أسمى أيات الشكر لكل ماقدمته وماستقدمه للوطن سورية

وفي مضمار التمثيل والفن التقينا مع الفنان احمد مللي الذي تحدث عن الأم السورية قائلاُ:
الأم السورية أثبتت أنها أم حقيقة بكل ماتعنيه الكلمة من معنى كما أثبتت أنها أمرأة صامدة معطاءة  تنجب جيل عظيم ..
وامرأة مقاتلة تقف بجانب الوطن بأجمل صورة ..
الأم السورية اليوم  تقول لأبنها لشهيد لا تلمني إن ماذرفت الدموع على فراقك .. فأنا سعيدة بشهادتك الطاهرة وأتمنى أن يكون لدي ولدين وثلاثة وعشرة لأهبهم جميعا فدا تراب سورية ..
هذا نموذج بسيط عن الأم السورية في كل مكان .. مهما وصفنا الأم نعجز عن الوصف ..
هي الأم والصديقة والزوجة والمحبوبة ... وهي تمثل كل شيء في المجتمع

وانتقالاُ الى الأمهات الأفاضل قالت السيدة محاسن بسيكي_ أم لطفلة:
اليوم ندعو لكل أم بالصبر والسلوان .. الأم التي فقدت أغلى ماتملك فدا ماهو أغلى منه .. الوطن الأم سورية
العديد من الأمهات السوريات يبكين بحرقة في عيدهن .. يناجين أولادهم الغائبين .. ونحن نحاول إعادة البسمة للأمهات من خلال مساندتهم والوقوف بجانبهم ولو بشيء بسيط ونحن نعلم أن لافرحة تساوي فرحة الأم بولدها
ولكن نثق أن فرحة النصر القريب في سورية ستوازيها وستدمل جراح الوطن سورية وجميع جراح السوريين
كما أردفت  السيدة صفاء _ ام لطفلتين :
بداية الأزمة كانت فترة صعبة ومتعبة للجميع .. لكن استمدينا القوة من الوطن ومن أطفالنا ومن جروح الأمهات مثلنا
الجيل القادم يحتاج لقوة قلوبنا وعطفها ويجب أن نكون على قدر المسؤولية .. ويجب أن تحول كل أم الأشياء المتعبة التي تحدث من حولها إلى قوة وايجابية تكمل فيها الطريق وتكون السند ومصدر القوة والصمود في وجه المحن كما كانت دائما
وأضافت السيدة منال _ام لثلاثة أطفال :
الأم السورية ضحت بأولادها .. ونرى يوميا أمهات يعشن على الجروح وآلام الفقد والفراق
مايحدث في سورية هو المثال الأكبر للقوة.. للتضحية .. للوفاء لتراب الوطن الغالي
ندعو اليوم لكل أم بصبر يحيط قلبها وسكينة لنفسها المتألمة .. وندعو لسورية الأم بالشفاء من جراحها وعودة الاستقرار والأمان لكل ربوعها الغالية

كما كان  لدام برس هذه اللقاءات مع أبناء سورية من الطلاب  الجامعيين

فعبر محمد دياب طالب علوم سياسية  بكلامه عن صمود الأم السورية قائلاُ :
اذا أردنا الحديث عن الأم السورية ذلك يحتاج لمشوار طويل جدا ..رسالتي في هذا اليوم هي لأم الشهيد التي مهما تحدثنا عنها وكثرت الأقوال لن نوفيها حقها .. ولن نستطيع أن نعيد اليها لحظة واحدة من أيامها مع أولادها
من الصعب أن نتحدث عن أم فقدت قطعة منها .. لم تفقد بيت أو عمل ..إنما فقدت جزء من الروح ..
اذا أردنا وصف الأم السورية خلال الأزمة فنحن نصف أجمل صورة من صور الصبر ..الأم في هذه المرحلة هي السند في كل مرحلة ننظر الى وجهها لنرى تفاصيل كل مافقدناه وكل مايمنحنا القوة للصمود أكثر
بكلمة واحدة شكرا لكل أم وأمدكم الله بالقوة والصبر
وأضافت سهير الخطيب خريجة علوم مالية ومصرفية
بداية أهنئ كل أم في عيدها .. الأم التي كانت منذ الأزل رمز الحنان والعطف ورمز القوة لجميع من حولها
واليوم تثبت الأم السورية للعالم معنى الحب العظيم عندما تقدم أبناءها من أجل تراب الوطن الغالي
اجمل صور العطاء تتجلى في الأم السورية التي مهما قدمنا لها ومهما ساندناها في محنتها المتمثلة بفقد فلذة كبدها
فلن نوفيها حقها ولن نستطيع أن نوازيها بالصبر والعطاء
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-04-05 06:23:55   كل عام وأنتي يا أمي سوريا بألف خير
كل عام وأ،تي يابلدي بألف خير ياأم احتضنت أبنائها وربتهم على الأخلاق الفاضلة
رؤى  
  2015-03-22 07:15:45   تحية لكل أم سورية
بدماء أبنائكم تحيا سورية حرة ابية
ماجد سليمان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz