Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 17 تشرين أول 2018   الساعة 21:10:13
الجعفري: الحكومة السورية لاتعترف بأي خارطة طريق لا تشارك فيها و الأمم المتحدة يجب ألا تكون في تجمعات تكون معادية لسورية  Dampress  وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يؤجل زيارة كان يعتزم القيام بها إلى السعودية وذلك على خلفية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي  Dampress  مقتل 10 أشخاص وإصابة نحو 50 آخرين في انفجار هز مبنى كلية بوليتيكنك في مدينة كيرتش الواقعة غربي شبه جزيرة القرم الروسية  Dampress  فلسطين المحتلة : إصابة 8 فلسطينيين نتيجة الغارات الصهيونية صباح اليوم على قطاع غزة  Dampress  البنتاغون : عدد الأجانب المتوجهين إلى سورية والعراق بهدف الانضمام إلى تنظيم داعش انخفض ليبلغ قرابة 100 شخص في الشهر  Dampress 
دام برس : http://www.
السعودية التي تموء .. ونبوءة القذافي بالدور القادم على الجميع Dampress سلسلة غارات إسرائيلية على مواقع للمقاومة الفلسطينية جنوب وشمال غزة Dampress الأردن يؤكد مغادرة 279 سورياً من الخوذ البيض أراضيه Dampress 10 قتلى وعشرات المصابين بانفجار في القرم الروسية .. وتوقيف نائب رئيس الوزراء Dampress صدور نتائج مفاضلة الطلاب السوريين غير المقيمين للعام الدراسي 2018-2019 Dampress وزير التعليم العالي يلتقي ممثلي 12 جامعة من أهم الجامعات الروسية Dampress التجاهل الأمريكي .. داعش يعتزم إعدام مئات المدنيين في هجين Dampress ذهب لقضاء شهر عسله في تركيا فألحقوه بقتلة خاشقجي Dampress المهندس عماد خميس يصدر قراراً بإحداث مديرية في رئاسة مجلس الوزراء تسمى المكتب الناظم للجودة Dampress تعرّف لماذا كل هذه الضجة على جمال الخاشقجي ؟ Dampress واشنطن تجد طريقة لإخراج روسيا وإيران من سورية Dampress الطفلة رنيم تفارق الحياة ... بسبب ضرب مبرح من تلميذ في صفها Dampress جمال خاشقجى .. هل يستحق كل هذا الاهتمام ؟ بقلم : الدكتور محمد سيد احمد Dampress لأنك أقوى من السرطان .. افحصي حالك في حملة الشهر الوردي Dampress روسيا تنشئ منظومة ضاربة لتضليل العدو الجوي في سورية Dampress كم سيبلغ متوسط عمر الشعوب العربية بحلول عام 2040 ؟ Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عزيزي المواطن ..’’الغالي ما بيرخصلك’’ !
دام برس : دام برس | عزيزي المواطن ..’’الغالي ما بيرخصلك’’ !

دام برس - ريتا قاجو :

في الحروب لا يدفع الشعب الفاتورة دماً ودموعاً وأرواحاً فقط، بل يدفعها أيضاً من لقمة عيشه، وقطرات الماء والعرق، وربما الهواء الذي يتنفسه !
الحرب في سوريا ستطوي صفحة العام الرابع من كتابها، وما زالت الصورة كما هي، حرب تأكل البشر والحجر وبقايا ذكرياتنا وآمالنا، معاناة على المستوى الإنساني والمعيشي، فارتفاع الأسعار ينتشر كالنار في الهشيم، ليلتهم بنيرانه كل ما يحتاجه المواطن من أبسط الأشياء بدءاً من لقمة الطعام ، وليس انتهاءً بما يقيه برد الشتاء .
لعلّ الحديث عن هذا الموضوع أصبح دوامة لا منفذ يخرجنا منها،  الوضع كما هو، وربما إلى الأسوأ، المؤامرة تكشر عن أنيابها، المواطن يقول أنا جائع، والحكومة ترد تحمّل إنها  تبعات الحرب، والحرب تقول أنا مستمرة ، والله يقول اصبروا يا عبادي هذي إرادتي !
كان يُخيّل للمواطن السوري حتى في أكثر اللحظات العصيبة منذ بداية الأزمة، أن وطأة الحرب مهما اشتدت، سيبقى على الأقل الخبز في مأمن من شرّ ارتفاع الأسعار، وعندما ارتفع سعره للمرة الأولى دخل السوريون في حالة صدمة، لم يكادوا يستفيقوا منها، حتى ارتفع سعره مرة أخرى !
أن يرتفع سعر المادة الرئيسية التي يعيش عليها الإنسان السوري والتي اعتاد أن يحصل عليها بأزهد الأسعار، يجعل من كل السلع والخدمات الأخرى دون حالة ذهول تترافق مع ارتفاع أسعارها، فالمحروقات حدث ولا حرج، اكتب قصصاً وروايات وأبدع كما تشاء!
أن تصبح تعرفة ركوب باص النقل الداخلي 40 ليرة يجعل من معدل تكاليف المواصلات للشخص الواحد 2400 ليرة شهرياً، على فرض أن المواطن يستقل الباص مرة ذهاباً ومرة أياباً في اليوم الواحد فقط، فإذا كان رب الأسرة صاحب المدخول الوحيد، ومسؤول عن مجموعة أفراد يذهبون لمدارسهم وجامعاتهم، هنا يتوقف الدماغ عن العمليات الحسابية، وتدخل في حرب حسابات ترسم مئات إشارات الاستفهام والتعجب، عن هول المعاناة المعيشية التي يعيشها المواطن السوري اليوم !
والحديث عن الحلول دون فائدة حتى إشعار آخر، معاناة المواطن تزداد لتجعل لقمة غالبية السوريين على حافة الهاوية، والحرب وتبعاتها مستمرة، ولكن السؤال يدور دائماً عن قضايا الفساد والتجاوزات التي لا علاقة لها بالأزمة وتداعياتها، فالإرهاب استهدف حقول النفط، وضيّق الخناق على الاقتصاد، لكنه لم يجبر أرباب محطات الوقود على الرشاوي والتجاوزات والتلاعب بالأسعار والأدوار !
الشعب السوري بأكمله أصبح واعياً لهول ما يحدث، ويؤمن بأن جرحه بحجم الوطن، وأن الكثير من وجوه معاناته خارجة عن السيطرة ولكن ذلك لا يعني أن نسكت عن المعاناة، بغض النظر عن الحلول والأسباب والمسببات.
الوطن أغلا ما في الوجود، والإنسان أغلا ما عليه، والأسعار ’’ غالية’’ وتزداد "غلاء" و"غلاوة" وأنت عزيزي المواطن غالي جداً ولكن "الغالي ما بيرخصلك" !

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-01-23 14:13:48   بقعة ضوء
موضوع الاستغلال والاحتكار مهم جداً فبعض الفاسدين يتذرعون بالحرب لتبرير ما يفعلون الفساد كالارهاب الاثنين اعداء الوطن
ريتا قاجو  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz