Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 12 آب 2020   الساعة 02:14:46
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الجيش السوري ينتصر.. وإسرائيل تعتدي لرفع معنويات عملائها
دام برس : دام برس | الجيش السوري ينتصر.. وإسرائيل تعتدي لرفع معنويات عملائها

دام برس - خاص :

أربع سنوات مرت على الحرب في سوريا، حربٌ كشفت الكثير من الأوراق وعرّت الوجوه على حقيقتها، وباتت الأزمة السورية المحور الأساسي في المحافل الدولية.
منذ عام 2011 مع اندلاع شرارة الأزمة، كانت انتصارات الجيش السوري المتتالية على مختلف الجبهات رسالة صمود أزعجت كل الدول الشريكة في المؤامرة، فتأتي الردود البائسة على هذه الانتصارات بدعم أكبر للمجموعات الإرهابية، في محاولة لرفع معنوياتهم، وهو ما عمدت إليه "إسرائيل" عبر مجموعة اعتداءات على الأراضي السورية ، كان آخرها الغارة الصهيونية على منطقة الديماس ومحيط مطار دمشق الدولي، ليثبت الكيان الصهيوني من جديد ضلوعه المباشر في الحرب على سوريا ودعم الإرهابيين، حيث يؤكد الدكتور خالد المطرود في لقاء مع دام برس أن هذه الغارة دليل إضافي على ارتباط المجموعات المقاتلة في سوريا بالعدو الصهيوني، وتلقيهم الدعم منه، وكل ما يحصل من تدمير وقتل وخراب يصب في مصلحة العدو الإسرائيلي، وأوضح الدكتور خالد أن التوقيت الذي حصلت فيه الغارة جاء كمحاولة لرفع معنويات المجموعات الإرهابية بعد الخسارات المتتالية التي ألحقها بهم الجيش السوري، وتزامناً مع نجاح الزيارة الأخيرة لوليد المعم إلى موسكو، وما يلوح في الأفق من بوادر لتسوية الأوضاع في سوريا.
وتتضارب الآراء حول الرد السوري على هذه الاعتداءات السافرة ، وفي هذه النقطة تقول الأستاذة ميساء صالح، عضو مجلس الشعب السوري: " القيادة في سوريا لها سياستها وهي ليست عاجزة عن الرد، ولكن قد لا يكون الرد في الوقت الحاضر، وعلى السوريين جميعاً اليوم وضع كامل ثقتهم بالجيش العربي السوري وبقيادتهم"
كما تؤكد ميساء صالح أن كل من يقاتل الجيش السوري اليوم هم أدوات لإسرائيل، وهذه الغارة محاولة لتخفيف مرارة الهزائم اتي يتلقونها.
السوريون اليوم يخوضون مع جيشهم حرباً على عدة جبهات، في الداخل والخارج، يكافحون من أجل لقمة عيشهم من جهة، ويدعمون جيشهم في حربه على الإرهاب من جهة أخرى، ولعلّ حماسة البعض واستنكاره الشديد للاعتداءات الإسرائيلية تدفعه إلى أن يطلب الرد القوي والمباشر من قيادته، إلا أن البعض الآخر يرى أن للقضية اعتبارات أخرى ويجب التروي والثقة بالقيادة والجيش الذي يحتفظ بحق الرد في الزمان والمكان المناسبين .
القضية السورية اليوم لا تنحصر في الجغرافيا السورية فقط، بل أصبحت قضية لها انعكاسات ودلالات وتأثيرات على كل المنطقة ، التي تشهد عملية تخريب وتدمير ممنهج عبر المشروع الصهيوني الأمريكي، دام برس استطلعت عينة من آراء الشارع العربي، فيقول السيد تامر عبد الفتاح من مصر : " طبعاً نحن ندين هذا الاعتداء على سوريا الحبيبة، فمصيرها من مصيرنا نحن العرب جميعاً، وإن أحرار وشرفاء الشعب المصري يزدادون يوماً بعد يوم تضامناً مع الشعب السوري ضد المؤامرة" .
ومن تونس تؤكد مريم كحيلي أن الشعب التونسي يقف مع سوريا شعباً وقيادة في وجه هذه الاعتداءات، وتقول مريم : " شيء مخزي هذا التخاذل العربي الشريك في الحرب على سوريا، فبعض الدول اليوم ترسل شبابها لقتل الشعب السوري بدلاً من إرسالهم لتحرير فللسطين مثلاً " وأشارت مريم إلى نية بعض الجهات التونسية في تنظيم وقفات احتجاجية استنكاراً  للعدوان الإسرائيلي على سوريا.
وإلى لبنان الدولة الأقرب إلى سوريا، والأكثر تأثراً بما يحدث فيها، يؤكد عصام طربيه استنكار اللبنانيين لهذا الاعتداء، باستثناء فئة تتبع لتيارات سياسية معروفة شريكة في دعم الإرهاب في سوريا، وهي نفسها الفئة التي لم تدعم المقاومة اللنانية في حربها مع العدو الإسرائيلي عام 2006 فلا عجب من ذلك !
وعن الرد السوري عى الغارة يقول عصام : " الجيش السوري اليوم يقاتل في عدة محاور ويحقق الانتصارات، وقد لا يكون الوقت الحالي والظروف الآنية مناسباة للرد، ويجب على السوريين الثقة بجيشهم"
إذاً حالة غضب واستنكار تخيم على الشارع السوري والعربي، فالأمور اليوم باتت مكشوفة للجميع، فما يحدث اليوم أيقظ الوعي عند معظم الشعوب العربية.
ليست هذه الغارة الأولى للكيان الإسرائيلي على سوريا، وصلت الرسالة وقرأها السوريون،
وسيكون الرد بمزيد من الانتصارات للجيش السوري على أدوات "إسرائيل" وعملائها !

متابعة وحوار : ريتا قاجو

 


 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الجيش   ,   السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-12-10 18:17:53   ...
هذه ليست المرة الأولى التي يعتدون فيها على ارضنا المقدسة لذلك عندما سنرد سيكون الرد مضاعفاً
ميسم  
  2014-12-10 18:16:58   ...
لعبة مكشوفة !!! كل ثقتنا بكم حماة الديار
قصي  
  2014-12-10 18:16:17   تحيا سوريا
تحيا سوريا .. نهاية هذا المشروع الحقير باتت قريبة وسينتصر جيشنا بصموده وصمود هذا الشعب
محمد قادوس  
  2014-12-10 18:15:23   ...
شيء مضحك هذا العدوان دليل انكسار المشروع الصهيوني اامريكي وحلفائه
أرض المحبة  
  2014-12-10 18:14:28   حماة الديار
أبت أن تذ النفوس الكرام !! الرد قادم في الوقت المناس ن ننسى
سوري ورافع راسي  
  2014-12-10 18:13:40   النصر لسوريانا الحبيبة
ستبقى ثقتنا مهما حص معقة بابطال جيشنا العربي السوري البطل
عفاف مخللاتي  
  2014-12-10 18:12:30   تسقط إسرائيل
ما يحدث هو إعلان لمرحة جديدة تثبت فيها سوريا انتصارها
رولا حبيب  
  2014-12-10 18:11:05   ...
رغم مرارة اواقع الحالي إلا أن هذا العدوان اذا نظرنا له من زاوية معينة سنراه إحدى دائل الانتصار
ريتا  
  2014-12-09 17:12:04   مواطن سوري!
الحمدلله ان الضربات الغدارة لم تستهدف مدنيين بريئين جدد.. الأفضل أنها اقتصرت على الماديات فقط!
غالب  
  2014-12-09 17:10:05   ماذا بعد ؟؟
هناك سؤال يطرح نفسه ماذا لو تكررت هذه الضربات في فترات متقاربة؟؟ ماذا سيكون رد القيادة في سوريا ؟؟
كلارك  
  2014-12-08 16:02:14   الوعي
الوعي شيء أساس ... و المؤسف رغم كل هذه الأزمة و الضغوط الخارجية و التدخلات الأمريكية ,,, و التحالفات الاسرائيلية ... في كتير ناس عم تعيش بأوهام و مو عارفة تحدد موقفها و بتنجر لكل الأكاذيب و الإشاعات
عبد القادر  
  2014-12-08 15:56:41   الفرج
يارب الله يفرج هموم كل السوريين و هموم البلاد العربية كلها
عيسى  
  2014-12-08 15:53:27   الله كريم
بسيطة..الله كريم..يوم ليك ويوم عليك..ويوم اللي رح تقلب هالدنيا ضدكم رح نخربها عروسكم
ماهر يوسف  
  2014-12-08 15:53:13   أمنيات عالبال
نتمنى يا آنسة ريتا أنها تكون هي أخر ورقة من أوراق المشروع الصهيوني الأمريكي ... لأن إسرائيل و امريكا دائما تخترق القوانين
مواطن سوري  
  2014-12-08 15:51:58   رح نسحقكم
رح نسحقكم ..وتحت اقدام الجندي السوري رح نذلكم
مضر  
  2014-12-08 15:51:14   الله ينتقم
الله ينتقم منكم ياكلاب ياكفرة خربتوا عيشتنا وهنانا وبصيص الامل بعيون اطفالنا الله يخرب دياركم متل ماخربتوا ديارنا
هبة الله  
  2014-12-08 15:49:11   الله يخلصنا منك
إسرائيل .... أسرائيل ... ما حلنا نخلص منها ,,, و لله هي أكبر عدو ... لو يتحدو هالبشر عليها كانت انتهت من زمان ... بس شاطرين يقاتلوا و يحاربوا بعض
غيداء محمد  
  2014-12-08 15:44:32   يالطيف
يالطييييييييييييف تلطف ..الحمدالله مافي اصابات بشرية
هدى مقصود  
  2014-12-08 15:43:37   بسيطة
بسيطة مومهم نرد فورا ونرد اعتبارنا ويرجعو يردولنا ونرجع نرد ..الخ..المهم ناخود بعين الاعتبار اللي صار ونعرف نرد بالوقت المناسب اللي مافي بعدو سلسلة ردرود
روعة ياسين  
  2014-12-08 15:41:58   لازم نصلي عالنبي
لازم نصلي عالنبي ونهدا وناخود نفس عميق كلشي بوقتو حلو مارح ننسى
كلمات العلي  
  2014-12-08 15:40:09   لن ننسى
لن ننسى والله لن ننسى
حسين ديب  
  2014-12-08 15:38:45   لنعلنكم
لنعلنكم ياولاد الكلب تفووو عليكم
عصام  
  2014-12-08 15:36:11   الله يلعنهم
الله يلعنهم لعنة ابدية
ساردار  
  2014-12-08 15:10:20   النصر القادم
اذا سمعتم ما يقوله محلل روسي على قناة صديقة هذه الساعة للعنتم الساعة التي تحالفنا مع هوءلاء الماسون من بوتين و رفاقه ....
كلاشينكوف  
  2014-12-08 14:11:04   ...
هذه آخر أوراق المشروع الصهيوني الأمريكي في المنطقة، فانتصارات الجيش السوري ميدانياً جعلتهم أكثر عجزاً عن تمرير مشاريعهم
ريتا سوريا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz