Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 29 آذار 2020   الساعة 19:03:16
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ما بين الحق والواجب .. السوريون يقولون كلمتهم رغم قول فرنسا و ألمانيا : لا انتخابات سورية على أراضينا
دام برس : دام برس | ما بين الحق والواجب .. السوريون يقولون كلمتهم رغم قول فرنسا و ألمانيا : لا انتخابات سورية على أراضينا

دام برس – لين أبوزينة :

ينتظر السوريون الانتخابات القادمة بكل ترقب سواء من كان داخل سورية أو الجاليات المتوزعة في بلدان العالم .. لكن في ظل هذه الاستعدادات لممارسة الحق والواجب تظهر أمامهم القوى والدول المعاضة لهم لتقف عائقاً في وجههم .

حيث منعت حكومات أوروبية على رأسها ألمانيا وفرنسا السوريين من التصويت بالانتخابات الرئاسية مخالفة للأعراف الدبلوماسية لأن المعطيات أكدت تمسك الشعب السوري بقيادته , وقد جاء هذا كله في إطار ضروب التصعيد كي تشكك في شرعية الانتخابات الرئاسية في سورية ونزاهتها .

هذا التصعيد لم يقف عند هذا الحد بل تعداه إلى استمرار الحلم الفرنسي في إجراء تدخل عسكري نوعي يغيّر موازين القوى في سورية , فقامت بالأمس بإحالة ملف سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم , فجاء على إثره فيتو روسي –صيني لإفشال هذا المخطط .

جالت دام برس في دمشق وأجرت استطلاعاً  للوقوف على آراء الشارع السوري حول  قرار كل من الحكومة الألمانية والفرنسية بمنع الجالية السورية بممارسة حقها الانتخابي وماهي كلمتهم للخارج في الاستمرار بالضغط على سورية و شعبها , وماذا يقولون حول  القرار الفرنسي أمس المقدم لمجلس الأمن .

 يقول ياسين معصراني صاحب محل حلويات إن الانتخابات السورية شأن سوري بامتياز ولا يحق لأحد التدخل بشؤوننا , فهم يسعون عبر هذه القرارات الجائرة من قبل حكوماتهم  إلى تجريد سورية من ممارسة حقها الشرعي في الانتخاب والترشيح حسب زعمهم , لكن سورية دولة ذات سيادة , هكذا كانت وستبقى دائماً .

صادفت دام برس السيد "عدنان" تاجر ألبسة يرى أن  الفرنسيين استعماريون بطبعهم  وهذا ما اعتدنا عليه منها عبر التاريخ , فقرارهم هذا ليس بجديد , لكن الجالية السورية لن تلتزم بهذا الهراء ولا يعنيها . وحول إحالة الملف السوري للمحكمة الجنائية قال إنها لعبة قديمة و "حكي فاضي " , فهم بين الفينة و الأخرة يستخدمون هذا الكرت لممارسة الضغط على سورية وشعبها , ولفت لأنظار العالم لما هم يريدون إثباته , لكن الشعب السوري والدولة السورية وجميع الدول المقاومة أصبحت على علم ودراية كافية بحجم المؤامرة الموجهة لسورية خاصة والمنطقة عامة .

خلدون حمشو يقول : الشعب السوري لا ينتظر أحداً ونحن لسنا بحاجتهم , لجاليتنا السورية الواجب والحق في ممارسة دورهم الانتخابي  والإدلاء بصوتهم رغم الصعاب التي يواجهونها , أما لروسيا والصين وجميع الدولة الصامدة لجانبنا الشكر لأنهم آمنوا بالمؤامرة والتكالب العالمي علينا .

كما التقت دام برس مع الدكتور زهير الحسكي أخصائي بالجراحة العامة حيث قال : أنا ضد هذه القرارات فهي تشكك في شرعية الانتخابات الرئاسية في سورية لذا أدعو كل من يستطيع الانتقال من هذه الدول والتعبير عن حقه , لكن في الوقت ذاته أنا ضد ممارسة أعمال الشغب من قبل السوريين  في هذه البلدان لأننا شعب حضاري , فهم أتوا الينا وبعثوا إرهابهم لنا كاسرين جميع القواعد والأعراف أما نحن نحترم قوانين البلدان التي نذهب إليها لأن في ذلك احترام لسيادتنا أولاً وأخيراً .

أما الصائغ "أبو فاخر" قال :  لقد تعالت الأصوات على سورية لأنها أثبتت للعالم أجمع أنها متماسكة  شعباً  وقيادة , ونحن مستاؤون لوضع السوريين في الخارج لسوء التعامل معهم في هذا الخصوص و كأنهم نكرة , فكيف يحرمون من أهم حقوقهم الديمقراطية وهم يعيشون في بلدان تدعي ذلك ؟!

السيدة" هالة يوزغاتلي" مديرة مركز الحضارة العربية قالت : من المستغرب أن فرنسا دولة ديمقراطية كيف تمنع الحريات وممارسة الديمقراطيات والادلاء بالصوت في العملية الانتخابية بأي بلد هو حق وواجب لأنه أسمى نوع من أنواع التعبير , وهذا تدخل جائر منها .

الدكتور " نضال الحموي " دكتور في كلية الاقتصاد يقول : تعتمد السياسة الفرنسية على مبدأ الكيل بمكيالين و ازدواجية المعايير وهذا ما تؤكده عبر تدخلاتها الدائمة أخرها أمس في مجلس الأمن, محاولة بناء ورقة مشابهة لسايكس بيكو عن التمهيد لتدخل عسكري فرنسي في سورية , لذا يتوقف على السوريين المقيمين عندها الضغط على الحكومة الفرنسية من خلال المظاهرات والاعتصامات على باب سفارتنا من أجل إجبارهم على ممارسة حقهم .

تلك كانت آراء و أفكار و كلمات شعب سورية الأبي ، الصامد الذي أثبت تمسكه بتراب وطنه الغالي سورية ، و الأيام القادمة  ستبرهن للعالم بأسره من هي سورية و من هو شعبها العظيم .

 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الشعب   ,   الانتخابات   ,   السورية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz