Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 01 نيسان 2020   الساعة 01:20:22
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مياه اللاذقية تدق ناقوس الخطر .. وبائع القهوة : الدولة لديها ماء كثير
دام برس : دام برس | مياه اللاذقية تدق ناقوس الخطر .. وبائع القهوة : الدولة لديها ماء كثير

 دام برس - بلال سليطين :

في الطريق من جبلة إلى اللاذقية استوقفني بائع قهوة وقد وضع صنبوراً تسيل المياه منه ليل نهار، فسألته هل هذا ماء نبع، فرد ساخراً "نبع شو، هي مي من الدولة"، قلت له لماذا تهدرها بهذه الطريقة، فأجاب "الدولة عندها مي كثير"، فتركته ومضيت إلى اللاذقية لحضور مؤتمر صحفي لمهرجان تقيمه مؤسسة مياه اللاذقية من أجل ترشيد استهلاك المياه والحد من الهدر.

في المؤتمر وجهت سؤالاً واضحاً لمدير المياه "قصي يوسف" حول هذه الظاهرة وماهي سياسة الردع التي تتبعها المؤسسة لمكافحة هؤلاء، فقال :«لدينا ضابطة عدلية تستقبل كافة الشكاوى وقد نظمت أكثر من 12 ألف ضبط في العام الفائت، خصوصاً لحالات الهدر والاستجرار غير المشروع».

"يوسف" وضح أن هناك عشرة أرقام هواتف ساخنة على الرقم 114 للإبلاغ عن حالات الهدر والاستجرار والأعطال وما إلى ذلك وهي تستقبل اتصالات المواطنين وتستجيب لها على الفور حسب قوله.

بائع القهوة ذاك ليس الوحيد الذي يفعل ذلك فهناك الآلاف مثله، لكنه يشير بوضوح إلى حجم اللامسؤولية لديه، وهو لا يؤذي نفسه أو يؤذي مؤسسة المياه فقط، وإنما يؤذي جميع من هم حوله على اعتبار أن المياه ثروة وطنية ولكل مواطن حصة بها، وباعتقادي أنه كان على المواطنين المقيمين بمحيطه التدخل والوقوف في وجهه وتقديم شكوى ضده بدل الوقوف سلبيين أمام هذه الظاهرة.

إلى جانب الهدر العشوائي من قبل المواطنين ودوره في تراجع منسوب المياه الجوفية ومقدرات الوطن منها، فإن مشيئة السماء ساهمت في تدهور الوضع نسبياً نظراً لشح الأمطار خلال العام الفائت مما حرم اللاذقية من نسبة كبيرة من المياه التي كانت تحصل عليها نتيجة الأمطار خلال المراحل السابقة.

يقول "يوسف" أن مديرية المياه دقت ناقوس الخطر نتيجة لما سبق، ولمجموعة من الأسباب الأخرى خصوصاً تلوث المياه الجوية في بعض المناطق سواء التلوث البشري أو الصناعي، بالإضافة لهجوم فصل الصيف علينا في وقت مبكر.

فوق كل ذلك فإن مياه اللاذقية تعاني اليوم من ازدياد الطلب نظراً لعدد أخوتنا الوافدين إلى المدينة وريفها بحثاً عن الأمن والأمان، وتقول المصادر أن الطلب على المياه تضاعف تقريباً.

هذا الواقع يحتاج جهداً كبيراً من قبل مؤسسة المياه خصوصاً على صعيد الترشيد من أجل الحد من الهدر، وعمليات صيانة الشبكات القديمة لمنع التسرب، والسرعة في الصيانة والإصلاح.

لكن قبل ذلك فإن الحاجة إلى سياسة ردع وتوعية مدروسة يعتبر الأساس، فإذا لم يتم ردع المخالفين الذين يهدرون هذه الثروة على مرأى من الجميع لن نستفيد شيئاً، وكذلك إذا لم تنشر ثقافة مائية جامعة فإننا سنصل إلى يوم نبحث فيه عن كوب الماء (بالمواصفات الحالية) بالسراج والفتيلة.

فعلى مايبدو إذا ترك الأمر على حاله فإن كل شخص يظن نفسه يعيش لوحده على هذه الأرض وأن المياه له وحده إلا من رحم ربي.

مدير مياه اللاذقية أشاد بالجهود التي تبذلها المؤسسة والعاملون فيها، وقال لدام برس:«استنفرنا كامل طاقاتنا، وضاعفنا عمليات الضخ، حيث نشغل مضخاتنا بطاقتها العظمى، ويستبسل عمال المؤسسة في إصلاح الأعطال ومنع التسرب والهدر».

"يوسف" طمأن إلى أن الوضع حتى الآن تحت السيطرة، لكنه بين خطورة المستقبل من خلال تراجع منسوب المياه الجوفية، موضحاً أن عدد سكان المحافظة اليوم أكثر من 2 مليون نسمة إذا هدر كل مواطن كوب ماء في اليوم فإن خسائر المحافظة ستكون 2 مليون كوب وهذا رقم لا يستهان به.

فيما لو وفر كل مواطنٍ كأساً من الماء فإنه بذلك يسد حاجة أخٍ له في منطقة أخرى ويوفر هدراً وخسارةً على الدولة من حيث الثروة المائية.

مديرية مياه اللاذقية نشطت على صعيد التوعية وأقامت مؤخراً مهرجاناً استهدف أطفال المحافظة بشكل أساسي على اعتبار أنهم الطريق إلى كل بيت، وقد تضمن المهرجان أنشطة تفاعلية تهدف للتوعية وتعليم الأطفال بعض العادات السليمة في التعامل مع الثروة المائية.

حماية الثروة المائية ليست مسؤولية مؤسسة المياه لوحدها لأن هذه الثروة لا تستفيد منها المؤسسة لوحدها، وإنما هي ثروة وطنية لكل مواطن حصة فيها وعليه أن يحافظ عليها ليس فقط من أجله وإنما من أجل أبنائه من بعده.

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,   الدولة   ,   جبلة   ,   المياه   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الدولة عم تتجاهل هيك أمور
بعد اللي هم تمرفيه دولتنا صارت هيك أمور سخيفة بالنسبة إلها بس لنرجع نعمر سوريا ونعيدها متل ماكانت لازم كل من موقعه ينطلق
روان  
  0000-00-00 00:00:00   الحل السريع
لازم يكون حل سريع بمعاقبة هؤلاء لأن الماء ثروة وحرام هدرها
روان  
  0000-00-00 00:00:00   المياه
الى السيد مدير مؤسسة المياه نحيطكم علمابان هناك حالة عطل منذ أكثر من شهرين والمياه تذهب هدراً وفي موقع لايبعد عن مؤسستكم أكثر من 150م وقد تم الابلاغ عنه أكثر من مرة. أتى العاملون لديكم مرتين الى المكان حفروا قليلا وتركوا الحفرة ومازالت المياه تجري حتى الآن فكم لتراً من الماء نكون قد خسرنا؟ وكم شهراً سننتظر حتى يتم اصلاح العطل؟
حريص على كل نقطة ماء في بلدي  
  0000-00-00 00:00:00   احفظوا مياه أمطار المدينه
سؤال الى المؤتمرين أين تذهب مياه الأمطار الغزيره التي تسقط على المدن مثل اللاذقية وغيرها ؟؟؟؟؟ طبعاً الى أنابيب الصرف الصحي وبالتالي فأنتم يا وزير ويا مدراء ويا مبروظين تهدرون المياه أكثر من بائع القهوه بملايين المرات لأنكم لا تفعلون شيئاً والله انكم مدانون وعليكم ان تذهبوا الى السجن بأنفسكم راجلين ومن دون حكم محكمه
سوري للعضم  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz