Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 04 حزيران 2020   الساعة 01:33:06
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
السوريون يؤكدون حضور سورية القمة العربية رغم غيابها
دام برس : دام برس | السوريون يؤكدون حضور سورية القمة العربية رغم غيابها

دام برس-عمار براهيم- لما المحمد- آية العلي :

نعلم جميعنا ما هو موقف العربي بشكل عام من القمم العربية والسوري بشكل خاص كونه يدفع ضريبة غالية سببتها موقف سورية الوطني من القضايا العربية العادلة ورفضها التنازل عن الحقوق العربية وعن متر واحد من الأراضي المحتلة على امتداد الوطن الكبير
وإن كان لبعض أقطار الوطن العربي نظرة تفاؤلية إلى حد ما من بعض القمم بالخير إلا أن البعض الآخر يصف الجامعة العربية وقممها بالمتوفي الذي يجب إكرامه ودفنه على عكس السوري الذي يرى بأن الوحدة العربية ضرورة كبرى والقضية الفلسطينية قضية العرب الأولى رغم يقينه برغبة بعض الأمراء والملوك بقتل كل القضايا المحقة للشعوب العربية
وفي أيامنا هذه يصادف انعقاد القمة العربية في الكويت  بمشاركة 14 دولة عربية، بغياب ثمانية من الرؤساء والأمراء والملوك، بينهم أربعة يغيبون نظرا لظروفهم الصحية.
هذه القمة ورغم روتينية الكلام والشعارات الخلابة المعتادة بها كانت كالوليد المتوفي بحسب رأي بعض المتابعين كونها غيبت الدولة السورية, الدولة السورية بكيانها ومؤسساتها وقوتها لا جماعات المعارضة المرتهنة لبعض الممالك الخليجية فكان إقصاء سورية خير دليل على تآمر وفشل تلك الدول في متابعة شؤون بلادها أولا وعملها على ضرب الدول العربية ثانيا وتقويض استقرارها خدمة للصهيونية والسيد الأمريكي


قامت دام برس بجولة لاستطلاع آراء المواطنين السوريين حول قمة غيبت عنها بلادهم, وهم من يعلمون جيدا من غيبها وكيف ولماذا, قمنا بجولة وأخذ عدد من العينات في شوارع دمشق وكانت الأجوبة متقاربة في معظمها تندد بتغييب سورية والتأكيد على ثبات الموقف الوطني رغم كل شيء
سورية باقية رغما عنهم


أبو محمد يقول : لا توجد جامعة عربية بدون سورية ولا توجد عروبة بدون سورية, فليحتفظوا بجامعتهم وملوكهم ويتركونا في أرضنا الغالية ونحن نبارك لشعوبهم بهذه الزمرة الحاكمة أما نحن فلدينا وطننا وأرضنا ومواقفنا التي لا نستغنى عنها تحت أي ظرف كان .إن كان بعض أمراء الخليج قد أخرجوا سورية من القمة عليهم أن يعلموا أنها حاضرة رغما عنهم ومن خلفهم كل من يدعمهم
سورية القلب ومن دونه يموت الجسد


وصال وهي مدرسة تشرح عن أهمية سورية وتقول : صحيح ان نسبة كبيرة من الشعب السوري فقدت املها بالكثير من الاشياء التي تجمع العرب كالوحدة والوطن وغيره من القضايا إلا أننا نتفق على أن دور سورية أساسي وجوهري في أي أمر يخص القضايا العربية فسورية هي القلب ومن دون القلب يموت الجسد قد تكون قمتهم قد عقدت بالشعارات والخطابات إلا أنها خالية من أي روح او قوة لأن سورية لم تنطق كلمة الحق كما كانت هي العادة
قمة عبرية
صلاح مهندس يقول :يأخذ علي لبعض أنني كنت على الدوام أنعت أي شيء يخص العرب بالعبري والآن بات السبب واضحا في رأيي فهل من المعقول أن تسمى قمة عربية وهم من غيبوا سورية قلب العروبة وأساس العروبة والمدافع الوحيد عن العروبة؟؟


إنها قمة عبرية لخدمة الصهاينة وأعداء الأمة ويكفي لهم أن يروا علمنا الوطني ممثلا لنا رغم عدم وجود ممثل لنا هناك ما يدل على ثقل واهمية سورية وحضورها الكبير في أي مكان
لا عروبة دون سورية
أمين يقول :لم يتبق أي دولة على الساحة تدافع عن العرب وقضايا شعوبهم إلا سورية, فأي قمة عربية يسمونها واي آمال يعقدها أي مواطن عربي على قمة غيبت قلب العروبة النابض كما قال جمال عبد الناصر والحقيقة ليس هذا شعار كالشعارات الأخرى بل واقع نعرفه ونؤمن به أشد الإيمان فمن غير سورية يواجه المخططات لثنيها عن مواقفها وثوابتها في نصرة المقاومة من فلسطين ولبنان والعراق, من غير سورية ما يزال مصرا على ضرورة تحرر الشعوب العربية وحصولها على حقوقها وضرورة استرداد الأراضي المحتلة في كل مكان
كلمات متشابهة ومواقف ثابتة

 


وأكد كل من التقينا بهم على أن السوري رغم كل ما يعانيه في سورية يبقى فخور بهذه الأرض الطاهرة التي احتضنت الجميع وساعدت المحتاج ولم تطرد عربيا, كلمات تشابهت في حب الوطن والفخر بمواقفه ولعل الفيديو المرفق بهذا الاستطلاع خير برهان على نبض الشارع السوري حول قداسة سورية وعظمتها وهي القلب النابض للعروبة وداعمها الاساسي

 


تصوير : يزن كلش


 

فيديو مصور
الوسوم (Tags)

سورية   ,   العربي   ,   العربية   ,   الوطن   ,   الدول   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   سرقة تركية
سرقة تركية ارجوا الانتباه إلى أنه يوجد في أسواق الدول العربية الاجنبية بضاعة تباع على أساس انها سورية الصنع ارجوا متابعة هذا الموضوع لاهميته لانهم يريدون ضرب الاقتصاد السوري من جديد بطريقة ثانية ففي مصر و العراق و اليمن الكثير من المنتجات الزراعية و الالبسة تباع على انها سورية و هي بالحقيقة اما تركية او سورية و ذلك بسبب السمعة الطيبة للمنتجات السورية و ثانيا لتشويه سمعة منتجاتنا يرجى النشر و الانتباه
سوريا الاسد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz