Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 19 أيلول 2020   الساعة 21:20:56
دام برس : https://www.facebook.com/MTNSY/photos/a.661964340505303/2689311887770528/?type3&amptheater
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
اللبنة في السوق السورية مصنوعة من الجبصين.. ألبان وأجبان غير صالحة للاستهلاك البشري .. وفوق ذلك غلاء أسعار .. وجمعية حماية المستهلك نقدم تدعو المستهلك بأن لايشتري المود الغذائية المجهولة المصدر التي تباع على الأرصفة
دام برس : دام برس | اللبنة في السوق السورية مصنوعة من الجبصين.. ألبان وأجبان غير صالحة للاستهلاك البشري .. وفوق ذلك غلاء أسعار .. وجمعية حماية المستهلك نقدم تدعو المستهلك بأن لايشتري المود الغذائية المجهولة المصدر التي تباع على الأرصفة

دام برس : بتول ربيع :
معظم السوريين يسمعون أن مادة السبيداج بات الباعة السوريون يستخدمونها من ضمن المواد التي يتم بها صناعة اللبنة، ولكن مالا يعمله الأكثرية من المواطنين مدى ضرر هذه المادة والتي يمكن القول أنها غير مجهّزة للاستهلاك البشري
قبل الأزمة السورية كانت المواد الغذائية التي توضع على مائدة الفطور أو العشاء مشتركة على مائدة الغني والفقير وذلك لعدم ارتفاع أسعارها ولتواجدها الدائم وبأنواع مختلفة ومتعددة جداً إبتداءاً من اللبنة والبيض والجبنة بجميع أنواعها وصولاً إلى المكدوس والمربيات والمرتديلا، لكن في الوقت الحالي باتت تلك المواد التي ماتسمى "بالحواضر" ليست تشترى إلا بكميات ضئيلة كالعينات ويعود ذلك لأسعارها المشتعلة،لذلك  اليوم في ظل هذه الحالة الجنونية لإرتفاع أسعار المواد الغذائية، بات الغش هو الوسيلة الضرورية والملحة لأغلب التجار ليستطيعوا أن ينشلوا من المواطن ربحاً أكثر وأكبر دون أي شعور بالرحمة اتجاه من ليس له مقدرة مادية على تحمل هذه الأسعارالتي تلهب جيوب الناس جميعاً، وممايجب ذكره أن معرفة طرق غش البئعين ليست بالشيئ السهل، فكما يقول المثل "مافي حدا بقول عن زيتو عكر"  فأصحاب المحال والبسطات رفضوا الاعتراف بحقيقة بضائعهم المغشوشة وقالوا إنها بضاعة ذات مواصفات قانونية ومصنوعة من حليب البقر ومغلية بشكل ممتاز على الرغم من التأكيد أن سعر كيلو الجبن أو اللبن إذا ما جمعنا تكلفته سيكون أغلى من سعر البيع، ولكي نكون حياديين ونناقش الموضوع بحيادية أخذنا كيلو لبنة وكيلو جبنة إلى مختص وقام بتحليله بطرق علمية وشرح لنا طريقة الغش، حيث يتم وضع حليب مجفف بدلاً من حليب البقر أو الماعز وأكد وجود كميات كبيرة من مادة النشاء في الجبن، وهناك طريقة أخرى للغش كما أكد لنا الخبير بصناعة الألبان والأجبان بوضع مادة (السبيداج) التي تدخل في صناعة بودرة الأطفال عادةً وتستخدم في الدهانات، وتعطي للبنة شكلاً ممتازةً أكثر من اللبنة المصنوعة بشكل قانوني وبعد تأكدنا من كلام المختص ذهبنا إلى المحال المختصة ببيع الألبان والأجبان وسألناهم عن طريقة صناعتها بالشكل النظامي وتكلفة الكيلو بالليرة السورية.
إن أصحاب البسطات يبيعون كيلو الجبن بنحو 170 إلى 200 ل. س وكيلو اللبنة بنحو 100 ل. س وهذه الأسعار أضحكت أصحاب المحال المعروفة ببيع هذه الأصناف، وقالوا: إن سعر تكلفة كيلو الجبن يتجاوز 210 ل. س إذا ما صنع بالطريقة النظامية من حليب البقر وتم غليه جيداً وكيلو اللبنة تكلفته 160 ل. س وأكدوا أنه من المستحيل أن تكون بضاعة البسطات نظامية لأن سعر البيع أقل من سعر التكلفة وبخبرتهم وعن هذا الموضوع قال صاحب إحدى محال السوق  أبو محمد المصري إن الغش يكون بوضع مادة النشاء وعدم غلي الحليب بشكل جيد.

"فوق الموت غلاء أسعار"
وعن ذلك تحدثت السيدة أم غانم قائلة:

أنا موظفة حكومية ومرتبي الشهري لا يتجاوز20000 ليرة سورية وراتبي لايكفيني إذا ما ملأت ثلاجتي وذلك قبل أن أدفع أي من فواتير المنزل من كهرباء وماء وهاتف، فأنا أذهب كل آخر أسبوع لأتبضع مايلزمني لسبعة أيام، وفي كل مرة أذهب فيها للتبضع أقف في المحل وأبدل أغراض اكثر من ثلاثة مرات لأن السعر الإجمالي أكثر بكثير مما أملك من مال، فكل شيئ غالي فكيلو اللبنة ب700ليرة سورية وكيلو زيت الزيتون ب800ليرة سورية وسعر الكيلو الواحد من الجبنة أصبح ب1000 ليرة وكأنها لحمة، لذا قررت التحايل قليلاً على نفسي فأصبحت أشتري اللبنة والجبنة من البسطات المتواجدة تحت جسر الثورة مع علمي المسبق أنها مغشوشة ولا يحتوي كيلو اللبنة الواحد فعلياً سوى على 20% على لبنة أما بقية المكونات هي مادة سبيداج ونشاء، وأنا رغم ذلك قلقة بعض الشيئ فيما إذا كانت مادة السبيداج مؤذية أم لا..
"الدولار ..حجّة النصب"
في هذا المجال سألت أحد الباعة الذي يدعى أبو سركيس عن أسعار الألبان والأجبان لديه فوجدت الأسعار لديه مرتفعة جداً فسألته عن السبب؟؟فأجابني اليوم سعر الدولار في السوق السوداء 146 فمن الطبيعي أن يكون سعر كيلو اللبنة الواحد مثلاً ب800 ليرة سورية، وأكد أن جميع بضائع السوق ترتبط بسعر الصرف حتى الحشائش..
"يوجد شح في مادة الحليب في السوق "..
أما  فبعض أصحاب محلات الأجبان و الألبان فقد كانت أجوبتهم شبه منسوخة عن بعضها ومكررة بشكل ممل حين سألتهم عن سبب ارتفاع الأسعار الألبان الغير المعقول،فأجابو قائلين أن السعر يحدد بحسب العرض والطلب، كما أن مادة الحليب التي تصل قليلة فالموزع لا يقوم بإحضار إلا نصف الكمية المطلوبة في العادة مما أدى إلى خلق نوع من الأزمة وذلك بسبب نقص الإنتاج في الأرياف نتيجة الأوضاع الغير آمنة وارتفاع أجور النقل وارتفاع أسعار الأعلاف، وتخوف الفلاحين من ترك أبقارهم وأغنامهم في المراعي كان له دور كبير في ارتفاع الأسعار، إضافة إلى فقدان العديد من أنواع الحليب المجفف من الأسواق مما أدى إلى لجوء العائلات التي كانت تستخدم هذه الأنواع إلى شراء حليب البقر أو الغنم
"الألبان التي تباع في المحال ليست أفضل صحياً"..
وقد سرّ لنا شاب يعمل لدى محل للألبان والأجبان أن الألبان التي تباع بالمحال بنسبة 90% لا تختلف عن الألبان التي تباع على البسطات إلا من حيث السعر وأضاف فهي بالنتيجة ليست أفضل حالاً من حيث الجودة ولكنها أغلى من التي تباع على البسطات بالضعف تقريباً، وعند سؤاله عن كيفية تمييز اللبنة المغشوشة بالنشاء والسبيداج عن غيرها من اللبنة الأصلية الطبيعية؟ فأجاب : إن اللبنة المغشوشة يكون بياضها أقرب إلى البياض الناصع كاللون النشاء وله شكل وطعم كريمي فلانجد في مذاقه حموضة اللبن او حتى دسامته فنكهة اللبنة المغشوشة أقرب لأن تكون حلوة المذاق، وأكد الشاب أنه ينبه الناس الذين يريدون الشراء من المحل بأن بضاعته مغشوشة فهو كما قال لايقبل أن يصل الغش والتلاعب لقوت المواطن المسكين، وبذلك كما أشار الشاب أنه يخاطر بأن يفقد عمله بهذا الشيئ، لكنه مصر على تنبيه الزبائن..
"اللبنة المغشوشة تباع على الملئ بدون رقيب. ."
لقد أعربت السيدة مها المعلم عن غضبها بسبب حالات البيع الغير القانوني التي تملئ الشوارع والمحال ، فكما قالت السيدة مها أن هذه المحال يجب أن تغلق بالشمع الأحمر لأنهم يطعمون الناس مادة السبيداج الكيماوية التي توضع للدهان ولبودرة الأطفال وذلك عوضاً عن اللبن المصفى كما وأنهم لايسترضون أن يأخذوا اي من هذه البضاعة المغشوشة لبيوتهم ، وذلك خوفاً على صحة عائلاتهم، لذلك أنا أقترح أن تعود دوريات التموين لعملها فكما أرى من عدت سنوات هذه الدوريات نامت حتى دخلت في ثباتٍ عميق، وشددت بتأكيدها أيضاً أن سبب ظهور حالات الغش هذه وتفشيها بهذا الشكل هو إهمال الجهات التموينية المعنية..
ولقد أجمع الكثيرين من المواطنين على نفس الإستفسارات وقالوا:أين جمعية حماية المستهلك من هذه المخالفات الغذائية التي تدخل بيوت الفقراء؟ لم لم يعد يوجد رقابة على المحال؟ وما العقوبة القانونية المفروضة على هذه الحالات؟
وعن ذلك هذه الاستفسارات أجابنا السيد رئيس جمعية حماية المستهلك الأستاذ عدنان دخاخني قائلاً: نحن كجمعية حماية المستهلك نقدم التوعية والتثقيف للمستهلك ونرشده لأنواع الأغذية المضمونة المصدر ونأكد دوماً على المستهلك أن لايشتري المود الغذائية المجهولة المصدر التي تباع على الأرصفة، ولكن نحن عملنا مُقتصر على التوعية وليس لنا سلطة نافذة، ولذلك فإننا بموقع الرقيب وعملنا هو أن نوجّه المستهلك إلى السلوك الأمثل لضمان حقه ومنع التلاعب والغش، وأكّد دخاخني أنهم في جمعية حماية المستهلك قد تواصلوا مع الجهات المعنية ف يوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، لأن من مهامها متابعة وضبط حالات والتلاعب والغش في الأاسواق السورية و من ضمنها الأغذية، حيث تقوم اللجان الموفدرة بأخذ العينات وتحليلها لتبيان إن كانت مطابقة للمواصفات أم لا. وعاد دخاخني ليؤكد بأن على المستهلك أن يكون هو الرقيب الاول على السوق، لأنه إن لم يتقدم بشكوى ضد من يقومون بالغش والتلاعب فإن الجهات المختصة قد لا تنجح بالقيام بدورها بشكل كامل، وحول الغش في بعض المواد الغذائية والتي باتت ظاهرة متفشية في أسواق دمشق وهي التلاعب بالأجبان والألبان قال دخاخني : إن الظاهرة التي باتت موحدة في محال الأجبان والالبان في دمشق هي التلاعب بمواصفات بعض المواد كاللبنة التي قوام صناعتها هي مادة "السبيداج" المؤذية عند الاستخدام البشري لها كغذاء وهذا تلاعب يستحق الملاحقة القضائية وليس فقط الرقابية.
وقد صنّف دخاخني الغش إلى أنواع، فمنه ماهو غير مؤذي، كالتلاعب بوزن عبوات اللبن فيتم خلطها بالماء لتزداد الكمية على حساب النوع، ولكن هذا الغش غير مؤذي صحياً، أما النوع الآخر وهو المؤذي صحياً، فهو كاستبدال العناصر الطبيعية في صناعة اللبنة واستبدالها بمادة "السبيداج"، ولهذا فإن الغرامات والعقوبات المفروضة على حالات الغش تختلف باختلاف نوعية الغش، فإن العقوبات المفروضة التلاعب المؤذي صحياً هي أشد صرامة من المفروضة على ماهو غير مؤذي صحياً.


واشار دخاخني إلى المواطنين يمكنهم التوجّه إلى جمعية حماية المستهلك لإطلاعهم على المخالفات التي شهدوها ولاحظوها، لتقوم بعدها الجمعية بالتقدم بالشكوى الرسمية إلى الجهات المعنية المختصة، ليتم ملاحقة المخالف والمتلاعب.
ويبقى في الختام أن نلفت نظر المواطن السوري إلى ضرورة التقدم بالشكوى على كل ما يلحظونه من غش وتلاعب من قبل الباعة في دمشق، ولابد من الغشارة إلى أن السبيداج الذي يتم استخدامه لإعطاء اللبنة المغشوشة قوامها السميك ولونها الابيض الناصع، هي مادة مشتقة من "الجبصين" وتستخدم عادة كساتر على الجدران قبل عملية الدهن حتى تخفي العيوب في الجدار، وهي مادة مؤذية عند الاستخدام البشري لها، ولأننا كمواطنين ماعدنا نعوّل على ضمائر الكثير من الباعة السوريين، لابد أن نناشد المواطنين أن يقوموا بدورهم كرقيب على هؤلاء الباعة معدومي الضمير، وإبلاغ جمعية حماية المستهلك في مقرّها بدمشق على الرقم (2115177).
أما بالنسبة للراغبين بالاتصال  بالجهات المختصة مباشرةً فيمكنه ذلك عن طريق الاتصال بالأرقام الخاصة بوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على رقمها في دمشق 119 – ورقمها في ريف دمشق 120.

تصوير: تغريد محمد
 

الوسوم (Tags)

الأسعار   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-05-04 12:48:14   حماه
هاد الكلام كلو عاري عن الصحة معلوماتك كلا غلط اللبنة واللبن عم نطبخا بمواد صحية وعم نطعمي اطفالنا منا مكوناتا عبارة عن حليب وزبدة ونشاء
محمد الحمودة  
  2015-04-14 15:01:01   غير منطقي
لو كانت اللبنة تحوي مادة السبيداج لشفتو نص العالم ماتو او بالمشافي لأنو لمعلومكم انو اذا بتوضع مقدار ملعقة لسطل الدهان بينشف وبيبس فكيف لو دخلت هالمادة لجسم الانسان كانت بتوقف بالامعاء لكن موضوع اللبنة اصبح معروف لدى الجميع انو لبنة من حليب البقر الطبيعي حق الكيلو 600 ليرة سوري اما يلي حقها من 200 ليرة لل 300 هي عبارة عن حليب مجفف وزبدة نباتية ونشاء فقط لاغير فهذه تعتبر مخالفة للمواصفات السورية لكن غير ضارة صحيأ.......
مواطن سوري  
  0000-00-00 00:00:00   ضرورة كتابة المقال والتدقيق في مضمونه
استغرب كيف يقول الخبير أن الحليب المجفف وسيلة غش وهو مكلف أكثر من الحليب العادي بكثير. كما أستغرب أن يقول أن تكلفة كيلو اللبنة هو 160 ليرة ومن المعروف أن سعر كيلو اللبن 100-110 ليرات. أما تكلفة سعر الجبن فهو الأكثر استغراباً (210 ليرات ؟!!!!!. كتب هذا المقال قبل عدة سنوات على ما يبدو. أما مسؤولية المواطن فهو معاينة المواضيع التي يمكن الكشف عنها بحواسه أما المواضيع الأخرى فتقع المسؤولية بالمطلق على مؤسسات الدولة وعلى جمعية حماية المستهلك أن تحس هذه المؤسسات على القيام بواجبها.
تميم عليا  
  0000-00-00 00:00:00   مبالغة
هلأ اللبنة مغشوشة آكيد بس ما بظن فيها جبصين وسبيداج لان لو هيك بالفعل كان نشف الجبصين او السبيداج وصار متل الحجر واللبنة والجبنة يلي بالسوق كتير طرية بظن مغشوشة بالنشا واذا هيك ما في مشكلة
وجدي  
  0000-00-00 00:00:00   تموين ّأشبه باليهود
ناقصنا دخانك يادخاخني ... مابيكفي علاك السوق حتى نسمع تعليقاتك البايخة ( على المستهلك أن يبلغ الجهات المعنية ) وحضرتك شو رجل كرسي بس ؟؟؟؟ طالما بتعرف كل شي شو مهمتك بس تتفرج ؟؟؟؟ اذا انت غبي شو شايف الناس مثلك أغبياء ؟؟؟ وبعدين عناصر التموين عارفين كل وساكتين لأنهم شياطين ( فالساكت عن الحق شيطان أخرس ) وهم بذلك أشبه باليهودي الغشاش يعرفون مايجري وبس ناطرين يقبضوا من البياعين المعلوم ؟؟؟؟ ياخنازير التموين كفاكم خيانة للبلد كونوا مثل رجال الجيش العربي السوري الذين يضعون أرواحهم كل يوم في سبيل الوطن والمواطن ... وأنتم ؟؟ في سبيل جيوبكم النتنة الممتلئة بالرشاوي ؟؟؟ هلق مو عارفين تكتبوا ضبوط كل يوم وتغلقوا عشرات ومئات المحلات ؟؟؟؟ زيدوا العقوبة وشوفوا الناس كيف راح تتشرشح بالسجون ( أعيدوا قانون التوقيف العرفي لكل من يغش المواطن ) هذا البائع اليهودي يسمم الناس مثله مثل اليهودي لافرق ؟؟؟؟ ماذا تنتظرون ؟؟؟؟ العمى بقلب كل وزير شايف وساكت ؟؟؟ البلد بحاجة ناس مخلصة وهؤلاء الباعة والتجار ليسوا أقل من ارهابيي النصرة والجيش الكر .... الذين يقتلون المواطن بطريقة باردة وبطيئة ؟؟؟؟ ياأهل المروءة من المسؤولين شو ناطرين ؟؟؟؟ سورية الأسد بحاجة ناس مخلصين ... وليس مبررين للناس غشهم مثل الدخاخني أفندي ( روح اقعد ببيتك أريح لنا ولك ) طالما مو طالع بايدك ولا بايد غيرك ؟؟؟؟ آه ياوطن ؟؟؟ منين ولا منين بدك تتحمل ؟؟؟ عاشت سورية الأسد وتحية للمخلصين الأوائل أبطال الجيش العربي السوري ( وشايف أن بعض المسؤولين انطبق عليهم المثل ( الجيش وبس والباقي خس ) خلص الكلام
مواطن معتر  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz